أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - أيمن زهري - الهجرة غير الشرعية وشغل الحانوتية














المزيد.....

الهجرة غير الشرعية وشغل الحانوتية


أيمن زهري

الحوار المتمدن-العدد: 5225 - 2016 / 7 / 16 - 03:21
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    


حديثي هذا موجه للإخوة الإعلاميين الذين يطرقون بأبي كلما غرق شخص في البحر المتوسط في محاولة للهجرة غير الشرعية "كأني فاتح دكان حانوتي. " مع إيماني الشديد بخطورة ظاهرة الهجرة غير الشرعية ومع تعاطفي الشديد مع الضحايا وعائلاتهم، قضايا الهجرة لا تتوقف عند الهجرة غير الشرعية. هناك قضايا أخرى كثيرة في دراسات الهجرة جديرة بالبحث والدراسة وطرحها للنقاش العام وتنوير المواطنين بشانها من خلال الإعلام. يمكن حصر تلك القضايا في النقاط التالية:

اولا: الهجرة الداخلية
ثانيا: الهجرة الخارجية
ثالثا: اللجوء

وسوف أقدم فيما يلي عرضا عرضا موجزا لبعض أهم القضايا تحت كل محور:

اولا: الهجرة الداخلية
الهجرة الداخلية هي انتقال الأفراد داخل حدود الدولة بغرض الإقامة الدائمة أو شبه الدائمة. ويرجع السبب الرئيس الدافع للهجرة الداخلية الى التباينات الإقليمية في مستوي التنمية. والهجرة الداخلية تؤدي إلى نمو العشوائيات وتكدس المدن.

الموضوعات التالية يمكن أن تمثل أهم محاور النقاش في هذا الموضوع:

1. الهجرة الداخلية ونمو العشوائيات وتكدس المدن
2. الهجرة الداخلية وإعادة توزيع السكان وأثر المشروعات القومية العملاقة على إعادة توزيع السكان وخلال الزيادة السكانية في الوادي والدلتا.
3. الهجرة الداخلية والتباينات التنموية بين الأقاليم المختلفة ونمو الاقتصاد غير الرسمي وخريطة الاستثمار وتوزيع الخدمات والبطالة.

ثانيا: الهجرة الخارجية
الهجرة الخارجية هي انتقال الأفراد عبر الحدود الدولة بغرض الإقامة الدائمة أو شبه الدائمة في دلة بخلاف دولة المنشأ أو دولة الإقامة الحالية،. ويرجع السبب الرئيس الدافع وراء تلك الظاهرة تباين المستوى الاقتصادي بين الدول.

الموضوعات التالية يمكن أن تمثل أهم محاور النقاش في هذا الموضوع:

1. الهجرة غير الشرعية (أصبح اسمها الهجرة غير النظامية) هي اختراق حدود الدولة بطريقة غير نظامية، أي بدون توافر الأوراق التي تسمح بذلك، أو الدخول بصفة رسمية وجواز فترة الإقامة المسموح بها، أول الإقامة الرسمية والانخراط في سوق العمل بدون وجه حق. وهذا الموضوع قتل بحثا.
2. الهجرة غير النظامية للأطفال (القصر) وهي ظاهرة جديدة نوعيا تستغل فيها أسر الأطفال القانون الإيطالي الذي لا يسمح بإعادة المهاجرين غير النظامين أقل من 18 سنة لبلدانهم الأصلية ويكفلهم بالرعاية (ناس ذوق ذوق ذوق!).
3. الهجرة الدولية والجاليات المغتربة، ويناقش هذا المحور احوال الجاليات المغتربة وامكانات التعايش والاندماج أو الانصهار في بلدان المهجر مثل إمكانات تعايش المسلمين في الغرب وعلاقاتهم بالمجتمعات التي يعيشون بها.
4. الهجرة والتنمية، يندرج تحت هذا المحور إسهامات المهاجرين في جهود التنمية في البلدان التي هاجروا منها ويمكن هنا الحديث عن ثلاثة محاور للمشاركة وهي التحويلات المالية للمهاجرين (مساهمة مباشرة) ونقل المعرفة من خلال الجاليات المغتربة وخلق قنوات للتبادل التجاري بين دول المنشأ ودول المقصد.
5. الهجرة والتحويلات والاقتصاد، ويندرج تحت هذا المحور حديث مفصل عن التحويلات، تطورها وأهم الدول المرسلة واستخدام التحولات وأهميتها بالنسبة للاقتصاد الوطني وتسهيل التحويلات من خلال القنوات الشرعية والتحولات غير النظامية وخفض تكلفة التحويلات.
6. الهجرة والتركيبة السكانية، وهنا يمكن الحديث حول الفائض الديموجرافي (السكاني) والهجرة وكذلك العجز الديموجرافي والهجرة مع دراسة حالتي دول الخليج العربي وأوروبا. في حالة دول الخليج العربي نلاحظ عجزا سكانيا بالمقارنة بنمو اقتصادي سريع، وفي الحالة الأوروبية يمكن الحديث عن تعمر السكان الذي أدى إلى انخفاض نسبة السكان في سن العمل بسبب انخفاض الخصوبة والحاجة لمهاجرين بسد العجز في عنصر العمل، هنا نتحدث عن مهاجرين ذوي مواصفات وشروط خاصة.
7. الهجرة والهوية، ونسوق هنا نفس المثالين السابقين، دول الخليج العربي والخوف من تأثير المهاجرين على الهوية الثقافية. في الحالة الأوروبية ربما تكون المسألة أكثر تعقيدا خاصة مع تعدد الموزاييك العرقي والديني وإرهاب الإسلام وقضايا والاندماج والانصهار والإرهاب.
8. التحويلات الاجتماعية متمثلة في الأفكار والثقافات التي يكتسبها المهاجرين ونقلها لبلدانهم مثل شيوع النمط الاستهلاكي وتأثير الأفكار الواردة من الخارج على الهوية الوطنية مثل الغزو الوهابي لمصر من خلال الهجرة العائدة من بلدان الخليج.

