أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس الجمعة - سمير شركس ابن مدرسة وطنية وقومية














المزيد.....

سمير شركس ابن مدرسة وطنية وقومية


عباس الجمعة

الحوار المتمدن-العدد: 5431 - 2017 / 2 / 13 - 12:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سمير شركس ابن مدرسة وطنية وقومية
بقلم / عباس الجمعة
يغاردنا الشهيد المناضل القومي العروبي سمير شركس رئيس التنظيم القومي الناصري ابن مدينة الفيحاء طرابلس المناضل في صفوف حركة القوميين العرب والذي عاش وناضل على الفكر الناصري مؤمنا بمواقف الرئيس الخالد جمال عبد الناصر ، أمضى حياته وهو يدافع عن المقاومة في لبنان والمنطقة وعن حقوق الشعب الفلسطيني، متمسكاً بثوابت الامة العربية .
الراحل كان مناضل تعرفه الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، والعربية وتعرفه كل فصائل الثورة الفلسطينية لم يكن ليكون في يوم من الايام من المتهافتين على الاضواء الإعلامية و المسؤوليات السياسية ، و لا منظرا او فيلسوفا رغم عمق نظرته و قراءته للواقع.
الذين يعرفون الشهيد و عايشوه يدركون معدن الرجل و حجم الرسالة التي كان يقبض على جمرها الملتهب و يدركون أن موقعه الذي كان يشغله في قلب المشهد السياسي لم يكن خيارا منه بل كان قدرا خطه له الواقع التي تعيشه الامة العربية .
سمير شركس صاحب مشروع وطني يضرب بجذوره بعيدا في وطن العروبة يقبل التعاطي مع الموجود لكنه يرفض التخلي عن ثوابته ، يعادي العدو و يصادق الصديق في مشروعه و في أخلاقه ،هو واحد من ابناء الشعب اللبناني مؤمنا بالفكر القومي .
كم نفتقد إلى مناضلين حملوا هموم الامة وقضية فلسطين لعقود طويلة، وكم كان سمير شركس بثقافته وانتمائه القومي منفتحا يواكب التطور وميزات العصر متجاوزاً كل أشكال الجمود والتحجر، يقف للدفاع عن المقاومة الوطنية، لأنه كان يؤكد في النضال وفي الأخلاق ان المقاومة هي الاساس، وبالطبع لا يخفى على أحد دوره في الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة ، فهذا السلوك النضالي أساس من أسس العمل المقاوم.
بالرغم من قسوة الاوضاع والواقع المرير، فكان صلباً مخلصاً، لم يساوم على مبدأ، ساهم بكافة النشاطات الوطنية والقومية والداعمة لقضية الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال في بيروت ، ونسج علاقات قائمة على الاحترام، فحظي باحترام الجميع، بمواقفه الوطنية والقومية .
نعم سمير شركس الذي عرفته في الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة منذ تاسيسها وفي المؤتمرات العربية كان هو القاسم المشترك، و بتجربته الغنية وشجاعته كان له دوراٌ مميزاٌ في كل المواقف.فهو كان يدرك أن المشروع القومي يتجسد أولاً في إظهار الحق، وعدالة قضية فلسطين ، وخيار المقاومة، وأن الحق لا يتجزأ، بل مطلوب إظهاره وإشهاره، والعمل على استحقاقه، فكان يدعو دائما الى وحدة الصف الفلسطيني، في مواجهة المشروع الصهيوني.
لقد كان الراحل، بالفعل ابن مدرسة وطنية وقومية ترك بصمة كفاحه، ومواقفه، ومثابرته، وشجاعته وتحول إلى أيقونة قومية إلى جانب الأيقونات الوطنية والقومية العربية التي تملأ الذاكرة ، وتجدد عناصر الهوية باستمرار.
ختاما : يغادرنا المناضل سمير شركس لنقول انه ترك بصمات بالصدق وبالتضحية والإخلاص في خدمة قضية الأمة، لانه كان يتحلى بكل هذه الصفات العظيمة التي هي صفات الشجاعة والمروءة وقد شكلت أخلاقه الكريمة قدوة وأمثولة في الثبات والمقاومة والتحدي من أجل تحرير الأرض والإنسان.
كاتب سياسي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,618,524
- لماذا لم نسعى لقيام ائتلاف ديمقراطي يساري قومي
- جورج حبش .. تاريخ وتجربة
- في يوم الشهيد .. العيون شاخصة نحو استعادة الوحدة
- انطلاقة الثورة الفلسطينية مسيرة نضال لم تتوقف
- عيد الميلاد يجسد ثقافة النضال والمحبة.
- القائد الشهيد سمير القنطار رسم بدمائه خارطة المقاومة
- هل يرتقي المسؤول إلى مستوى تضحيات شعبه
- الانتفاضات الفلسطينية في مسار النضال الوطني الفلسطيني
- الانتخابات الامريكية وفوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب
- الطائفية والمذهبية والمجتمعات
- الرأي والرأي الاخر
- عملية اشدود -اكيلي لاورو- وحرب تشرين
- انتفاضة القدس شكلت ينبوع الكبرياء
- الشهيد -ناهض حتر- الذي أرعب الظلاميين بفكره ومواقفه
- صبرا وشاتيلا هي اكبر من الصمت
- اوسلو انتهى ..ما المطلوب
- عيد الاضحى ومأساة الشعوب
- الوضع العربي وقضية فلسطين
- بلال الكايد عنوان الحركة الاسيرة المناضلة
- ما بين تموز واب حكاية انتصار والمقاومة مستمرة


المزيد.....




- بمعزل عن العالم لسنوات.. العثور على عائلة بمزرعة في هولندا
- بيت لحم.. موسكو تشرف على ترميم شارع أثري
- بدء تدريبات قوات معاهدة الأمن الجماعي في مقاطعة نيجني نوفغور ...
- بعد انتقادات طالتها.. رسالة من الملكة رانيا للأردنيين
- بنس وبومبيو في تركيا لوقف إطلاق النار
- في ملاعبنا يهتفون للطغاة!
- شينكر يدعو بغداد لتحقيق شفاف في العنف الذي رافق الاحتجاجات
- هوية متعددة اللغات
- من هي السورية المصورة على شارع في البرازيل؟
- العملية التركية في سوريا: الرئيس التركي أردوغان -ألقى رسالة ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس الجمعة - سمير شركس ابن مدرسة وطنية وقومية