أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كرار حيدر الموسوي - ملك الاستخراء السعودي وموزة ودويلة الحمارات ولعبة المداعمة لعصابات الهمج وابناء الزنى















المزيد.....


ملك الاستخراء السعودي وموزة ودويلة الحمارات ولعبة المداعمة لعصابات الهمج وابناء الزنى


كرار حيدر الموسوي
الحوار المتمدن-العدد: 5127 - 2016 / 4 / 8 - 02:05
المحور: كتابات ساخرة
    


الحمقى وحدهم من يثرثرون في الفضائيات وفي مواقع الكترونية احيانا عن عدم وجود ^ لعصابات الهمج وابناء الزنى ^في العراق والشام (داعش) في اماكن الصراع في العراق والشام. والغريب المضحك ان هؤلاء الحمقى وهم يرددون ذلك لا يعرفون انهم يضحكون على عقولهم قبل غيرهم ممن يستمع او يقرأ لهم او يشاهدهم. كيف يمكن تصديق اقوالهم بعد كل ما يحصل في البلدين من جرائم هذا التنظيم؟. والمستغرب من هؤلاء الحمقى في محاولات التضليل تنسيب هذه الاعمال الوحشية الاجرامية للتنظيم في الاعلان عن انها تعود لاجهزة استخبارية دولية او اقليمية (روسية، ايرانية) لا تؤمن بكل ما يدعون به. وداعش يضعهم في اهدافه الرئيسية وهذه الدول تعلنها صريحة محاربتها لداعش بكل الوسائل والأساليب. طبعا يمكن القول ربما ان داعش مخترق او انه كذلك وهو امر معروف في هذه الحالات. ولكن لماذا ينكرون اعماله الاجرامية؟. اليس ما يقوم به يمثل عقل مثل هذه التنظيمات والمجموعات الارهابية؟ وما يعلنه هو بنفسه في مواقعه الالكترونية ويعرضه بالصوت والصورة كافيا لتوضيح حقيقته وان اختلفت التسميات.. ان الحمقى، مرة اخرى، هم وحدهم من ينكرون ويتبجحون بصلافة لأغراض مريضة في نفوسهم. او انهم يقدمون اعلاما مدروسا وممنهجا لخلط اوراق الارهاب والمطالب الاخرى. وربما هذا جزء من مهمات وفعاليات محسوبة ومنظمة ايضا.في السياق نفسه، ليس كلام السفراء الاجانب منزها وكذلك ما يصدر عن مؤسساتهم الاعلامية او منظماتهم الدولية ولكن هناك مسؤولية ما تقع عليهم فيما يصدر وينشر ويسجل. وهناك قواعد وقوانين وأعراف يحتكمون اليها. وهي التي تعبر عن اهتماماتهم ومصداقية بعض ما يسربون او يعلنون او يكشفون. ويخشون منها فيحرصون على ما يصدر عنهم او يقصدونه لأغراض لديهم او لحسابات معلومة او مجهولة.نقلت وكالات اخبار عراقية، على مواقعها الالكترونية، تصريحا للسفير الامريكي لدى العراق روبرت بيكروفت، (25 كانون2/يناير 2014)، اكد فيه بمعلومات لديه، كان قد بثها في حديث لقناة "اي بي سي نيوز" إنه "يمتلك معلومات عن دخول 2000 مقاتل تابعين لتنظيم القاعدة الارهابي الى العراق". وأضاف أن "هذه المعلومات وهذا العدد من المقاتلين العابرين للحدود العراقية بحد ذاته يشكل تهديداً قوياً للحكومة والقوات الامنية العراقية، لأنهم قادرين على القيام بعمليات ارهابية خطيرة قد تسبب موجة جديدة من العنف داخل المحافظات العراقية". وأعاد قوله في حديث متلفز، نشره الموقع الالكتروني للسفارة الاميركية ببغداد، حسب وكالات اخبار عراقية ايضا.