أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صبحي مبارك مال الله - واقع الصحافة والصحفيين في العيد الوطني للصحافة العراقية !














المزيد.....

واقع الصحافة والصحفيين في العيد الوطني للصحافة العراقية !


صبحي مبارك مال الله
الحوار المتمدن-العدد: 5558 - 2017 / 6 / 21 - 13:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


واقع الصحافة والصحفيين في العيد الوطني للصحافة العراقية !
لقد سُمي يوم إصدار أول جريدة عراقية في الخامس عشر من حزيران عام 1869م باليوم الوطني للصحافة العراقية، حيث صدر العدد الأول من (جريدة الزوراء) في بغداد، حينما كانت بغداد ولاية تابعة للأمبراطورية العثمانية بعد أن جلب الوالي المصلح مدحت باشا مطبعة من باريس، كان العدد بأربع صفحات لغة عربية و تركية، ففي كل عام يحتفل الصحفيون بهذا اليوم ولكن هذه المناسبة ليست فقط للإحتفال وإنما للتقييم ومعرفة واقع الصحافة والصحفيين،والتعرف على متاعب المهنة ومعاناة العاملين فيها ومناسبة للمطالبة بحقوق الصحفيين والعاملين في الإعلام وتقديم التقارير المحلية والدولية التي تعكس وضع السلطة الرابعة كما يقال عنها. إن تاريخ الصحافة تأريخ طويل، حيث تطورتبعاً للعهود السياسية، من الإحتلال العثماني إلى الإحتلال البريطاني، العهد الملكي، العهد الجمهوري والأنظمة السياسية المختلفة، فكان هناك محورين للصراع محور وطني يدافع عن حقوق الشعب ومحور موالي لقوى الإحتلال والرجعية وبالتالي أنتج هذا الصراع تراكم تأريخي للخبرات الصحفية فضلاً عن دور الصحافة الحزبية العلنية والسرية ومن خلال هذه الفترة التأريخية الطويلة نجد الأضطهاد والسجون والفصل وإنتزاع الجنسية موجه ضد الصحفيين الوطنيين المؤمنين بحقوق الشعب، كما كانت قوانين المطبوعات الجائرة سيف مسلط على الصحافة والصحفيين منذُ العهد العثماني.لقد كانت حرية التعبير والكتابة دون رقيب مُحرّمة على الصحفيين الوطنيين والديمقراطيين وطالما أُغلقت صحف وأُنشأت صحف بديل عنها حسب الأوضاع السياسية، وعندما تكون الغلبة للحكام الجائرين والدكتاتورين تظهر الصحف الصفراء تُطبل وتُزمر وتُهلل وتمدح الحاكم، الذي لم يكن في قاموسه كلمة ديمقراطية أو حرية للتعبير، حيث تصبح تلك الصحف مرتع للإنتهازيين والمداحّين. ومثال على ذلك عندما صدر قانون المطبوعات عام 1954م أُلغيت بموجبه إمتيازات 163صحيفة سياسية ومجلة في عهد وزارة نوري السعيد ووزيرداخليتها سعيد القزاز، وتمّ منح إمتيازات جديدة لإصدار عدد من الصحف موالية للنظام الملكي، لقد كان النظام في ذلك الوقت يمهد لربط العراق بمعاهدة حلف بغداد. واليوم وفي عهد العراق الجديد ومنذُ أربعة عشر سنة، أصبح الصحفي والعاملين في الإعلام أكثر إستهدافاً بعدما سادت الفوضى السياسية بدءً من الإحتلال الأمريكي الذي أفرز نظاماً سياسياً مشوهاً تتحكم فيه النزعات الطائفية والإثنية والقومية التي إبتلعت الهوية الوطنية،تحت ضغط تدخلات إقليمية وعربية ودولية وبالتالي تًصًّدر المشهد السياسي الفساد والمفسدين، والإندحارات التي بدأت بسقوط الموصل وتداعياتها، وبظهور الإرهابيين المتطرفين الدواعش ظهر أيضاً دور فعال للمليشيات الحزبية الطائفية والقومية والإثنية، فأصبح الصحفي والإعلامي مُستهدفاً ومُعرضاً للقتل والخطف والإغتيال والسجن. لقد كان آخر تقرير صدر من المرصد العراقي للحريات الصحافية للفترة من مايس2016 إلى حزيران2017 قد أكدّ على مقتل (11) صحافياً