أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نبيل عبد الأمير الربيعي - إمارة راوندوز ودور الأمير مير محمد في إدارتها / الحلقة الأولى














المزيد.....

إمارة راوندوز ودور الأمير مير محمد في إدارتها / الحلقة الأولى


نبيل عبد الأمير الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 5430 - 2017 / 2 / 12 - 15:59
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


إمارة راوندوز ودور الأمير مير محمد في إدارتها / الحلقة الأولى
نبيل عبد الأمير الربيعي

الكورد هم أحد أقدم شعوب الشرقين الأوسط والأدنى, تركوا أثراً ملحوظاً في تاريخ العراق والمنطقة المجاورة له, وشاركوا تقريباً في أهم أحداث الماضي, لكن كان لمساهمتهم الكبيرة في الجانب الثقافي والروحي مساهمة في التطور الفكري والثقافي لشعوب المنطقة, فضلاً لتضامنهم العنيد في سبيل حق تقرير المصير, أو كما يقول لينين (حق الأمم في تقرير مصيرها), فالكورد أمة وشعب رفض السلطات الحاكمة التي ترغب بتقسيم كوردستان, وحسب إحصائيات تقديرية يعيش حالياً حوالي ثلاثين مليون كوردي في الشرق الأوسط, منهم ستة عشر مليون في تركيا, وثمانية ملايين في إيران, وأربعة ملايين في العراق, ومليون في سوريا ولبنان.
فقد ساهمت الحكومات المتعاقبة على عرقلة توحد جهود الكورد في نضالهم التحرري العادل لأغراضها الاستعمارية, فضلاً عن دورهم المؤثر في الوضع السياسي والعلاقات الدولية على بلدان المنطقة ومنها العراق.
لروح البطولة المتأصلة والقدرة على الصمود والدعوة للتحرر ونيل الحرية هي من مرتكزات وجودهم كشعب بدأ يعي تماماً كقوة قومية فرضت وجودها وتأكيدها في العالم, فالكورد موجودين على مسرح بلاد الرافدين منذ القدم, وهم أمة يحملون هموم شعبهم وانتمائهم إلى الوطن الواحد والأصل الواحد والتاريخ المشرك, وأنا أحد الكورد حيثما كانوا أو أقاموا يعتزون بكورديتهم ويفخرون بالانتماء إليها, وتواقون لتوحيد وطنهم, ومصممون على إنما ثقافتهم وميولهم الفنية والأدبية, عازمون على إغناء وتوحيد لهجاتهم الإقليمية, شأنهم شأن أي شعب نبه إلى حقيقة وجوده القومي.
ينتمي الشعب الكوردي ولغته الكوردية إلى مجموعة اللغات الآرية من أسرة الهندو أوروبية, واللغة الكوردية ليست مشتقة من اللغة الفارسية, بل هي لغة آرية نقية لها مميزاتها الخاصة وتطوراتها القديمة, إلا أن السياسة التي لعبتها الدولة العثمانية والسلطان العثماني والهادفة إلى تشديد قبضة المركزية العثمانية سنة 1826م تبدو بمثابة قرع أجراس الموت للشعب الكوردي, فكانت الثورات مستمرة على النظام العثماني ومن يمثلهم في كوردستان العراق, وقد ظهرت الحركات التي شهدتها كوردستان في بداية القرن التاسع عشر وعلى هذا النحو كانت كوردستان في ثلاثينات القرن التاسع عشر مجزأة إلى إقطاعيات صغيرة متعددة, حيث كان لحكامها الدور في الصراع على السلطة, وكانت هذه المنطقة نائية ومنهوكة القوى إلى أقصى الحدود.
كانت سلطة استنبول على الكورد سلطة وهمية بسبب سلسلة الثورات ضد سياسة الباب العالي, لكن ازداد نفوذ حكام بغداد الذين مارسوا سياسة الدسائس التقليدية المتعبة في الإمبراطورية العثمانية, وتأجيج الخلافات بين الزعماء الإقطاعيين بغية الرقابة الشديدة والتدخل في حياة الشعب الكوردي, وبالنتيجة جرى تقويض قوى أمراء بابان وبهدينان, وتضامرهم, وهم الذين كانوا في الماضي على جانب كبير من القوة والمنعة, الأمر الذي استغله حكام سوران وبوتان الحازمون والشباب, الذين سعوا إلى توحيد جميع المقاطعات الكوردية في دولة إقطاعية واحدة وتحت سلطتهم(1).
كان سنجق راوندوز وسنجق كركوك وأربيل (هولير), وكوى سنجق بالإضافة إلى السليمانية وحرير تدخل في عداد إيالة شهرزور التابعة للواء بغداد, وكانت العشائر الكوردية التي عاشت بصورة اساسية في سنجق راوندوز هي : شي يزوري, بيره سولي, راونك, وكانت عشيرة راوندك تشغل مكاناً ريادياً وتتألف من (12) قبيلة.
كان للأمير مير محمد دور في سلطة سنجق راوندوز حقبة عشرينات القرن التاسع عشر وثلاثيناته, وقد ورثها من أسلافه, وكان على جانب كبير من الذكاء والنشاط والحزم, وقد خاض صراع شديد مع أقاربه الطامعين في السلطة, فشكل قوة عسكرية مسلحة تسليحاً جيداً, لم يبخل لأجلها بالمال, في تشييد قلعة على الهضبة الواقعة شمال المدينة, حيث سميت فيما بعد بقلعة (ناريج), كما قام بتحشيد قوته العسكرية ووضع مخزن أسلحة, وشيد حول المدينة سوراً منيعاً له ثلاثة بوابات, وحصنّها بثلاث أبراج, كما أقام منشآت دفاعية, ومركز مراقبة على الطرق التي بواسطتها أجرى مير محمد الاتصال مع شتى أرجاء إمارته.
فتح ديوانه الذي هو عبارة عن سلطة محلية, وكان العمل بصورة منتظمة, لكن عمله هذا لم يسير وفق ما أراده بشكل منتظم, لو لم تكن الخلافات الشديدة مع إخوته وعمومته تأخذ طابعاً خطيراً, وكان من أبرز خصوم مير محمد عمه تيمورخان ويحيى بك, حيث كان إخضاعهما يحتاج جهوداً كبيرة (2).


