أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سائس ابراهيم - من تاريخنا المضيئ : عبد الكريم الخطابي وجمهورية الريف















المزيد.....

من تاريخنا المضيئ : عبد الكريم الخطابي وجمهورية الريف


سائس ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5456 - 2017 / 3 / 10 - 12:37
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


من تاريخنا المضيئ
عبد الكريم الخطابي وجمهورية الريف


مقدمة لا بد منها
يعلمنا التاريخ من ضمن دروسه أن هناك فئتان من الأفراد، الأوائل منهم يبتدئون حياتهم ثواراً ومناضلين ثم يتحولون مع الزمن والمصالح الطبقية إلى خونة، متآمرين وانتهازيين : بليخانوف، كاوتسكي، تروتسكي، مَصَّالِي الْحَاج من الجزائر، ابراهام السرفاتي الذي تحول في آخر عمره إلى عبد ذليل للنظام الطبقي العميل. ومصير هؤلاء حتماً مزابل التاريخ.
والفئة الثانية، تبتدئ حيواتها مهادنة بل وحتى متعاملة مع أعداء شعبها، ولكن التاأثير والتأثر الجدليين ومعانقة آمال ومطامح شعوبهم يجعلهم يغوصون في أعماق وكينونان هذه الشعوب لتصقلهم وتجعل منهم ثواراً، حاملين لهذه المطامح ومدافعين عن هذه القضايا، فيولدون من جديد. وعلى رأس الفئة الثانية محمد بن عبد الكريم الخطابي الذي تحول من مهادن للإستعمار الإسباني إلى ثائر صلب، صلد لا يضعف ولا يهن ولا يلين. ه

فمن هو هذا الرجل الذي كتب عنه بكل التقدير والإحترام كل من لينين وماوتسي تونغ وهوشي منه والجنرال جياب، القائد الأسطوري للقوات الفتنامية المنتصرة على أعتى الأمبرياليات في العالم ؟.
من هو هذا الرجل الذي اعتبره هؤلاء القادة العظام مبدع حرب الغوار وفن حرب العصابات في القرن العشرين، والقائد الفذ لحرب الشعب الطويلة الأمد. ه
في 1960 زار تشي غيفارا، قائد الثورة الكوبية، القاهرة خصيصاً للقاء بطل حرب الريف، أما القائد الفيتنامي هوشي منه فكان يعتبر الخطابي أستاذه الذي استوحى منه حرب العصابات، وطريقة استنزاف وهزم الجيوش القوية المجهزة والمدربة بشكل جيد. إن ما أبرزه هوشي منه كمساهمة انفرد بها عبد الكرم خلال حرب الريف، هي تلك المخابئ أو الأنفاق الأرضية المنتشرة في جميع أنحاء منطقة الريف المستعملة كوسيلة دفاعية لتجنب قنابل المدافع والاحتماء من القصف الجوي بالخصوص، بالإضافة إلى استعمالها كمخازن لحفظ القوت والمؤن وكمخابئ للذخائر الحربية. وهي الفكرة التي ستلهم هوشي منه والمقاتلين الفيتناميين، وسيعملون على اقتباسها وتطبيقها خلال حربهم التحريرية، وستمكنهم بالتالي من الاستفادة من مخابئ مثالية تحت غطاء ترابي ونباتي، تماما كما فعل الريفيون قبل ذلك بما يربو عن ربع قرن. ه
إنه محمد بن عبد الكريم الخطابي، بالأمازيغية : موحند نعبد لكريم لخطابي، المولود في أجدير "منطقة الريف في شمال المغرب" عام 1882، والمتوفي في منفاه بالقاهرة، في 6 فبراير 1963. ه
ينتسب إلى فخذة آيت خطاب من قبيلة بني ورياغل الريفية. تلقى تعليمه الأولي في أجدير، لينتقل إلى مدينة تطوان ومنها مدرسة العطارين بفاس، لينهي تعليمه الثانوي بمدينة مليلية حيث حصل فيها على شهادة الباكالوريا الإسبانية. ومن ثَمَّ انتقل إلى الدراسة العليا بجامعة القرويين بفاس، وكان ختام مسيرته الجامعية في مدينة شلمنقة : ه

Salamanque «Salamanca en espagnol»

