أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - ترتيلة البعد














المزيد.....

ترتيلة البعد


احمد ابو ماجن
الحوار المتمدن-العدد: 5519 - 2017 / 5 / 13 - 22:04
المحور: الادب والفن
    


إنَّ الــذي أهــواهُ لايَهواني
كأنهُ بِالسِّــجنِ قَــد أبـلاني
يَرسمُ في زِنزانتـي شُباكـاً
كي استطيعَ رُؤيةَ السَّجانِ

أذلُ نَفسي قَاصـداً هـَواهُ
كيفَ بِقــاعِ ظُلمـهِ ألقَاني
حتَّى إذا ذكَّرتُـهُ بِصُبحي
يَسخرُ منِّي نَاسيـاً ألواني

كـ بُلــبلٍ كنــتُ أراهُ آت
افردتُ كفي شَاهراً أغصَاني
وَشَقوتـي كانتْ لــهُ كــ دَفٍّ
وَضَربُــهُ يَصــدحُ بِالألحــانِ

كنــتُ إذا فَارقتُــهُ أقــومُ
مُحترقَ القَــلبِ بِلا دُخـانِ
فَأغنياتُ العَاشقينَ سَلـوى
إلا أنــا تَحرقُــني الأغَـاني

مَاكنتُ يَوماً بِالهَوى عَنيدٌ
أو أن أكــونَ بَــارداً أنَـاني
أنا عزيزُ النَّفسِ أن عَشقتُ
أمطرُ فَوقَ مُؤنسي حَناني

يَامن إذا حَدَّثتُــهُ تَناسى
كــأنهُ مــاكانَ قَــد رَآنــي
كيفَ لهُ هَدَّمتُـها سُقوفي
ثُمَّ انطوتْ بَاكيةً حِيطاني

أنا كَما المَـــاءِ إذا وَقــعتُ
لَمْ استطعْ مَسكَ يَدَ الجُدرانِ
أبقى صَـريعاً نَازفاً هُمومي
تَسحقُنــي بِنعلِــها الأمَـاني

لَيتكَ تـــَدري أنني غَريـبٌ
كــأنني مَاكنـتُ كـالسُّلطانِ
وَألانُ أمسيتُ كـعُودِ غُصنٍ
أغرقُ في مَهالِكِ الطُّــوفانِ

أنا كَـما الطِّفــلِ إذا بَكِيـتُ
يَصعدُ دَمعي وَاصلاً عِناني
أشكو بِلا بَـوحٍ كـلامَ أمـسٍ
لَيتكَ تَــدري كَمْ أنــا أُعاني





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,103,670
- ترانيم الهوى
- تكهنات القاع
- نواحي التجريب
- طاغية الصمت
- لاحياة بين الحياة
- ثمرة الجنان
- مأساة كبرى
- شهقات آنية
- قفزات من عالم آخر
- مخالب الرثاء
- حماقات راغبة
- ياروحي سلاما
- تبا لك
- سبل الجحيم
- الحب داري
- ايها الراحل
- بغدادي
- كلاكيت واقعي
- أنا فقير
- بلا ايحاء


المزيد.....




- واحة الإبداع المقدسية.. أفق جديد لنشر الثقافة العلمية بفلسطي ...
- بعد التهجم على الفنان راغب علامة... حملات تضامن واسعة داعمة ...
- لورانس أبو حمدان فنان يستخلص من صرخات المعذبين عمارة سجونهم ...
- -الجمعية العراقية- و-الأدباء- يحتفيان بالروائي عبد الكريم ال ...
- فيلم رسوم متحركة قصير يجذب انتباه السعوديين (فيديو)
- عاجل.. ماكرون: احتجاجات باريس وضعت فرنسا في أزمة
- العثماني يتباحث بمراكش مع رئيس الحكومة الإسباني
- أبو الهول يتقاعد.. فيلم إباحي أمام الحارس الصامت
- الموت يغيب فنانا كوميديا مصريا شهيرا
- ذبول النرجسة


المزيد.....

- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - ترتيلة البعد