أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - خليفة عبدالله القصيمي - التحدي الكبير الثاني لصحيفة الحوار المتمدن














المزيد.....

التحدي الكبير الثاني لصحيفة الحوار المتمدن


خليفة عبدالله القصيمي
الحوار المتمدن-العدد: 5430 - 2017 / 2 / 12 - 18:47
المحور: اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
    


لترفع صحيفة الحوار المتمدن الإليكترونية حظر نشر مقالات الردود



مطلق الحملة: خليفة عبدالله القصيمي

موجهة ل: للصحيفة نفسها وجميع القراء
التاريخ: 12-02-2017


أطالب صحيفة الحوار المتمدن الألكترونية أن ترفع حظر ومنع نشر مقالات الردود على الأخوة المسيحيين ؛ وأن تكف عن سياسة حذف التعليقات في سياق الرد عليهم ؛ سياسة المنع والقمع والحظر لا تليق بصحيفة بحجم الحوار المتمدن !
-----------

بهذه الحملة ابدأ مقالي الأول في الحوار المتمدن إذ أنه لم تعد الديكتاتورية ولم يعد التسلط ولم يعد أي نوع من انواع القمع والحظر وتكميم الأفواه والأقلام مقبولا أو مستطاعا ؛
من حق الجميع أن يكتب وينقل ويناقش ويعترض ؛

وكذلك من حق المعني أن يرد وينشر رده بذات الموضع الذي تم فيه نقد نصوصه ؛
ثم إن الملاحظ أن الزملاء والذين منع نشر مقالاتهم لا يفسرون نصوص من هاجمهم من تلقاء أنفسهم بل وبالمصدر والرابط يأتون بتفسيرات رجال الدين المسيحي ويكتفون بوضعها ودون تدليس أو تدخل منهم وهذا يظهر لي أمر غير معتاد !!

حرية الرأي والطرح والنقاش وبحرية كاملة إن كانت بموضوعية مكفولة ؛
فكيف إن كان الوضع تفنيد مسألة ما أو الرد ؛

بهذه المقالة وخلال ساعة أضع صحيفة الحوار المتمدن في تحد ثان وسنرى الجواب !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المرأة السعودية بين مطرقة الدين وسندان المشايخ
- دواعش السعودية من أين ينسلون ؟!
- جان نصار وهجومه على آل سعود الأطهار
- لهذه سينجح ابن سلمان بالاطاحة بابن نايف
- واشنطن بين الإجرام والنفاق فما الجديد ؟! 1
- الجنرال السيسي هل خسر الخليج وربح إيران ؟
- الإسلام عدو للإنسان والإله مبارك نموذجا !
- حان دور المرأة لشغل منصب رئيس لبنان
- النصوص الإسلامية في إفساد الراعي والرعية
- اليساريون والإسلام السياسي في السعودية
- العدل مفقود في الإسلام وعند الحكام
- المتنصرون الخليجيون بين الحقيقة والمبالغة


المزيد.....




- داخل الجناح الفندقي الفاخر..بتكلفة 48 ألف دولار لليلة الواحد ...
- كيف تحصل على -ترقية- تذكرة سفر.. بحسب طيران الإمارات!
- أمريكا تقتطع نصف تمويلها للأنروا.. والفلسطينيون: نريد الكرام ...
- الديوان الملكي السعودي يدعو لعدم التعرض للشيخة موزة
- برامج خبيثة تسرق رسائل واتس آب بسرية تامة
- إيران تنفي أنباء عن موافقتها مناقشة برنامجها الصاروخي
- تيلرسون يصلح ما أفسده ترامب!
- عباس يدعو إلى زيارة القدس العاصمة الأبدية لفلسطين
- ساحرة تهدد بقتل ترامب إذا لم يترك منصبه خلال شهر
- الهند تنهي تقديمها المساعدات للحجاج المسلمين


المزيد.....

- الفساد السياسي والأداء الإداري : دراسة في جدلية العلاقة / سالم سليمان
- تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني / عصام البغدادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - خليفة عبدالله القصيمي - التحدي الكبير الثاني لصحيفة الحوار المتمدن