كما كشف علي الموسوي المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي السابق عن معلومات ادلى بها السفير البريطاني في بغداد سايمون كوليس في احدى لقاءاته مع مسؤولين حكوميين عراقيين، تفيد بوجود 200 بريطاني يقاتلون الى جانب التنظيمات المسلحة في سوريا. وقال الموسوي لـقناة "العالم" الفضائية، انه لا يستبعد ان "يكون عدد من المقاتلين البريطانيين دخل الى الانبار، وهو يقاتل الان الى جانب تنظيم القاعدة والدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام". وأضاف، ان القوات العراقية تواجه "ارهابيين من جنسيات متعددة ومختلفة وهذا ما يجعل معركة الجيش ضد التنظيمات المسلحة في الانبار صعبة".هذان الخبران المنقولان عن السفيرين الامريكي والبريطاني في بغداد يوضحان ان بلديهما يتابعان بدقة اعداد المشاركين في هذه العمليات الارهابية ويخمنان الارقام ويعرفان مصادر داعش ومواردها. وهناك شكوك كثيرة بادوار لبلديهما فيها، بشكل مباشر او بغيره، وكذلك ضمن خطط الفوضى وسياسات ادارة الازمات في البلدان العربية. وتعلن من جهة اخرى اجهزة البلدين الاستخبارية والأمنية عن توجهها الى اتخاذ اجراءات قانونية وإجرائية داخل بلديهما او الغرب عموما. ومهما نقلت الاخبار عن صور وأرقام مبالغ بها، وربما تضخيم فيها فأنها تصب في الاخير في خدمة مخططات تلك الدول ومصالحها، لاسيما في البلدان العربية. (وكانت وسائل اعلام بريطانية نشرت تقارير عن اعتزام الحكومة البريطانية سحب الجنسية من البريطانيين الذين وصفتهم بـ "الجهاديين"، لأن أعدادا كبيرة منهم سعوا للانضمام إلى جماعات جهادية على صلة بتنظيم "القاعدة". ووفقا لبيانات وزارة الداخلية البريطانية تم تجريد 20 بريطانيا من الجنسية خلال العام الحالي وهو رقم يعد الاعلى خلال العامين ونصف العام الماضيين. فضلا عن تزايد أعداد المعتقلين في بريطانيا للاشتباه في علاقتهم بالإرهاب. وأوضحت أنه ألقي القبض على 16 شخصا، على الأقل، اتهموا إما بالتخطيط للسفر إلى سوريا أو بمحاولة السفر إليها أو بالذهاب إلى معسكرات تدريب هناك. وتشير تقديرات أمنية بريطانية إلى أن ما بين 300 و400 بريطاني موجودون في سوريا أو عادوا من هناك).اضافة الى ذلك اشار مدير المخابرات الامريكية جيمس كلابر يوم 29 كانون الثاني/ يناير الماضي الى ان أكثر من سبعة آلاف متشدد أجنبي من نحو 50 بلداً يقاتلون إلى جانب مسلحي المعارضة في سوريا. ويزيد العدد الذي ذكر أثناء جلسة للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي كثيرا عن الأعداد السابقة التي كانت تتراوح بين ثلاثة آلاف وأربعة آلاف مسلح.من جهة اخرى، نفت قيادة عمليات الجزيرة والبادية في العراق، في 17 كانون الثاني/ يناير الماضي، ما صرح به رئيس مؤتمر صحوة العراق احمد أبو ريشه بدخول 150 سيارة الى الانبار تقل ارهابيين تابعين لداعش من جنسيات عربية مختلفة عبر الحدود السورية!. وهذا امر لا يستغرب منه في مثل احوال البلاد!.هذه الارقام والتصريحات والأقوال والأخبار كلها تشير الى وجود تنظيم القاعدة وتسمياته الاخرى، ومنها داعش ويقوم بتنفيذ أعماله الارهابية الاجرامية في العراق والشام، وله اهدافه ومخططاته العلنية والسرية في المنطقة. ومصادره وروافده باتت معروفة او مشتبه بها!. ويبقى السؤال بعد كل تلك الاخبار والمعلومات ومهما كانت وقائعها: من يدعم ارهاب داعش وغيرها؟ اليس من بينهم الاجهزة الامنية وأولئك الحمقى الذين يتهافتون في وسائل الاعلام المعروفة لأصحابها؟..
