أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بويعلاوي عبد الرحمان - أقصوصة للأطفال














المزيد.....

أقصوصة للأطفال


بويعلاوي عبد الرحمان
الحوار المتمدن-العدد: 5348 - 2016 / 11 / 20 - 06:24
المحور: الادب والفن
    


أقصوصة
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

توسمان
ـ ـ ـ ـ ـ ـ


توسمان طفلة ريفية ، نزحت مع أمها ، إثرموت أبيها الفلاح الفقير، عن قرية واقعة بين الجبـال الشامخـة ، إلى

مدينة صغيرة هادئة ، يحيطها من الشرق ، السهول الشاسعـة ، ومن الجنوب ، الغابـات الكبيـرة ، ومن الشمـال

والغرب ، شواطئ البحرالذهبية ، كانت توسمان شقراء الشعـر، بلون أشعـة الشمس الساطعة ، خضراء العينين

بلون العشب الطري، بيضاء البشرة ، بلون ندف الثلج المتساقطة ، كانت تتنقل وأمها بين أزقة المدينة الصغيرة

وشوارعها ، يعيشان من عطاء سكانها البسطاء ، الطيبين ، كانت تشعر بالجوع الشديد أحيانا ، وبالبرد القارس

أحيانا أخرى ، لكن رغم ذلك كله ، كانت سعيدة في عالمـها الصغيـر، الملائكي ، وذات ليلـة ، بعيد منتصف الليل

والقمر بدرا ضخما، بين النجوم المتلأ لئة ،ينشر نوره على المكان ، قدم مارد شرير على جواد أسود إلى المدينة

فخطف توسمان النائمة في حضن أمها الدافئ ، وفر بها إلى الغابة ، صرخت توسمان، ونادت على أمها النائمـة

لكن لا أحد سمع صراخها وبكاءها ، لأنهم كانوا نياما، يغطون في سباتهم العميق كالموت ،وعند شروق الشمس

شاهدت حيوانات و طيور الغابة جسدا صغيرا،غريبا لاحيـاة فيه ، ممددا على العشب الأخضر،حزنـت الحيوانـات

والطيورحزنا شديدا ، نثرت الطيورأزهارالياسمين والقرنفل والورد ، على جسد توسمان حتى توارى ، وفي الغد

ظهرت مكانه شجرة أركانْ باسقة ، جذورها في الأرض الطيبة ، وفروعها في السماء الزرقاء .


بويعلا وي عبد الرحما ن ( بُويَا رَحْمَا نْ )


وجدة - المغرب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,889,441
- قصيدة / اُخرج
- كتابة / لك الوطن ياشاعر
- كتابة / رسالة
- قصيدة قصيرة جدا / أرض اللهب
- مسرحية قصيرة جدا للأطفال / الفدائيان
- أقصوصة / القرار
- قصيدة قصيرة / طفل مغربي
- قصيدتان قصيرتان / 1-2
- أقصوصة / زيارة
- أقصوصة / قذارة
- أقصوصة / هل فاتني.....
- أقصوصة / حكاية امرأة ساقطة
- قصة ( رمزية )قصيرة جدا / إبحار
- قصائد قصيرة جدا / 1-2-3-4
- قصيدة قصيرة / جرح
- قصائد قصيرة جدا / 1-2-3
- قصيدتان قصيرتان جدا / 1- 2
- أقصوصة / الحدود
- قصتان قصيرتان جدا / 1 - 2
- مسرحية قصيرة جدا للأطفال / تليليي في حديقة الحيوانات


المزيد.....




- كاستانير وزيرا جديدا لداخلية فرنسا
- فرنسا: تعديل وزاري يشمل حقيبتي الداخلية والثقافة
- ويل سميث يمازح جمهوره من أعلى برج خليفة (صورة)
- فرنسا: تعديل وزاري يشمل حقيبتي الداخلية والثقافة
- هجوم على السعودي ناصر القصبي بسبب تغريدة عن فنان قطري
- إقبال عالمي على الرسوم المتحركة الروسية
- صدر حديثًا كتاب بعنوان -الموالد القبطية- تأليف الدكتور القس ...
- الفنانة بقليس احمد فتحي تحيي حفلا فنيا في العاصمة الروسية ال ...
- فنان سعودي يعلق على قضية خاشقجي... فماذا قال
- الفنان السعودي محمد عبده يعلّق على تداعيات اختفاء خاشقجي


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بويعلاوي عبد الرحمان - أقصوصة للأطفال