أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - واشنطن بوسط تُحذر: إحتجاجات المغرب لن تتوقف















المزيد.....

واشنطن بوسط تُحذر: إحتجاجات المغرب لن تتوقف


كمال آيت بن يوبا
الحوار المتمدن-العدد: 5551 - 2017 / 6 / 14 - 06:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شعارنا : حرية – مساواة – أخوة
تحت عنوان "واشنطن بوست: إعتقال الزفزافي قد يكون بداية لصراع اجتماعي طويل.. والمتظاهرون لن يستسلموا"
نقل موقع لكم الإلكتروني المغربي عن الواشنطن بوسط الأمريكية مقالا تتوقع فيه عدم توقف الإحتجاجات في المغرب بعد إعتقال ناصر الزفزافي زعيم إحتجاجات الريف الذي قالت أنه إستقطب عشرات الآلاف من العاطلين عن العمل و أن السلطات المغربية إستغلت عدم خبرته حسب تعبيرها .
و عزت الصحيفة الأمريكية الإحتجاجات للفضائح المتوالية لما سمته "محيط النظام" الذي يقوم بعرقلة المشاريع الإقتصادية و الإستثمارات حسب الصحيفة .
و لا يدري المرء ماذا تقصد ب"محيط النظام" و أين يوجد هذا المحيط ؟ هل في المغرب أم باريس أم نيويورك ؟
إلا أن الصحيفة من جهة أخرى ترى أن إحتجاجات الريف لم تستطع لحد الآن أن تتخذ بعدا وطنيا أكثر حسما في قلب موازين القوى لصالح المطالب التي رفعها أهل الريف و التي قالت الصحيفة أنها تخص جميع مناطق المغرب .
و اتهم مقال الواشنطن بوسط حسب الموقع المغربي "لكم2 " الحكومة المغربية بتقسيم المجتمع من خلال اتهام زعماء الحراك الريفي بالسعي للانفصال و التوجيه من الجزائر.حيث إنعكس ذلك على بروز إتهامات على الانترنيت لناشطي الريف بكونهم إنفصاليين من طرف مواطنين مؤيدين للنظام السياسي المغربي.بينما يتهم النشطاء هؤلاء بكونهم عبيد لنفس النظام السياسي.
و تنبأت الصحيفة ببداية صراع طويل في المغرب بين المحتجين و النظام السياسي المغربي. و هو ما يُفهم منه أن سيكون إذا ترجمنا عبارة "صراع طويل" مثل ما كان يقصد باراك أوباما حين يتحدث عن الشرق الأوسط و شمال إفريقيا أنها على شاكلة صراع اليمن أو سوريا أو ليبيا في حال ما إذا ظهرت شخصية أكثر خبرة و ذات صيت ذائع في المستقبل من منطقة أخرى حسب الصحيفة الأمريكية.
و يعود هذا الاستنتاج ربما لما لاحظه كاتب المقال من مظاهرات في عدة مناطق من المغرب متضامنة مع مطالب الريف المغربي في عدة مدن مهمة ومطالبة بإطلاق سراح معتقلي الريف على أساس أنهم معتقلين سياسيين في العمق خصوصا في طنجة و تطوان و العرائش و فاس ومكناس و الرباط العاصمة و مراكش و أغادير و غير ذلك .
