أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - الأسعد بنرحومة - - المساواة بين المرأة والرجل - شعار مضلّل لا واقع له














المزيد.....

- المساواة بين المرأة والرجل - شعار مضلّل لا واقع له


الأسعد بنرحومة
الحوار المتمدن-العدد: 5480 - 2017 / 4 / 3 - 14:57
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


المساواة لا تكون الا في المجال الذي فيه قابلية المساواة بين شيئين أو طرفين اثنين , أما أن نفترضها في أمر أو مجال لا يخضع لهذه القاعدة فحينها يكون عبثا أو تخديرا أو تضليلا ... كما أنّ المساواة ليست هي العدل , فالعدل لا يعني المساواة بل قد تكون المساواة بين طرفين هي ظلما لكلا الطرفين معا , وهذا مثل ما نسمع به من شعارات تنادي بالمساواة بين الرجل والمرأة مع أنّ الرجل غير المرأة وكلاهما انسان ولكلّ واحد منهما مميزاته وخواصّه ,. وكالدعوة للعدل في المساواة بينهما مع أنّ العدل غير المساواة .
انّ كلّ حديث عن حقوق المرأة ومساواتها بين الرّجل وتحرّرها ليس الّا شعارات فاسدة مفرغة من أيّ محتوى , فقط تهدف الى هدم الأسرة وتحويل العائلة الى بؤر من الصراعات الخطيرة التي تدفع الى تفكّك العلاقات ونسفها بما يحوّل كلّ بيت الى جحيم لا يُطاق وعراك لا ينتهي بين المرأة زوجة وأمّا وأختا وقريبات عمّة وخالة وجارة , وبين الرّجل زوجا وأبا وابنا وأخا وأقارب عمّا وخالا ...
وتحت هذا الشعار الهدّام والخالي من كلّ قيمة رفيعة يضعون المرأة في صراع وعراك وقطيعة دائمة مع الرجل , الذي هو في الحقيقة ليس الا أبوها وأخوها وزوجها وابنها وجارها وزميلها , وهؤلاء ليسوا في عداء أو صراع معها . ولكن وتحت عنوان " مساواة المرأة بالرجل وحقوق المرأة وتحرّرها " وضعوها في أتون هذا الحرب التي لن يتضرّر منها الا الأسرة والعائلة , وهو أكبر هدف يسعى الغرب لضربه في المسلمين ...
فالمجتمع ليس شيءا يمكن قسمته الى نصف رجال ونصف نساء , ولا يوصف المجتمع بأنه مجتمع رجالي أو مجتمع نسائي , لأنّ المجتمع هو النّاس وما بينهم من علاقات دائمية تحدّدها أفكار معيّنة وتنظمها أنظمة معينة , فيوصف المجتمع طبقا لهذه الأفكار والأنظمة فنقول مجتمع اسلامي أو مجتمع شيوعي أو مجتمع رأسمالي ديمقراطي .. والناس هم جميع من يعيش في هذا المجتمع بغضّ النظر عن جنسهم وعرقهم , اذ هؤلاء النّاس جميعا هو الانسان .
فالعبرة بالانسان " رجلا وامرأة , عربي وافريفي وكردي وأمازغي , طفلا وكهلا وشيخا , مسلما وبوذيا ونصراني ويهودي ..."
والنظام الاسلامي أو القانون الشرعي جاء ليعالج الانسان , أي يعالج مشاكل الانسان " وأيّ انسان " بوصفه انسان فقط وليس بوصفه امرأة أو رجل , أو بوصفه عربي وأمازغي وكردي, أو بوصفه تونسي وفرنسي وأمريكي ...
لذلك فقد جاء القانون الشرعي أو النظام الاسلامي بأحكام تعالج مشاكل الانسان بوصفه انسان , فكانت أحكام للرجل والمرأة معا بوصفهما هما الانسان , وكانت أحكام للمرأة خاصة بوصفها انسان له مميزات خاصة لكونها أنثى فكان الأصل فيها أنها عرض يجب أن يصان وأمّ , وأحكام للرجل بوصفه انسان أيضا له مميزات خاصة .
لذلك الدعوة للمساواة بين المرأة والرجل أو لتحرّر المرأة ليس الا شعار مضلّل خيالي لا واقع له , ولن يزيد الا عنفا وعداوة وصراع .. وتفكك في العلاقات وهدما للأسر والعائلات ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,817,642,921
- وهم الثورة والدّور المشبوه لمنظمات المجتمع المدني
- الجزء الأخير - الارهاب ملفّ يجب أن يفتح-
- الدّيمقراطية تهديد للفرد والجماعة والمجتمع
- الجزء الرابع قبل الأخير : - الارهاب - ملفّ يجب أن يفتح
- الجزء الثّالث من ملفّ - الارهاب - سرّي للغاية ولكنه يجب أن ي ...
- الارهاب : ملفّ يجب أن يُفتح ... الجزء الثّاني
- هل فعلا هناك ارهاب ؟ ملفّ يجب أن يُفتح
- أميركا وجه للاستعمار وليس مثالا للحريّة ونصرة الشعوب : في تو ...
- رجال الدّين بين التّعالم والانتهازيّة
- الجيل الرّابع من الحروب ودور المنظّمات الأمريكية في تسخير ال ...
- هل هي حرب على - داعش - أم حرب لتقسيم المقسّم ؟
- - الوطنيّة - والكفاح الرّخيص
- النّظام الرأسمالي في تونس فساد في الحكم ... الجزء الثّالث وا ...
- النّظام الرأسمالي في تونس ...أزمة حكم - الجزء الثّاني -
- النظام الرأسمالي في تونس .. أزمة حكم وتعميم المعاناة ج1
- أزمة التّفكير وآفاق النّهضة
- الايمان بين الوجدان والعقل .. هل يتناقض الايمان مع العقل؟
- المشهد السياسي في تونس وجهود بيع البلاد الى خارج
- تونس : النقابات الأمنية ومستقبل الأمن في البلاد
- في تونس : قانون المالية2017 ...أزمة حكم ومأزق تبعيّة


