أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - جميل محسن - التيار الاجتماعي الديمقراطي لماذا ؟ (2)















المزيد.....

التيار الاجتماعي الديمقراطي لماذا ؟ (2)


جميل محسن

الحوار المتمدن-العدد: 5479 - 2017 / 4 / 2 - 14:07
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


التيار الاجتماعي الديمقراطي لماذا ؟ (2)
بدأ وقبل الدخول في تفاصيل النظام الداخلي للتيار الاجتماعي أود توضيح نقطتين مهمتين الأولى
- ما الفرق بين التيار الديمقراطي والتيار الاجتماعي الديمقراطي ؟
شرحت في المقال الأول عن البرنامج السياسي ذلك الفرق ولكن التساؤلات موجودة ولابد من أعادة التوضيح ف التيار الديمقراطي هو الأطار والتحالف الدائم والجامع لقوى التمدن المجتمعي والوطني في العراق ويضم فصائل وأحزاب منظمة , ومجموعات وأفراد بلا تنظيم أو عمل حزبي هم من بادر الى صياغة فكرة تشكيل تنظيم التيار الأجتماعي الديمقراطي انسجاما مع قانون الأحزاب العراقي الجديد النافذ الذي يحصر العمل السياسي بالأحزاب ذات الشرعية المعترف بها رسميا , وأيمانا من هؤلاء المستقلين من الأفراد والمجموعات بأن العمل التنظيمي الجمعي هو أفضل وأكثر فاعلية من العمل المنفرد , والخلاصة أن التيار الأجتماعي الديمقراطي كحزب وتنظيم مستقبلي حاله كحال الحزب الشيوعي العراقي أو حزب الأمة العراقية وغيرهما , يعملون متحالفين ضمن التيار الديمقراطي الجامع للكل حين يصبح التحالف لمصلحة كل حزب ولمصلحة العراق وطن الجميع .
النقطة الثانية
- وربما الأهم وهي التيار الأجتماعي الديمقراطي لماذا ؟
الجواب قد يكون باختصار شديد .. لأنه حاجة مجتمعية وطنية طبقية عراقية .
لقد شوهوا ساستنا المتنفذين الحاليين ومزقوا البنية المجتمعية والطبقية للشعب في العراق عندما أشاعوا ورسخوا فلسفة وسياسة المكونات وعملت كتلهم وأحزابهم على أساسها , مكونات دينية طائفية وقومية عنصرية , تعمل وفق مفهوم ماقبل الدولة المتمدنة , ليعودوا بالعراق إلى ماقبل فترة الاستقلال الوطني والدخول الى عصر الحداثة , ذلك الاستقلال الذي طور المجتمع وأنتج الأحزاب الطبقية والوطنية الجامعة التي أضعفت الأنتماءات الأقطاعية والعشائرية والطائفية والقومية الضيقة لمصلحة الوطن والطبقة والفئة الأجتماعية , ولا أريد الأطالة هنا وللموضوع مقال أخر ولكن العراق يفتقد حاليا حزب البورجوازية الصغيرة والمتوسطة الوطنية , حزب التكنوقراط , مهندسين صناعيين أطباء محامين اساتذة جامعات وفئات مثقفة , حزب يعيد للمجتمع العراقي توازنه المفقود الذي مثله كما أتصور في أربعينات وخمسينات القرن الماضي الحزب الوطني الديمقراطي وقد يكون بديله الحالي التيار الاجتماعي الديمقراطي بالتحالف مع باقي قوى التيار الديمقراطي .