الإسبانية التي درس بجامعتها القانون لمدة ثلاث سنوات. ه
مرت علاقة آل عبد الكريم الأب وابنيه مُحَمَّد وَامْحَمَّد بالإسبان في العقدين الأولين من القرن العشرين بمرحلتين رئيسيتين
أـ مرحلة الصداقة والخدمات المتبادلة والتي سمَّاها المؤرخ الفرنسي جيرمان عياش بمرحلة "العمالة" لإسبانيا، حيث حصل على إثرها آل عبد الكريم على جوائز و تعويضات مالية كبيرة من الإسبان. وتثبت بعض المصادر بأن علاقة التبعية التي كانت بين الإسبان وعبد الكريم الأب، قادت هذا الأخير الى قبول مخطط القوات الإسبانية التي كانت تهدف الى تحقيق إنزال بحري مبكر بخليج الحسيمة من 14 الى 15 يونيو 1913. ه
انخرط مُحَمَّد "المشهور في التاريخ بإسم أبيه : عبد الكريم" في النظام الحكومي الاسباني، وعـُيـِّن كبير قضاة مليلية في عام 1914 وأثناء الحرب، عاقبته السلطات الاسبانية بتهمة التآمر مع القنصل الألماني د/ ڤالتر زشلن وسـُجن في شفشاون من 1916 إلى 1917 وبنهاية الحرب، استعاد عبد الكريم منصبه لفترة قصيرة في صحيفة "تِلِغْرَامَا دِيلْ رِيفْ"، إلا أنه، خوفاً من تسليمه للفرنسيين، عاد إلى بلدته أجدير في يناير 1919. ه
وللإشارة فتعاون آل عبد الكريم الخطابي مع المحتل الإسباني كان يتم في نفس الوقت الذي كانت قوات من مختلف قبائل الريف تقاتل ضد الحملات الإسبانية والتي استشهد في إحدى معاركها القائد الأشهر لحرب الريف الأولى الشريف محمد أمزيان في 15 مايو سنة 1912. ه
هناك وثائق استنطقها المؤرخون رصدت كيف كان والد الخطابي مناهضاً لثورة الشريف أمزيان، وكيف كان ابنه مُحَمَّد، وهو في مليلية خصماً ومعارضاً شرساً لها منذ اندلاعها، وهو ما تفسره مقالاته الأسبوعية التي كان ينتقدها فيها في جريدة "تِلِغْرَامَا دِيلْ رِيفْ" الإسبانية، وكيف أن والده عبد الكريم الخطابي حاول ثلاث مرات الحصول على الجنسية الإسبانية، ولكنها رُفِضَتْ. هذا الطلب الذي أثار ثائرة أبناء قبيلته الذين قالوا أنه يريد أن يصبح نصرانياً، فهاجموا منزله ثلاث مرات وأحرقوه في كل مرة، وأسفرت الهجومات عن هروب آل الخطابي إلى مدينة الْحُسَيْمَة للإحتماء بأصدقائهم الذين رَحَّلُوهُم الى مدينة تِطْوَان حفاظاً على أرواحهم. ه
ب ـ صديق إسبانيا يصبح ثورياً : المرحلة الثانية هي مرحلة التوتر ثم الإنفراج ثم التوتر من جديد الذي قاد الطرفين إلى الحرب بعدما إستقال محمد بن عبدالكريم من صحيفة "تِلِغْرَامَا دِيلْ رِيفْ" ومن كلية اللغة العربية وغادر مدينة مليلية نهائياً، سنة 1919، حيث أدأر ظهره نهائياً للإسبان. ه

معركة أنوال : حين غادر الإدارة الإستعمارية الإسبانية، استقر بمسقط رأسه في "أجدير"، ومنها بدأ بالعمل منذ 1920، بمساعدة أخيه ومستشاره أمْحَمَّد على استنهاض قبيلته "آيت ورياغل" لمواجهة الغزاة الإسبان. وابتدأت حرب الريف الثانية التي حقق فيها انتصارات كبيرة كمعركة إغريبن، ومعركة أدهار أوبران، لكن أهمهاعلى الإطلاق كان معركة "أنوال" في 22 يونيو 1921، حيث سُحِقَ الْجَيْشُ الإسباني، الذي خسر 300 مدفع وسيارة وطائرتين وأسلحة أوتوماتيكية وآلاف البنادق وكميات هائلة من الذخيرة تكفي لتسليح جيش صغير لمدة سنة كاملة، كما رزئ بعشرين ألف قتيل وبضعة آلاف من الأسرى منهم ضابط برتبة جنرال : "ألبير عياش : المغرب حصيلة السيطرة الإستعمارية، صفحة 383". ه