الارهاب بشكله العام والذي يحمل صفة اسلامية هو ارهاب انبثق من المدرسة السعودية الوهابية .كل المجاميع الارهابية التي تفتك بكل دول العالم هي تتبنى الفكر السعودي الوهابي الظلامي المبني على عقيدة تكفير المسلمين وغير المسلمين وبمسميات مختلفة لكن مضمونها واحد وهو قتل بني البشر تحت حجج واهية وشبهات بعيدة كل البعد عن الاسلام الحقيقي الذي جاء بنه النبي محمد ص .هناك مقولة للكاتب المستشرق الدنماركي المرحوم بدر سن بكتابه علي ومعاوية يقول ان الاخلاق والقيم التي جاء بها محمد وقاتل عنها ابن عمه علي بن ابي طالب هي قيم تصلح ان تكون دساتير لكل بني البشر لكن هذه الاخلاق التي جاء بها محمد رفضت قريش والعرب التمسك بهذه القيم والتخلي عن موروثهم الجاهلي .هذا كلام صدر من شخص ليس عربي ولا مسلم لكنه منصف وقد قال كلمة الحق والتي للاسف اصبح قائلوها قليلون جدا.العالم بأسره بات يعلم ان الارهاب هو وهابي سعودي وبات المواطنين الغربيين العاديين يعرفون حقيقة تورط السعودية بدعم الارهاب من خلال تبنيها تدريس الوهابية ونشرها في العالم العربي والاسلامي بل وصلت فتنة ال سعود للجاليات العربية والاسلامية المقيمة بدول الغرب وامريكا حيث قامت السفارات السعودية بشراء مساجد وشراء اشخاص درستهم وحولتهم ائمة لنشر الوهابية بين صفوف الجاليات الاسلامية.اليوم كنت اتابع برنامج في احدى القنوات الفضائية يتحدث عن الارهاب وكيفية معالجته والقضاء عليه وتم استضافة ثلاث شخصيات منهم شخص سعودي متخلف اسمه الدكتور صالح الطيار وتم منحه لقب واسم اكبر من حجمه ووزنه وهو رئيس معهد الدراسات الاوربي العربي ، الحقيقة ان هذا التافه كان فعلا طيار في اطلاقه اكاذيب بفضاء بات العالم و يعرف ويميز لون وشكل الارهاب السعودي وهي عبارة عن دشداشه قصيرة لركبة الرجل ولحيه طولها ثلاثة اشبر مع صبع اللحية بقذارة لربما روث حيوان. وكذلك تم استضافة شخص تركي من اصل عربي من الاسكندرونه باع شرفه وقبل ان يتخلى عن قوميته العربية ويصبح تركي للقشر اسمه خليل اوزجان .تم مناقشة كلمة ملك السعودية الحالي سلمان وكيف وصف داعش في المجرمين والقتلة وهو نفس سلفه الهالك عبد الات عندما وصف منفذوا غزوة الحادي عشر من سبتمبر والتي نفذها 21ارهابي من ضمنهم 17سعودي حيث وصفهم في الفئة الضالة .كلام سلمان بن عبدالعزيز لم يأتي بجديد ولايختلف عن كلام الملك السابق عبدالات وهو نسخة طبق الاصل من كلام الملك فهد ولايختلف عن كلام سعود فيصل ، تصريحات المسؤلين السعوديين ذر الرماد في العيون والتدليس والغاية ابعاد التهمة عن تورطهم في الارهاب .وايضا تم الاشارة لتصريحات عبدالعزيز الشيخ مفتي السعودية بعدم ذهاب الشباب السعودي للمقاتلة مع المجاميع الارهابية لكن مقابل كلام مفتي السعودية هناك فتوى وقع عليها 55 شيخ وهابي سعودي بجواز قتل شيعة العراق في اسم مقاتلة المحتل وقع عليها سلمان العودة وناصر العمر وعياض القرني ووووو....الخ .المخابرات الامريكية اثبتت تورط محمد عطا قائد غزوة سبتمبر بتلقيه مساعدات من مؤسسة الحرميين بزعامة سلطان بن عبدالعزيز حيث كانت هذه المؤسسة معنية بنشر الوهابية بكل دول العالم وتحصل من الميزانية السعودية مبلغ 4 مليار دولار سنويا .