أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - فرنسا مسؤولة عن إفساد تقاعد المغرب والجزائر















المزيد.....

فرنسا مسؤولة عن إفساد تقاعد المغرب والجزائر


كمال آيت بن يوبا
كاتب

(Kamal Ait Ben Yuba)


الحوار المتمدن-العدد: 5514 - 2017 / 5 / 8 - 11:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شعارنا : حرية – مساواة – أخوة حقيقية
صارت معركتنا معركة وجود
في ركن قراءة الصحف الصادرة في اليوم الموالي الذي ينشره يوميا موقع (لكم2 دوت كوم) الالكتروني المغربي ذكر الموقع ما سماه "تصفية تركة بن كيران من طرف حكومة سعد الدين العثماني المغربية" .و جاء فيه (الرابط أسفل المقال) :
"حكومة العثماني تصفي تركة بنكيران
وننتقل إلى يومية "الصباح"، التي أوردت أنه بعد تراجع محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، عن مرسوم الوفا القاضي بمنع أساتذة التعليم العمومي من التدريس بالمؤسسات التعليمية الخصوصية، الذي قوبل بارتياح كبير من قبل القائمين على القطاع التعليمي الخاص، يتجه محمد بنعبد القادر الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، هو الآخر إلى التراجع عن قرار التوظيف بالعقدة، الذي أحدث أزمة بين حكومة بنكيران والنقابات التي اعتبرته آخر مسمار يدق في نعش الوظيفة العمومية."
إنتهى مقتطف الخبر الذي يهمنا هنا ..
الوفا هو زير التربية الوطنية السابق عن حزب الإستقلال و قد سبق الوزير و المهندس رشيد بلمختار الذي غادر الوزارة مؤخرا و سلمها لمهندس آخر متخرج من مدرسة بوليتيكنيك الفرنسية (المتعددة الإختصاصات) بعد أن كان وزيرا للداخلية هو محمد حصاد الأمازيغي الأصل عن حزب الحركة الشعبية الأمازيغي المعروف بإتزانه في شخص كاتبه الأول محند العنصر الأمازيغي الأصل هو أيضا والذي كان قبلهم جميعا وزيرا للداخلية ووزيرا للبريد و المواصلات السلكية وااللاسلكية التي كانت و لم يعرف عن هذا الحزب قلة الأدب و لا التهريج الذي طبع سيئ الذكر الكذاب الكبير للأسف بنكيران الذي كان يقول أن مرجعيته إسلامية و لا يدري المرء بسلوكه ذاك ماذا كان يقصد ب"إسلامية". هل كان مثلا يقصد الوقاحة التي إتصف بها.ما علينا .
الملفت للإنتباه هو أن ما ورد في الخبر عن السماح للأساتذة بالتدريس في المدارس الخاصة و كذلك إلغاء التوظيف بالعقدة المحددة لفترة قصيرة و إن كانا قرارين صائبين لا يفعلان أكثر من إرجاع الأمور لحالتها الطبيعية التي كانت عليها ، لكن لا يرقيان لمستوى المنتظر و هو إلغاء قانون التقاعد المسخرة الذي لا هو قانوني و لا هو شرعي فيما يخص الموظفين الذي دخلوا للوظيفة عن طريق عقود مع الوزارة في سنة 1979 .
هذه العقود تنص على العمل مع الدولة "وفق القوانين الجاري بها العمل"
لم يوقع الموظفون المقصودون على عقدة يقول نصها :
"وفق القوانين الجاري بها العمل حتى لو تغيرت هذه القوانين ".
و الجاري به العمل بالنسبة للذين لا يتوفرون على تاريخ ميلاد محدد باليوم والسنة كانت تحتسب له الفاتح من يناير من نفس السنة .
في القانون المهزلة ليس فقط هناك زيادة في ستة أشهر بالنسبة للمزدادين سنة 1957 و إنما سنة و نصف بسبب زيادة أخرى بزيادة إحتساب الواحد والثلاثين من دجنير من سنة الميلاد بالنسبة للذين ليس لديهم تاريخ ميلاد محدد و التي لم ترد في الجريدة الرسمية .
إن الأمر يشبه شخصا قال لك مثلا :
"ستساعدني على نقل هذا العبء لمسافة 100 متر ثم سأعطيك مائة يورو على سبيل التوضيح لا غير.
ثم لما وافقت على إضاعة وقتك معه و قمت بمساعدته و وصلت معه للأمتار الثلاثة الأخيرة من المائة متر قال لك:
