أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - زوزان خلف - أثر غياب التعليم في سوريا على التحاق الأطفال بالجماعات المسلحة














المزيد.....

أثر غياب التعليم في سوريا على التحاق الأطفال بالجماعات المسلحة


زوزان خلف

الحوار المتمدن-العدد: 5553 - 2017 / 6 / 16 - 16:50
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


إن الاهتمام بتعليم الطفل يعد من أهم المعايير التي تقاس بها تقدم المجتمعات وتطورها، ومن حيث إن الأطفال مصدر الثروة الحقيقية لكل دولة فالاهتمام بتعليمهم يعني تنمية تفكيرهم وتلبية احتياجاتهم العقلية والفكرية والتي هي من أهم متطلبات التربية الحديثة لكل مجتمع، فالطفل هو رأسمال الدولة ولابد من إعداده بشكل يكون فيه قادراً على مواجهة الكم الهائل من المعلومات المتدفقة والمتزايدة كل يوم وقدرته على تحليلها والتمييز بين الخطأ والصواب وإصدار الحكم واتخاذ القرارت السليمة وهذا يتطلب الاهتمام بالأنظمة التعليمية وتطوير المناهج وطرق التعليم التي تساعد على تنمية تفكير الطفل لحمايته من الانجرار وراء الأفكار المنحرفة والضالة.
وإذا أخذنا سوريا نموذجاً فقد تفاقمت أزمة التعليم فيها كأي أزمة أخرى وازدادت بشكل كبير نتيجة ظروف الحرب، و توقف التعليم في أنحاء كثيرة من البلاد ومن المعلوم أن أي دولة تدخل في حالة حرب ترتفع فيها نسبة تسرب الأطفال من المدارس لعدم قدرتهم على الوصول إلى مقاعدهم الدراسية بسبب خطورة الطرق وتوتر الجو العام، إضافة الى ظاهرة النزوح الكبيرة من مناطق سكنهم وعدم توافر الظروف الملائمة لمتابعة تعليمهم، والحالة النفسية والاجتماعية والاقتصادية التي تلعب دوراً أساسياً في ترك عدد كبير من الأطفال لمدارسهم والتوجه للبحث عن عمل ضمن طاقاتهم وإمكاناتهم وقدراتهم، وحتى القانون الإلزامي الذي كان يجبر الأهل على تعليم أولادهم الى مرحلة محددة غاب مع غياب الأطفال عن المدارس وخروج الكثير من المدارس عن إطار عملها التعليمي ، فواقع التعليم في سوريا بعد عام 2012 بات سيئاً جداً و تشكلت فجوة كبيرة بين واقع التعليم ومتطلبات التربية الحديثة الامر الذي أثر بشكل مباشر على تعلم الأطفال وتفكيرهم، وهذا ما جاء في تقرير اليونيسيف (UNICEF: 2015) والذي أكد على توقف التعليم في 70% من المدارس السورية، أما ما تبقى من المدارس فإن التعليم فيه يعاني من عدم كفاية البرامج والأنشطة والأطر التربوية المؤهلة على إدارة برامج تربوية مساعدة على تنمية التفكير ورعاية الطفولة وهذا زاد من أعداد المتسربين من المدارس إلا أنه لايمكن توصيف الواقع التعليمي في سوريا بشكل دقيق بسبب عدم كفاية البيانات والإحصائيات المتعلقة بوضع التعليم فيها، والفوضى العامة التي تعاني منها البلاد بشكل عام.
إلا أنه لا يمكن التغاضي عن تحول ماهية الكثير من المدارس في سوريا بسبب دمارها أو تحولها إلى مراكز لإيواء النازحين أو تحويلها إلى مخازن للأسلحة من قبل الجماعات المسلحلة المسيطرة عليها مما زاد من معاناة الأطفال في سوريا من خلال عدم توفر البيئة التربوية والتعليمية المناسبة والكفيلة بتنمية التفكير السليم لديهم بالإضافة إلى عدم وجود برامج إثرائية تنمي تفكير الطفل خارج إطار المدرسة وبالتالي أثر كل ذلك على تفكير الأطفال من خلال عدم امتلاكهم لمهارات التفكير التي تميز لهم الخطأ و الصواب و تمكنهم من تحليل و تفسير و فهم ما يجري حولهم مما حولهم لشخصيات ضعيفة محدودة التفكير غير واثقة من نفسها مشتتة الذهن غير مدركة لحقيقة الواقع الذي يحيط بهم وبالتالي أصبح هؤلاء الأطفال مادة سهلة يمكن غسل دماغهم و استغلالهم في أعمال لا أخلاقية و تجنيدهم في الجماعات المسلحة في حين كان من المفروض أن يكون هؤلاء الأطفال هم الثروة التي ستبنى بها سوريا وليس السلاح الذي سيدمرها لذلك لابد من تدارك الأمر من خلال تدخل كل من الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات الحقوقية لإنقاذ الطفولة من الضياع و عدم تحول أولئك الأطفال لقنابل موقوتة بيد الجماعات المسلحة تفجرها متى تشاء.







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,128,127
- كيفية التعامل مع مخاوف الأطفال من الإرهاب و الحروب ..
- الدمج الاجتماعي للأطفال المجندين في التنظيمات الإرهابية


المزيد.....




- كيف تمنع النوبة القلبية الثانية؟
- شاهد كيف تنجز مطارات دبي معاملة المسافر بأقل من 10 ثواني
- نهائي كأس الأمم الأفريقية: -أسود التيرانغا- يطمحون لانتزاع ا ...
- المشجعون الجزائريون يبيتون في الشارع آملين حجز تذاكر سفر لحض ...
- هواجس أمنية أمريكية حيال تطبيق روسي للصور يستخدم الذكاء الاص ...
- شاهد: المهاجرون يعانون الأمرين في مراكز الحجز الليبية
- تغريم شاف أسترالي شارك في برنامج ماستر شاف بسبب دفعه رواتب م ...
- مضيق هرمز.. بريطانيا: نحن على حق في قلقنا
- شاهد: المهاجرون يعانون الأمرين في مراكز الحجز الليبية
- تغريم شاف أسترالي شارك في برنامج ماستر شاف بسبب دفعه رواتب م ...


المزيد.....

- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - زوزان خلف - أثر غياب التعليم في سوريا على التحاق الأطفال بالجماعات المسلحة