المزيد.....




- خاص للمرأة الجديدة: بقلم الباحثة السودانية نعمات كوكو.. تشجي ...
- كتبت آيه محمد عبد الحميد: ناسور الولاده ..الأعراض وطريقة الع ...
- كيف أصبحت امرأة إماراتية أما لـ140 طفلا؟
- امرأة تنفذ هجوما بسكين في فرنسا
- الشرطة وصفتها بـ-متطرفة مريضة نفسيا-.. جريحان بهجوم نفذته ام ...
- البابا فرانسيس يقارن الإجهاض بحقبة -تحسين النسل- النازية
- المرأة السعودية ممنوعة من العمل في هذه المهنة!
- البابا فرنسيس يشبّه عمليات الإجهاض بجرائم النازية
- البابا: الإجهاض لتجنب العيوب الخلقية يشبه سلوك النازي لتحقيق ...
- البابا: الإجهاض لتجنب العيوب الخلقية يشبه سلوك النازي لتحقيق ...


المزيد.....

- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل
- بحث في كتاب (الأنثى هي الأصل ) للكاتبة والأديبة نوال السعداو ... / فؤاده العراقيه
- الماركسية وقضية المرأة / الحزب الشيوعي السوداني
- تحرير المرأة التنوير أية علاقة؟.....الجزء الأول / محمد الحنفي
- حول تحرير المرأة / أڤيڤا وﺇهود
- المرأة: الواقع الحقوقي / الآفاق..... / محمد الحنفي
- المرأة والفلسفة / ذياب فهد الطائي
- النسوية الإسلامية: حركة نسوية جديدة أم استراتيجيا نسائية لني ... / آمال قرامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - الأسعد بنرحومة - - المساواة بين المرأة والرجل - شعار مضلّل لا واقع له