أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - برو لوج * مونودراما **مجهولة العنوان














المزيد.....

برو لوج * مونودراما **مجهولة العنوان


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 5558 - 2017 / 6 / 21 - 08:58
المحور: الادب والفن
    


حكاية تشبة الضفادع
أفزعت الدفلى قفير خواء ماء الحياء
مراوغة ذعر رصاصة
أفرغت
حمولة الدموع والبارود
نحاسا سائلا
رهيف الذاكرة
اخترق صدغها
أطلقت
صرخة الطلل
رطب يباس رصيف نهر الوجوه
الضائعة بالصيام
أبكتني كلمات كورس الكورال (شخصية مهرج سافر الوجه )
النجوم صرعها كركم الخجل
ماتت أعشاب الرحمة
وحده يطالعنى بصلف جدار المنطقة الخضراء .
......عرفت توا ثلاث ملايين الأحر ار كل من آبق مع سبارتيكوس
سبعة وعشرون مليونا اﻷسرى نبذوا لتهلكة راسبوتين
(صوت ناعم الملمس خشن اللون رائحته بول هور كثيف الحلفاء يرتكن زاوية معتمة من خشبة المسرح )
يبصق الله
حكمته
تلطف المناخ
تدعى قرآن دجلة
شاخ في الظلمات الثلاث
ولكن لازال يتقن صرامة
ناي الشكوى
أنين موال صمت الوطن المذبوح
في جيب مقبرة عارمة العهر
تدعى الجند ي المجهول
امرأة تشبه بائعات الهوى في الميدان
أيام كان سوق الهرج أزقة فرعية لبيوت الدعارة
موطني ....
موطني ....
السقام في العيون
الجلة في الثغور
روعه الروع
ميدان رماية
بسماية الغد
(يافطة أنزلت من اﻷعلى أزيحت عنها الستارة)
أتعرف الكتابة ؟
دون رقمك :
أهبط !
أنزله آمنا أنت وأهلك
وادي غير ذي زرع
تعلم لغة ناكير ونكير
فأنت في البرزخ
يسمح لك إما بكفن
أو شمعة برافين
مسروقة من معبد سيخي
كل وقت صلاة التيمم متاح
يملئ عينيك وفمك
المتحدث عنك
قلبك ويمامة بيضاء
أنهت محكوميتها
(معمم قال :ممثل ملقن الفقيه )
أريت نهات أبليس
يلهث تطارده
ظلاله الضالة
المجدللعلى
المسرة للوقار
الجميع كان
كلمة...
إلا الله
كان القلم
وعرشه القرطاس
لسان النظارة
نطق...
دون إشارة
وهم في طابور الخروج
منح كل واحد رغيف خبز تنور الصدور
وعلبة سردين( بفتوى حوزوية من ال الشيخ)
وصك غفران
لحامله!
كل المارة يصفقون
خطيب على اﻷكتاف يرفع
يصيح والجميع يردد
خلفه؟
هيهات منا الذلة!!
غسل نهر الطريق
يعتقد من سخام ودم
بماء الورد
ودعاء ( ...)؟!

