أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اكرم هواس - الموصل.... حلب اخرى..؟؟..














المزيد.....

الموصل.... حلب اخرى..؟؟..


اكرم هواس
الحوار المتمدن-العدد: 5316 - 2016 / 10 / 17 - 21:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



الموصل ... حلب اخرى..؟؟..

عمليات الموصل.... هل هي تحرير ارض "محتلة"... و اعادة توحيد العراق.... واعادة التوازن الى الشرق الأوسط ام شرعنة التقسيم و ترسيخ النخبوية في النظام السياسي الامريكي... و هيمنتها العالمية و لو عن طريق اعادة ادماج روسيا في النظام العالمي...؟؟؟؟....

هذه الأسئلة و غيرها الكثير ممكن ان تطرح ازاء عمليات تحرير الموصل و علاقاتها بشكل مباشر بعمليات حلب و المظاهرة العسكرية الروسية في سوريا و على تخوم الكثير من الدول الأوروبية ... و في وقت تواجه فيها النخبوية و النظام المؤسسي في الولايات المتحدة تحديا وجوديا بظهور ترامب المتمرد اليميني و تصاعد تمرد يساري تم لجمه مؤقتاً لصالح هيلاري كلينتون.... الشخصية القرقوزية التي لم تقدم شيئا سوى النفخ في بقايا النيران التي تشعلها النخبة الامريكية على مدى العقود الماضية..

من السذاجة تصور ان مشاكل العراق ستنتهي بتحرير الموصل كما تخطط له الحكومة العراقية و يتمناه الكثيرون... لان جذور التصدع الحاصل في المجمتع العراقي و في بنيته الثقافية اكبر بكثير مما تستطيع ان تعيد أواصره اعادة ربط الموصل بجغرافية هشة متآكلة بفعل تصارع الرؤى و المصالح تحت تسميات و تأويلات اجتماعية سياسية حفرت كثيراً في الجسد العراقي لتحوله الى امببيا متحركة ما تلبث تخرج رؤساً للنار في كل مناسبة ...

لكن ... هل الإبقاء على الوضع الذي خلقه ظهور داعش و امتداداتها الجغرافية و السياسية يمكن ان يشكل مخرجاً من استحقاقات تاريخية و اخلاقية..؟؟ لا شك ان داعش أصبحت نواة ليس فقط لبناء "خلافة" الدم و الأشلاء ... و إنما ايضا بؤرة جاذبة و فضاء تبريررياً لكل القوى الدولية و الإقليمية لتجرب حظها و امكانياتها في خلق أسس إمبراطوريات جديدة...

هذه الحقيقة " المرة" تضع الحكومة و القوى العراقية المختلفة امام "توهان" سياسي تختلط فيها المشاعر الوطنية و التشظي الطائفي مع إمكانيات دورها في ماكينة السياسة الدولية و خارطة التغييرات المتسارعة في الشرق الأوسط ...

و لعل من اهم مؤشرات هذا "التوهان" هو التوقيت لبدء العمليات العسكرية وسط توسع الصراع المحلي و الإقليمي حول مشاركة هذه المجموعة المسلحة او تلك... و وسط تهديد تركي مباشر بالتدخل و عدم معرفة كيف يمكن التخلص من المجموعات المسلحة .... او حتى نكون اكثر دقة... كيفية التعامل مع القوى السياسية الجديدة التي ستظهر بعد ان يغيير الداعشيون استراتيجية حضورهم و شكلها و عنوانها و اعلامها و ايديولوجيتها و ارتباطاتها الإقليمية و الدولية و طبيعة الأدوار التي يمكن ان تلعبها داخل "الإطار العراقي" او خارجه..؟؟..!!.،

قبل ايام.... و في المناظرة الثانية في السباق الرئاسة الامريكية قال ترامب .... ان العمل يجري على تحرير الموصل و دفع الداعشيين الى الرقة.... الاعلام العربي يكرر هذا الكلام دون الإشارة الى المصدر و توحي بأنها مجرد تكهنات... و السؤال هو هل يمكن للعراق ان يتعايش مع دولة داعش على حدوده الغربية.... و هل هناك ضمانات أمريكية ان دولة داعش في غرب سوريا ستلتزم بالقوانين الدولية و أعراف الجيرة و الاحترام المتبادل..؟؟..

ام ان هناك تصور ميتافيسي (ميتافيزيقيا سياسية) بان الدواعش سيتبخرون او يتسامون (التسامي هو التحول من الجماد الى البخار بدون المرور بحالة السائلة)...؟؟...

او اذا تحول الداعشيون الى السائل ( اي انهار من الدماء) فان هذه الأنهار لن تكون بديلاً عن ماء الفرات الذي ينبع من تركيا مروراً بسوريا الى العراق... في ظل فرضية العلاقة بين الحكومة التركية و داعش ... و التناغم الجديد بين تركيا و روسيا..؟؟..

هل لدى العراقيين اية فكرة عن عدم تكرار "نموذج حلب" الذي يعجز اعظم الشعراء عن إيجاد وصف له...في الموصل..؟؟.. ام ان التوأمة التاريخية بين المدينتين تشرعن تقاسم مصير واحد... رغم قتامة هذا المصير ..؟؟.. حبي للجميع..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عودة الفكري الإمبراطوري ..؟؟!!...1..
- مصر و صندوق النقد... اللعبة و البدائل...
- العراق.... عودة الى اللا دولة..؟؟..
- التنمية و النظام الاجتماعي التقليدي
- العرب و افريقيا: البحث عن طريق جديد للقاء..
- أوراق بروكسل...1
- الحياة المدنية...اشكالية..؟؟!!
- الاستعمار المستدام...
- الاستعمار اللولبي و العنصرية الحضارية...!!!..
- روسيا و سوريا: خطبة الوداع... و - دولة خلفاء جديدة-...؟؟..
- العيد و -ذبح عظيم-... هل يلتقيان..؟؟..
- موسم الهجرة الى المجهول المقدس..؟؟..
- أوراق اليونان...1
- مظاهرات العراق... نهاية الفوضى الخلاقة..؟؟..
- هل يدفع الكورد الثمن ... مرة اخرى..؟؟..
- الرمضان في أوروبا... محالة للفهم...
- هل الحق ... بلا هوية..؟؟!!..
- مصر و افريقيا... جدلية الانتماء و التنمية
- قادسية آل سعود..؟؟..
- بوتين ... سينتحر ام...؟؟..


المزيد.....




- مسؤول أمريكي يعارض أن يكون مسلم عضواً من الكونغرس.. والسبب أ ...
- كيف تبني امبراطورية؟ تعرّف إلى الهندسة والخيال بـ -حرب النجو ...
- هكذا -يُستعبد- المزارعون المهاجرون عبر نظام -كابورالي- بايطا ...
- أردوغان: من ينشغل بإضرار أصدقائه ينهزم على يد أعدائه وسلام ا ...
- عباس: أمريكا منحتنا صفعة لا صفقة والقدس عاصمة أبدية لفلسطين ...
- أردوغان يناشد العالم الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلس ...
- روسيا تعلّم طائراتها المسيّرة العمل سربا والانقضاض كالأبابيل ...
- قمة -القدس- في تركيا ستخرج بقرارات قوية
- العاهل الأردني: العنف الذي تشهده المنطقة والعالم سببه عدم حل ...
- قرش أبيض يفاجئ غواصا في قعر البحر (فيديو)


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اكرم هواس - الموصل.... حلب اخرى..؟؟..