أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - ابراهيم جاد الكريم - فى ... الأرواح الشريرة














المزيد.....

فى ... الأرواح الشريرة


ابراهيم جاد الكريم

الحوار المتمدن-العدد: 5172 - 2016 / 5 / 24 - 08:22
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


سألنى الكثيرمن الناس فى هذا الموضوع شبه يوميا يسألنى الناس ولذلك فكتابتى ستكون بأمثله جميعا نعيشها وأن كان معظم الناس ينكرها أو يجد لها مبررات تريح نفسه ... وذلك من الناحيه النفسيه هو دفاع داخلى من الأنسان الذى لا يحب الشىء الغامض بل أحيانا يهرب الأنسان من مجرد الكلام فى الموضوع وربمايترك المكان جريا !!! ولذلك سأبدأ فى الأمثله التى تتواجد فى حياتنا ونمر عليها وربما نلغى الفكرة أو نتناسى (كهروب نفسى) كل ما جرى فى أثناء مشاهده روح شريره تتلبس جسد أنسان وتغيرمن صوته وملامح وجهه بل أحيانا يكون الفم مفتوح ولا يتحرك ولكن يخرج صوت آخرلانعرفه من الأنسان الملبوس بل ممكن أن يكون الملبوس جاهل تماما ومع ذلك ينطق بلغه أجنبيه وبطلاقه عاليه أو تغير كامل فى سلوك شخص كان منتظما فى العباده والصلاه وتحول فجأة الى شرب الخمور أو المخدرات ويهاجم النساء فى الطرقات بألفاظ جارحه وهذا يرجع الى ميول الروح اللابسه لجسده ويجب أن نراعى أن كل روح تتلبس جسد آخر فهى روح غير مؤمنه ومات الجسد الذى كانت فيه فخرجت لتتتلبس شخص آخر تشبع فيه ميولها والتى أعتادت عليهاأثناء وجودها فى الجسد الذى كانت فيه ومنها قصة كانت تحدث يوميا فى أحد بارات الأسكندريه الشهيرة على كورنيش محطة الرمل حيث كان يجلس كل يوم رجل يرتدى ملابس عصرية ولكن كانت لهجته صعيديه وكان كل المترددين يعرفونه ويعرفون أنه هربان من الصعيد من الثأر لسنين طويله وكان موجودا يشرب على البار والى أن سمع صوتا من خلفه يناديه بأسمه الأصلى صارخا أخيرا هخلص ثأرى منك وضربه فى ظهره خمسة رصاصات وسقط على الأرض جتة هامده والقاتل واقف فوقه يضحك بهستريا أخيرا خدت ثأرى وجاءت الشرطه وألأسعاف وقام البارمان فورا بغسل الأرضيه كلها بمجرد أن سمحت النيابه بفتح البار بعد عدة أيام ولكن بدأت فورا ظاهرة عجيبه تحدث كل يوم وفى نفس الميعاد الذى حدث فيه القتل ويسمعه الجالس على البار وكأنه همس فى أذنه فيتلفت حوله ولا يجد أحدا بجانبه وتكررت شكاوى الرواد أيه الصوت ده اللى بتعملوة أنتم فاكرين أنا سكران خد الحساب ويخرج ولا يعود ثانية وكان البارمان يتعمد أن يعمل ضوضاء فى الميعاد الذى تم فيه القتل وحتى لا يترك فرصة لأن يسمع الموجودين أى صوت ... فى آذانهم !!!! وألى أن دخل صديق لى كان يعمل فى السعوديه ودخل الى المكان ليتسلى لبعض الوقت وسمع صوتا فى أذنه وكذب نفسه عدة مرات والى أن قام ودفع الحساب وهو لم يتم كوبا واحدا من البيره وأشار الى تاكسى ليرجع الى البيت ... وما حدث أن والدته أتصلت بى فى الخامسه فجرا صارخه الحقنى الولد واقع على وشه والدم طالع من سنانه ولا يرد على ....ووصلت وبمجهود بسيط تمكنت من طرد الروح التى تلبسته وذلك لأنها لم تبق معه كثيرا وهذا أيضا هام بالنسية للملبوس لأن الروح المتلبسه لم تبق معه كثيرا ... وبالتالى يسهل أخراجها وقال صديقى أنه سمع صوت فى أذنه ... ولم يكن أحدا بجواره ... وسمع الصوت ... حتى بعد أن ركب التاكسى ......





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,884,188
- فى فلسفة ... الزمن
- داعش وغيرها
- حقوق المرأة والنضال
- ا لناس اللى ... طلعت
- جماعات و نكبات
- أشعياء13 وبداية النهايه
- كلام مغلوط ... مقصود
- الطبقه العامله فى الماضى والحاضر والمستقبل
- روشته لآنقاذ وطن


المزيد.....




- بوتين: منذ بداية فصل الربيع تأزم الوضع بسب الحرائق في إقليم ...
- -الصحة العالمية-: يجب ألا يقضي الأطفال أكثر من ساعة يوميا أم ...
- كذّب رواية باريس.. موقع فرنسي: الإمارات والسعودية تقتلان الي ...
- وزير الخارجية الإيراني: ترامب لا يريد حربا معنا
- هاجمت طفلة.. احذر قبلة هذه الحشرة
- الأمن المغربي يفض اعتصاما لأساتذة
- سيتي يقترب من الاحتفاظ باللقب
- أيمن نور: لا يمكن لعاقل أن يصدق بنتائج التعديلات الدستورية
- بلومبيرغ: ترامب ألمح لحفتر بأن واشنطن تدعم هجومه على طرابلس ...
- النفط الملوث يصل هنغاريا وسلوفاكيا في غضون 4-5 أيام


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - ابراهيم جاد الكريم - فى ... الأرواح الشريرة