أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - الأسعد بنرحومة - رجال الدّين بين التّعالم والانتهازيّة














المزيد.....

رجال الدّين بين التّعالم والانتهازيّة


الأسعد بنرحومة
الحوار المتمدن-العدد: 5476 - 2017 / 3 / 30 - 00:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لقد ظهر مصطلح " رجال الدّين" بين المسلمين في زمن متقدّم جدّا , اذ لم يكن معروفا بينهم طيلة قرون عديدة , ورغم انتشار هذا التّعبير في أوروبا طيلة قرون سواء قبل حقبة القرون الوسطى زمن حكم الكنيسة , أو بعدها مع ظهور الدّولة الحديثة عندهم , ومع ذلك فقذ ظلّ غريبا عند المسلمين وشاذّا بينهم حتى بداية عصر الانحطاط والانحدار السّريع نتيجة ما طرأ من ضعف شديد في فهم الاسلام وفهم اللغة العربيّة حين بدأ استعمال كلمة " رجال الدّين " في الانتشار بين المثقّفين والمفكّرين في البداية ,ثم بين العوام .
فخطاب الايمان والتكليف مطالب به كلّ مسلم , لا فرق بين عالم وحاكم وامرئ عادي , والأصل في المسلم أن يأخذ الحكم الشرعي بنفسه بالاستنباط من النصّ , ولمّا كان هذا الأمر يحتاج لتوّفر القدرة على الاجتهاد وهو عمل المجتهدين , فانّ المسلم يتبنّى رأيا معيّنا لهؤلاء بعد فهم الدّليل ومعرفته به .وهو تفليد للدّليل الذي أورده المجتهد وليس تقليد للشخص . ولكنّ المجتهد مثله مثل أي مسلم آخر ولا فرق بين الواحد والآخر . فلا يوجد في الاسلام رجال للدّين ورجال للدنيا , أو رجال للدّين وآخرون للحكم , وبالتّالي لا فصل في المجتمع الاسلامي بين الاسلام وبين الدولة , أو بين الاسلام وبين الحكم , أو بين الاسلام وبين السّياسة ...
انّ الاسلام دين عبادة ودين حكم , دين أخلاق ودولة , صلاة وقضاء, صوم واقتصاد , حجّ وتعليم. فالاسلام رعاية لجميع شؤون المرء لا فرق ان كانت رعاية مع ربّه ونفسه كالصلاة والصوم والحجّ والأخلاق , أو مع غيره كالحكم والقضاء والمال والتعليم.
وكما هناك أناس متعالمون لبسوا لباس كهنة القرون الوسطى في أوروبا وتقمّصوا شخصيّات رجال الدّين باسم الاسلام , هناك أيضا مجرمون ولصوص تقمّصوا دور الوعّاظ والمرشدين والمبشّرين , وهناك كذلك من الحكّام والسّاسة والفلاسفة من ساس النّاس بلباس رجال الدّين , وحكموهم بسلطتهم .
ولكنّ الدّين يبقى هو الدّين , وفي جميع هذه الأحوال يبقى الاسلام دينا صافيا , فيذهب هؤلاء ويبقى الاسلام دين للعبادة وللحكم , للمسجد وللدولة , ولن يتحوّل الاسلام أبدا الى مجرّد ديانة كهنوتيّة كما هو حال الكنيسة في الغرب , لأنّ الاسلام ليس بالنصرانية ولا باليهوديّة , ولا هو بالبوذيّة مجرّد عقائد فاسدة جاءت استجابة للوجدان .
انّ الاسلام هو وحده الدّين الموافق للفطرة , وهو وحده المقنع للعقل , وهو وحده أيضا الذّي يفرض أن يكون الايمان صادرا عن العقل , فلا تناقض بين الايمان والعقل , ولا بين العلم والدّين .
وانّه وان كان يوجد اليوم الكثير من الانتهازيين والوصوليين وتجّار الدّين من الحكّام والسّاسة وأصحاب العمائم واللحي , يعبثون بالنّاس وبعقولهم وبأمنهم باسم الدّين وباسم الاسلام , فانّ هذا لا يعني محاربة الاسلام , أو تغييره أو تحريفه , وليس مبرّرا لاقصائه وفصله عن الحياة وعن الدولة والحكم كما يريد البعض ويتمنّى . ولكنّ المعالجة تكون بضرورة وعي المسلم على دينه والتّفقّه في أحكامه , وضرورة صدّ هؤلاء ورفضهم والقطع مع استمرار الاستماع اليهم أو طاعتهم , دون تفريق بين المتعالمين منهم , أو الحكّام والسّاسة فكلاهما تجّار دين .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,394,626
- الجيل الرّابع من الحروب ودور المنظّمات الأمريكية في تسخير ال ...
- هل هي حرب على - داعش - أم حرب لتقسيم المقسّم ؟
- - الوطنيّة - والكفاح الرّخيص
- النّظام الرأسمالي في تونس فساد في الحكم ... الجزء الثّالث وا ...
- النّظام الرأسمالي في تونس ...أزمة حكم - الجزء الثّاني -
- النظام الرأسمالي في تونس .. أزمة حكم وتعميم المعاناة ج1
- أزمة التّفكير وآفاق النّهضة
- الايمان بين الوجدان والعقل .. هل يتناقض الايمان مع العقل؟
- المشهد السياسي في تونس وجهود بيع البلاد الى خارج
- تونس : النقابات الأمنية ومستقبل الأمن في البلاد
- في تونس : قانون المالية2017 ...أزمة حكم ومأزق تبعيّة
- لماذا يرفضون عودة المقاتلين من بؤر التوتّر؟؟ من حقنا أن نسأل ...
- الربيع العربي وبشاعة الاستعمار .. تونس مثالا . ج3
- الربيع العربي وبشاعة الاستعمار .. ج2
- اضطهاد المرأة ... بين رؤية الثقافة وممارسة الفعل
- الر بيع العربي ... وبشاعة الاستعمار : تونس مثالا
- الوطنيّة ... جمع وتوحيد , أم عنصريّة وغريزة
- سوريا والعراق : ربيع العرب أم ربيع أميركا؟
- هل نحتاج فعلا الى ّ دولة مدنيّة - وعلمنة المجتمع؟
- الدّيمقراطيّة : سيادة شعب ؟ أم وجه آخر للاستبداد واستعباد ال ...


