أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - ماذا لو فازت لوبين بالرئاسة؟؟














المزيد.....

ماذا لو فازت لوبين بالرئاسة؟؟


حميد طولست
الحوار المتمدن-العدد: 5504 - 2017 / 4 / 27 - 17:00
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ماذا لو فازت لوبين بالرئاسة؟؟
من بين الملاحظات التي لفتت نظري في المشهد السياسي الفرنسي خلال الانتخابات الرئاسية ، أن فرنسا سيحكمها الشباب، ممثلا بمرشحي الوسطي المستقل إيمانويل ماكرون صاحب 39 سنة، الذي يعتبر اصغر رئيس فرنسي منذ نابليون ، ومادام ماري لوبان مرشحة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف ، ذات 48 عاما الفائزين في الدورة الأولى من بين 11 متنافسا على خدمة فرنسا والفرنسيين ، والذين كان من بينهم الحزبين العتيدين حزب اليمين وحزب الاشتراكيين ، اللذان لم يصل أي منهما للجولة الثانية .
ومن أطرف الملاحظات التي وقفت عليها في هذه المعمعة الديمقراطية ، التي تجاوز فيها الفرنسيون - كما كل الدول المتقدمة - مسألة حكم المرأة إلى الأصلح ومن يخدم مجتمعهم بطريقة أحسن وأفضل ، رجلا كان أو امرأة ، رافضين " فيون " الذي لم يستطع الفوز في الدور الأول ، رغم ماضيه وتجربته العتيدة ، لمجرد إشاعات حول فضائح مالية لولاها لكان من المحتمل ان يكون هو الرئيس القادم ، لأنهم في المجتمعات المتقدمة لا قبلون بالفاسدين ، وأن الفساد لديهم خط أحمر ولو كان مجرد إشاعة ، وأن الصدق والتفاني في خدمة المجتمع ، والحرص على أن تبقى مصالح المجتمع الفرنسي هي العليا، وفرنسا فوق الجميع وقبل الجميع ، هي السبيل الوحيد للنجاح والفوز ، فإن العالم كله أهتم بالحث والتحليل في برامج الرئيسين النمحتملين للجمهورية الفرنسية ، إيمانويل ماكرون وماري لوبن ومواقفهما السياسية ، وبرنامجهما الاقتصادي، وخططهما الرئاسية وخياراتهما البديلة حول الإنذارات المتشائمة التي يروجها اليمين المتطرف بشأن بناء البيت الأوروبي الموحد ، وفرضية الانسحاب من الاتحاد الاوربي ، ومسألة فرض الرقابة القوية على المساجد و الخطب الدينية التي تلقى فيها ، والتهديد باغلاق حدود فرنسا في وجه المهاجرين الجدد ، في حال أصبح أحدهما رئيسا لفرنسا ..
إلا العرب الذين لم يغريهم في القصة سوى الجانب النسائي، ولم يهتموا إلا بالحياة الشخصية للسيدة "بريجيت ترونيو" ، المرأة التي يُتوقع أن تصبح سيدة فرنسا الأولى، إذا فاز زوجها بالرئاسة في الدورة الثانية ، وزاد اهتمام العرب بحياتها الزوجية لما علموا أنها تكبر زوجها بـ25 عامًا ، واشتد إهتمامهم بها لما عرفوا أنها كانت معلمته لمادة المسرح وهو في سن الخامسة عشرة ، فتصدوا لماضيها –المعلوم والعادي عند الفرنسيين-بالنبش والتشريح ، وقوموا قوامها ، وقيموا جمالها ، وبحثوا أسباب زواجها بتلميذها ، وذهب خيالهم الخصب ، بعيدا كعادتهم في أمور النميمة ، فإختلقوا قصص حب وعشق غريبة ، حول أسباب ارتباط امرأة متقدمة في السن بشاب أصغر من أحد أبنائها ، بسيناروهات الأفلام الهندية التي يعشقونها ، ولم يكتفي بعض النبهاء من المحللين السياسيين وأصحاب المواقع الاجتماعية ، بكل ذلك التدخل السافر في حياة المرأة ، فتحولوا بقدرة تأثير خيالاتهم الخربة ، إلى علماء نفس يحللون ارتباط رئيس فرنسا المحتمل بزوجته المتقدمة في السن ، وارجاع ذلك إلى مرحلة الطفولة، ونزعته احتياج الطفل إلى نصائح والدته والتي ربما لم يحضى بالقدر الكافي منها أو لم يخصص له ما يشبع رغباته من ذلك ويكافيه عقدته ، ما وجده في معلمته بدلا من أمه ، وغير ذلك من الترهات التي تملأ العقل العربي الذكوري المريض، تماما كما فعلوا قبل شهور مع زوجة ترامب و ابنته ، بدل الاهتمام بمصير العرب في خضم ما يعرفه العالم من تطور وتبدل خطير..
حميد طولست Hamidost@hotmail.com
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,931,567,849
- ولد لفشوش والحكومة الجديدة !!
- لماذا لا نلغي منصب الوزير؟؟
- استجداء المناصب التنفيذية !!
- شتان بين الأسماء والأفعال
- شم النسيم والإعلام المأجور !
- كيفما كنتم تكون حكومتكم !!
- مماحكات حزبية !!
- رهاب السفر!!
- الإسلاميون واستوزار رجال المخزن!!
- وزراء -بالصح- أم مجرد حقائب للمراضات؟؟
- هل بدأ عقد حزب الاستقلال في الانفراط؟
- لاشك أن هناك خللا ما في القمم العربية!!
- المسارات السياسية للصورة الصحفية !! صورة تقديم تشكيلة الحكوم ...
- الطب النفسي يشكل الحكومة بعيدا عن -صلح الحديبية- !!
- حظة الهاربة من زمن مشاورات تشكيل الحكومة !
- اليوم الدولي للسعادة .
- لهذا لم أكتب عن إعفاء أو تعيين رئيس الحكومة !!
- لهذا لم أكتب لاعن إعفاء ولا تعيين رئيس الحكومة !
- نساء أهملتهن الأزمنة السابقة ونسيتهن المجتمعات الحالية .
- التحريف والمداهنة !!


المزيد.....




- تونس: السبسي يعلن نهاية التوافق مع حركة النهضة الإسلامية
- «السبسي» يدعو رئيس الحكومة إلى طلب الثقة من البرلمان ويعلن ن ...
- الطائفة اليهودية تعتزم فتح 20 معبدا في موسكو مستقبلا
- الجهادية التونسية بعد مرور خمس سنوات على -أنصار الشريعة-
- اتفاق مثير للجدل بين الصين والفاتيكان وسط مخاوف في تايوان
- خلافات الأكراد تريح القوى الشيعية في المفاوضات السياسية
- برلماني سوري: وزارة الأوقاف تريد نسخ النظام الديني السعودي و ...
- ياسر رزق.. هل توجد صفقة بين جمال مبارك والإخوان؟
- بطريرك القسطنطينية يعد بمنح الكنيسة الأوكرانية استقلالها قري ...
- تنظيم -الدولة الإسلامية- ينشر تسجيلا مصورا لثلاثة يرتدون زيا ...


المزيد.....

- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - ماذا لو فازت لوبين بالرئاسة؟؟