المصادر
1- د. حامد محمود عيسى. القضية الكوردية في العراق من الاحتلال البريطاني إلى الغزو الأمريكي 1914-2004م. مكتبة مدبولي.ط1. 2004. ص16.
2- جليلى جليل وآخرون. الحركة الكوردية. مترجم. ص15. بيروت. دار الرازي. 1992.

يتبع الحلقة الثانية والأخيرة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حضارة بلاد وادي الرافدين / الحلقة الثالثة
- حضارة بلاد وادي الرافدين / الحلقة الثانية
- حضارة بلاد وادي الرافدين / الحلقة الأولى
- هل الأديان رسالات سلطة وصفحاتٌ من الدَم؟
- أشهر الجرائم والاغتيالات في محافظة بابل للمؤرخ عبد الرضا عوض
- الجواهري بعيون حميمة .. رؤى وذكريات وتوثيق بالصور
- معجم الشعراء الشعبيين في الحلة
- حكومة المتأسلمون في بغداد تسرق اموال ابنائها؟؟؟
- مرور عامان على سقوط الموصل!!
- مقدمة كتابي أضواء على النشاط الصهيوني في العراق (1922-1952م)
- شهيد الحزب الشيوعي العراقي ساسون شلومو دلال
- شهيد الحركة الوطنية العراقية شاؤول طويق
- شهيد الحزب الشيوعي العراقي يهودا إبراهيم صديق (ماجد)
- قراءة في إنجازات عالم سُبَيِّط النيلي
- معرض الفنان التشكيلي ثامر الأغا والموت بالتقسيط
- الذكرى المئوية لمجزرة الأرمن
- العراق وتلاميذ عمر ابن العاص
- لماذا الإبادة الجماعية لأهلنا من الديانة الأيزيدية
- الحفلات التنكرية في جامعات بغداد
- أمراء الإرهاب في الإسلام ... أبو بكر البغدادي نموذجاً


المزيد.....




- آيفون X -يجبر- طلابا على العمل الإضافي بهدف التخرج
- أمانو: لسنا قلقين حول البند -T- المحلق بالاتفاق النووي
- جدل في أربيل حول قرار المحكمة الاتحادية
- إطلاق سراح اللواء القذافي
- روسيا تطور أسطول طائراتها الاستراتيجية
- أشهر كلمات البحث على Google
- ماكرون لشابة مغربية: فرنسا لا تستطيع استقبال بؤس العالم كله ...
- قرية سويسرية تعرض 25 ألف دولار لمن يعيش فيها
- ليبيا تتوعد المتورطين في تجارة البشر
- حفل بالذكرى المئوية لثورة اكتوبر في العاصمة السويدية ستوكهول ...


المزيد.....

- نقش الحقيقة السبئية: جغرافية التوراة ليست في اليمن / فكري آل هير
- المقصوص من الاسلام الكامل صانع الحضارة / محمد سعداوى
- الأمثال العامية المعاصرة / أيمن زهري
- اشكالية العلاقة بين الحزب الشيوعي والمؤسسة الدينية في العراق ... / سلمان رشيد محمد الهلالي
- تحولات الطبقة الوسطى(البرجوازية) في العراق خلال (150) عام (1 ... / سلمان رشيد محمد الهلالي
- التساؤل عن الإنية والبيذاتية عند هيدجر وسارتر وكيركجارد / زهير الخويلدي
- طبيعة وخصائص الدولة في المهدية / تاج السر عثمان
- ابن رشد من الفقه الى الفلسفة / محمد الاغظف بوية
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- كتابة التاريخ بين المفرد والجمعي / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نبيل عبد الأمير الربيعي - إمارة راوندوز ودور الأمير مير محمد في إدارتها / الحلقة الأولى