أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي اللبناني - السادس عشر من أيلول تاريخ محفور في ذاكرة الوطن














المزيد.....

السادس عشر من أيلول تاريخ محفور في ذاكرة الوطن


الحزب الشيوعي اللبناني
الحوار المتمدن-العدد: 5285 - 2016 / 9 / 14 - 23:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


السادس عشر من أيلول تاريخ محفور في ذاكرة الوطن

انطلاقة مسيرة التحرير والانتصار



في 16 ايلول من العام 1982 انطلقت جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، معلنة بداية عصر جديد من الصراع مع العدو الإسرائيلي، ومطلقة حركة تحرير وطنية، أثمرت انتصاراً كبيراً على العدو، وحققت تحريراً للأرض دون قيد أو شرط.هذه الانطلاقة جسدت قناعة الحزب بأن العدوان الذي طال شعبنا آنذاك لا يواجه إلّا بمقاومة وطنية شاملة، تدحر الجيش المحتل وترفض المهادنة والاستسلام الذي كان يُحضّر له، والذي توج باتفاق 17 ايار البائد.

في جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، لبى الشيوعيون، ومعهم الوطنيون اللبنانيون، نداء حزبهم برفض الهزيمة والعزم على التحرير مهما كانت التضحيات، فخرجوا من تحت الركام في شوارع بيروت يحملون السلاح، في وجه المحتلين، محققين خلال أيام معدودة تحرير عاصمتهم. واستمروا يتقاطرون إلى الجبهة من جميع أرجاء الوطن ليلهبوا الأرض تحت أقدام الغزاة، في مقاومة وطنية وشعبية عنيدة، عكست رغبة شعبنا بالحرية والاستقلال. هكذا استمرت المقاومة تلاحق العدو دون استكانة، مرغمة الجيش الذي لا يقهر، على الانسحاب تباعاً من بيروت والجبل والبقاع الغربي والجنوب وصولاً إلى الشريط المحتل، الذي ظنت إسرائيل واهمة أنها تستطيع أن تقيم فيه دويلة من العملاء تابعة لها.

لقد كان مشروع المقاومة منذ البداية مشروعاً وطنياً يرى في المواجهة الشاملة عاملاً أساسياً في نجاح التحرير، من خلال مشاركة الشعب في هذه المقاومة، وفي ربط عملية التحرير بالتغيير الديمقراطي الذي يحقق للبنانيين الحرية والتقدم والعدالة.

لقد جسّد موقف حزبنا خيار الشعب الذي يقاوم العدوان بلحمه ودمه وبخيرة أبنائه، ورأى أن لا قيمة لتحرير الأرض من دون تحرير الإنسان من براثن النظام الطائفي، ولا قيمة لتحرير الأرض من دون بناء الوطن، الوطن الذي كان يستعد حينذاك للاستشهاد من أجل حريته، مقاتلون متطوعون من جميع أرجائه يصنعون ملحمة تاريخية كبرى، فيما كانت الدولة غائبة عن دورها المفترض أن تقوم به في تحمّل مسؤولياتها والقيام بتسليح الجيش وعدم التخلي عن مهامها الوطنية في تعبئة كل الطاقات السياسية والشعبية وتوحيدها باعتبارها المعنية المباشرة وبالدرجة الأولى في الدفاع عن السيادة الوطنية.

يستعيد الشيوعيون والوطنيون اللبنانيون اليوم بفخر واعتزاز كبيرين هذه المناسبة، لأنها أسست لهذه المسيرة المضيئة، حيث اجترح رفاقنا وحلفاؤنا في جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، شتى أساليب النضال والقتال ضد العدو، حتى حققوا التحرير، مقدمين خلالها تضحيات عظيمة عبّرت عنها قوافل الشهداء والجرحى والمعوقين والأسرى.

إن النضال من أجل الحرية والعدالة اليوم، هو استمرار لعمل المقاومة، لأن المقاومين الذين حملوا السلاح يوماً من أجل هذه القيم، يرونها تتحطم يومياً على يد نظام غارق في طائفيته وريعيته، يستجدي الخارج وأثرياء الداخل لتسليح جيشه، ولتمويل تعليم أولاده، ولإطفاء حرائق أحراجه، ولبناء جسوره وإصلاح بناه التحتية... بينما ثروة بعض اللبنانيين تعد بمئات مليارات الدولارات.