قراءة في النظام الداخلي للتيار الاجتماعي
1- التعريف
التيار الأجتماعي الديمقراطي تنظيم سياسي يقوم على الانتماء والأنتساب الطوعيين من اجل تحقيق برنامجه وأهدافه الساعية لبناء دولة عراقية اتحادية ديمقراطية حديثة قوامها المواطن الحر والحكم المجتمعي المدني المتمثل
- سياسيا : بالتداول السلمي للسلطة عبر انتخابات حرة ونزيهه وعادلة .
- أقتصاديا: أعتماد سياسات تنموية مستدامة تستهدف النهوض بالقطاع الخاص وزيادة الإنتاج , ومكافحة الفقر, وخفض معدلات البطالة وتوفير فرص العمل, والاحتياجات الأساسية للمواطن العراقي .
- اجتماعيا : تحقيق العدالة القائمة على المساواة في الحقوق والواجبات .
تكافؤ الفرص والحد من الفئوية
التمييز الإيجابي لصالح المرأة والشباب
الوصول الى الاستقرار المجتمعي بعيدا عن العصبيات الجهوية الضيقة
- ثقافيا : سيادة وأولوية النزعات المدنية الحرة الفردية والعقلانية والعلمانية التي تحترم حرية المعتقدات ومن ضمنها الديني وتقوم على التمايز بين وظائف المؤسستين الدينية والسياسية ,
- نشاط التيار السياسي والمجتمعي علني يقوم أساسا على قبول الآخر وتقبل الاختلاف بالرأي .
- يرفض الشمولية ويكافح الإرهاب والتطرف
- يمارس العمل ورسم وتنفيذ فعالياته وسياساته عن طريق الآليات الديمقراطية بدء من عقد المؤتمرات الدورية التي تنتخب القيادات وتضع خطط العمل وتؤكد على مبدأ التداول الديمقراطي لمواقع المسؤولية داخل التنظيم .
2- الأنتساب للحزب
أ – شروط العضوية
1 – توفر الشروط المنصوص عليها في المادة (10) من قانون الأحزاب العراقي والتي تنص على

