أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - التيار اليساري الوطني العراقي - اوردغان ينفذ الخطة ب في كركوك على يد الخائن مسعود البارزاني














المزيد.....

اوردغان ينفذ الخطة ب في كركوك على يد الخائن مسعود البارزاني


التيار اليساري الوطني العراقي
الحوار المتمدن-العدد: 5320 - 2016 / 10 / 21 - 17:51
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


اوردغان ينفذ الخطة ب في كركوك على يد الخائن مسعود البارزاني

كلمة بالقلم الأحمر – صباح زيارة الموسوي : اوردغان ينفذ الخطة ب في كركوك على يد الخائن مسعود البارزاني

قرر اوردغان تفجير المنطقة برمتها, لقناعته بفشل مؤامرته وحربه في سوريا الشقيقة من جهة , سوريا الصامدة بفضل وحدة شعبها وجيشها الوطني وقواها اليسارية والوطنية المعارضة المناضلة من اجل الوصول الى الحل السياسي المفضي الى التغيير السياسي والاجتماعي والاقتصادي الديمقراطي الجذري, خسارته هو وحلفاؤه ال سعود وال حمد اذناب المجمع الصناعي العسكري الامريكي الصهيوني, والتحول الجاري في ميزان القوى العالمي لصالح عالم يسقط هيمنة القطب الامريكي الاوحد لصالح عالم متعدد الاقطاب , تشكل روسيا والصين وحلفاؤهما قطبه الدولي الذي يتبنى سياسة عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والتعاون بين الدول وفق المصالح المشتركة بينها.

ومن الجهة الاخرى شل يده في معركة تحرير الموصل, التي رفض الغرب بمن فيهم امريكا مشاركته فيها, خوفا من كشف المخطط الامبريالي الصهيوني برمته المنفذ على يد داعش ,إذ إن مشاركة اورغان في معركة تحرير الموصل تهدف الى تهريب عصاباته وعصابات ال سعود من عناصر الاجهزة الامنية والمخابراتية التركية والسعودية التي ترتدي زي داعش في الموصل .

ولا يعني امريكا وحلفاؤها مقتل هؤلاء المرتزقة بعد ان ايقن الجميع, بإن الشعب العراقي ممثلا بقواته المسلحة الرسمية والشعبية قادرعلى حسم معركة تحرير الموصل خلال اسابيع, وفشل الخطة الامريكية لادامة المعركة لسنوات طويلة تنتهي كما توهموا بتقسيم العراق الى امارات اقطاعية وطائفية وعشائرية ومناطقية.

ولعل اكثر ما يقلق اوردوغان هو وضعه الداخلي المهزوز, وحتمية سقوطه هو وحزبه, عند انتهاء الحرب على سوريا والعراق لصالح الشعبين الشقيقين العراقي والسوري خاصة والسلام العالمي عامة.

إن الهجوم على كركوك هو الخطة - ب – بالضبط التي هدد بتنفيذها هذا المجرم الدولي, بالاعتماد على العميل مسعود البارزاني المصصم هو الاخرعلى حماية داعش خوفا من انكشاف دوره القذر في احتلالها الموصل, خصوصا وان خصومه في الاتحاد الوطني الكردستاني والتغيير قد هددوا مؤخرا’ بأنهم سيكشفون ويفضحون دور مسعود القذر في تسليم الموصل الى داعش .

ان تصدي بيشمركة الاتحاد الوطني الشجاع لهجوم داعش على كركوك, قد يدفع بالعميل مسعود اليائس الى اشعال حرب كردية- كردية كعادته عند شعوره بخطر فقدان سلطته العشائرية – العائلية. مدعوما من جندرمة المجرم الدولي اوردوغان.

مما يتطلب اقصى درجات الوعي والتعاون بين القوى الوطنية العراقية داخل النظام وخارجه , مقدمته الموضوعية عزل قوى الفساد الكبير في السلطة واقصاؤها فورا, لانها تشكل اليوم خطرا جسيما على الامن الوطني العراقي.

التعاون الوطني العراقي معبرا عنه في تشكيل حكومة الانقاذ الوطني والدعم المطلق للقوات العراقية المسلحة الرسمية والشعبية, والانهاء الفوري لسيطرة المليشيات على الحياة في الوسط والجنوب. والغاء ما يسمى ب " التحالف الاستراتيجي " مع الغزاة الامريكان .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,005,756,094
- اللواء اليساري العراقي لدحر الغزاة – كتيبة تأديب اوردوغان وا ...
- تقسيم العراق بين الأوهام والأخطار
- المؤتمر العاشر لزمرة الخائن حميد مجيد موسى ...مؤتمرات ام مؤا ...
- ليس مصادفة أن تكون الناصرية محطة حوار الأجيال الشيوعية الأول ...
- لا خير في مؤتمر يصر على إطلاق وصف-التغيير- على احتلال الإمبر ...
- لم يعد الكلام عن جرائم البعث ذو قيمة تذكر بعد  حكم حثالات ال ...
- سلطة المليشيات في المجتمع العراقي : العراقيون صنفان إما عبد ...
- جريدة اليسار العراقي الاسبوعية – العدد الثامن – موضوعات الصف ...
- الفارق بين الغرق في الماضي من عدميته هو كالشعرة بين الحكمة و ...
- الشيوعي المرتد يتهمنا بالتمسك بالماضي وهو -يواكب العصر- تبري ...
- الحراك المدني إلى اليسار در
- كلهم داعشيون وان رفعوا رايات تبدو مختلفة من حيث اللون والشعا ...
- إستجواب وزير الدفاع يسقط مجلس النهاب وتجار شعار إصلاح النظام ...
- احزاب الحكومة تتظاهر ضد الحكومة
- الورور المزنجر. ..فلان قيادة مثالا
- هلوسات - الناشط المدني - عن الأحزاب السياسية
-  الشعب العراقي في مواجهة مفتوحة ضد دواعش الأحزاب الطائفية ال ...
- الحشد الشعبي بين التقديس والتدليس
- جريدة اليسار العراقي الاسبوعية *: تنتقل راية النضال من جيل ا ...
- حين يتحول المناضل إلى ورور مزنجر


المزيد.....




- اختلس النظر داخل المصنع الرئيسي لسيارات بورشه في ألمانيا
- دون مؤثرات.. علماء يكتشفون ضوضاء غريبة في -القطب الجنوبي-
- جمال خاشقجي في آخر مقال بـ-واشنطن بوست-: هذا أَمَسُّ ما يحتا ...
- الدفاع الفرنسية: تصدير الأسلحة لمصر لاستخدام القوات المسلحة ...
- هل ستتمكن الولايات المتحدة من إيقاف إعادة إعمار سوريا
- نشر آخر مقال عمود لجمال خاشقجي في واشنطن بوست
- خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي: اتفاق أم لا اتفاق؟
- الأهداف الإماراتية الخفية من إطالة معركة الحديدة
- اللومينول.. كاشف الدم في مسرح الجريمة
- أمطار طوفانية تغرق مدنا تونسية وتوقع ضحايا وخسائر


المزيد.....

- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - التيار اليساري الوطني العراقي - اوردغان ينفذ الخطة ب في كركوك على يد الخائن مسعود البارزاني