أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - بوجمع خرج - إلى ياسر عبد ربو: ليس هناك أفضل من سلام أسلو بتحيينه














المزيد.....

إلى ياسر عبد ربو: ليس هناك أفضل من سلام أسلو بتحيينه


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 5285 - 2016 / 9 / 14 - 06:32
المحور: القضية الفلسطينية
    


تحية طيبة
في ذكرى سلام اسلو، وإثر استماعي إليكم في لقاء قناة 24 الفرنسية، وقد قلتم أنكم منذ الأيام الأولى لم تكونوا مرتاحين لهذا السلام... يسعدني أن أتواصل مع شخصكم الموقر بكل تقدير لكم كعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة تحرير الفلسطينية ولكل الفلسطينيين الأوفياء لروح مؤسس هذه الحركة التحررية ياسر عرفات طيب الله ثراه.
السيد المحترم:
أنا الذي طرحت فكرة سلام فلسطيني إسرائيلي قبل تسميته "سلام أسلو"، حينها كنت أعددت خطة إعادة بناء لبنان سنة 1989 استجابة لنداء الحسن الثاني الذي كلفه المؤتمر العربي المنعقد بالدار البيضاء النظر في هذه القضية التي دامت 15سنة من الاقتتال الأخوي اللبناني، وكنت اعتبرتهما قضيتين متلازمتين، لذلك لاحظت إمكانية الدفع بالبيدق الفلسطيني في التصور لأن يتحول إلى قطعة. وبالمناسبة كانت خطتي على شكل مقاربة شطرنجية.
فأما عن تصوري لسلام أسلو فكان عبارة عن حالة دهنية لا تعني السلام بالمعنى الحرفي بقدر ما تعني عمليات "اتفاق مؤقت" قي صيغة "تصريح مبدئي" يتعلق بترتيبات الحكم الذاتي المؤقت لنقل السلطة والصلاحيات تم التوقيع عليه يوم 13 شتنبر 1993، وقد كان مسبوقا برسالتين بحيث الأولى لياسر عرفات يتبنى فيها قرار 242 و338 والثانية لإسحاق رابين يعترف فيها بالسلطة الفلسطينية... ومنه فهذه العمليات ابتدأت منذ 1989 اعتمدت فيها على مفاوضات كانت جرت بين حكومة الوزير الأول الإسرائيلي إسحاق شامير منذ 1986.
فأما عن سبب التشويش على العملية ككل بما سبب الضبابية التي أشرتم إليها فهي حماس التي عملت جادة على إجهاض العملية من خلال العمليات الانفجارية سنة 1994 بما جعل السلطة الإسرائيلية تأمر بتوسيع المستوطنات، وإن تمسك إسحاق رابين بالتزاماته بمبادئ السلام إلى أن تم اغتياله.
والحقيقة هي أن الخطأ يعود إلى عدم إشراك حماس في كل ما يهم العملية الانتقالية بتساو وبشفافية نظرا لخلفيات هي اليوم تزيد الفلسطينية تفرقة علما إني أكدت على إشراك كل المكونات الفلسطينية.
السيد المحترم:
لا أريد تأريخا بقدر ما أريد أن أذكر أن سلام أوسلو أجهض من طرف الفلسطينيين في ظل عدم توحيد نضالهم ومقاومتهم وليس كما يروج أنه فشل، وأؤكد أنه ليس هناك أفضل منه فقط الأمر يحتاج اليوم إلى تحيين يأخذ فيه ما عرفته إسرائيل من تقدم كبير جدا اخترقت به كل القطاعات الهامة في المجالات الصناعية والتكنولوجية والعلمية و.... بما جعلها ذات قيمة لا غنى عنها بين الدول المصنعة.
فأما لقاء أنابوليس والمؤتمرات الدولية و الاعترافات الأممية فلا يمكنها أن تأتي بحل وإن تستحق كل التقدير لأن المشكلة هي مشكلة أرض لشعبين لا يمكنهما أن يتعايشا جنبا إلى جنب ولن ينفع في قضيتهما لا الرباعي ولا مبادرة سلام فرنسا ولا دعوة الولايات المتحدة بل ولا حتى دعوة السيد بوتين لتنظيم لقاء بين السيد محمد عباس و ناتنياهو بموسكو، بما يعني أن أية مقاربة لا بد لها أن تتضمن ما يساعد على بناء الثقة بين الإسرائيليين والفلسطينيين علما أنها هي الأهم لبناء حسن النية، وهذا الأمر هو أولا قرار فلسطيني إسرائيلي لذلك سلام اسلوا اعتمد مرحلة انتقالية سبقها تفاهم حول الجلوس إلى طاولة المفاوضات.
ربما يجب انتظار مرحلة ما بعد ناتنياهو إذا توصل إيهود باراك إلى تحقيق موقعه ولكن الحقيقة هي أن ناتنياهو ارتكب عدة أخطاء كان بالإمكان توظيفها، وهو الآن في هفوات يمكن استغلالها لتحييد الوضعية المتشنجة رغم ضيق الزمن الذي لا يتجاوز ثلاثة أشهر وسيكون ذلك مكسبا قويا للتعامل مع ما ستعرفه الساحة الدولية من مستجدات سياسية ودبلوماسية... وكونوا واثقين أننا جزء منكم سندعمكم كلما أمكن.
بوجمع خرج/مهندس إعادة بناء لبنان وسلام اسلو/ شمال الصحراء الغربية/





