أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - ترتيلة البعد














المزيد.....

ترتيلة البعد


احمد ابو ماجن
الحوار المتمدن-العدد: 5519 - 2017 / 5 / 13 - 22:04
المحور: الادب والفن
    


إنَّ الــذي أهــواهُ لايَهواني
كأنهُ بِالسِّــجنِ قَــد أبـلاني
يَرسمُ في زِنزانتـي شُباكـاً
كي استطيعَ رُؤيةَ السَّجانِ

أذلُ نَفسي قَاصـداً هـَواهُ
كيفَ بِقــاعِ ظُلمـهِ ألقَاني
حتَّى إذا ذكَّرتُـهُ بِصُبحي
يَسخرُ منِّي نَاسيـاً ألواني

كـ بُلــبلٍ كنــتُ أراهُ آت
افردتُ كفي شَاهراً أغصَاني
وَشَقوتـي كانتْ لــهُ كــ دَفٍّ
وَضَربُــهُ يَصــدحُ بِالألحــانِ

كنــتُ إذا فَارقتُــهُ أقــومُ
مُحترقَ القَــلبِ بِلا دُخـانِ
فَأغنياتُ العَاشقينَ سَلـوى
إلا أنــا تَحرقُــني الأغَـاني

مَاكنتُ يَوماً بِالهَوى عَنيدٌ
أو أن أكــونَ بَــارداً أنَـاني
أنا عزيزُ النَّفسِ أن عَشقتُ
أمطرُ فَوقَ مُؤنسي حَناني

يَامن إذا حَدَّثتُــهُ تَناسى
كــأنهُ مــاكانَ قَــد رَآنــي
كيفَ لهُ هَدَّمتُـها سُقوفي
ثُمَّ انطوتْ بَاكيةً حِيطاني

أنا كَما المَـــاءِ إذا وَقــعتُ
لَمْ استطعْ مَسكَ يَدَ الجُدرانِ
أبقى صَـريعاً نَازفاً هُمومي
تَسحقُنــي بِنعلِــها الأمَـاني

لَيتكَ تـــَدري أنني غَريـبٌ
كــأنني مَاكنـتُ كـالسُّلطانِ
وَألانُ أمسيتُ كـعُودِ غُصنٍ
أغرقُ في مَهالِكِ الطُّــوفانِ

أنا كَـما الطِّفــلِ إذا بَكِيـتُ
يَصعدُ دَمعي وَاصلاً عِناني
أشكو بِلا بَـوحٍ كـلامَ أمـسٍ
لَيتكَ تَــدري كَمْ أنــا أُعاني





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,072,043
- ترانيم الهوى
- تكهنات القاع
- نواحي التجريب
- طاغية الصمت
- لاحياة بين الحياة
- ثمرة الجنان
- مأساة كبرى
- شهقات آنية
- قفزات من عالم آخر
- مخالب الرثاء
- حماقات راغبة
- ياروحي سلاما
- تبا لك
- سبل الجحيم
- الحب داري
- ايها الراحل
- بغدادي
- كلاكيت واقعي
- أنا فقير
- بلا ايحاء


المزيد.....




- الحبس والغرامة لوافد عربي تعدى على خصوصية ممثلة إماراتية
- -حملة شعواء- على السعودي ناصر القصبي بعد نعيه فنانا قطريا
- عاجل.. إعادة انتخاب بن شماش رئيسا لمجلس المستشارين
- مغربي يزرع الرعب بواسطة شاحنة أزبال بإيطاليا
- ذكرى كنفاني بكتارا للرواية.. حبر ساخن وعائد إلى حيفا
- جمعية نقاد السينما تعرض فيلم سميح منسي ” مقاهي وأزمنة “
- مجلس النواب يعد لمساءلة العثماني ويهاجم الإعلام
- شابة إيطالية تنهي حياة مغربيين بميلانو
- المغرب يوافق على ترحيل الفرنسي غالاي توما جورج استجابة لطلب ...
- البيان الختامي لمؤتمر وزراء الثقافة العرب يطالب بـ-إصلاح ثقا ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - ترتيلة البعد