انا كنت معتقل في السجون السعودية وشاهدت في ام عيني ان هناك مؤسسات حكومية مهتمه بنشر الوهابية من خلال ادخال العمال القادمين من دول افريقيا وجنوب شرق اسيا في معاهد دينية وبعد تخرجهم يتم ارسالهم الى بلدانهم الاصلية ويتم بناء لهم مساجد ويقومون بتدريس المذهب الوهابي لنشر الكراهية وتكفير المتصوفة وسائر المذاهب السنية البعيدة عن دين الوهابية وبدعهم الضالة وتحدث صالح الطيار وقال ان اكثر الارهابيين القادمين الى سوريا والعراق هم ليسوا سعوديين وانما اوربيين .اقول الى صالح الطيار نعم اوربيين مسلمين من اصول عربية لكن من الذي ضمهم للوهابية الم تكن السفارات السعودية وملحقاتكم الارهابية المسماة في الملحقيات الثقافية ورشاويكم في شراء ذمم ائمة المساجد وشرائكم لاراضي وتشيدكم عليها مساجد تدرس الوهابية بل ايضا السفير السعودي يقوم بدفع ايجارات المساجد والمراكز الثقافية مقابل تدريسهم الوهابية,النكرة التركي خليل اوزجان قال سبب مجيء داعش هو نوري المالكي بسبب تهميشه السنة راسا صالح الطيار طأطأ برأسه العفن .اقول المالكي ايضا علاقاته كانت سيئة مع الاكراد شو الاكراد ما صاروا دواعش ولا فجروا واذا كان المالكي همش السنة وهم يحكمون محافظاتهم ولديهم نائب رئيس الجمهورية ونائب لرئيس الوزراء ولديهم رئيس البرلمان ووزراء عدد 8 ولديهم اكثر من ثلث الجيش الحكومي وكل هذا واصبحوا دواعش اردوغان لم يسمح لابناء محافظة الاسكندرونه السورية المحتلة والمغتصبة من قبل الاتراك لم يسمح للعرب في الاسكندرونه ان يحكمون محافظتهم بنفسهم ولم يسمح ال سعود للشيعة في شرق وجنوب السعودية ان يكون منهم محافظ او مدير بنك او مدير بلدية بمحافظاتهم ولم يكون اي وزير شيعي في حكومة مملكة ال سعود رغم ان الشيعة يمثلون خمس السكان في السعودية.
في تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية هليري كلنتن قد ذكرت ان السعودية لازالت الداعم الاول والرئيسي لدعم الجماعات الارهابية في كل دول العالم ويشكل الشباب السعودي هم الغالبية الساحقة من القوى الارهابية واضافت لازالت السعودية تدعم مؤسسات لنشر الوهابية بكل دول العالم .موقع ويكليكس هو من نشر اقوال السيدة كلنتن وليس انا .
اقول داعش احتلت الموصل وقتلت وسبت واستعبدت البشر لكنها لم تتعرض للقنصلية التركية في الموصل وتم ارسالهم الى تركيا بسلام وامان,داعش لم تتعرض لقبر سليمان شاه ورغم وجود 40 جندي تركي لحراسة هذا القبر والذي ينظر له الوهابية الدواعش انه وثن يعبد من دون الله سبحانه وتعالى ولم يتعرض لهم الدواعش رغم ان المنطقة تحت سيطرة داعش و لبترول المسروق من حقول تكريت والموصل ودير الزور وحمص يتم نقله بصهاريج ويتم بيعه في تركيا .ايضا تم تفكيك المعامل والمصانع في الموصل وتكريت والانبار وشرق ووسط وشمال سوريا وتم بيعها الى تركيا .تم سرقة عجلات الجيش العراقي والسوري وبيعها الى تركيا وتم سرقة مخازن الدولة وبيعها في تركيا .ايضا تم سرقة الآثار وتم بيعها في تركيا تم سرقة حتى اسلاك نقل الكهرباء وبيعها الى تركيا .النتيجة كل هذه السرقات تجلب مليارات الدولارات الى داعش من الجانب التركي.