المادة -10- يشترط فيمن ينتمي لعضوية أي حزب او تنظيم سياسيأن يكون:
أولاً: عراقي الجنسية.
ثانياً: أكمل (18) الثامنة عشرة سنة من العمر ومتمتعاً بالأهلية القانونية.
ثالثاً: ان لا يكون من أعضاء السلطة القضائية وهيئة النزاهة والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات والمفوضية العليا لحقوق الانسان ومنتسبي الجيش وقوى الأمن الداخلي وجهاز المخابرات والامن الوطني وعلى أن لا يكون مشمولاً باجراءات المساءلة والعدالة وعلى من كان منتمياً إلى حزب او تنظيم سياسي أن يختار بين الاستقالة من الحزب او التنظيم السياسي أو الوظيفة في الجهات المذكورة انفاً.
2- الالتزام بالنهج الديمقراطي
3- الموافقة على مبادئ التيار وأهدافه والعمل على تحقيق برامجه
4- الألتزام بأحترام المصالح الوطنية للعراق
5- موافقة المكتب التنفيذي أو من يخوله على طلب الانتساب
6- تسديد بدل الاشتراك .
ب- واجبات وحقوق عضو التيار
1- أعضاء التيار متساوون بالحقوق والواجبات جميعا
2- المشاركة في مؤتمرات التيار واجتماعاته
3- ممارسة حق التصويت والترشيح لهيئات التيار ولجانه
4- المساهمة في صياغة سياسات التيار وبرامجه والعمل في لجان التيار المختصة
5- على عضو التيار الالتزام بسياسته مع ضمان حقه في الاختلاف والتعبير عن رأيه بشكل علني داخل وخارج التيار مالم يكن العضو ممثلا للتيار فيتوجب الالتزام بتبني وجهة نظر التيارأو التخلي عن التمثيل .
6- حق الاستقالة مضمون .
3- هيئات التيار الأجتماعي الديمقراطي
أ- المؤتمر العام
- أعلى هيئة في التيار ( والمعنى أن العدد المتواجد كأعضاء في فترة انعقاد المؤتمر العام الأول مثلا سيكونون الهيئة العليا المؤسسة للتنظيم والحزب لاحقا علما أن لحظة انعقاد المؤتمر العام الأول هي بداية التحول من المؤقت الى الدائم وكتابة الصيغة النهائية للنظام الداخلي والبرنامج السياسي من قبل المؤتمرين ) ,علما أن المشاركة في المؤتمر العام تكون بصورة فردية مباشرة !! ولكل عضو فيه حقوق كاملة متساوية , وسيتم كذلك من قبل الهيئة وخلال المؤتمر
1- رسم سياسة التيار
2- انتخاب مكتب تنفيذي للتيار وتحديد عدد أعضائه .
3- المصادقة على التقرير المالي والموازنة .
- وكذلك فقد أورد النظام الداخلي بعض النقاط حول المؤتمر العام ومنها
1- المؤتمر العام هو من يحدد طريقة أدارة جلساته
2- يعقد المؤتمر العام للتيار كل سنتين
3- يحق للمكتب التنفيذي بأغلبية ثلثي أعضائه الدعوه لمؤتمر عام استثنائي .
- كما وينص النظام الداخلي الحالي على أن للمؤتمر العام الحق في تسمية لجنة حكماء للتيار للنظر في الخلافات التي قد تحصل فيما بين هيئات التيار .
ب – المكتب التنفيذي
هو أعلى هيئة قيادية للتيار منتخبة من المؤتمر الأول وتمارس عملها خلال الفترة بين كل مؤتمرين للإشراف والقيادة والتخطيط مع الأخذ بعين الاعتبار تمثيل المرأة والشباب , ويمارس الأعمال الأتية :
1- البت أو التخويل لهيئات أخرى في طلبات الانتماء للتيار
2- الإشراف على الإعداد للمؤتمر العام القادم ووضع شروط التمثيل فيه وتقديم تقرير مفصل عن نشاطاته للمؤتمر
3- اتخاذ الإجراءات حول خرق الأعضاء لشروط العضوية , أو تخويل هيئات أخرى بذلك
4- تمثيل التيار في العلاقات والتحالفات الخارجية
5- ينتخب المكتب التنفيذي من بين أعضائه منسقا للتيار ونائبا له وأمينا ماليا .
6- المنسق يمثل التيار أمام القضاء , وله حق التخويل أو الإنابة من بين أعضاء المكتب .
7- أعضاء المكتب يقودون هيئات ولجان الاختصاص المشكلة , وللمكتب حق إسناد بعض أعمال القيادة لكفوئين من خارج التيار.
8- المكتب يختار مرشحي التيار المشاركين في الانتخابات المحلية والعامة
9- اتخاذ المواقف السياسية ورسم السياسة العامة للتيار داخليا وخارجيا
10- في أول اجتماع له يصدر المكتب التنفيذي نص توزيع الصلاحيات والتنظيم وانعقاد الاجتماعات
11- اتخاذ القرارات بالأغلبية البسيطة
ج- فروع التيار ولجانه
للتيار الأجتماعي( فروع) داخل العراق وخارجه
لكل فرع الحق بتشكيل (لجان محلية ) في الاقضية والنواحي والمدن داخل العراق وخارجه .
ومما سبق تتضح صيغة الهيكلة للحزب الاجتماعي ... مؤتمر عام ... مكتب تنفيذي ... فروع ... لجان محلية ... أعضاء .
د- مجلس الفروع
يتكون من مسؤولي الفروع إضافة لأعضاء المكتب التنفيذي
اجتماعاته فصلية او نصف سنوية
يتدارس أوضاع التيار وتعزيز التواصل بين كل المناطق المركز والفروع
ه- لجنة الحكماء
- منتخبة من داخل المؤتمر العام من 5 أشخاص يتمتعون بالأهلية والكفائه
- تنظر في خلافات تشكيلات التيار
- ترفع توصياتها الى المكتب التنفيذي
- تحال المسألة للمؤتمر العام عند عدم التوصل لحل .
4- مالية التيار
- بدل الاشتراك الشهري للأعضاء
- تبرعات العراقيين في الداخل والخارج والمنح الداخلية
- عوائد استثمار مايمتلك والإعانة المالية من الدولة , وفق ماجاء بقانون الأحزاب السياسية ( العراقي النافذ)
5- أحكام عامة
وهي أحكام تفصيلية توضح وتحدد خط العمل والقرارات الإدارية وطرق تنفيذها وفق النظام الداخلي سأحاول نقل وأختصار ما أمكنني منها
- يعاقب العضو بالفصل بعد التنبيه و الإنذار , وللعضو حق الاعتراض لدى لجنة حكماء التيار .
- للتيار الحق في اعتماد كافة وسائل الإعلام لنقل أفكاره
- القيادة في تشكيلات التيار ولجانه لها مدة محددة وهي المحصورة بين مؤتمرين اعتياديين
- تكون مهمة منسق التيار دورية وفق مايقرره المؤتمر العام على أن لا تزيد عن دورتين انتخابيتين متتاليتين
- نصاب اجتماعات المكتب التنفيذي وقيادات الفروع واللجان المختصة يتم بحضور أكثر من نصف الأعضاء
- الفائز في أي انتخاب لقيادات هيئات التيار من يحصل على الأكثرية البسيطة
- يعد مستقيلا كل عضو لم يحضر اجتماعا مكلف به لمدة 4 مرات متتالية بدون عذر مشروع بتصويت ثلثي أعضاء المكتب التنفيذي
- حل التيار
يحل التيار كتنظيم بقرار من مؤتمر عام استثنائي يعقد بنسبة ثلثي أعضائه بعد أن يقدم المكتب التنفيذي طلبا بذلك موقع من ثلثي عدد أعضائه , وفي حالة رفض المؤتمر العام لطلب الحل يعد المكتب التنفيذي منحلا , وينتخب المؤتمر أعضاء جدد للمكتب خلال ( 60) يوما من تاريخ الحل .
- في حالة حل التيار تحال جميع موجوداته النقدية والعينية الى الجهة التي يحددها المؤتمر .
أعلاه هي خلاصة موجزة للقارئ الكريم عن النظام الداخلي ( المؤقت) للتيار الاجتماعي الديمقراطي ليكون المرشد والدليل للعمل المرحلي وتجميع الصف نحو التحول الى تنظيم متجانس وحزب رسمي يمارس دوره السياسي ويكون له موقعه المؤثر ضمن المجتمع العراقي , وكل الرجاء من الأخوات و الأخوة القراء المساندة بعد القناعة مع التحية والتقدير للجميع .
جميل محسن