"ستزيد 10 أمتار أخرى وسأعطيك 50 يورو فقط على المجموع "
حينما يقول لك شخص ستزيد في العمل معايا لفترة أخرى فالمنطق يقتضي أنه سيزيد في الأجر و غير ذلك.
هنا يحدث العكس و بدون خجل .
أي مصداقية تبقى لهذا الشخص ؟
فما بالك حين يتعلق الأمر بدولة و أن تفقد الدولة مصداقيتها بسبب تصريحات شخص يمثلها هو رئيس حكومة (عبد الاله بنكيران) فهذا شيء خطير و خطير للغاية .
شيء غير معهود في ممثلي الدولة المغربية .
إنه مس بمشاعر المغاربة و جرح لا يمكن أن يندمل أبدا ...
الأمر يشبه مرآة تكسرت ..
لا يمكنها أن تعود مرة آخرى كما كانت .
أهكذا يتم تكريم رجال التعليم ؟؟؟
نعرف انهم لا يردون تعليما لهذه الشعوب جنوب المتوسط لغاية استغلالها .
للأسف و أنه رغم الزوبعة الغريبة الأطوار التي أثيرت على نفس القانون المهزلة و بلاغ أعضاء مجلس إدارة الصندوق المغربي للتقاعد و توصيات اللجنة المكلفة من مجلس المستشارين لتقصي الحقائق و التي أوصت بوقف النزيف ،و التظاهرات السلمية التي شهدتها العاصمة و غيرها لا زال هناك من يتلذذ بتعذيب المغاربة باللعب على نفس الملف منذ 2014 أي منذ ثلاث سنوات .
يبدو الأمر و كأنه مسرحية فجة حيث يلعب الجلاد دور القسيس ايضا الذي يواسي الضحايا لكن لا يعرف الضحايا انه نفس الجلاد.لأنه غَيَّر ملامحه و ملابسه و قناعه حتى بدا شخصا آخر.
شيء لا يصدق .
تصوروا ماذا قالت لي إحدى الصديقات في العمل حين أخبرتها بإحتجاجات العمال والموظفين بالجزائر (أنظر الرابط أسفله) حول قانون التقاعد التي جاءت بعد إحتجاجات المغرب حول نفس القانون الذي كان قد تم نشره بالجريدة الرسمية في غشت الماضي بعد تمريره بمبدأ يجوز و لو طارت معزة رغم أنف الجميع في البرلمان المغربي ضدا على الإحترام القانوني للعقود المبرمة مع الموظفين في بداية ولوجهم الوظيفة العمومية و ضدا على الحقيقة التي أعلن عنها أعضاء مجلس إدارة الصندوق المغربي للتقاعد (أنظر الرابط أسفله) و تجاهلا للتوصيات التي خرجت بها لجنة تقصي الحقائق المكلفة من مجلس المستشارين المغربي (بشكل غريب) و التي دعت لإيقاف المجزرة المالية للموظفين في ظل تجميد الأجور رغم "الأمن والاستقرار" و غير ذلك ، قالت لي:
"إذن هناك أيادي خارجية تحرك هذا الملف والقضية تبدو سياسية و ليست إقتصادية في ظل المعطيات التي تم الكشف عنها" ..
بطبيع الحال صندوق النقد الدولي الذي يقول كاذبا على موقعه بالانترنيت أن من اهدافه محاربة الفقر يكون بهذه القوانين التي فرضها على المغرب و الجزائر هو الذي يحدد سياسة الدولة و يمس بسيادتها وإستقلالها و طز على الفقراء .بل هدفه صناعة الفقر .
و بما أنه دائما على رأسه مدير أو مديرة ذوي جنسية فرنسية فقد أصبح بكل وضوح يشكل الدراع الفرنسية المالية للتدخل في شؤون المغاربة و الجزائريين و غيرهم .
و إذا كان لا يعود سرا ذاك الذي تتم إذاعته عبر الفضائيات التي يراها ملايين المشاهدين عبر العالم ، فإن تصريحات وزير الدفاع الجزائري الأسبق خالد نزار في حواره مع قناة الشروق الجزائرية يؤكد هذا الأمر بوضوح تام حين قال بالعربية والفرنسية :
"وأنا شخصيا راني نقول اليوم لو أننا لو ابتدينا في 1962 على بداية صحيحة و طبقنا الديموقراطية في ذلك الوقت ، و نورنا الشعب بالناس اللي عندهم مستويات و حطيناهم (يقصد وضعناهم) في مكان المسؤولية الجزائر بحكم كل إمكانياتها و أولادها و كل شيء فهي ممكن اليوم في مكان تستطيع تقطع الحبر السري مع فرنسا .
في فيديو آخر تم سحبه يقول بالفرنسية :
,le cordon ombilical avec la france on aurait coupé si l’on veut dans la situation actuelle
