أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بوجمع خرج - دبلوماسية تركيا: هل الإخوان المسلمين بيدق التضحية في انقلاب مفتعل














المزيد.....

دبلوماسية تركيا: هل الإخوان المسلمين بيدق التضحية في انقلاب مفتعل


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 5257 - 2016 / 8 / 17 - 04:15
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


السيد أردوغان بكل أريحية يتهم الولايات المتحدة ويطالبها بغولن.... ثم يستعطف روسيا بلغتها...
السؤال هو: ما علاقة حركة غولن بجيش التاتورك؟
نسيج من الكلام المتناقض عرفته أحداث تركيا الأخيرة لتخفي حقائق قد تكون أهمها هي أن الانقلاب وقع من منطلق قاعدة الحلف الأطلسي"انسرليك" علما أن الجيش الجوي بها هو أولا تحت القيادة الأمريكية.
كما لوحظ انه لا أحد من القيادات الكبرى كان مستهدفا بل ولا حتى الرئيس ذاته تمت حمايته من طرف طيارتين تابعتين للانقلابيين في عودته إلى اسطنبول.
فمن المستفيد ولماذا هذه الحملة ضد الضباط العسكريين المبرمجة؟
بالرغم من ما يقوله الرئيس أردوغان في شأن الولايات المتحدة فإن حملة التطهير الذي أمر بها هي أيضا لصالح الولايات المتحدة, ذلك أن الجيش التركي له ميولات صينية...
هذا الأمر يذكرنا بأكثر من 200 من كبار العسكريين الأتراك كانوا قد حكم عليهم كانقلابيين في شهر غشت 2013 بما يعرف بمحاكمة Ergenekonالتي أصدرت بشكل غير سليم شرعيا... ذلك أن هؤلاء الضباط في الحقيقة كانوا ضد الهيمنة الأمريكية في بلادهم كما أنهم كان لهم ميول إلى الصين الشعبية... علما أن السيد أردوغان سمح لان تكون أرض تركيا بإزمير لأكبر قاعدة لقيادة الحلف الأطلسي LandComوهو الشيء الذي لم تسمح به حتى ألمانيا أو فرنسا، إنه الأمر ذاته يتكرر اليوم...
فأما عن أهمية دور تركيا أمريكيا فتتمثل في كونها تشرف على جماعة الإخوان المسلمين في العالم بما فيه جناحها المسلح المعروف بالجهاديين، وهو ما يعني أنها تتحكم في حبال الذين يحاربون في سوريا والعراق... بما فيهم داعش، وهذا أمر يخدم مصلحة الولايات المتحدة وإن صحيح قد يتم على حساب مصلحة تركيا في الحلف الأطلسي، الذي كانت به تطمح إلى الاتحاد الأوربي منذ 1952 بحيث أن الولايات المتحدة ستبعد تركيا نهائيا، لذلك هي قبلت لأن تعتذر لروسيا بلغتها كي تعزز من قيمتها،
إلا أن هذا سيوقعها في مفارقة خطيرة جدا قد تفقدها قيمتها شطرنجيا في نهاية اللعبة بالبيادق حيث الإخوان المسلمين أضعفهم، ليبقى السؤال المطروح هو ما مصير حركة فتح الله غولن خاصة وأنها ذات أهمية بالنسبة للاستخبارات الأمريكية في إفريقيا واسيا الوسطى والبلقان علما أنها لا علاقة لها بالانقلاب المفتعل ذلك أنها من مدرسة أخرى؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,723,108,306
- الاتحاد المغربي للشغل .M.T. سيدي افني المغرب
- عودة المغرب إلى إفريقيا: هل حصان طروادة لصالح إسرائيل وفرنسا ...
- نواكشوط الجامعة العربية: قمة أريد لها احتقار الذات والشخصية ...
- ردا على مفكري المجلس الاقتصادي المغربي: مقاربتكم مستنسخة الت ...
- إلى روح صديقي الحسن الثاني: المستعمر الاسباني كان أرقى من عه ...
- أسبوع الجمل على إيقاع مغربة إبادة الهوية الصحراوية بوادنون
- ذكرى مئوية اغتبال الشهيد -إبراهيم صيكا- في يوم نضالي بمدينة ...
- إلى الشعب الصحراوي:قضية الصحراء الغربية قضية الإنسانية كلها ...
- قرار العودة إلى إفريقيا نقص إضافي في قيمة المملكة
- عودة المملكة إلى افريقيا !!! أنا أرفض مضمون الخطاب الملكي
- فرائة في لوحة للفن الساذج التركي: هل انقلاب عسكري أم مؤامرة ...
- إليكم فكرة عن تصوري لإنجاح القمة العربية بنواكشوط
- إلى الشعب الموريثاني: أعدك أن تكون القمة العربية تاريخية
- أطيب التمنيات إلى تيندوف مخيم الكرامة والحرية
- أطالب العاهل المغربي باعتذار للوادنونين وكل الصحراويين
- عن رئاسة فلسطين: دحلان ونية الأعمى في عكازه
- فلسطين -عرفات: فرنسا والمغرب منذ ميتران والحسن 2 من أضعفهم
- إلى محمد عبد العزيز رئيس الصحراويين: سأهديك منشأة رائدة
- حتى أذكر الدولة العميقة المغربية: كفاكم استغباء شعبكم إنه رد ...
- لليسار المغربي فوق الإشكالية الصحراوية: هل من براديغم جديد أ ...


المزيد.....




- زعيم كوريا الشمالية يحذر من خطورة كورونا
- 29 فبراير.. حكاية السنة الكبيسة بين صراع السلطات وأساطير الح ...
- 5 أسباب وجيهة لاستهلاك الليمون صباحا
- بالفيديو.. الجيش التركي يقصف أهدافا عسكرية للنظام السوري
- ترامب يوفد بومبيو.. الدوحة تشهد توقيع اتفاق سلام بين واشنطن ...
- كورونا يواصل زحفه والصحة العالمية ترفع خطورة انتشاره لأعلى م ...
- ترامب على استعداد لعقد لقاء مع قادة روسيا والصين وبريطانيا و ...
- ترامب يعين مديرا جديدا للاستخبارات الأمريكية
- واشنطن تنصح الأمريكيين بتفادي السفر إلى إيطاليا بسبب كورونا ...
- نائب وزير العدل الياباني يتوجه إلى لبنان هذا السبت لبحث قضية ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بوجمع خرج - دبلوماسية تركيا: هل الإخوان المسلمين بيدق التضحية في انقلاب مفتعل