أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - معا من أجل ردع نظام الجريمة و إعدام القاصرين














المزيد.....

معا من أجل ردع نظام الجريمة و إعدام القاصرين


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5119 - 2016 / 3 / 31 - 18:07
المحور: حقوق الانسان
    


تتفاخر دول العالم بکونها صاحبة أرقام و مستويات في المجالات الانسانية و العلمية و الرياضية و الادبية و الفنية وماإليها و تتسابق من أجل ذلك، لکن الانظمة الاستبدادية و القمعية تتفاخر بأرقام و مستويات في مجالات معادية للإنسانية و التقدم و الحضارة کما هو الحال مع النظام الديني المتطرف في إيران.
نظام الملالي المتطرفين المولع و المغرم بالاساليب القمعية و الاستبدادية و المجازر الجماعية و الاعدامات و معادات النساء، بالاضافة الى إنه يحتل المرکز الثاني في قائمة الدول الاکثر تنفيذا لأحکام الاعدامات، فإنه يحتل المرکز الاول عالميا في إعدام القاصرين و الاحداث، وهذا مايجب أن لايثير أي دهشة أو تعجب أو ذهول لأن الاناء ينضح بما فيه وإن نظاما تمرس في القتل و الجريمة و جعل من قمع الشعب الايراني و التنکيل به إحدى رکائزه الاساسية، يجب دائما إنتظار الاسوء و الاکثر سوءا منه.
هذا النظام الذي لايرعوي للقوانين و الانظمة الدولية في مجال التعامل مع الاحداث و النساء خصوصا و الانسان عموما و يعتبر من أسوء النظام إنتهاکا لمبادئ حقوق الانسان، لايمکن للمجتمع الدول عموما و لأحرار العالم و المنظمات المعنية بحقوق الانسان أن تترك له الحبل على الغارب و تغض الطرف عن جرائمه و إنتهاکاته الشنيعة و خصوصا في مجال إعدام الاحداث و ممارسة التعذيب بحقهم و عدم مراعاة القوانين و الانظمة المرعية دوليا و إنسانيا بهذا الصدد.
مناشدة المقاومة الايرانية المجتمع الدولي من أجل نقاذ حياة السجين الكردي "هيمن اورامي نجاد" 21عاما الذي كان دون 18 عاما عند ارتكاب الجريمة المنسوبة اليه وهو عرضة لتنفيذ للإعدام حاليا و دعت إلى اتخاذ المبادرة الفاعلة من قبل الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان لوقف هذا الحكم القاسي. يعتبر واحدة من آلاف النماذج الهمجية و الوحشية التي قام و يقوم بها هذا النظام من جرائم و إنتهاکات صارخة معادية للإنسانية و الحضارة و التقدم، ولاريب إن ماتبادر إليه المقاومة الايرانية من نشاطات و تحرکات من أجل نصرة الشعب الايراني ضد همجية و وحشية نظام الملالي الرجعيين الساديين يجب أن لاتکون منفردة و لوحدها من دون إسناد و دعم دولي و إقليمي واضح لها، حيث إن المعلومات الواردة من سجن سنندج تفيد بأن هناك نحو 110 سجناء محكوم عليهم بالموت حيث إضافة إلى "هيمن" هناك عدد آخر منهم كان عمرهم دون السن القانوني عند ارتكاب الجريمة المنسوبة اليهم. "يوسف محمدي"20عاما عند ارتكاب الجريمة كان عمره 14عاما. كما إن "سياوش محمودي" و"آمانج حسيني اويسي"كان عمرهما 17 عاما عند الاعتقال. من هنا، من الضروري السعي من أجل نشاط و تحرك يحول دون تنفيذ هذه الجريمة و ماشابهها في سبيل ردع هذا النظام و إيقافه عند حده.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,444,618
- خامنئي مطلوب للعدالة
- ملالي طهران أعداء السلام و المفاوضات في سوريا
- يبقى التطرف الاسلامي داينمو الارهاب و روحه
- تفجيرات بروکسل من ثمار التطرف الاسلامي
- حرية الشعب الايراني منطلق التغيير في إيران
- ثوابت المرشد الاعلى
- الشعب الايراني و مقاومته بريئان من جرائم الملالي في سوريا
- جبهة التطرف الاسلامي واحدة
- فتاوي مشبوهة
- خدمة الانسانية بحسب فهم ملالي إيران
- إصلاح أم مجزرة؟
- كفوا أيديكم عن سوريا وفكروا فينا
- الطاغية الثوري
- لغة و منطق ملالي إيران
- نظام يرى النساء قردة و حميرا!!
- نحو فضح المساعي الدولية لتأهيل نظام الملالي
- مجرم حرب بصفة نائب في البرلمان
- الجبهة الامامية لمواجهة التطرف الاسلامي
- کروش مترهلة و بطون خاوية
- إدعموا الشعب الايراني و ليس نظام الملالي


المزيد.....




- سلطنة عمان رئيسا للجنة حدود الجرف القاري بالأمم المتحدة
- الجمعة الخامسة.. حراك اللاجئين مُستمر في لبنان
- الأمم المتحدة: عدد الإعدامات في إيران بين الأعلى في العالم
- المكسيك تعتقل إسلاميا متطرفا أمريكيا في أحد مراكز للمهاجرين ...
- نهب واعتقال ومداهمات... -الانتقالي- يطرح مشروعه السياسي بلغة ...
- بتهمة حضور مباراة كرة قدم.. اعتقال ست فتيات في إيران
- تنظيم مؤتمر أممي حول التعذيب في مصر يثير -سخرية- نشطاء حقوقي ...
- الجزائر... آلاف يتظاهرون في الجمعة الـ26 من مسيرات الحراك ال ...
- محلل سياسي: لبنان ينتظر عقد لقاء مباشر بمشاركة إسرائيل وأمري ...
- منظمة حقوقية تنشر وثائق أمريكية رسمية تتعلق بقضية خاشقجي


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - معا من أجل ردع نظام الجريمة و إعدام القاصرين