الغريب في الأمر أن صدور هذا المقال في جريدة أمريكية مثل الواشنطن بوسط التي ليست ـأي جريدة – بإمكانياتها الضخمة و في هذا الوقت بالذات يطرح أكثر من سؤال حول الجهة التي ربما تلعب من وراء الكواليس ولا تقول الحقيقة حينما تحصر الصراع بين المغاربة فقط (نظام سياسي- محتجين) و كأن المغرب يعيش في جزيرة الواقواق و ليست لديه علاقات مع دول مؤثرة و لها نفوذ فيه مثل فرنسا التي قيل في الاعلام أن رئيسها سيقوم الاربعاء 14 يونيو 2017 بأول زيارة له للمغرب (كأول محطة في إفريقيا) و إسبانيا التي وجهت تحذيرا شديد اللهجة مؤخرا للسلطات المغربية بخصوص إستعمال القوة المفرطة تجاه المحتجين في الريف. و الكل يعرف العلاقة بين المستعمر القديم للريف الذي هو إسبانيا و إستعمالها لأسلحة كيميائية سامة محرمة دوليا إبان إحتلالها للريف في عشرينات القرن الماضي و التي لا تزال المنطقة تعاني منها.
زيادة على ذلك فإذا كان الفشل في تدبير ملف ما أوقضايا في الدول التي تحترم مواطنيها يؤدي لزوما لإستقالة الحكومة كلها أو بعض الوزراء منها أو إقالتهم كإعتراف تجاه المواطنين بوصول رسالتهم إلى ممثليها الفعليين ، فيبدو أن الحزب الذي صار شعاره "لا عدالة ولا تنمية" بحكم الواقع ورغم كل ماحصل في المغرب منذ 5 سنوات بسببه منذ وصوله لخشبة المسرح الحكومي (حسب تعبير زعيمه) لا يزال ضدا على المنطق السياسي و الزماني يصر على المضي قدما في الفشل الذريع بسياسات مضادة للشعب دون خجل و دون إعتراف بإحتجاجات المواطنين و كأن شيئا لم يحصل .
بل الأدهى من ذلك أن تصريحات أفراده حتى لو كانوا من خارج الحكومة تصب الزيت على النار مثل إتهام الريفيين بالسعي للإنفصال و إتهامهم بالخيانة و بالدعم الخارجي و بزراعة المخدرات وسخرية عبد الإله بنكيران من الأمازيغ نهارا جهارا حتى أحرقوا صوره في أغادير وزاد ذلك في التصعيد .
الواقع أنهم هم من أوصلوا البلد لهذا الوضع وخاصة بنكيران .وكان يجب بعد تأجيجهم للأزمة في الريف :
1- إقالة وزراء "لاعدالة لا تنمية " كلهم من الحكومة و تعويضهم بسرعة بوزراء تكنوقراط متمرسين.
2- إلغاء كل ما جاؤوا به من تدابير و قوانين مجحفة في حق الشعب.
3- فتح حوار مع الريفيين حول مطالبهم بعد إطلاق سراح المعتقلين منهم لبناء الثقة بين الجانبين .
4- إستبعاد العنف سواء من طرف المتظاهرين ضد الشرطة أو عند التعاطي مع المحتجين المسالمين ، لأن الضرب والجرح يعاقب عليه القانون أيا كان الجاني .
5- إلغاء مصادرة آلاف الهكتارات من أراضي الأمازيغ في الريف و الأطلس المتوسط .
6- إلغاء قوانين التقاعد غير القانونية التي أججت الغضب و الإحتجاج في الشارع حتى اليوم و ساهمت يومه الأحد 11يونيو 2017 في مد المسيرة الوطنية بالرباط بالمحتجين الإضافيين حتى بلغ عددهم التقديري حسب وسائل الاعلام ل 150 الف مواطن.
في إطار البند 6 أعلاه فقد قالت التنسيقية الوطنية المغربية لإسقاط خطة التقاعد (رابط الخبر أسفل المقال) حسب سناء الجندي مراسلة موقع (24 ساعة) الالكتروني المغربي من الرباط :