المزيد.....




- أكثر من 150 مستوطنا يقتحمون «الأقصى».. ودعوات فلسطينية لشد ا ...
- انتقادات لوزير الداخلية الألماني بعد ترحيله حارس ابن لادن ال ...
- انتقادات لوزير الداخلية الألماني بعد ترحيل "حارس بن لاد ...
- انتقادات لوزير الداخلية الألماني بعد ترحيل "حارس بن لاد ...
- إيهود باراك: إسرائيل أقوى دولة في الشرق الأوسط
- واشنطن تسعى لمحادثات مباشرة مع حركة طالبان
- الكنيسة المصرية.. بريد سعودي للغرب
- قائد عسكري: أمريكا مستعدة لمحادثات مباشرة مع حركة طالبان
- مستوطنون يقتحمون ساحات المسجد الأقصى بحراسة القوات الإسرائيل ...
- يعاديها منذ الطفولة.. رئيس الفلبين يتحدى الكنيسة الكاثوليكية ...


المزيد.....

- التجربة الدينية – موسوعة ستانفورد للفلسفة / إسلام سعد
- الحزب الإسلامي العراقي الإرث التاريخي ، صدام الهويات الأصول ... / يوسف محسن
- المرأة المتكلمة بالإنجيل : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- (سياسات السيستاني (أو الصراع على تأويل الدولة الوطنية العرا ... / يوسف محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- حول تجربتي الدينية – جون رولز / مريم علي السيد
- المؤسسات الدينية في إسرائيل جدل الدين والسياسة / محمد عمارة تقي الدين
- الهرمنيوطيقا .. ومحاولة فهم النص الديني / حارث رسمي الهيتي
- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - الأسعد بنرحومة - رجال الدّين بين التّعالم والانتهازيّة