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,721,987,767
- ردا على السيد العماري: المغرب الغير العربي صغير بحجم جسمكم و ...
- ردا على السيد العماري: المغرب الغير العربي صغير بحجم جسمك وط ...
- دبلوماسية تركيا: هل الإخوان المسلمين بيدق التضحية في انقلاب ...
- الاتحاد المغربي للشغل .M.T. سيدي افني المغرب
- عودة المغرب إلى إفريقيا: هل حصان طروادة لصالح إسرائيل وفرنسا ...
- نواكشوط الجامعة العربية: قمة أريد لها احتقار الذات والشخصية ...
- ردا على مفكري المجلس الاقتصادي المغربي: مقاربتكم مستنسخة الت ...
- إلى روح صديقي الحسن الثاني: المستعمر الاسباني كان أرقى من عه ...
- أسبوع الجمل على إيقاع مغربة إبادة الهوية الصحراوية بوادنون
- ذكرى مئوية اغتبال الشهيد -إبراهيم صيكا- في يوم نضالي بمدينة ...
- إلى الشعب الصحراوي:قضية الصحراء الغربية قضية الإنسانية كلها ...
- قرار العودة إلى إفريقيا نقص إضافي في قيمة المملكة
- عودة المملكة إلى افريقيا !!! أنا أرفض مضمون الخطاب الملكي
- فرائة في لوحة للفن الساذج التركي: هل انقلاب عسكري أم مؤامرة ...
- إليكم فكرة عن تصوري لإنجاح القمة العربية بنواكشوط
- إلى الشعب الموريثاني: أعدك أن تكون القمة العربية تاريخية
- أطيب التمنيات إلى تيندوف مخيم الكرامة والحرية
- أطالب العاهل المغربي باعتذار للوادنونين وكل الصحراويين
- عن رئاسة فلسطين: دحلان ونية الأعمى في عكازه
- فلسطين -عرفات: فرنسا والمغرب منذ ميتران والحسن 2 من أضعفهم


المزيد.....




- فيروس كورونا: التفشي بلغ -مرحلة حرجة وقد يتحول إلى وباء شامل ...
- سناتور حليف لترامب يدعو إلى إقامة منطقة حظر طيران فوق إدلب
- ارتفاع عدد الجنود الأتراك الذين قتلوا في إدلب إلى 33
- ليبيا... اندلاع اشتباكات عنيفة في العاصمة الليبية طرابلس
- الناتو لا يناقش تفعيل بند الدفاع الجماعي بخصوص الوضع حول سور ...
- مقتل 22 جنديًا تركيًا بغارات جوية في سوريا
- لأول مرة دوري كرة قدم للسيدات في السعودية
- مقتل 22 جنديًا تركيًا بغارات جوية في سوريا
- جدل في مواقع التواصل بشأن صحة البابا تزامنا مع انتشار كورونا ...
- معاناة الهنديات المهجورات مزدوجة.. أزواج هاربون ومجتمع يراهن ...


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة العاشرة والأخيرة ... / غازي الصوراني
- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - بوجمع خرج - إلى ياسر عبد ربو: ليس هناك أفضل من سلام أسلو بتحيينه