أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - بورتريه مدينة تستقبل ملاكا من الرب














المزيد.....

بورتريه مدينة تستقبل ملاكا من الرب


سامي البدري
الحوار المتمدن-العدد: 5548 - 2017 / 6 / 11 - 11:01
المحور: الادب والفن
    



لماذا يقتلني ملاك الموت المدجج بالحقد
لم أكن أفعل شيئا هنا
أكثر من الإنصات للأشياء من حولي..
كنت أنصت يإذني كلب متيقظ
ربما لأن ملامحي لا تشبه ملامح كلاب الحراسة،
توقف عندي، كما يفعل العابرون..
ربما لأني أسقط إلى القاع، في ساعات تبرمي،
للبحث عن لقى لا تهم كلاب الحراسة،
ولا تهم حتى ذوي الملابس الجميلة..
هل أبدو له غريبا حد وجوب إستحقاقي لفعل التطهير؟
هذا يسميه الآخرون - الآخرون الذين يشبهون ظنون سارتر -
اللغو المفزع الذي يشبه نباح الكلاب.
ربما لهذا السبب كانوا يمرون بي
وهم يحملون شموعا لاهبة
لطرد الأرواح الشريرة.

من جهة أخرى، الجهة التي لا يصلها شهيقي،
كان الأمر يبدو ببهجة ديوجينسية،
والكل يمر وبيده مصباح، في وضح الكلام...
وليرسم، كل، بورتريه الخاص، المقاوم للصدأ،
كانوا يعودون بنصف وجوههم غير الدسمة،
ليوهموا الرب بقدسية لا يراها غيرهم.

هكذا يستعدون لبطشة ملاك الموت الكبرى،
في مدينتي الصغيرة..
هكذا ينزلون درجتين إلى أسفل -
أسفل بئر يوسف، يوسف المسروق من أبيه لا يوسف الزاهد بقلب زليخة -
ليشبعوا بورتريهات وجوههم من براءته، بالمجان..
فالموت موت ويجب أن لا يكلف مالا.

قد أكملت ملامح وجه مدينتي الآن وسأصمت
يقول أحد شيوخ مدينتي: كلنا نصمت في النهاية الصمتة الكبرى... التي تأتي كالبطشة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,867,412,075
- العبور من تحت سخرية حراس الحدود
- رفقة كلب...
- أعد الليل لموعد معكِ
- نصف موت، نصف نشيد
- أسفل خاصرة الوثاق
- تثريب أول لمهاجع الشعراء... وقوفا
- سيليفيا بلاث تنضو قميص برودتها
- لم يكن الأمر باردا جدا..، في البدء
- الذات وهويتها الجنسية
- أخرجني… وأخلف الباب تحت ظلي
- شامة على ركبة الحرب
- الأشوري الأبيض دائما
- بلاط الحمام الزلق
- بابلو نيرودا تحت شجرة تفاؤله
- قل له إني أحبه أرجوك!
- شكراً
- الطلياني وضياع صبر المنشئ
- مصاب بكِ
- الإستلاب الثقافي
- تيه عناق


المزيد.....




- يُصدر قريبًا «صوت الغزالي وقِرطاس ابن رشد» للباحث والناقد ...
- مفتي تترستان يتحدث إلى الصحفيين عن حجاج روسيا
- وفاة الفنان المصري ناجي شاكر مصمم عرائس -الليلة الكبيرة-
- الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية
- صدور العدد الجديد من مجلة -إبداع- عن الهيئة العامة للكتاب
- الممثل الكوميدي الأمريكي جيم كيري يعلق على هجوم الحافلة المد ...
- قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام ...
- نيك جوناس وبريانكا شوبرا يؤكدان خطوبتهما
- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...
- الصور الأولى من خطوبة الممثلة الهندية بريانكا شوبرا


المزيد.....

- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - بورتريه مدينة تستقبل ملاكا من الرب