أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جمال الهنداوي - الى نقابة الصحفيين العراقيين..وليس -الشرق الاوسط-














المزيد.....

الى نقابة الصحفيين العراقيين..وليس -الشرق الاوسط-


جمال الهنداوي

الحوار المتمدن-العدد: 5348 - 2016 / 11 / 21 - 03:05
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


لا اوهام لدينا في ان شدة البيان الذي اصدرته منظمة الصحة العالمية هو الذي كان وراء مسارعة صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية الى رفع الخبر المعنون "تحذيرات أممية من حالات حمل غير شرعي في كربلاء"، من موقعها الالكتروني.. وليس هناك من اي ظنون بان تلويح المنظمة بمقاضاة الصحيفة هو الدافع وراء تذكرها المفاجيء لـ"المعايير المهنية والأخلاقية والدقة والموضوعية", وهي الاسس التي لم تكن ضمن عناية الصحافة السعودية -بل والخليجية عموما - وهي تسرف , ولسنوات في النيل من كرامة وامن وسمعة العراقيين في اخبار قد لا يكون اشنعها ما تقيأته علينا الشرق الاوسط..
فقد لا يكون من الحكمة النظر الى نفي الجريدة العجول لما تجملت به صدر صفحتها الاولى على انه ناتج عن شعور بالذنب تجاه العراقيين فيما تعودت - ومعها جل الصحافة الخليجية -ان تلقي به في طريقهم واذهانهم من النصوص المؤذية لسنين طوال, وفي هذا المنحى يمكن أن نسوق عشرات الامثلة سواءً للعديد من وسائل الاعلام الخليجية المهتمة – حد الهوس -بالشأن العراقي, الكثير من المواقع الاخبارية التي لا تجد نفسها الا من خلال الانغماس السادر في ادران الاثارة المثقلة بالحس الطائفي المغلق, والذي تغذي به كيانات الخليج شعورها المأزوم بالصغار من خلال تقزيم المجتمعات الاثقل والاكبر والاكثر تحضرا.
فحتى هذا الخبر مدار البحث, لم يستدر من الصحيفة سوى بيان "تصحيح" لما وصفته الجريدة بـ" المعلومات المغلوطة التي تضمنها التقرير, ولم تجد بانها ملزمة باي اعتذار للشعب العراقي الذي اصيب في صميم كرامته من جراء هذه المعلومات المغلوطة , بل ان مسارعتها للفظ مراسلها في بغداد تعد اشارة الى "محلية" الخبر, وانها لا تشغل في الامر الا موقع الزوج المخدوع.
واننا وان كان من الصعب علينا تقبل ان تصدر مثل تلك الجنايات "سهوا "عن الجريدة التي لاتنطق الا عن هوى ووحي مصادر القرار في البيت السعودي, والتي تصرح دائما بما لا تجرؤ القيادة السعودية - او لا تريد - الهمس به علنا.. ولكن يبقى من العبث التعاطي مع "الشرق الاوسط" على انها حالة خارجة عن السياق الخليجي العام في التعاطي مع العراق والعراقيين..أو انتظار " المهنية والأخلاقية والدقة والموضوعية" من مثل هذه المؤسسات..
ولكن السؤال هنا - وهو الاساس - هو عن ذلك التبسط - والجرأة- مع امن وكرامة العراقيين الذي تبديه تلك الفئة من المراسلين المحليين لوسائل الاعلام الخارجية العربية والاجنبية الذين يسرفون في اللهاث وراء استرضاء الجهات الممولة على حساب الامانة ومصالح الوطن والشعب العليا, عابثين بالحقائق ومغامرين بمقومات السلم الاهلي ارضاءً لتوجهات الوسائل الاعلامية التي يعملون معها..بل ومستبقين الطلب مستمرئين انتاج المادة الاعلامية الزائفة رغم التعارض البواح ما بين هذه الممارسات واحترام الذات والعمل الصحفي الرصين والموضوعي.. والاهم, هو التساؤل عن موقف نقابة الصحفيين العراقيين من عضويتهم ضمن الاسرة الصحفية العراقية, وهم يسرفون في نشر المواد الموغلة في كرامة وسمعة العراقيين دون ادنى قدر من العناية بتحري الدقة والنظر في الوثائق التي تؤكد دعاواهم..