"""على الدولة أن تلتقط الرسالة القوية الموجهة لها من مسيرة الرباط ليوم 11 يونيو2017 ، والتي مفادها أننا شعب واحد وطن واحد و ما يمس أهلنا في الريف يمسنا .""
"""و أضافت أن مشاركتها في المسيرة، جاء انطلاقا من مبادئها الراسخة المتمثلة في دعم كل الحركات الاحتجاجية المناضلة ذات المطالب العادلة و المشروعة، و من أجل تحقيق الكرامة و العدالة الاجتماعية و رفع الظلم و الحكرة (أي الإحتقار) عن فئات واسعة من المجتمع المغربي. وشددت على أن حضورها كان قويا و مكثفا إلى جانب مجموعة من الإطارات و الهيئات السياسية والنقابية و الجمعوية و الفعاليات ،و ذلك تضامنا مع حراك الريف و المطالبة بإطلاق سراح كافة معتقليه و رفع العسكرة عنه. وجددت التنسيقية التأكيد، على مطالبها بالتراجع الفوري عن قوانين تخريب التقاعد و إلغاء معاشات الوزراء و البرلمانين، و تشبتها بخيار النضال الميداني الوحدوي المتصاعد حتى تحقيق جميع المطالب .."""
أمام هذا الوضع و إذا كانت كما يقال رحلة سباق الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة ، و لإضافة لبيان التنسيقية المشار إليه أعلاه ، فالذي رأيناه في الفيديوهات الاتية من الريف و غيره لا يجب أن يسمح بالقول أن السباق نحو دمشق جديدة في المغرب قد بدأ بعدم إحترام واحد للقانون إذعانا لتوصيات مؤسسات مالية دولية تضرب في العمق السيا دة المغربية و إستقلال القرار الوطني.
إذ يجب إتخاذ خطوات بسيطة تجعل فرح الذين إنتشوا بتطبيق تلك التوصيات الخارجية و إغفال التوصيات الداخلية الوطنية للجنة تقصي الحقائق المغربية المنبثقة عن مجلس المستشارين المغربي التي أوصت بوقف خطة بنكيران ، ولم ينتبهوا للمصيدة التي نصبتها لهم تلك المؤسسات المالية فرحا مؤقتا لا غير وذلك بإرجاع الأمور لنصابها.
و إلا فإن ذلك سيعني منطقيا أن المؤسسات التمثيلية في المغرب لا قيمة لها و لا لوجودها ولا لكلامها .
بالمثل فإن عدوى أحداث الريف المؤسفة التي تنتقل لأكثر من موقع مثل قلعة السراغنة البعيدة عن الريف بسبب إقالة إمام مسجد أصر المحتجون على إرجاعه لمنصبه حسب ما قالت وسائل الإعلام (أنظر رابط الفيديو أسفل المقال) يجب أن تتوقف بخطوات سياسية منصتة لمظالم الشعب .
وإلا فسيكون حزب "لا عدالة ولا تنمية" في شخص أمينه العام بنكيران ذي العلاقة مع تنظيم الإخوان المخربين االدولي والذي زار أحد مقراته القابع في الدوحة مباشرة بعد إقالته -و نكرر هنا- قد حقق أهدافه و نجح في تأجيج الإحتجاجات وبداية التخريب الذي قلنا سابقا أنه يسعى إليه بتصريحاته الهوجاء و غير المسؤولة و غير المسبوقة في تاريخ المغرب الحديث و التي أدلى بها في مدن الرباط و أغادير و الواليدية و غيرذلك والتي كان ممكنا تفاديها لو قام بواجب إحترام الساكنة والتحفظ و وزن الكلام الذي يلزمه به منصبه .
فلو كانت هناك مواكبة حقيقية لحاجات التزايد السكاني المتنامية في الريف و غيره خلال خمس سنوات الماضية التي قضاها في الحكومة ، لما كانت تلك الإحتجاجات التي إستمرت كل هذا الوقت و بدأت حين كان لا يزال رئيسا للحكومة .
أتمنى أن يكون ما يحدث الآن مجرد سحابة صيف في سماء المغرب و تنحل الأزمة عما قريب و أن يكون تحذير صحيفة الواشنط بوسط للمغاربة مجرد أوهام .
يبقى الأمل في الأجهزة الأمنية المختصة ، التي هي جزء من الشعب و تتلقى رواتبها من أموال الضرائب التي يؤديها الشعب، أن تحمي هذا الشعب في جميع الأحوال. و هي قادرة على ذلك و لها كفاءة فيه من خلال مراقبة الحدود بالميليمتر كما يقال لضبط اي إدخال للأسلحة عن طريق الجبال من طرف المتربصين الأجانب المحتملين الذين قد يكونون مدعومين من جهات خارجية دولية وينتظرون اللحظة المناسبة للركوب على إحتجاجات المدن والدخول للفتك بالمغاربة جميعا (نظاما سياسيا و مواطنين) إنطلاقا من تلك الجبال. .مثل ما وقع في بلد من سمى نفسه "ملك ملوك أفريقا" في أحد مؤتمرات القمة بالقاهرة الأهبل القذافي الذي أصيب بمرض تضخم الذات و النرجسية حتى صار يعتقد أن ليبيا أصغر من كفاءته "كقائدعالمي" . فأدارظهره للجامعة العربية و سار في أفريقيا يصول و يجول و نسي أفراد شعبه و حقوقهم الدولية حتى إبتلعته الرمال المتحركة هناك ذات يوم من خريف 2011.