تأسيس جمهورية الريف : بعد هذا الإنتصار المدوي في معركة أنوال، أسس جمهورية الريف : "الجمهورية الإتحادية لقبائل الريف" تأسست في 18 سبتمبر 1921، وهي جمهورية عصرية بدستور وبرلمان. عاصمتها كانت أجدير، وَعُمْلَتُهَا كانت الرِّيفَانْ، وعيدها الوطني هو يوم استقلالها الموافق لِـ 18 سبتمبر. وقد أُعْلِنَ مُحَمَّد بن عبد الكريم الخطابي أميراً للريف، وَتَمَّ تّشْكِيلُ الجمهورية رسمياً في 1 فبراير 1923، وكان الخطابي رئيس الدولة ورئيس الوزراء في البداية، ثم تم تعيين الحاج الحاتمي كرئيس للوزراء من يوليو 1923 حتى 27 مايو 1926، وحلت الجمهورية في 27 مايو 1926، بعد الهزيمة. ه
أعلن الخطابي أن أهداف حكومته تتمثل في عدم الاعتراف بالحماية الفرنسية على المغرب، وجلاء الإسبان من المناطق التي احتلوها، وإقامة علاقة طيبة مع جميع الدول، والاستعانة بالخبراء الأوربيين في بناء الدولة، وقام بتحويل رجاله المقاتلين إلى جيش نظامي على النسق الحديث، وعمل على تنظيم الإدارة المدنية، وقام بشق الطرق ومد سلوك البرق والهاتف، وأرسل وفودًا إلى العواصم العربية للحصول على تأييدها، وطلب من بريطانيا وفرنسا والفاتيكان الاعتراف بدولته. ه
وفوق ذلك كله دعا إلى وضع دستور تلتزم به الحكومة، وتم تشكيل مجلس عام عرف باسم الجمعية الوطنية، كان أول قرارته إعلان الاستقلال الوطني، وتأسيس حكومة دستورية لقيادة البلاد. ه
بعد تشكل الحكومة، و سيطرة "الجمهورية الاتحادية لقبائل الريف" على أغلب أجزاء الريف، سيفكر بن عبد الكريم الخطابي في وضع دستور للبلاد. كان دستور جمهورية الريف يستند على مبدأ السيادة للأمة الريفية، عن ظروف تأسيس الدستور يقول الخطابي في مذكراته : "ثم وضعت دستورا للبلاد مبدؤه سلطة الشعب". ه

ميثاق الجمهورية : مباشرة بعد تأسيسه، عقد برلمان الجمهورية، المعروف بالمجلس الوطني، عدداً من اللقاءات والمداولات، أسفرت عن صياغة الميثاق وطني، وقد نص هذا الميثاق على : ه
عدم الاعتراف بأي معاهدة تمس بحقوق البلاد المغربية، وخاصة بمعاهدة “الحماية” المفروضة في 1912
جلاء الإسبان عن الريف
الاعتراف بالاستقلال التام للحكومة الريفية
تشكيل حكومة دستورية بالريف
دفع إسبانيا للريف تعويضات عن الخسائر التي ألحقتها بسكانه من جراء الاحتلال، ولفداء الأسرى الذين وقعوا في يد المجاهدين
إنشاء علاقات ودية مع جميع الدول بدون استثناء، وإبرام اتفاقيات تجارية معها
حدد كذلك شكل الراية ذات الأرضية الحمراء يتوسطها هلال في داخله نجمة سداسية. و يذهب محمد حسن الوزاني في كتابه "حياة وجهاد" إلى أن الخطابي : كان يفكر في اقتباس الدستور الانجليزي، فأمر وزير خارجيته باستحضار نسخة منه، وكان اندهاشه كبيرا لما علم أن انكَلترا لا تملك دستوراً مكتوباً، وأن دستورها يتكون من تقاليد قومية ورثتها من عهود تاريخها الوطني. ه
وليس غريبا عن الخطابي أنه كان متأثرا بالحضارة والشعب الإنجليزي، وأنه كان يعتقد بأن "ريافة" هم انجليز المنطقة. عن ذلك يقول في بيان إعلان جمهورية الريف : "نحن الريفيين لسنا مغاربة البتة، كما أن الإنجليز لا يمكن أن يعتبروا أنفسهم ألماناً ولعل هذا المزيج العرقي هو الذي يجعلنا أشبه ما نكون بالإنجليز في إرادتنا المطلقة في الاستقلال وفي رغبتنا في أن نكون على اتصال مع أمم الأرض جميعاً. ه
في إحدى الحوارات التي أجريت مع عبد الكريم الخطابي، في موضوع السلطان المغربي يوسف، صرح الخطابي قائلا : "وجود سلطان في المغرب من عدمه أمر لا يهمني، الشيئ الوحيد الذي يهمني هو الاستقلال التام للشعب الريفي"، نفس السلطان الذي استقبل المارشال بيتان "بطل معركة فردان" الذي خلف المارشال ليوطي كمقيم عام للمغرب والذي عينته فرنسا خصيصاً في المغرب للقضاء على ثورة الخطابي، أقول، استقبله السلطان يوسف عند مجيئه، بكلمات اشتهرت في تاريخ بلادنا "خلصونا من هذا الفتَّان، يعني الخطابي"