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,556,204
- التيار الاجتماعي الديمقراطي ... لماذا ؟
- تريث أخر في تطبيق قانون التعرفة الكمركية العراقي !؟
- مظاهراتهم للفرد القائد... مظاهراتنا للوطن الواحد
- هل من ادوارد سنودن عراقي ؟
- جمعة بغداد تدور بين ساحات التحرير والفردوس والمتنبي
- ذكريات طفل بغدادي صغير عن ثورة 14 تموز 1958
- ذكريات قديمة عن الشاعر الكبير مظفر النواب
- أنجلينا جولي الانسانة
- خلع الطائفة .. تحد خجول ام بداية الطريق نحو المجتمع المدني و ...
- دولة عراقية بلا عمال هذا مصيرها !!
- الانفجارات اقنعتني بضرورة الانتخابات
- توزيع بيان البديل الوطني والقيادة المركزية في جمعة شارع المت ...
- فخري كريم يعظ !؟ وقفه مع المالكي والوطن
- مع مؤتمر التيار الديمقراطي - الكرخ الاولى , ملاحظات اولية
- جمعة بغداد .. بين المطيرجية والكتب !!
- عاشت دولة فلسطين حرة مستقلة
- هل من علاج للضايج من شعبه !؟
- البطاقة التموينية وحكومتنا والدب وصاحبه الصياد
- الأصدار الأول لرديف الداغستاني ... قصص قصيرة لمفكر سياسي
- الستوتة ... وقدر العراقيين


المزيد.....




- بيان من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني حول الإتفاق ال ...
- سلامة يطمئن المواطنين: يمكن استبدال العملة المختومة بعلم فل ...
- مداخلة النائب الدكتور أسامة سعد في جلسة مناقشة موازنة 2019
- -الشيوعي السوداني- يحدد موقفه من الاتفاقية بين المجلس العسك ...
- بالصور ..في حلقة نقاشية نظمها إتحاد شباب حزب التجمع حول التع ...
- اقــــرأ: تزوجت شيوعياً
- مشروع قانون الإضراب: تشديد لقبضة الاستبداد القائم
- الثورة السودانية والهبوط الناعم
- بالفيديو... نيزك فضائي بإمكانه جعل جميع سكان الأرض من أغنى ا ...
- بلاغ صحفي حول الاجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب التقدم وال ...


المزيد.....

- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - جميل محسن - التيار الاجتماعي الديمقراطي لماذا ؟ (2)