فلا نكاد نجد مهمة اصعب في ان تكتب–او تستكتب-لدنيا غيرك,والاكثر تعسرا هو ذلك البذل السخي من النفس والفكر في التقاط ما يمكن ان يكون اكثر توددا للممول البعيد والاقرب الى قلبه والى ما تحت يمينه,واقر بحيرتي عن فهم تلك القدرة والتمكن الذي يتحصل عليها المرء لمعرفة نقاط الاستثارة والتقبل المسبق من قبلهم لما سوف يكتب,وكيف يختار المسالك التي تصل به لدغدغة عواطف اولي الامرواستدرار رضاهم.
لا ندعي فيما سبق تعميما, بل هي امنية على البعض الاقل من اسرتنا الصحفية الذين يقعون في مثل تلك المنزلقات أن يكونوا أكثر حرصاً وحذراً حتى نحفظ للمهنة مصداقيتها لدى القراء... فالفلتان الاعلامي الذي يصاحب كل الخوانق السياسية والامنية,ونثر الاتهامات على طول وعرض المشهد السياسي العراقي قد يشي بان هناك العديد من ممتهني الصحافة ممن لا يدركون خطورة وفداحة ما يفعلون... فغياب المعايير والضوابط قد يؤدي الى خلط كبير وإضرار أكبر على القيم العامة والأخلاق العامة ولا يشيع البلبلة في أوساط المجتمع حسب لكنه الى ذلك يفقد الصحيفة والكاتب مصداقيتها وهو ضرر معنوي لا يوازيه أي ضرر مادي تتعرض له أي وسيلة اعلامية.
ندعو نقابة الصحفيين العراقيين, الى ان تقف موقفا حازما تجاه تلك الفئة الضالة من منتحلي الصحافة المتظللين بحرية الصحافة لخدمة توجهات الانظمة التي تقذف بالناس في السجون لتغريدة او مجرد استحسان مجامل على ما لا يرضى عنه السلطان, وليكن او الصواب -على الاقل- في تطهير اسرتنا الصحفية من متكسبي السحت الاعلامي الحرام المغمس بدم وكرامة العراقيين, وفصل جميع الوالغين في كرامة وسمعة العراقيين واولهم المراسل الهمام الذي لفظه اولياء نعمته في العراء..وهذا قد يكون الاضعف الاضعف من الايمان بالقيم الوطنية العليا..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,605,414,610
- صور تذكارية لقمم منسية
- حريم السلطان
- لماذا (انجرليك)..وليس (علي ابن ابي طالب)
- (الحاوي)..اردوغان
- عندما يتحدث كهرمان
- الاعلام الوطني العراقي..واقع وتحديات
- أبقوا -الميليشيات- خارج الموصل!!
- اصلاح الفوضى..أم فوضى الاصلاح
- الخليج في مهب التفاهم الروسي- الامريكي
- احداث بروكسل..عربياً
- الخليج..الولع بالخرائط الملونة
- شقشقة أوباما
- ضوء من اليمن..أم صراع اجنحة
- الارهاب والفساد..وجهان لجناية واحدة
- لبنان ..بين المر والأمّر
- ما بعد داعش..ما قبل التحرير
- احباطات السيد السفير
- آخر حروب الجنرال
- التقسيم..واقع..حلم.. أم طموح؟؟
- حديث الاستفتاء..نظرة من خلف الباب


المزيد.....




- الجزائر: المرشحون للانتخابات الرئاسية يوقعون -ميثاق أخلاق ال ...
- -رويترز-: محمد الصفدي ينسحب من الترشح لرئاسة الحكومة اللبنان ...
- مقتل 19 شخصا في تفجير بمدينة الباب السورية
- عشية ذكرى الثورة .. احتجاجات في براغ للمطالبة باستقالة رئيس ...
- إيران.. عشرة قتلى في أكثر من خمسين مدينة منتفضة
- مقتل 19 شخصا في تفجير بمدينة الباب السورية
- عشية ذكرى الثورة .. احتجاجات في براغ للمطالبة باستقالة رئيس ...
- بومبيو: إيران تستخدم حركة الجهاد لضرب حليفتنا إسرائيل
- رغم الحوار بينهما.. لماذا يعاود التحالف قصف مناطق للحوثيين؟ ...
- قبل الانتخابات بـ5 أسابيع.. تصرف غريب لنائبين داخل البرلمان ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جمال الهنداوي - الى نقابة الصحفيين العراقيين..وليس -الشرق الاوسط-