ترجمة من الفرنسية :" كان ممكنا ، في الوضعية الحالية ، أن نكون قد قطعنا الحبل السُّرّي مع فرنسا" .
و الحبل السري هو ذلك الرابط بين الأم و جنين بطنها الذي بدونه لا حياة للجنين.فهو الذي تمر منه الاغذية والاكسجين للجنين . و هو الذي ترمى فيه فضلاته الغذائية والتنفسية أيضا التي تخرجها خارجا أمه.
هذا التعبير من طرف رجل مفكر و كاتب و وزير دفاع ليس عبثا بعد تقاعده .
و هو التصريح الذي يكشف بدون لف أودوران التدخل المباشر لفرنسا في السياسة الجزائرية و علاقة النظام العسكري الجزائري بفرنسا وكل ما يحدث سياسيا من أحداث .
وهو نفس الأمر الذي كان يتحدث عنه رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران بطريقة حربائية حين قال أن هناك جهات سماها "التحكم" و أن هناك دولتين في المغرب واحدة منهما لا يعرف من أين تأتي قراراتها .
و هو نفس الشيء الذي تحدث عنه زعيم حزب الإستقلال شباط حين قال أن الشعب المغربي في الواقع لا يزال لم يستقل بعد و تحدث عن الملكية في إسبانيا و قارنها مع المغرب و عن موريتانيا و عن اتفاقية ايكس ليبان الفرنسية التي قال عنها انها كانت مع طرف واحد وكان يرد على إتهامه بعرقلة تشكيل الحكومة حيث بقيت الحكومة المغربية لخمسة أشهر دون تشكيل بعد انتخابات 7 اكتوبر 2016 .
يستنتج من هذا إن القرار هذا بفرض قانون غير قانوني كان قرارا سياسيا فرنسيا إستعمل دراع فرنسا المالية التي هي صندوق النقد الدولي الكاذب الذي ترأسه كريستين لاكارد الفرنسية الجنسية ضد الشعبين المغربي والجزائري.
لذلك فلا يقول الاقتصادي المغربي اقصبي أن تغول النظام المغربي يعيق تطور الاقتصاد المغربي و هو يعرف الحقيقة و هي انه مهما حاول هذا النظام او النظام الجزائري فعل اي شيء للشعبين فسيقابل بالارباك من طرف فرنسا و ربما بأكثر من ذلك مثل ما وقع في ليبيا.
فهل يعتقد اي عاقل ان التدخل العسكري الفرنسي مع دول اخرى ضد القذافي الاهبل ليس درسا من فرنسا للنظامين الجزائري و المغربي و غيرهما ؟
مشكلة القذافي أنه لم يكن فقط ضد فرنسا بل كان ايضا ضد الشعب .
لقد قال وزير خارجية فرنسا آنذاك للشعب الفرنسي بعد ما تم انتقاد سياسة الرئيس الفرنسي السابق والفاشل ساركوزي القاضية بالتدخل في ليبيا "أن تدخل فرنسا العسكري في ليبيا هو استثمار للمستقبل " .و ليفهم المرء المقصود من ذلك بكل وضوح .
و لهذا ،فعوض نقد الانظمة القائمة فيجب المحافظة على الهدوء و الأمن الاستقرار واستغلالها لصالح الشعب و الحوار الهادئ معها وتوجيه النقد لمصدر المشاكل الذي يمسك بخيوط اللعبة تارة في الكواليس و تارة آخرى نهارا جهارا و بوقاحة نادرة من عواصم و مدن اخرى مثل باريز و نيويورك....
يمكننا القول إذن أن فرنسا الاستعمارية بعد ما أسكتت خلال الستينات والخمسينات أصوات فوهات بنادقها التي كانت موجهة ضد الصدور العارية لسكان الجزائر والمغرب العزل في تدخلها العسكري الذي ارتكبت فيه إبادات جماعية و مجاز فيما سمي الحماية (حماية مصالحها هي و نهب ثروات البلدين) ، شغَّلت فوهات مدفعيتها الثقيلة المالية منذ عقود بلغت ذروتها في 2016 بقوانين التقاعد ضد المثقفين و العمال و المعلمين والأساتذة لإرباك التعليم و الإقتصاد و غير ذلك لتمرير مخططاتها الاستعمارية غير المباشرة بالريموت كنترول من باريس و منع أي حركة لإمتلاك إستقلال القرار الوطني عن الهيمنة الفرنسية .
وإذا هاجمنا أحد فلا ينتظر منا الورود و حلوى عيد الميلاد و سنطالب هيئة الامم المتحدة بوقف التدخل الفرنسي و غيره في شؤون دول جنوب المتوسط .فهم الذين اوصلوا المنطقة لحافة الانفجار.

