أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الملف التقييمي - بمناسبة الذكرى الرابعة لانطلاق موقع الحوار المتمدن - سهيل حداد - الحوار المتمدن... متنفس للرأي














المزيد.....

الحوار المتمدن... متنفس للرأي


سهيل حداد
الحوار المتمدن-العدد: 1395 - 2005 / 12 / 10 - 12:37
المحور: الملف التقييمي - بمناسبة الذكرى الرابعة لانطلاق موقع الحوار المتمدن
    


الحوار المتمدن... متنفس للرأي
واحة للتواصل وتبادل الأفكار
لا يستطيع المرء في ذروة تزاحم وسائل الإعلام من صحف وفضائيات ومواقع الكترونية إلا أن يتجه نحو تلك الوسيلة التي تتمتع بمصداقية النهج والتعبير في صناعة فكر منفتح وحر وديمقراطي يعتمد على تقبل الأخر ورأيه وينبذ كل أنواع الفكر والرأي الاقصائي، والتكفيري الطائفي، والعرقي العنصري، ويناصر قضايا الحق في كل مكان.
هكذا كان اختيار موقع الحوار المتمدن الالكتروني كوسيلة لتلاقح الأفكار والتواصل الفكري المتحرر البعيد عن كل شوائب التعصب والتبعية والانحياز. فكان بحق حديقة فكرية متنوعة ومثمرة ضمت بكافة أرجائها كل الأطياف وتنوعاتها من فكر سياسي واجتماعي وإعلامي، إلى كل طرز الأدب الفني من شعر وقصة. مقالات وأخبار تضعك في صلب الحدث وأحياناً تمضي بك في روعة التاريخ وأحداثه وأبعاده. نقد هنا ورأي هناك، دراسات إستراتيجية وسلاسل متتابعة لمفكرين وسياسيين ومختصين يلونونها ويرسمون زخرفتها التي تعطيها هذه المسحة الجمالية بغض النظر عن تناقضات ما تحمله من آراء متوافقة أو متعارضة.
أربع سنوات وللمزيد والمرء في كل مساء ينتظر صدور العدد الجديد ليستزيد من منهله فكرة أو رأياً أو نقداً يشبع رغباته العقلية ونهمها لكل جديد ومختلف. فأصبح ملاذ للمتعة الفكرية بكل أنواعها وأصبح غذاء الروح التي لا يمكن لها الاستغناء عنه.
معك أيها الحوار من أجل قاعدة فكرية علمانية ديمقراطية تشكل نواة لمستقبل حضاري مشرق متحرر ومنفتح وحر بعيد عن الهيمنة والسيطرة بكل أنواعها ومظاهرها.
د. سهيل حداد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- سقوط الشهود لا يعني نهاية الضغوط على سورية
- دائماً يستفيق العرب بعد فوات الآوان
- أنا السوري ... كيف أنسى فلسطين والجولان ولبنان .... هل يستطي ...
- يتكلمون باسم الشعب السوري ... من أعطاهم الحق
- القرار 1636 بتجرد
- المرتزقة في الإعلام العربي ودورهم
- الخطاب السياسي اللبناني المعارض والمواطن السوري
- تناقضات وألغاز تقرير ميليس وأهدافها
- إعلان دمشق دعوة للتغيير الوطني أم للاستيلاء على السلطة؟
- أمريكا على حدود سورية .. والشرق الأوسط .. وليس العكس
- عزل سورية سياسة أمريكية خاطئة
- إعلام الفتنة والتحريض والذل، نهج أم عمالة
- ما وراء قتل الرموز الوطنية في لبنان !!
- الحقيقة الواضحة لمن يريد معرفتها
- الدين لله والوطن للجميع
- رسائل الإخوان المسلمين الأخيرة وشعاراتها الخداعة .. مناورة أ ...
- سوق هال الفضائيات العربية، والمزايدات السياسية
- التخوف الأمريكي وأبعاده
- -سورية في قلب الهدف الأمريكي-
- رسالة ديموقراطية إلى ما يسمى العالم الحر


المزيد.....




- إيران تكسب في العراق من صراع كردستان وبغداد وسط تراجع أمريكا ...
- أمير قطر عن الأزمة الخليجية: كلنا إخوان.. وكلنا خاسرون
- زلزال بقوة 5.2 على مقياس ريختر يضرب مدينة أنار في محافظة كرم ...
- مقتل ثلاثة أشخاص في إطلاق نار بولاية ماريلاند الأمريكية
- تشييع العميد عصام زهر الدين إلى مسقط رأسه
- كيف اكتسبت بلدان العالم أسماءها؟
- افتتاح روضة للأطفال في طائرة قديمة في جورجيا
- هل تنجح -بولستار- باستنساخ فولفو؟!
- اكتشاف هياكل حجرية غامضة في السعودية!
- غزة.. شجب لإغلاق مكاتب إعلامية في الضفة


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الملف التقييمي - بمناسبة الذكرى الرابعة لانطلاق موقع الحوار المتمدن - سهيل حداد - الحوار المتمدن... متنفس للرأي