« Debarrassez-nous de ce rebelle : Notre ami le roi de Gilles Perrault, Gallimard 1990, p. 18. »

كلمة "فَتَّان" إسم فاعل على صيغة المبالغة من "فتنة"، وهو الوصف الذي أطلقه سلاطين المغرب على كل من ثار ضد حكمهم. نفس السلطان الذي سمَّاه المغاربة آنذاك لعمالته الفاضحة "سلطان الفرنسيين". وقد استخدم السلاطين المغاربة رجال الدين وفقهاء الزوايا والعلماء لإصدار فتاوي ضد عبد الكريم الخطابي بدعوى أنه خارج عن الدين. ه

تحالف فرنسا وإسبانيا بعد معركة أنوال : في مواجهة الأمير عبد الكريم الخطابي والعشرين ألف مقاتل ريفي، كانت هناك قوات من فرنسا وإسبانيا مع مجندين تابعين للدولتين من مغاربة جبال الأطلس ومن الجزائر وتونس والكثير من الدول الإفريقية وصل تعدادها إلى حوالي سبعمئة وخمسين ألف جندي، منهم أربعمئة ألف مغربي جُنِّدُوا بمساعدة القايد الخائن "الكلاوي"، مؤطرين بإثنين من الماريشالات الفرنسيين "الماريشال ليوطي والماريشال بيتان" و 60 جنرالاً وَ 44 سِرْباً من الطائرات، وباستخدام مكثف للأسلحة الكيماوية "غاز الخردل". ه
ملاحظة : كل هذه الأرقام كشف عنها وزير الخارجية الفرنسي كريستيان بينو والبرلماني بيير كلوسترمان في الجمعية الوطنية الفرنسية بتاريخ 1 يونيو 1956 : نقلاً عن مقتطف من الجريدة الرسمية الفرنسية 2 يونيو 1956. صفحة 2235. ه

استعمال الأسلحة الكيماوية في حرب الريف : خلال حرب الريف الثالثة ما بين 1921 و1927، ألقى الجيش الإسباني بقنابل كيميائية "غاز الخردل" لإخماد مقاومة الريف بقيادة عبد الكريم الخطابي. ه
هذه الهجمات التي وقعت عام 1924 هي المرة الأولى التي تُسقط فيه طائرات غاز الخردل، أي قبل عام واحد من توقيع اتفاقية جنيف "لحظر الاستعمال الحربي للغازات الخانقة أو السامة أو غيرها من الغازات والوسائل الحربية البكتريولوجية". ه

