أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - تَرْنِيمَةُ دراكولا الأُولَى














المزيد.....

تَرْنِيمَةُ دراكولا الأُولَى


كمال التاغوتي
الحوار المتمدن-العدد: 5202 - 2016 / 6 / 23 - 06:23
المحور: الادب والفن
    


(هذه الترنيمة – حسب قول الراوي - مرقومة على عظام إحدى الأميرات، عثر عليها في مقبرة رومانية. يقال إن سطورها ما تزال ترسل أشعة خضراء لم يعرف إلى هذه اللحظة طول موجاتها.)

سُحْقًــا لإِلَهٍ سَــاهٍ عَنْ وَهَنِ الأَجْرَاسِ

وَرُمْحِ الجُــنْــدِ وَسَــيْفِ الفُــرْسَــانِ!

سُــحْقًــا لإلَــهٍ لاَهٍ عَنْ أرَقِ العُشَّـــاقِ

وَأَنِـــينِ المَصْلُـــوبِينَ عَــلَى نَصْلِ القُــدَّاسِ!

أَيْنَ المَـــنُّ؟

أيْــنَ الخُبْــزُ المَعْجُــونُ بِآلاَمِ الزَّيْتُــونِ؟

أيْنَ الابْنُ؟

أيْنَ الكَهْفُ المَرْقُومُ بِآمَــالِ الشُّــهَــدَاءِ؟

سُحْقًــا لإِلَــهٍ

فَــوَّضَ نَبْضَ القَلْبِ

إلَـــى تُـــجَّـــارِ الرَّبِّ

وَكَهَـــامِ الكُهَّـــانِ!


بِــأَظَــافِــرَ تَــنْزِفُ نَــازَلْتُ الزَّحْفَ

وَحَــفَرْتُ الصَّــخْرَ قِلاَعًــــا،

عَمَّــدْتُ الخَــيْــلَ بِــأَوْرَادِ الفُقَــرَاءِ

وَوَصَلْتُ أَزِمَّــتَـــهَــا بِضَــوَارِي شُرْيَــانِي،

وَحَــمَلْتُ نِــدَاكَ شِــرَاعًــا،

وحَمَلْتُ بِكَــفِّي أنْيَــابَ البَــرْقِ

وَنَــوَافِــذَ بُشْــرَاكَ سِرَاجًــا

وحَمَــلْتُ عَـــلَى مَــنْ عَادَاكَ:

حَــرَّقْتُهُ بِالكَبْرِيتِ وحَقّــــي

فِي رُؤْيَــــاكَ،

أَصْــلَيْتُ نَــوَارِسَــهُمْ فِي زَيْتِ النُّحَــاسِ

ونَــهَشْتُ سَنَــابِلَــهُمْ بِصَــلاَتِي؛

كَيْ تَمْلَأَكَ الأَرْوَاحُ شُمُــوعًــا

تَــرْتِقُ كَــأْسَــكَ ...

فَـــلِمَــاذَا تَــخْــذِلُنِي

وَتُحَـــابِي مَــنْ أَغْرَاكَ

بِجِلْـــدِ غَـــزَالٍ؟


أَعْلَــنْتُ عَلَيْكَ عُصَــارَةَ جَــمْرِي!

لاَ تَــوْبَــةَ إلاَّ مِنْ تَــابُــوتِي!

أُبْعَــثُ مِثْلَ الثَّـــأْرِ

وأَحْقَـــادِ الوَرْدِ،

غِــلُّ الظُّلُـــمَــاتِ حَلِيفِي

وَحَــمَــامُ اللَّيْلِ رَدِيـــفِي،

كُــلُّ وَرِيـــدٍ وِرْدِي؛

ظَمَـــأً تَــلْقَــى

عَطَشًــا تَشْقَــى،

لَــنْ تَسْبَــحَ بَــعْــدَ اليَــوْمِ

فِي جَـــامٍ مِــنْ دَمِ

فَــدِمَــاءُ عَــذَارَى البَــحْرِ

عُــنْقُــودٌ فِي فَــمِي؛


يَــا أيَّـــتُــهَــا الرِّيحُ

رُجِّــــي أَقْمَـــارَ المِحْرَابِ

وأَرِيقِي قَـــافِلَــةَ الغَيْمِ؛

فَــلَــقَدْ جَفَّفْتُ عُــرُوقَ المِرْآةِ

وَمَحَقْتُ ظِــلاَلِي

لَنْ تُــبْصِــرَ فِــي أَكْــوَابِي

بَــعْدَ اليَــومِ صَــدَاكَ

لَــنْ تُبْصِــرَ غَيْــرَ سَــدِيمِ النَّــجْمِ

عَــلَى عَتَبَـــاتِ الجِبَـــالِ.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,930,533,016
- مَزْمُورُ عِشْتَار: إلى حَبِيبِي
- عبد الرحمان بنُ خَلْدُون
- الإصحاح الثاني: عِندَما تَشْتَعِلُ كالشَّمْعِ
- إصْحَاح أول: لَهَا قُلْ ولاَ تَقُلْ
- للصوص جنتان
- فارِسُ فارِسَ، أبو نواس
- نَشِيدٌ لِلمَوْتَى
- من رسائل أبي نواس: فِي وَجعِ الخيانةِ
- كُوخُنَا
- شُرْفَةُ الفَرَاشَاتِ
- تَعْوِيذَةُ أَمَلٍ
- إلَى مَوْجَةٍ
- مِحْرَقَةُ الجُمَانِ
- آهٍ
- رسائل أبي نوّاس
- حديقة البلفدير
- درَاوِيشُ بلا اسْتِثْنَاء
- أرْضُنَا مِرْآةٌ والظِّلُ نَحْنُ
- نهداكِ سفينة قُرْصان
- تَراتِيلُ السنَابِلِ


المزيد.....




- العثماني يلزم أعضاء حزبه بعدم الرد على تصريحات الطالبي العلم ...
- إطلاق وتوقيع كتاب -حياة في عنق الزجاجة- للكاتب الفلسطيني هما ...
- مؤسسة عبدالحميد شومان تعلن أسماء الفائزين بجائزة أدب الأطفال ...
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- مصطَبة الآلهة السومرية: هل سترحل من لندن إلى أبو ظبي؟
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- -بديت أطيب-.. فضل شاكر يؤكد عودته للغناء بلون خليجي
- -يوم الدين- فيلم روائي بطابع إنساني يتطلع للعالمية
- المحامون يؤسسون هيئة للترافع دوليا حول القضية الوطنية
- فنانة خليجية ترد على قائل -يا رب وجهك ينفجر- بعد إصابتها ببك ...


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - تَرْنِيمَةُ دراكولا الأُولَى