رابط الخبر في موقع "لكم2" الالكتروني المغربي:
http://www.lakome2.com/permalink/27788.html
رابط مواجهات في إقليم قلعة السراغنة بالمغرب :
https://www.youtube.com/watch?v=vE5i1-a5eq8
رابط مقتطف من بيان التنسيقية الوطنية المغربية لإسقاط خطة التقاعد :
http://24saa.ma/14383.html





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مستحاثات المغرب لا تمس الأصل الإفريقي للإنسان
- قناة فرانس24 تستفز المغاربة بخريطة دون الصحراء.
- رأي محايد لمحاكمة معتقلي كديم إيزيك المغربية
- الريف وهوية سكان شمال افريقيا أنثربولوجيا
- يا شجعانا إعترفوا بالخطأ في قانون التقاعد
- العودة للتوقيت القديم في رمضان المغرب أفضل
- الجزائر و المغرب مدعوان لشجاعة القرار حول التقاعد
- مقترحات لنزع فتيل توترالريف المغربي
- فرنسا مسؤولة عن إفساد تقاعد المغرب والجزائر
- الإستقلال و درس إنتخابات الرئاسة الفرنسية لجنوب المتوسط
- فرنسا تقرر لنفسها و لغيرها ماكرون رئيسا
- شيد قصورك ، لم تُغير الوضع في مصر
- توضيح بخصوص مقال من أصول الإنسان حيوان يمشي على أربع
- من أصول الإنسان حيوان يمشي على أربع
- هيئة العجز العلمي: إعدام الغراب واجب ديني
- إسرائيل أكثر عدالة في التقاعد من دولة الإسلام؟
- 1 ماي عيد صار مناسبة للمطالب والمظالم
- دروس علوم البيولوجيا و الجيولوجيا
- إحتجاجات الريف المغربي ليست ثورة
- تجربة الفئران البشرية الإيطالية محكومة بالفشل


المزيد.....




- جورجيا.. مصرع 12 شخصا بحريق في فندق 5 نجوم
- تعاون محتمل بين مايكل فلين والمحققين
- أمير قطر يعزي السيسي بضحايا هجوم سيناء
- البرلمان العراقي: هجوم العريش عمل إرهابي جبان
- زلزال بقوة 5.1 درجة يضرب تركيا
- بالفيديو.. وزير الخارجية السعودي يحرج مراسل إسرائيلي
- اليوم العالمي العنف ضد المرأة
- بالفيديو: مئات القتلى والمصابين في هجوم على مسجد الروضة شمال ...
- نصر الحريري: ذاهبون إلى جنيف لهدف محدد هو الانتقال السياسي ...
- حالة هلع بمحيط شارع أكسفورد في لندن


المزيد.....

- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي
- نقد النساء / نايف سلوم
- الثقافة بين طابع المساءلة وطابع المماطلة / محمد الحنفي
- هل يمكن اعتبار الجماعات المحلية أدوات تنموية ؟ / محمد الحنفي
- أوزبر جبرائيل- تفسير رواية عزازيل / نايف سلوم
- توءمة ملتصقة بين الحزب الشيوعي والتجمع / مصطفى مجدي الجمال
- المُفكر والفيلسوف الأممي -صادق جلال العظم-: تذكرة وذكرى لمرو ... / عبد الله أبو راشد
- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - واشنطن بوسط تُحذر: إحتجاجات المغرب لن تتوقف