ثالثا: اللجوء
اللجوء هو صفة قانونية قوامها تُمنح بموجبها الحماية لشخص غادر وطنه خوفا من الاضطهاد أو التنكيل أو القتل بسبب مواقفه أو آرائه السياسية أو عرقيته أو دينه. كما قد يكون اللجوء بسبب الحروب الأهلية أو الكوارث الطبيعية أو البيئية.
وتُلزم الاتفاقيات الدولية بلد الاستقبال بعدم ترحيل اللاجئ لبلده أو أي بلد آخر يُمكن أن يفقد فيه حياته أو يتعرض فيه للاضطهاد.

وهناك ثلاثة حلول متاحة أمام اللاجئين طبقا للمواثيق الدولية وهي: العودة الطوعية إلى الوطن أو الإندماج المحلي؛ أو إعادة التوطين في بلد ثالث في الحالات التي يستحيل فيها على الشخص العودة إلى دياره أو البقاء في البلد المضيف.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,185,966
- خفّف الوطء ... بمناسبة اليوم العالمي للسكان
- الشطّاف والإستنجاء من الغائط
- ورنيش بعسل النحل
- ملكة جمال المحجبات: دنيا ودين
- الهجرة وخلجنة المجتمع المصري
- مكتبتي الخاصة
- أهم عشر قضايا حول الهجرة والمصريين بالخارج خلال عام 2015
- تحولات الشخصية المصرية والنزوع للعنف
- مايوه شرعي
- كيف تنصر رسولك ... يا مغفل؟
- أهم عشر قضايا حول الهجرة والمصريين بالخارج خلال عام 2014
- اليوم الدولي للمهاجرين
- تراب الوطن ... أجساد الحور
- صعيدي حول العالم: في بلاد تركب الدراجات
- صعيدي حول العالم: في بلاد غاندي ونهرو
- المصريون المحدثون بين صافينار وفيفي عبده
- أهم عشر قضايا حول الهجرة والمصريين بالخارج خلال عام 2013


المزيد.....




- كاميرات المراقبة في شرم الشيخ تكشف جريمة قتل
- بالفيديو: طفل معصوب العينين يحل مكعب -روبيك- في وقت قياسي
- استقالة رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي في الصحف العربية
- سيلفستر ستالون: لم أعتقد أبداً أنني سأنجح كممثل بسبب إعاقتي ...
- حريص على إهانتي في كل مرة.. ظريف يتساءل: لماذا أرد على اتصال ...
- صحيفة: لم يترشح أحد لانتخابات الرئاسة الجزائرية
- صاروخ جديد يستهدف السعودية... وأنصار الله تؤكد سقوط قتلى
- أعمال المقاومة مستمرة... محافظة مصرية تتعرض لهجوم قادم من ال ...
- العراق تصدر 104 ملايين برميل نفط بإيرادات تخطت 7 مليارات دول ...
- تركيا: ندعم جهود السلام والتنمية الإفريقية


المزيد.....

- تقدير أعداد المصريين في الخارج في تعداد 2017 / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- العبودية في الولايات المتحدة الأمريكية / أحمد شوقي
- ألمانيا قامت عملياً بإلغاء اللجوء كحق أساسي / حامد فضل الله
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الأول / هاشم نعمة
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الثاني / هاشم نعمة
- الإغتراب عن الوطن وتأثيراته الروحيّة والفكريّة والإجتماعيّة ... / مريم نجمه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - أيمن زهري - الهجرة غير الشرعية وشغل الحانوتية