برولوج* مونودراما **مجهولة العنوان

حكاية تشبة الضفادع
أفزعت الدفلى قفير خواء ماء الحياء
مراوغة ذعر رصاصة
أفرغت
حمولة الدموع والبارود
نحاسا سائلا
رهيف الذاكرة
اخترق صدغها
أطلقت
صرخة الطلل
رطب يباس رصيف نهر الوجوه
الضائعة بالصيام
أبكتني كلمات كورس الكورال (شخصية مهرج سافر الوجه )
النجوم صرعها كركم الخجل
ماتت أعشاب الرحمة
وحده يطالعنى بصلف جدار المنطقة الخضراء .
......عرفت توا ثلاث ملايين الأحر ار كل من آبق مع سبارتيكوس
سبعة وعشرون مليونا اﻷسرى نبذوا لتهلكة راسبوتين
(صوت ناعم الملمس خشن اللون رائحته بول هور كثيف الحلفاء يرتكن زاوية معتمة من خشبة المسرح )
يبصق الله
حكمته
تلطف المناخ
تدعى قرآن دجلة
شاخ في الظلمات الثلاث
ولكن لازال يتقن صرامة
ناي الشكوى
أنين موال صمت الوطن المذبوح
في جيب مقبرة عارمة العهر
تدعى الجند ي المجهول
امرأة تشبه بائعات الهوى في الميدان
أيام كان سوق الهرج أزقة فرعية لبيوت الدعارة
موطني ....
موطني ....
السقام في العيون
الجلة في الثغور
روعه الروع
ميدان رماية
بسماية الغد
(يافطة أنزلت من اﻷعلى أزيحت عنها الستارة)
أتعرف الكتابة ؟
دون رقمك :
أهبط !
أنزله آمنا أنت وأهلك
وادي غير ذي زرع
تعلم لغة ناكير ونكير
فأنت في البرزخ
يسمح لك إما بكفن
أو شمعة برافين
مسروقة من معبد سيخي
كل وقت صلاة التيمم متاح
يملئ عينيك وفمك
المتحدث عنك
قلبك ويمامة بيضاء
أنهت محكوميتها
(معمم قال :ممثل ملقن الفقيه )
أريت نهات أبليس
يلهث تطارده
ظلاله الضالة
المجدللعلى
المسرة للوقار
الجميع كان
كلمة...
إلا الله
كان القلم
وعرشه القرطاس
لسان النظارة
نطق...
دون إشارة
وهم في طابور الخروج
منح كل واحد رغيف خبز تنور الصدور
وعلبة سردين( بفتوى حوزوية من ال الشيخ)
وصك غفران
لحامله!
كل المارة يصفقون
خطيب على اﻷكتاف يرفع
يصيح والجميع يردد
خلفه؟
هيهات منا الذلة!!
غسل نهر الطريق
يعتقد من سخام ودم
بماء الورد
ودعاء ( ...)؟!

* يرجى ملاحظة برولوج من لغة المنطق من أصل فرنسي أنتشرت في سبعينات القرن المنصرم وبرولوج الإستهلال أو المقدمة الإفتتاحية للمسرحية الإغريقية ثبتها آرسطو الربط متروك للقاريء ومراجعة غوغل
**مونو دراما مسرحية الشخص الواحد مثل مسرحية أغنية التم الأخيرة لتشيخوف ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,805,078
- تأطير أنثرو سوسيو سايكولوجي لمعالجة ثقافية لنصوص جواد الشلال ...
- جسدك سرير المنام
- على سرير الماء الماوي
- مطالعات نقدية ثقافية في ومض أنثوي/2
- (((((((لا تأخذنا بالحق لومة لائم هو التاريخ لا مين فيه ))))) ...
- فوانيس الحاكم بأمر الله
- مطالعة نقدية للتعدد الصوتي -درس تطبيقي /D
- ضوء على الحراك الأدبي النسوي -الطليعة
- مطالعات نقدية ثقافية في ومض انثوي /1
- شهقة لارا
- مطالعة نقدية للعدد الصوتي -درس تطبيقي /C
- ولعي شرود نصيبي
- مطالعة نقدية للتعددالصوتي -درس تطبيقي /B
- روع عابر سبيل
- مطالعة نقدية للتعددالصوتي -درس تطبيقي /A
- اقبل عينيك
- استدراكات في حواف فهم الاسطورة
- زكيبة صبار
- تنور تموز
- الآمبراطورية الأمريكية والتغيرات الجيو بوليتكية /2


المزيد.....




- الفريق النيابي للبام يهدد بمقاطعة لجنة برلمانية
- العثماني يشدد على محاربة الاحتكار والمنافسة غير الشريفة
- موسم القبض على الثقافة في مصر.. متى سيكسر القيد؟
- العرايشي يستعرض أمام البرلمان وضعية وتحديات التلفزيون المغرب ...
- -وابتدأ الحلم طويلًا- لدريد جردات.. خطاب شعري بمنطوق يومي
- تحركات الدبلوماسية البرلمانية تثير غضب البوليساريو وأصدقاء ج ...
- جزر القمر تعرب عن دعمها -دون تحفظ- للمبادرة المغربية للحكم ا ...
- أحدهم ناقش الماجستير.. لاجئون سوريون بفرنسا يتحدون عائق اللغ ...
- تاليف هشام شبر...The price of a place
- يصدر قريبًا -سلاح الفرسان- لـ إسحاق بابل ترجمة يوسف نبيل


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - برو لوج * مونودراما **مجهولة العنوان