رابط خبر موقع لكم2 دوت كوم
: http://lakome2.com/politique/journaux/26522.html#sthash.fsvZQzuD.dpuf
إحتجاجات الجزائر على قانون التقاعد الجديد :
https://www.youtube.com/watch?v=EbyEdiZPN2c
رابط بلاغ مجلس إدارة الصندوق المغربي للتقاعد :
http://www.hibapress.com/details-60452.html
رابط تصريحات الجنرال الجزائري خالد نزار لفضائية الشروق الجزائرية الدقيقة :(يجب قراءة الارقام من اليسار لليمين) 39 :57
https://www.youtube.com/watch?v=lIgJGZXToc8
(أنظر فيديو تدخل فرنسا ضد المغاربة و الجزائريين فيما سمي الحماية (حماية نهبهم لثروات البلدين) )
https://www.youtube.com/watch?v=AWJ3-kazEKw
يمكن البحث في يوتيوب عن جرائم فرنسا في المغرب والجزائر وتونس أيضا .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإستقلال و درس إنتخابات الرئاسة الفرنسية لجنوب المتوسط
- فرنسا تقرر لنفسها و لغيرها ماكرون رئيسا
- شيد قصورك ، لم تُغير الوضع في مصر
- توضيح بخصوص مقال من أصول الإنسان حيوان يمشي على أربع
- من أصول الإنسان حيوان يمشي على أربع
- هيئة العجز العلمي: إعدام الغراب واجب ديني
- إسرائيل أكثر عدالة في التقاعد من دولة الإسلام؟
- 1 ماي عيد صار مناسبة للمطالب والمظالم
- دروس علوم البيولوجيا و الجيولوجيا
- إحتجاجات الريف المغربي ليست ثورة
- تجربة الفئران البشرية الإيطالية محكومة بالفشل
- ما تبقى من Polisario كانوا معارضين للحسن الثاني
- بيان لإتحاد الألوهيين بخصوص 8 مارس
- رغم التخريب سترفع السيدات رؤوسهن عما قريب
- تحية عالية لملكة الأكراد
- POLISARIO أو الذئاب التي تتجرأ على الأسود
- وقف الإرهاب يُحتم منع نشر الأكاذيب الدينية
- أدعو لإختيار الفرنسية كلغة رسمية في المغرب
- POLISARIO تحلم بعودة مِلكية الصحراء إليها
- بيان لإتحاد الألوهيين بشأن تبشير المسيحيين لنا


المزيد.....




- زيادة الإقبال على الأسواق في إقليم كردستان مع اقتراب عيد الف ...
- بريطانيا.. سحب بعض قطارات -هيتاشي- بسبب اكتشاف تشققات بها
- الخارجية الأردنية تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي
- شاهد: مسيرة لبنانية في بيروت تضامناً مع الفلسطينيين
- أوضاع معيشية صعبة.. تذمر واسع في تونس عشية بدء الحجر الشامل ...
- فرانفكورت يتعثر في صراعه الأوروبي وفرايبورغ يعمق جراح كولن
- مفاوضات مصرية مع ثلاث شركات إحداها روسية لإدارة السكة الحديد ...
- تنياهو: القدس عاصمتنا وسنواصل البناء فيها
- مشاهد حية لانطلاق صواريخ في سماء إسرائيل بالتزامن مع صافرات ...
- الكاظمي يعلن براءة وزير الصحة في حادث -ابن الخطيب- ويكشف عن ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - فرنسا مسؤولة عن إفساد تقاعد المغرب والجزائر