أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان داود الحافظي - محنة موظفي العقود في بابل.














المزيد.....

محنة موظفي العقود في بابل.


سلمان داود الحافظي

الحوار المتمدن-العدد: 5288 - 2016 / 9 / 18 - 13:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وصلتني رسالة هذا اليوم من فتاة عراقية في العقد الرابع من العمر. تذكر فيها انها وبسب ظروفها العائلية لم تكمل سوى الدراسة الابتدئية, قبل 3 اعوام او اكثر حصلت على عقد في احدى دوائر المحافظة , رغم ان الاجور قليلة لكنها مقتنعة بالاجور التي تحصل عليها, منذ أشهر هي والعشرات من المعينين بعقود لم يحصلوا على اجورهم؟
يتسال الكثير سواء من العقود او المتابعين للمشهد البابلي
اين تذهب الاموال التي تستحصل من محطات الوقود ومنتجع بابل العائد الى ديوان محافظة بابل؟
لماذا تؤجر عقارات الدولة واملاكها لمسؤولين واولادهم رغم امتلاكهم لعقارات الا من المفترض ان تؤجر هذة العقارات حسب الاسعار السائدة لتتمكن المحافظة من استحصال اموال جيدة؟
هل يجوز ان تحرم مئات العوائل من ثروات البلد فهم لايحصلون على اجورهم كعقود ولا على رواتب شبكة الرعاية الاجتماعية ولا توجد جهة تسلفهم مبلغ ليتمكنوا من فتح مشروع يكون مصدر رزق لهم؟
دعوة الى كل المسؤولين في بابل ان يكونوا عونا لكل بابلي له حق في هذة المحافظة والعراق وان يتذكر الجميع قول النبي المصطفى محمد صل الله عليه واله وسلم
( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته)

أحد المطلعين على عمل مجلس محافظة بابل اخبرني : ان اموال الطاقة تصرف بدون ضوابط منذ اكثر من ست اعوام وفي عام 2012 اراد البعض وضع ضوابط لها ولكن أستمر الصرف بنفس الطريقة ولكن بطريقة التصويت والاستثناء من تلك الضوابط ولكن في النتيجة اصبح الاستثناء هو القاعدة والضوابط لايعمل بها مطلقا , واضاف ان علاج اعضاء مجلس المحافظة وايفاداتهم تنفق من اموال الطاقة . هذا ويذكر ان مجلس محافظة بابل ومنذ دوراته الاولى والى اليوم يستحصل اموال من محطات الوقود عن كل عجلة حمل تروم التعباة من محطات الوقود سواء الحكومية او الاهلية, وبالتاكيد محافظة عدد نفوسها قارب ال2 مليون نسمة فيها عدد كبير من عجلات الحمل. وان الواردات المالية التي تسنحصل كبيرة ويمكن ان تسد عدد من اجور العقود في المحافظة ,
هل بالضرورة وفي زمن التقشف ان تدفع الحكومة لالاف المناصب والعناوين الوظيفية , رواتب مابين ال 4 وال6 مليون شهريا والاف العوائل لا تحصل على اجر 250 الف دينار؟ اما حان الوقت يادكتور حيدر ان لايكون جائعا في العراق وتعمل على توزيع الثروة بعدالة بين ابناء شعبك؟ أنتظر منك خلال الايام القادمة وهذا ليس غريبا عليك او صعبا, ان تامر كافة دوائر الدولة بصرف مستحقات العقود او جزء منها وخاصة النساء, فالمراة في العراق لاتستطيع ان نخرج مع عمال البناء ولايمكنها العمل في الاسواق , ان اردنا مجتمعا بلا تفكك وانحدار علينا ان نهتم بارزاقة وتذكر قول الامام غلي عليه السلام( لو كان الفقر رجلا لقتلته).
·





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,091,524
- عوامل نجاح معركة تحرير نينوى.
- وزيرة الصحة العراقية ... للعلم.
- تحرير الخالدية... بقلم شاهد عيان.
- رحلتي السادسة الى جمهورية ايران
- خالد العبيدي و(قلب الطاولة)
- بابل تبحث عن حقيبة وزارية.
- أصلاحات العبادي وقوت الفقراء.
- وزارة التربية والفعاليات المطلوبة.
- أين نواطير قضاء بلد؟
- زلزال الكرادة كشف الشامتون.
- هاشتاك كاشف الزاهي.
- الخالدية مهيأة للتحرير .
- تحرير الفلوجة ... الجولان الصفحة الاخيرة.
- معارك أبهرت العالم وأنتصار تاريخي كبير.
- تحرير الفلوجة... واستشهاد البطل فاضل الكرعاوي.
- قلب الفلوجة تلتهمة نيران المحررون.
- الفلوجة تتحرر... شاهد عيان.
- معركة كسر الارهاب والحفاظ على ارواح المدنيين وممتلكاتهم.
- تحرير الفلوجة.... سكانها دروع بشرية.
- جحافل المحررون تبدأ صولاتها.


المزيد.....




- الإندبندنت: مرسي ترك ملقى على الأرض لأكثر من 20 دقيقة
- واشنطن تعرب عن استعدادها للمساعدة في الحوار بين يريفان وباكو ...
- ترامب يعلن رسميا انطلاق حملته للانتخابات الرئاسية للعام 2020 ...
- -ستكون أسهل-.. ترامب يطلق حملته الانتخابية
- موريتانيا.. الأغاني أداة للحملات الانتخابية
- تونس تسعى لاستقطاب 9 ملايين سائح
- عضو حكومي في لجنة الحديدة: تصعيد الحوثي يكشف عن خطط لنسف الت ...
- ليبيا... قصف جوي يستهدف مخزن للنفط والغاز ومؤسسة النفط تطالب ...
- تدمير مخزن تابع لشركة نفط إيطالية في ليبيا
- A History of Essaywriter.co.uk Reliable Refuted Writing bee ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان داود الحافظي - محنة موظفي العقود في بابل.