أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - تساؤلات حول مؤتمر عين السخنة














المزيد.....

تساؤلات حول مؤتمر عين السخنة


سهيله عمر

الحوار المتمدن-العدد: 5317 - 2016 / 10 / 18 - 02:19
المحور: مقابلات و حوارات
    


صراحه لا افهم اللغط الذي حدث حول مؤتمر بصيغه اكاديميه بحثيه سياسيه بحته كمؤتمر عين السخنة بعنوان جدا عام "مصر والقضية الفلسطينيه". بدأت الاشاعات ان المؤتمر للنائب محمد دحلان ومن ثم تخوف العديد من المدعوين من الذهاب للمؤتمر. ثم اصدر مكتب محمد دحلان نفيه انه سيحضر المؤتمر. وبعد ذلك شاع انه من مول المؤتمر وسهل فتح معبر رفح. شارك في المؤتمر 80 باحث واعلامي وسياسي ومثقف من قطاع غزة واعتذارت 25 شخصية بسبب موقف قيادة السلطة من المؤتمر. ولم ارى من اوراق البحث ان المؤتمر تعرض لأي قضيه تخص الخلافات داخل حركة فتح او عودة المفصولين اليها.الاوراق التي تم مناقشتها:
"الواقع الفلسطيني الراهن"، "اعادة بناء الحركة الوطنية الفلسطينيه - فتح نموذجا-"، "الارهاب في المنطقة وتأثيره على القضية الفلسطينيه "،"تداعيات المتغيرات الإقليمية والدولية على القضية الفلسطينيه"، "استشراف واقع ومستقبل القضية الفلسطينيه"

والتوصيات التي خرج منها جدا عامه:
1- تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية،
2- إتمام المصالحة الداخلية حسب ما تم التوافق عليه
3- استكمال المشروع الوطني التحرري للتخلص من الاحتلال
4- العمل على إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف
5- توفير الدعم العربي والاقليمي والدولي للقضية الفلسطينية
6- إعادة القضية الفلسطينية الى الأولوية من بين قضايا الاقليم
7- دعم القيادة السياسة للشعب الفلسطيني في خطواتها الدبلوماسية والدولية
8- إيجاد حل لأزمات قطاع غزة وأهمها معبر رفح البري بضمان الأمن القومي لمصر
9- التمسك بالشرعية الفلسطينية ومنظمة التحرير ممثلاً شرعياً للشعب الفلسطيني
10- استمرار التعاون وتطوير العلاقات الثنائية بين الشعبين المصري والفلسطيني

واهم ما ورد في المؤتمر حسب ما تم الان عنه:
قال د طارق فهمي ان ما يوحد الفلسطينيين، أكثر بكثير مما يفرقهم، مضيفا انه بات من المهم إعادة هيكلية منظمة التحرير الفلسطينية لتشكل وعاء جامعا لكل الفلسطينيين بمختلف توجهاتهم ومنطلقاتهم الفكرية والحزبية، وان يعمل بشكل سريع على صيانة مؤسساتها وهيئاتها بما يتلاءم مع المستجدات والتحديات الخطيرة الراهنة. وان فتح غيرت مسارها السياسي بعد المشاركة في مؤتمر مدريد، وانتهت إلى التعامل مع إسرائيل كواقع. وان مشكلة فتح تكمن في أنها اصبحت حركة وسلطة واطار في نفس الوقت، ورغم تلك التداخلات فهي ما تزال ترفع راية الوطنية الفلسطينية وتثبّت الكيان الوطني، باعتبارها العمود الفقري للمشروع الوطني.ودعا فهمي الى ضرورة استنهاض دور فتح كحركة تحرر وطني، وتعزيز الوحدة الوطنية بما يضمن المحافظة على الثوابت الوطنية.

اكد د. صفي الدين خربوش أن القضية الفلسطينية وصلت إلى نقطة التأزم. واعتبر أن السبب هو" الخلط الكبير في أدوار الحركة والسلطة والمنظمة". ودعا إلى إعادة ترتيب أولويات حركة فتح، مؤكدا أنه ينبغي أن يكون الإصلاح داخليا وليس بتدخل من أحد، في الإقليم أو العالم. وقال:" يتوجب على فتح أن تتكيف مع الخلافات التنظيمية ولا تتخلص من أبنائها ضمن محاولات التنفيذ، وعليها أن تستعيد ريادتها كقائدة للمشروع الوطني التحرير."