مشاركة الطيارين الأمريكيين في حرب الريف المغربي
يرجع الفضل أساساً في إبراز وكشف معطيات حول مشاركة مرتزقة أمريكيين إلى جانب فرنسا في حربها الاستعمارية ضد المقاومة الريفيّة، إلى الباحث الأمريكي المتخصص في التاريخ والأرشيف العسكري، ويليام دين، الذي توفي سنة 1981 عن سن تناهز 82 عاماً. ه
William Frishe Dean, Sr. (August 1, 1899 – August 24, 1981) was a United States Army major general.
بالعودة إلى هذه الدراسات القليلة والأرشيف العسكري والديبلوماسي المحدود حول هذا الموضوع، يبدو أن فرنسا استعانت بخدمات الطيارين الأمريكيين في سلاحها الجوي لكن تحت غطاء قانوني من السلطان الحاكم آنذاك يوسف، فقد تقرر إدماجهم في القوات المغربية لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتجديد، ولهذا تم منحهم تسمية "سرب الطائرات الشريف". ه
ستة أسابيع (صيف وبداية خريف 1925)، أنجز خلالها المرتزقة الأمريكيون أزيد من 350 مهمة عسكرية، وألقوا 40 طناً من القنابل على قرى الريف، وقصفوا المداشر والقرى الآهلة بالمدنيين العُزَّل، وقد وضعت رهن إشارتهم كل المعدات والإمكانيات من اللوجستيك الحربي، في حين تشير هذه المعطيات إلاَّ أن السلطان يوسف هو من تَكَلَّفَ بِتَوْفِيرِ البذلات واللباس العسكري والأجور لهم. ه
استسلم عبد الكريم الخطابي في 27 أيار 1926، لكن جنوده واصلوا القتال بضراوة، ولم تتوقف أعداد المتطوعين عن الوصول إلى ميادين القتال، في الوقت الذي كانت الطائرات الفرنسية والإسبانية تدك قُرَاهُم تحت وابل من نيران القنابل وغاز الخردل، غيرنيكا كل أسبوع

Guernica : Cette toile monumentale est une dénonciation engagée du bombardement de la ville de Guernica, qui venait de se produire le 26 avril 1937, lors de la guerre d Espagne, ordonné par les nationalistes espagnols et exécuté par des troupes allemandes nazies et fascistes italiennes.

لكن مأساة بلادنا أنه لم يوجد بيكاسو آخر كي يُخَلِّدَ في لوحة أخرى همجية هؤلاء الغزاة المجرمين. ه
قامت القوات الفرنسية بنفي الخطابي وعائلته إلى جزيرة لارينيون وبعد أكثر من عشرين عاماً في المنفى، قرروا نقله إلى فرنسا، وأثناء مرور الباخرة ببورسعيد، طلب حق اللجوء السياسي وأستجيب لطلبه فوراً، وقد ظل مقيماً بمصر حتى وفاته، وقد لجأ معه لمصر عمه عبد السلام الخطابى، وشقيقه امحمد بن عبد الكريم الخطابى وزوجاتهم وأولادهم. ه
وفاته : توفي محمد بن عبد الكريم الخطابي في القاهرة بمصر، وذلك في 6 فبراير 1963، ورفض أن يدفن في المغرب، ما دام الحكم الملكي العميل جاثماً على أعناق المغاربة. ودفن في مقبرة الشهداء بالقاهرة. ه
منعت فرنسا منذ استسلام محمد بن عبد الكريم الخطابي إسم "عبد الكريم"، ولم يعد إلى التداول إلا في الخمسينات من القرن الماضي. لهذا الحد كان مجرد إسمه يقض مضاجع هؤلاء الإستعماريين. ه
إنني أنحني باحترام وتقدير أمام ذكرى البطل الثوري، آملاً أن تنجب بلادنا خطابيين آخرين يقذفون بالنظام الطبقي العميل إلى مزبلة التاريخ، والشعوب لا تعرف الْعُقْر أبداً طال الزمن أو قصر. ه
ماذا بعد عبد الكريم الخطابي
إقليم الحسيمَة منطقةً عسكريّةً منذ أكثر من خمسين سنة : في أعقاب الانتفاضة المجيدة ضد نظام العمالة الملكي لسنتي 1958/1959، والتي اندلعت في خضم ما طبع الحياة السياسية والاقتصادية والتحولات الاجتماعية بالمغرب، تم إعلان إقليم الحسيمة منطقة عسكرية بموجب ظهير شريف رقم 1.58.381، صدر بالجريدة الرسميّة، عدد 2405، مؤرخ بِـ 29 نونبر 1958، أي بعد حوالي شهرين من تزعم محمد سلام أمزيان انتفاضة 58-59، وموقع من طرف أحمد بلافريج أحد القيادات المؤسسة والتاريخية لحزب ستقلال. ه
في مغرب السلاطين العملاء يعرف أطفال المدارس كل ما يتعلق بالمقيم العام الفرنسي ليوطي، ولا يعرفون أي شيئاً عن الأمير عبد الكريم الخطابي. ه