الشيخ الدكتور محمد المسعري وهو شخصية سعودية معارضة للنظام السعودي قد قال الحقيقة حول داعش حيث قال داعش قيادة بعثية ووهابية المنهج .وفعلا ابو بقر البغدادي كان ضابط بعثي رتبته عميد اسمه ابراهيم عواد السامرائي فشكل داعش بعد موافقة قادة البعث للتسلق على اكتاف الوهابية والعودة للحكم مرة ثانية مستغلين سذاجة وغباء وجهل وانانية قادة احزاب الشيعة الحاكمون كان يفترض على سياسيوا الشيعة اقامة اقليم الوسط والجنوب وتحصين انفسهم من خطر المؤآمرات واذا كان هؤلاء القادة الشيعة شرفاء ويهمهم قضية عدم استئصال الاقليات الشيعية في تلعفر وسهل نينوى وكركوك وجنوبها كان ممكن ضمهم الى الاقليم الكوردي والزام الجانب الكوردي استحداث وحداة ادارية جديدة تدار من قبل ابناء تلك المناطق ضمن الاقليم الكوردي .
للاسف شيعة العراق تم تشويه سمعتهم والافتراء عليهم وقتلهم وتهجيرهم وبيع نسائهم وقتلهم على الهوية واستهداف احيائهم في المفخخات امس تم قتل وجرح 100 مواطن شيعي ببغداد من خلال استهداف احياء الشيعة بالمفخخات والعبوات الناسفة وكل هذه المصائب يتحملها قادة الشيعة قبل القوى الارهابية كان ممكن تفادي كل هذه الامور من خلال اقامة اقليم الوسط والجنوب وضم الاقليات الشيعية الى الاقليم الكوردي مع ضمان استحداث وحداة ادارية تدار من قبل ابناء الاقليات وحصر القوى الطائفية الرافضة لحكم الشيعة والاكراد بمناطق جغرافية صغيرة يسهل حكمها من خلال دعم شخصيات سنية تؤمن في العملية السياسية,لاسف قادة احزاب الشيعة جهلة والمشكلة يرفضون سماح نصائح اصحاب الخبرة والاختصاص والله من المعيب والعار يتم قتل 1500 شيعي وفي اسم من يحكم العراق الشيعة ومن العار ان السعودية ترسل لنا الارهابيين بشكل علني ونحن لم نقوم بقتل الارهابيين السعوديين والعرب والشيشان وارهابيوا انفسنا بساحة المعركة او نهاجم السجون وننضفها وننهي قضية رفض سيادة رئيس الجمهورية المصادقة على مراسيم اعدام الارهابيين والانكى نصير العاني موضف بسيط في ديوان الرئاسة هو يتحكم في الامور رغم انف نائب الرئيس الشيعي,مشكلة زعماء الشيعة يرفضون الاعتراف بحقيقة ان عراق مابعد 9نيسان عام 2003 يختلف عن عراق صدام والبكر وعارف وعراق الشهيد عبدالكريم قاسم.عراقنا الجديد عراق مكونات ان شئنا ام ابينا .كفا كذب ودجل .في الامس حدثت كارثة الموصل وتبخر جيشنا الذي صرفنا على بنائه عشرات مليارات الدولارات بسبب خيانة الضباط والجنوب السنة .جيشنا ليس جبان ، المشكلة قادة الفرق وضباط وجنود السنة هم من خانوا حتى قضية جريمة سبايكر الضباط والجنود السنة هم من خرج من قاعدة سبايكر وسببوا عدم الانضباط وهرول الضحايا الجنود الشيعة لحتفهم بسبب بساطتهم وخداعهم نعم هذه هي الحقيقة وتم فرز الجنود الشيعة تم قتلهم والسنة اطلاق سراحهم.تبقى تدخلات السعودية ودول الاقليم الطائفي في العراق الى ان يصحي قادة الشيعة ويستفيقوا من سباتهم ويحكموا منطق العقل .