وتساؤلاتي:
• طبعا بما ان المؤتمر سياسي، من المتوقع ان يضم باحثين وكتاب واعلاميين سياسيين من كافة الفصائل. لكن اذا القينا نظره لقائمة المدعوين لمؤتمر عين السخنة، كان من الواضح انهم جميعا من حركة فتح او المستقلين المحسوبين من حركة فتح واعضاء من تيار حركة فتح الاصلاحي. الم يكن من المنطق ان يكون بين المدعوين اشخاص من كافة الفصائل بما في ذلك حركة حماس بما انها طرف رئيسي في الانقسام وحل الصراع؟؟؟
• ولماذا لم تتم دعوة أي باحث او سياسي من الضفة ؟؟
• ومن الملاحظ انه كثير ممن تم دعوتهم تجار ورياضيين ومزارعين، فهل يعقل ان مجموعة من الكتاب والتجار والرياضيين والمزارعين من لون واحد من قطاع غزه هم من يحدد قضية فلسطين ؟؟
• ولماذا لم يخرج المؤتمر باي حلول عمليه لمشكله معبر رفح. فالمواطن في غزه من المحال ان يعيش عمره محروم من التنقل بانتظار حل مشكلة الانقسام بينما من الواضح ان حماس ترفض تسليمه وتجعل منه ورقه لتحقيق مكاسب اضافيه اليها من رواتب وغيره.
• ولماذا كل هذه الاشاعات والفوضى التي ثارت حول مؤتمر بطابع اكاديمي دراسي بحت بغض النظر عن الجهة التي مولته او طبيعة المشاركين. لذا ارجو في المرات القادمة ان يتم النأي باي عمل اكاديمي عن اي خلافات.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,963,934
- لماذا يحتقر الرجل الفلسطيني الفتاة التي يتعرف عليها في الانت ...
- القضية الفلسطينيه .. الى اين ؟؟؟؟
- لمن يبحث عن الهجره.. اليكم ملخص خبرتي
- شكوى من القيادي الفتحاوي منذر محسن على الاقتحامات المتكررة ل ...
- تعقيبا على تأسيس شبكه من المحققين الاستقصاءين:
- تعقيبا على قرار الغاء العملية الانتخابية.
- لا تعزوا شمعون بيريز باسم الشعب الفلسطيني
- لماذا لم تتدخل العائلات والعشائر في احداث عام 2007 ؟؟
- اساليب الزحلقه عند التقدم للعمل في المجتمع الفلسطيني:
- تاجيل المحكمه العليا النظر في قضيه الانتخابات الداخليه:
- انتقائية حركة حماس في الحرية العقائدية
- لا سبيل لا سرانا الا الاضراب المميت ولأهل الضفة عمليات الطعن ...
- مخطط حركة حماس لتخريب الانتخابات استخفافا بالشعب الفلسطيني:
- تعقيبا على الاتفاق الفلسطيني الاسرائيلي بخصوص الطاقه:
- دروس وعبر تأجيل الانتخابات المحلية :
- حماس وطعونها الوهمية
- فوضى الانتخابات المحلية الى اين ؟؟؟؟
- ضعف الكهرباء العام خاصه من الخط المصري .. هل من متابع ؟؟
- كهرباء جدا ضعيفة .. هل من متابع ؟؟
- اليس المسيح من اختاروا ان يعبدوا سيدنا عيسى وامه مريم من دون ...


المزيد.....




- الشرطة البريطانية تعلن العثور على 39 جثة في شاحنة بمدينة إسي ...
- -مصر بتغرق-.. ردود فعل واسعة بعد سقوط أمطار غزيرة في القاهرة ...
- قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية رئيسًا جديدًا لتونس
- ناشط لبناني يوضح لـCNN ماذا يعني -إسقاط النظام- بلبنان
- مباشر: الرئيس التونسي قيس سعيّد يؤدي اليمين الدستورية أمام ا ...
- "مصر بتغرق".. جدل على مواقع التواصل والحكومة تحاول ...
- "مصر بتغرق".. جدل على مواقع التواصل والحكومة تحاول ...
- اليمن.. التوتر العسكري في مدينة التُربة إلى أين يقود تعز؟
- فورين أفيرز: هؤلاء رسموا مسيرة بلادهم للأحسن أو للأسوأ
- الوجبات الخفيفة الصحية تقلل الشعور بالإنهاك


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - تساؤلات حول مؤتمر عين السخنة