مراجع
- Entre pragmatisme, réformisme et modernisme : le rôle politico-religieux des Khattabi dans le Rif par M. TAhtah aux éditions Peeters Publishers.
- Zakya Daoud : Abdelkrim, une épopée d’or et de sang, aux éditions Atlantica.
- Germain Ayach : Les origines de la guerre du Rif et La guerre du Rif, aux éditions l’Harmattan.
- Charles André Julien : Histoire de l’Afrique du Nord. Plusieurs éditions.
- Le Maroc face aux impérialismes par Charles-André Julien (1978)
- España y el Rif : crónica de una historia casi olvidada (María Rosa de Madariaga).
- Abd-el-Krim el Jatabi : la lucha por la independencia (María Rosa de Madariaga).
- ألبير عياش : المغرب والإستعمار، حصيلة السيطرة الفرنسية، دار الخطابي للطباعة والنشر. 1985. ه
- WB.Harris : France, Spain and the Riff, 1927
- David Montgomery Hart : The Aith Waryaghar of the Moroccan Rif, Viking Fund Publications in Anthropology, 1976





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عواقب الحوار مع محمد : قطع الرؤوس وضياع الأرزاق
- المغرب، تعيين حكومة النظام بين كلينتون وترامب
- لكل ظلامي شيعي، ظلامي سني ونصف
- اغتصاب الأطفال في الإسلام Pédophilie pedophilia
- السعودية، الأمبريالية ونشر الإسلام الوهابي الداعشي مسجد بروك ...
- جوائز نوبل لليهود، مسابقات الطبخ للعرب والمسلمين
- الماركسيون المغاربة والمرتد أبراهام السرفاتي
- غرائب المصادر الإسلامية : حفص مرفوض في الحديث، ركن أساسي في ...
- المغرب، فصل الخَرِيفُ وشلال الشُّهَدَاء
- المغرب : النظام الملكي وأسلمة المجتمع
- أفنان القاسم يبرئ داعش من جرائمها
- الفقه الشافعي والمالكي : زواج الرجل بابنته. إسقاط الحد عمن ت ...
- أكل لحم البشر في الفقه الشافعي
- أخلاق محمد 4 : عقوق الأبوين، النفاق، الكذب وأشياء أخرى
- أخلاق محمد 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات
- داعش على دين وسيرة مُحَمَّدِهَا. أخلاق محمد 2 : الشتائم والن ...
- أخلاق محمد ‍1 : الدموية في القتل
- السارقان الكاذبان أبو هريرة وابن عباس والسند والتجريح في الح ...
- النكاح في قرآن محمد وفي مَسْلَكِيَاته. رخصة إتيان الدُّبُر ب ...
- معركة شذاذ الآفاق الظلاميين ودول الشر الخليجية... في سوريا


المزيد.....




- مهدي عامل... رجل من نار
- معركة ستالينغراد... 75 عاماً على النصر العظيم
- قدري جميل: منصة موسكو ملتزمة بعدم الإدلاء بتصريحات قبل انتها ...
- النادي الثقافي العربي إنجز التحضيرات لمعرض الكتاب ال61 تميم: ...
- بين التطوّر التكنولوجي والتراجع الثقافي السياسي، العامل الما ...
- لو.. لو.. لو..
- «نادي لكل الناس» يحتفي بالسينما اللبنانية المستقلّة
- تظاهرات في باريس احتجاجا على الإتجار بالبشر في ليبيا
- -الشيوعي- يفتتح أعمال المدرسة الحزبية تحت عنوان دورة -ثورة أ ...
- المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي: تحقق النصر بسواعد عراق ...


المزيد.....

- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل
- أزمة السلطة للأناركي النقابي الروسي الكسندر شابيرو - 1917 / مازن كم الماز
- تقريرعن الأوضاع الحالية لفلاحى الإصلاح الزراعى بمركزى الرحما ... / بشير صقر
- ثورات الشرق الاوسط - الاسباب والنتائج والدروس / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سائس ابراهيم - من تاريخنا المضيئ : عبد الكريم الخطابي وجمهورية الريف