أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سمير اسطيفو شابا شبلا - التوجه الديمقراطي في العراق : ان تختار مضطهديكم














المزيد.....

التوجه الديمقراطي في العراق : ان تختار مضطهديكم


سمير اسطيفو شابا شبلا
الحوار المتمدن-العدد: 5496 - 2017 / 4 / 19 - 23:07
المحور: حقوق الانسان
    


التوجه الديمقراطي في العراق : ان تختار مضطهديكم
الحقوقي سمير شابا شبلا

المقدمة
تابعنا باهتمام بالغ استجواب رئيس مفوضية الانتخابات اجاباته على الاسئلة التي طرحت عليه وارسلت له قبل عدة شهور لكي يتمكن من جمع الوثائق التي تعزز أجوبته مكتوبة الكترونيا، لقد استفز (رئيس هيئة النزاهة) مستجابه "نائبة في البرلمان" بقوله: انا لا اجاوب على اية اسئلة اخرى خارجة عن ما هو مكتوب، وكأننا أمام امتحان قبول لاحدى جامعاتنا الفتية! ولسنا أمام هيئة تعتبر قلب العراق النابض، فهي التي بيدها مفاتيح دخول العراق الجديد نحو فتح باب الديمقراطية من التوجه نحو "الطائفية والمذهبية" كما نعيشها اليوم كواقع حال من خلال المحاصصة الطائفية، وعدم مراعاة مشاعر ملايين البشر من شعبنا الجريح، والجرح البليغ أتى بخاصرته من قبل هيئة الانتخابات ونظامها الانتخابي "العراقي" سيئ الصيت المعدل من نظام مطبق في فرنسا اصلا وجئنا به وفصلناه على مقاس احزابنا الدينية وسراق المال العام (ليست تهمة جزافا) بل اثباتات وبراهين يعرفها اللص الظريف "ارسين لوبين ؟ الفرنسي ايضا" الذي كان يسرق من الأغنياء ويساعد الفقراء! ولكن ربعنا عملوا العكس: سرقوا خزينة الفقراء وتقاسموها بينهم ويرغبون بنظام انتخابي اكثر لصوصية من قبل مع الاسف لم نسمع اي سؤال من الأسئلة الـ 20 يخص نظام المحاصصة الذي كان السبب في دمار العراق من خلال نظام انتخابي فاسد كما هو نظامنا نفسه
الموضوع
عدم قبول رئيس مفوضية الانتخابات للاجابة على الاسئلة التي تتأتى من خلال إجابات سيادة رئيس المفوضية العليا للانتخابات، هي بحد ذاتها دليل إدانة، ولكن سكوت رئيس مجلس النواب والمستجابة على مثل هذه الحالات والاكتفاء بإجابات رئيس المفوضين المكتوبة التي كررها عدة مرات بالرغم من وجود حاجة ماسة الى خلق اسئلة جديدة خلال عملية الاستجواب! لم نرى هذا الفعل عند استجواب معظم المسؤولين السابقين وخاصة عند وزير دفاعنا السابق "العبيدي" لولا الاستجواب القوي والاستفزازي ان صح التعبير لما كانت هناك قضايا اتهامية وفضح المستور، ولكن نلمس العكس في استجواب رئيس هيئة تعتبر (البطينين) للتنفس العراق الجديد
هناك سؤال طرح من قبل الكثيرين ممن ابدوا رايهم بإجابات (رئيس المفوضية العليا للانتخابات) هو: أليس رفض رئيس المفوضية الإجابة وعلى الهواء الى أي سؤال خارج الأسئلة المكتوبة المرسلة له!! هي دليل إدانة في القانون الجنائي؟ الأمر يترك الى المدعي العام العراقي ونزاهة السلطة القضائية، اضافة الى ان السيدة النائبة لم تطلب إحالته ومن بمعيته الى القضاء، بالرغم من ابتسامتها في كل مرة لم تقتنع بالجواب المكتوب!

الخلاصة
لا بد من تغيير كامل وشامل لمفوضية الانتخابات على أن يسبقها تغيير النظام الانتخابي لصالح الشعب وليس لمصلحة الأشخاص واحزابهم الدينية والسياسية الطائفية

19/04/2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- في رحمكم طفل منغولي فحذاري
- التثقيف السلبي القسري في فكر الإرهاب والحل الوحيد
- اسباب انسحابنا من مؤتمر AISA
- لا يحق لاقزام الدكتاتورية حق التكلم بالأخلاق
- الامم غير المتحده تحتاج الى امم متحده
- ممثلي ابناء شعبنا الاصيل مع التحيه
- عام وعالم المراه المحرره من قفص الدين
- صفه سفير السلام العالمي في شارع مريدي
- الأقباط أمانة في رقابكم / حكومة ومنظمات مجتمع مدني سيناء تنا ...
- نعم أحمد أصبحنا قشامر
- إرهاب الحكومه آخطر من ارهاب داعش
- آنت حر اذن انت انسان
- نحن لا نبكيك كونك حي فينا الى/ روح شهيد الشهداء / ال ...
- موقف غبطة البطريرك والزوبعة الجديدة
- الميلاد مع داعش والمسيح اول النازحين
- العراق داخل الاعلان العالمي لحقوق الانسان 1948


المزيد.....




- الامم المتحدة تحذر من مجاعة في اليمن
- صحف مغربية وجزائرية تتبادل الاتهامات بشأن أزمة لاجئين سوريين ...
- الأمم المتحدة قلقة من الوضع في الرقة السورية
- الأمم المتحدة: مقتل عشرات المدنيين بضربات التحالف على الرقة ...
- على قطر عدم ترحيل ناشط سعودي
- الجنائية الدولية تجدد أمر اعتقال قائد الأمن الليبي الأسبق
- الجنائية الدولية تأمر باعتقال رئيس الأمن الداخلي في حكومة ال ...
- فعاليات شعبية للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين
- تعاون بين الشباب ومعهد الأمم المتحدة للتدريب
- اليونيسف: 25 مليون طفل خارج المدارس في مناطق الصراعات


المزيد.....

- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي
- حق المسجون في معاملة انسانية / محمد ثامر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سمير اسطيفو شابا شبلا - التوجه الديمقراطي في العراق : ان تختار مضطهديكم