لولا فتوى الامام السيستاني ايده الله لما تم دحر داعش ولبيعت نسائنا بفضل غباء المالكي ومن لف لفه,لولا بسالة ابنائنا بقوات الحشد لما تم طرد الدواعش .انا افتخر ان اولاد اخواني واخواتي واقاربي هم مجاهدون ضمن قوات الحشد الشعبي وقد نقلوا لي كيف دخلوا الى قضاء الدور وكيف البعثيون هربوا مع نسائهم وتركوا احبائهم الارهابيين العرب والشيشانيين والافغان بساحة المعركة وحيدون والحمد لله اولادنا سوهم طحين .البعثيين باعوا ضيوفهم الارهابيين في ابخس الاثمان.في الختام مفتاح القضاء على الارهاب بيد ملك السعودية فهو الشخص الوحيد القادر على انهاء الارهاب من خلال اتخاذ قرار الغاء تدريس المذهب والدين الوهابي والعودة للمذاهب الاسلامية التي كانت موجودة بجزيرة العرب قبل سيطرة ال سعود عليها.
من يمول داعش ومن يدعمها لوجستياً ؟-من حق عامة الناس قبل النخب والخبراء أن يعرفوا من يمول الإرهابي ( داعش )، ومن يقدم لها الدعم اللوجستي والمعلومات للافلات من الهجمات في العراق وسورية، وهل يعقل أن كل الاقمار الاصطناعية وطائرات المراقبة والرصد التي تلاحق سيارة بعينها بين الجبال في عدة دول من اليمن الى افغانستان والباكستان، لاتستطيع رصد 400 مركبة محمَّلة بالاسلحة والمجرمين يدمرون ويقتلون بالمئات في مناطق متفرقة في سوريا والعراق، ومئات المركبات التي تصل الى الارهاب من دول حدودية لشمال سورية دون ان ترصد؟وماهي البنوك التي فتحت لها اعتمادات مستندية لاستيرادها بعشرات الملايين من الدولارات، ومن هي الدولة -أو الدول- التي تمول هذا الجهد العدواني الذي يحرق الارض والانسان باسم الحرية والتغيير؟يقينا ان الدعم البشري والمادي للارهاب الدولي الجديد المسمَّى بـ «داعش» مسكوت عنه من الكبار وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الامريكية وإن أعلنت غير ذلك، فالجهود الميدانية تؤكد حيادية تدخل قوات التحالف الدولي وطلعاته الجوية المسرحية، هذا مع حُسن النية، والأغلب ان هناك مخططا عدوانيا غربيا هدفه إهراق الاموال والمقدرات المادية لدول الفائض المالي على شكل صفقات السلاح والعتاد بمئات المليارات من الدولارات سنويا، وتدمير الجهود التنموية في المنطقة خاصة أهم واقوى دولتين مادياً وبشرياً وعسكرياً وهما: العراق وسورية، ويبدوا أن إغراق المنطقة بالفوضى الخلاقة التي تحولت الى غير خلاقة وغير أخلاقية قد تطال دولا عربية الواحدة تلو الاخرى، والمبررات جاهزة، ومن هذه المبررات الجديدة تصريحات لمسؤول امريكي.. ان الجيش العراقي لا يمتلك عزيمة القتال...لماذا تمت عرقلة تحرير الموصل حتى الآن من قبضة داعش الارهابي، وتم التجاوز على هذا الهدف بتمكن الارهاب من الرمادي و تدمر في نفس الوقت؟
