أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان رشيد محمد الهلالي - من اين ورثنا عصاب الغرب ؟؟














المزيد.....

من اين ورثنا عصاب الغرب ؟؟


سلمان رشيد محمد الهلالي

الحوار المتمدن-العدد: 5185 - 2016 / 6 / 6 - 14:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من اين ورثنا عصاب الغرب ؟؟
العصاب : هو احد اخطر الامراض النفسيه التي تصيب الفرد والمجتمع على حد سواء , وهو نوع من انواع الخوف الشديد الذي يؤدي الى اضطراب في الشخصيه والاتزان النفسي للمجتمع , فمثلا ذكر فرويد (ان الدين عصاب جماعي) وهذا يعني ان المجتمعات قد تصاب بامراض نفسيه مثل الافراد .. وعصاب الغرب : هو ببساطه الكراهيه والتوتر والحقد الذي تحمله المجتمعات المتخلفه العربيه والاسلاميه للدول الغربيه مثل بريطانيا وامريكا وفرنسا دون سبب موضوعي او واقعي او بسبب تضخم الذات والنرجسيه وادعاء الافضليه والسمو والرفعه والتاريخ المجيد او الدين الصادق بالقياس الى الدول الغربيه , ويرجع تاريخ مرض عصاب الغرب في الشرق الاوسط الى بقايا تاثير التربيه العثمانيه علينا , واول من اسس لهذا المفهوم الخطير هو السلطان الديكتاتوري عبد الحميد الثاني الملقب بالسلطان الاحمر بعد الصراع المستحكم الذي كان بينه وبين الدول الغربيه فيما عرف تاريخيا بالمساله الشرقيه , وبما ان شعوب الشرق الاوسط ولاسيما منطقة الهلال الخصيب كانت واقعه تحت سلطة الدوله العثمانيه , فقد ورثوا هذه الصفه القبيحه حتى اصبحت بمرور الزمن نوعا من العصاب غير المبرر , لان الغرب هو في الاخير ليس انظمه سياسيه فقط , حتى نستطيع اهمالها او مواجهتها او اقصائها , بل هو تيار جارف من التنوير والحداثه والعقلانيه والتحضر والمدنيه , وبما اننا مازالنا نعيش في انماط العصور الوسطى المتخلفه كالعشيره والدين والطائفه والاستبداد , فنحن بالتالي في حاجه الى الغرب من اجل النهضه والتحديث والتقدم ....وفد عززت للاسف الايديولوجيات النضاليه والثوريه ( الماركسيه والقوميه والاسلاميه ) وقبلها النازيه والفاشيه , مرض عصاب الغرب لاغراض سلطويه والرغبه بالهيمنه على هذه الشعوب وترويضها وتدجينها واخصائها وقمعها بحجة مواجهة الاستعمار والغرب . , لانها تعلم علم اليقين ان الخطر الاساسي والرئيسي على سلطتها وهيمنتها يأتي من الدول الغربيه , وليس من قبل الشعوب المدجنه او المخصيه , لانها قرأت التاريخ جيدا وعرفت ان جميع الحركات الاستبداديه والانظمه الشموليه انما سقطت وتلاشت بفضل الغرب والتحالف الاوربي كالنازيه والفاشيه والشيوعيه والاسلاميه الاصوليه الراديكاليه , وان وجودها لايعدو ان يكون سنوات معدوده ثم النهايه ستكون حتميه.... وهذا يعني ان مرض عصاب الغرب هو (وديعة عبد الحميد الثاني) التي مازلنا مؤتمنين عليها حافظين لها رغم مرور اكثر من قرن على عزله وسقوطه من قبل الجمعيات التي كانت قائمه في الغرب .... فضلا عن ذالك – كما قلنا -- ترويج وترسيخ الايديولوجيات الثوريه الثلاث الماركسيه والقوميه والاسلاميه السياسيه. فيما على النقيض من ذالك نجد ان مجتمعات الخليج كالامارات العربيه وقطر والكويت التي لم تخضع لسيطرة الدوله العثمانيه كثيرا , عدم وجود او انعدام تاثير مرض عصاب الغرب عليها , مع تلاشي تاثير الايديولوجيات الثوريه الثلاث عليها و التي ذكرناها سابقا , ومن اجل ذالك اصبحت دولها اكثر ليبراليه وانفتاحا رغم التاخر الاجتماعي عندها ., والمفارقه نجد ان بعض الافراد يطالبون ان يكون العراق مثل الامارات -- مع وجود هذا المرض --..واقول لهم : ان الذي بنى الامارات هو الغرب وليس الاعراب او الشيخ زايد كما تتصورون , ولو فرضنا ان الشيخ زايد – وفرض المحال غير محال -- كان شيوعيا او اسلاميا او قوميا فهل تصبح الامارات مثلما هى عليه الان ؟؟؟؟ وهل تصبح ابو ظبي ودبي كما هى الان ؟؟؟ ام ستكون مثل دمشق وبغداد وطرابلس .........الجواب حتما عندكم ............





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,165,564
- الدوله الريعيه التي صنعت جاسم الرصيف
- الانساق تنتصر في الاخير
- العراقيون .... كل يوم هم في شان
- لماذا يكره الله العراقيون ؟؟ (ظاهرة التجديف في المجتمع العرا ...
- التفسير الاجتماعي والنفسي لفوز المالكي
- المجتمع العراقي بين الشروكيه والانكشاريه (القسم الرابع والاخ ...
- المجتمع العراقي بين الشروكيه والانكشاريه (القسم الثالث)
- المجتمع العراقي بين الشروكيه والانكشاريه (القسم الثاني)
- المجتمع العراقي بين الشروكيه والانكشاريه (القسم الاول)
- ( سنة العراق ) من فقه الطاعه الى فقه العصيان (القسم الرابع )
- ( سنة العراق ) من فقه الطاعه الى فقه العصيان (القسم الثالث )
- ( سنة العراق ) من فقه الطاعه الى فقه العصيان ( القسم الثاني ...
- (سنة العراق ) من فقه الطاعه الى فقه العصيان ( القسم الاول )
- المثقفون العراقيون ....... والطائفيه (التابو الاخير)(القسم ا ...
- المثقفون العراقيون ....... والطائفيه (التابو الاخير)
- حفريات في الاستبداد (قراءة في كتاب سبق الربيع العربي)
- هل كان علي الوردي برغماتيا ؟


المزيد.....




- ارتدته نساء من حول العالم مثل نادين لبكي.. ما سر وسام -من يح ...
- نتنياهو يقطع زيارته لواشنطن وإسرائيل تغلق المعابر مع غزة
- ملك الأردن يلغي زيارته إلى رومانيا نصرة للقدس
- أكثر 10 دول تعرضت للإرهاب
- على الرغم من هزيمته في الباغوز.. خطر داعش لا يزال قائماً
- هجوم نيوزيلندا: رئيسة الوزراء تصدر تعليمات بإجراء تحقيق حول ...
- على الرغم من هزيمته في الباغوز.. خطر داعش لا يزال قائماً
- التنمّر بمدارس الكويت.. مشكلة متفاقمة وحل غائب
- بريطانيا وسيناريوهات البريكست
- تنديد حقوقي باحتجاز الإمارات ثمانية لبنانيين


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان رشيد محمد الهلالي - من اين ورثنا عصاب الغرب ؟؟