إن الشعب اللبناني قاتل من أجل وطن، لا يبقى فيه الفقراء والعمال والموظفون والمعلمون والفلاحون والمزارعون والشباب في غربة عميقة عنه، بل من أجل وطن يعيشون فيه بحرية، وطن لكل أبنائه، يعيشون فيه بكرامة دون خضوع لاستغلال أمراء المذاهب ورأس المال، وطن يكون على قدر التضحيات التي بُذلت من أجل إنجاز التحرير.

لقد أثبتت جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية عبر مسيرتها المنتصرة، وعبر كل الذين ساهموا فيها، أنها كانت الطريق الوحيد آنذاك وإنها ستبقى السبيل الوحيد لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، ولرد الأطماع والاعتداءات الصهيونية والارهابية على شعبنا وأرضنا.

وفي هذا اليوم التاريخي يعاهد الحزب الشيوعي اللبناني شعبنا، الذي قدم أفضل ما عنده في أحلك الظروف، على الاستمرار في المقاومة والنضال من أجل التحرير والدفاع وبناء الدولة العلمانية الديمقراطية المقاومة التي تحقق العدالة الاجتماعية التي من أجلها سارت قوافل المقاومين والشهداء والجرحى والأسرى تقاتل من بيروت إلى أقصى الجنوب.

وفي هذه المناسبة ندعوكم إلى المشاركة الكثيفة، بالذكرى الـ 34 لانطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، في بيروت نهار الجمعة الواقع فيه 16/9/2016 الساعة السادسة مساءً.

بيروت في 14/9/2016

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي اللبناني





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,014,192,989
- بيان المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني
- بيان عن اللقاء اليساري العربي السابع
- الوضع السياسي في لبنان والمنطقة الصراعات الأميركية-الروسية و ...
- حول التفجير الإرهابي في الضاحية الجنوبية
- كلمة الحزب في افتتاح اعمال اللقاء اليساري الرابع - بيروت
- للحزب الشيوعي اللبناني
- بيان في العيد الثامن والثمانين للحزب الشيوعي اللبناني
- تضامن مع انتفاضة الشعب السوداني
- قرار بفصل علاء المولى من الحزب
- البيان الختامي لمجوعة عمل الاحزاب الشيوعية في بيروت
- العالم العربي ولبنان في عين العاصفة؟
- بيان حول التطورات في سوريا
- بيان حول فلسطين وسوريا
- بيان المكتب السياسي للشيوعي اللبناني
- بيان تضامني مع شعب البحرين
- تهنئة من الشيوعي اللبناني الى شعب مصر
- لنعبر عن تضامننا عبر التجمع والاعتصام أمام السفارات المصرية ...
- ملف جريدة النداء في عيدها ال52
- بلاغ سياسي صادر عن اللجنة المركزية حول الوضع الداخلي
- الحزب الشيوعي اللبناني يدعو إلى تحرك عربي ضد القتل والقمع في ...


المزيد.....




- المفوضية الأوروبية ترفض ميزانية إيطاليا 2019 وتطالبها بخطة م ...
- المراجع العام يتهم وزارة الإرشاد والأوقاف بصرف 2.200.000 ريا ...
- البشير: هارون وحميدتي (ناسي ورجالي ومابفرط فيهم)
- خطيبة خاشقجي توجه طلبا للبرلمان الأوروبي
- بالفيديو.. ولي العهد السعودي -يلبي رغبات الضيوف- في مؤتمر - ...
- الشريك الأساسي لأردوغان في البرلمان ينسحب من التحالف معه
- تقرير.. -دواعش- أجانب دون محاكمات ودولهم ترفض عودتهم
- الكرملين: هناك اتفاق مبدئي على عقد قمة بوتين - ترامب في باري ...
- مواصفات متطورة لصاروخ روسي يحمل قمرا اصطناعيا مصريا جديدا
- إردوغان يعزي عائلة خاشقجي هاتفياً ويطالب بمعرفة من أمر بقتله ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي اللبناني - السادس عشر من أيلول تاريخ محفور في ذاكرة الوطن