من هي تلك القوة التي تدمر وتحتل مساحة واسعة من سوريا والعراق بـ (بكبات) و(جيبات همر) حديثة بالمئات، ولا تستطيع طائرات التحالف «المتنمِّر»، ودبابات العراق وسورية وقفها؟! وبالعلوم العسكرية من حروب الجيوش الى حروب العصابات، لا يمكن قبول ما نراه ونسمعه,حروب وغارات داعش الارهابي هي مخطط كبير، يهدف الى تدمير الإمكانات الاقتصادية لشعوب المنطقة، وتشغيل مصانع السلاح الغربي، وإذكاء سياسة (الاحتواء المزدوج) المعروف وهو من ادبيات وسياسات الغرب الذي يقدم السلاح والعتاد والمعلومات لطرفي الصراع، مع ضمان عدم السماح لأيٍ من الطرفين الانتصار، واستمرار النزيف البشري والمالي والاقتصادي سنوات طوال، وهناك صور مستمرة من تغيير الاسماء والمسميات لمنظمات الإرهاب الجديد، والنتيجة استمرار القتل والتدمير... أمَّا الكيان الصهيوني فسيقي في مأمن من العرب رغم انتقاداتهم الناعمة...وحروب الارهاب التي تجتاح المنطقة هي غريبة عنا فهي ليست منا، وما يجري هو عدوان مبرمج يُدار بعناية حتى يصل مرحلة (أثر الدومينو)، وهذا أخطر ما نواجهه في هذه الأيام
الكل يحارب داعش فمن يدعمهم إذن؟ لو أمعنا النظر جيدا في التحالف الدولي الذي ينضوي تحت سقفه أكثر من اربعين دولة تقريبا بعد انضمام تركيا اليه لمحاربة تنظيم داعش او ما يسمونه دولة الخلافة" الاسلامية" سنجد أنفسنا أمام حيرة كبيرة حول كيفية نشوء هذا التنظيم الارهابي وعملية إمداده بالمال والسلاح وتوفير الارضية الجغرافية له وكذلك الدعم اللوجستي والاستخباري وكيفية وصول الأفراد اليه من مناطق شتى في كل انحاء العالم والانضمام لهذا التنظيم .كلها اسئلة محيرة وانت تواكب الاجتماعات المكوكية في اروقة الامم المتحدة لتشكيل التحالف الدولي الذي سينقض على عناصر تنظيم داعش فبالأمس كانت دول خليجية متهمة بشكل واضح حتى من قبل الغرب انها كانت تدعم وتمول بالمال والسلاح والغطاء السياسي لتلك التنظيمات وبالتحديد تم توجيه الاتهام الى السعودية وقطر ولعل آخر من صرح بذلك رئيسة الجبهة الوطنية في فرنسا مارين لوبين وفي لقاء متلفز ان السعودية وقطر وتركيا هم الداعمين للارهاب في المنطقة واذا أرادت فرنسا ان تحارب الارهاب يجب ان تقطع علاقاتها مع هذه الدول ويضاف الى هذا الصوت الوقائع والاحداث التي اثبت تورط تلك الدول واعتراض العراق وغيره من الدول عليهم والتصريحات الاخرى لمسؤولين غربيين وكذلك الاعلام الامريكي والبريطاني وغيره كلهم تحدثوا عن دعم تلك التنظيمات الارهابية من المال الخليجي وتحديدا هاتين الدولتين ولكن للاسف نرى ان هذه الدول الثلاث جميعها تشارك اليوم في ضرب هذا التنظيم ولا نعلم ما الذي يجري خلف الكواليس فبين ليلة وضحاها شمرت هذه الدول ومعها كل الدول الغربية السواعد من اجل تشكيل هذا الحلف الدولي لضرب تنظيم لا يتجاوز تعداده في ابعد الأحوال أكثر من عشرين ألف من الارهابيين ، بالتأكيد هناك اجندة تختبئ خلف هذا التحول بعد ان دب اليأس لدى العربية السعودية وقطر وكذلك الاتراك من التأثير على ايجاد تحول ملموس في إزاحة رئيس النظام السوري الأسد كما كان اليأس ذاته من عملية تمزيق العراق وتقسيمه فلم يكن أمامهم غير هذا التوجه .