عراقياً وإصابة 44آخرين وفي مناطق مختلفةمن البلاد، وبنفس المدة تمّ تسجيل 375حالة إنتهاك بحق الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام بينها 78حالة إحتجاز وإعتقال و58حالة إعتداء وضرب ويعتبرالعراق أكثر البلدان خطورة في العالم على الصحفيين أذ يحتل المرتبة 158 من أصل180في الترتيب العالمي لحرية الصحافة بحسب تصنيف مراسلون بلاحدود. وأبرز حادثة هي إختطاف الصحافية (أفراح شوقي) من منزلها،بعد ساعات من نشرمقالاً،انتقدت فيه تهاون الحكومة العراقية مع إنتشارحمل السلاح من قبل المليشيات. ومنذُعام 2003 إستشهد460 شهيد صحفي وإعلامي،ولم تشّرع قوانين حمايةالصحفيين وحرية التعبير وحرية الصحافة وتغييب قانون الحصول على المعلومة، في عام2015 تمّ تسريح ألف عامل في الوسط الصحفي والإعلامي وفي سجل عام 2016 تسريح 600 صحفي من وظائفهم وإغلاق عدد من وسائل الإعلام نتيجة الظروف المالية. تحية للصحفيين والإعلاميين في عيدهم الوطني للصحافة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,864,626
- تداعيات الأزمة القطرية والموقف العراقي منها!
- موقف القوى السياسية المتقاطع حول الإنتخابات القادمة!
- الدروس و العبر من نضال الطبقة العاملة ضد الإستغلال والإضطهاد ...
- هل ستكون الحكومة الحالية والنُخب السياسية بمستوى التحديات لم ...
- تشريع قانون هيأة الحشد الشعبي وتداعياته على مسيرة التسوية وا ...
- اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة ...هل هو يوم للإحتجاج ...
- تقاطع الحسابات الإقليمية مع الوطنية في التسوية التأريخية وال ...
- نتائج الإنتخابات الأمريكية وتداعياتها على منطقة الشرق الأوسط ...
- دور النُخب السياسية الحاكمة في عرقلة الإصلاح والتغيير المطلو ...
- إشكالية تشريع القوانين مع الدستور وقابلية التطبيق!
- الوحدة الوطنية ضمانة للإنتصار وتحقيق التغييروالإصلاح الشامل ...
- تحرير الموصل بين الأطماع الإقليمية والصراعات السياسية!
- السلطات الثلاث ومعظلة الفساد !
- إستعصاء تشريع القوانين وإتخاذ القرارات في مجلس النواب العراق ...
- إستجواب وزير الدفاع في مجلس النواب ......تحليل وإستنتاج !
- الخصخصة وتداعياتها على الإقتصاد الوطني العراقي
- الواقع السياسي بين الإرتداد والطموح !!
- ماهي الدوافع والأهداف لمؤتمر باريس ؟!
- تحية للطفل في يومه العالمي
- إتفاقية صندوق النقد الدولي الأخيرة مع العراق من وجهة نظر سيا ...


المزيد.....




- حدث في 21 سبتمبر.. أمين الجميّل رئيساً للبنان وبدء البحث عن ...
- وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ في إحدى مستشفيات هانوي بعد م ...
- وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ في إحدى مستشفيات هانوي بعد م ...
- وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة
- صحيفة: سفن روسية تصوب صواريخها نحو ادلب
- رئيس كوبا يلتقي مع سناتور أمريكي وسط توتر العلاقات بين البلد ...
- الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لات ...
- استقالة نائب وزير التربية والتعليم في اليابان بسبب فضيحة رشو ...
- بالصور.. فرنسا تمنح الجيش الأردني دفعة من الآليات العسكرية
- رويترز: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 58 عاما ...


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صبحي مبارك مال الله - واقع الصحافة والصحفيين في العيد الوطني للصحافة العراقية !