جميع الشواهد اثبتت ان دول بعينها كانت قد قدمت الدعم المادي واللوجستي لتلك التنظيمات طوال السنوات العجاف التي مرت على العراق والمنطقة حتى اصبح الارهاب اليوم يتفاعل بقوة الى درجة ان يشكل دولة ونظام. ما اعتقده ان هذه الدول تحاول ان تكون اول الداعمين لمقاتلة تنظيم داعش من اجل اظهار نفسها بالحمل الوديع امام المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان العالمية ولكن الحقائق واضحة مثل الشمس التي لا يمكن ان يحجبها الغربال وسيأتي اليوم الذي تقوم به تلك التنظيمات بتعرية الدول التي دعمتها ووفرت لها الارضية وحرية التنقل والتمويل وغير ذلك لتكون أمام محكمة الضمير الانساني وحكم الشعوب التي لن ترحم هؤلاء الحكام وما فعلوه بدولهم ودول المنطقة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,932,536,440
- الموساد وتغلغله في اقليم كردستان والمصالح المشتركة
- اسرائيل سخرت معظم ميزانيتها للتجسس والاستخبارات وشراء الذمم ...
- انجان هاي مثل ذيج خوش حنطة وخوش ديج؟؟؟
- اصلاخات الحكومة العراقية بقيادة التكنوقراطي الدكتور الانكليز ...
- البعث ومسعود البرزاني يقاتلون في صفوف داعش
- ارى الشيطان نفسه وقد يكون ذيوله متجانسه
- عبادة الاصنام في العراق وذوي السمعه العطره الذين باتوا مثالا
- خلق الكارثة والازمة والاعلان عن الاستأناس بحلها ولربما تأخذ ...
- معصوم رئيسنا المحكوم والنظرة الثاقبة لادارة شؤون العراق والح ...
- مذكرات عباقرة عراق الباركنسن والصرع السياسي وافلاذ الاسننة
- التطرف والطائفية والتقاطعات للمجاميع الارهابية في العالم
- لم يفهموا الشباب معنى سياسة الشفافية والمسألة والاسننه والدي ...
- مافيات فساد وعصابات قتل تقود دفة الحكومة العراقية من الخلف و ...
- مسارح عرائس ودمى ل14 جيش متفرج وسيناريست أجنبي في بلاد الراف ...
- الهالكي الكرطاني اليهودي دمر العراق وسرق ميزانيته واللي يحجي ...
- قرة عين مجاهدي العراق البواسل وبطالة الشهادات الجامعية
- الن تحاج فهود ولبوات وعرانيص السياسة العراقية والمسؤولين
- الفوبيا والرهاب والارهاب
- مكرمة محافظ البنك المركزي الدعوجي علي العلاق
- كتابات وشواهد من الاسرائيلين حول انبطاح وذوبان ل ...سل مان( ...


المزيد.....




- مهرجان المسرح الأوروبي سيشهد دورته الأولى بلبنان
- نمر يصاب بنوبة صرع أثناء عرض السيرك في روسيا! (فيديو)
- السبسي يعلن نهاية خمس سنوات من التحالف مع -حركة النهضة-
- بوريطة يشارك في اجتماع ترأسه الرئيس ترامب حول مكافحة المخدرا ...
- بوريطة يلتقي عددا من المسؤولين بنيويورك
- عمر روبير هاملتون يفوز بجائزة الأدب العربي لعام 2018، عن روا ...
- صدر حديثا ديوان «بعض الورد يخنقني عبيره» للشاعر إياد المريسي ...
- كتاب «مفهوم الشر في مصر القديمة» للدكتور علي عبد الحليم
- عودة يوسف شاهين
- العثماني يلزم أعضاء حزبه بعدم الرد على تصريحات الطالبي العلم ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كرار حيدر الموسوي - ملك الاستخراء السعودي وموزة ودويلة الحمارات ولعبة المداعمة لعصابات الهمج وابناء الزنى