أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - خالد علوكة - لِماذا القوات التركية في بعشيقة وبحزاني ؟















المزيد.....

لِماذا القوات التركية في بعشيقة وبحزاني ؟


خالد علوكة

الحوار المتمدن-العدد: 5080 - 2016 / 2 / 20 - 22:17
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


لِماذا القوات التركية في بعشيقة وبحزاني ؟
(لكل فعل رد فعل يساويه بالمقدار ويعاكسه بالاتجاه – نيوتن –)
كثيرا ماينسى المرء مايحدث له من مصائب يمكن تفاديها وتجاوزها او التغافل عنها مرات ولكن موضوع { الوجود والكيان والمصير} لايٌسكت عنها ولاتقبل القسمة الا على اجساد اهلها ، ونظرة واحده لوضع شعب فلسطين منذ عام 1948م نرى رغم جبروت اسرائيل لكن تبقى الارض لم تواجد وسكن فيها من اهلها الاصليين وصحيح لادولة فلسطينية في الوجود لكن الوجود الشعبي ثابت لاينتهي بالتهجير وقلع الاشجار .
خرج اهالي بعشيقة وبحزاني ذو الاكثرية من المكون الايزيدي من مناطقهم نهايةعام 2014 مرغمين ومجبرين ومحطمين ومقهورين فلا ترك لهم الغير امر حماية مدينتهم بايديهم ولا الغير حافظوا عليها وتدافعوا بالانسحاب بدل الدفاع عنها وحفظ عهد ليس بُد من تحسب قراره ولايستوى الا بالوفاء ويظل (البقاء للاصلح والانقى كما قال داروين ) ، ورغم شدة غزوة اندفاع داعش بشكل هستيري وفتح له الاعوان السبيل على الارض بفرار الاهالي وبقاء القالي لهم تباعاً ، وبالدعاية والاعلام الداعشي جاءكم الموت يااهل المنطقة ومن يَظل في داره عليه اشهار إسلامه وحتى لو صار فتلك معصية لهم وارعبتهم مزاراتكم ومقابركم بحيث سُويت بالارض بالشفلات وهي بناء قديم من حجر وجص وليس فيها نفط ولا فيها غير سماع آذان 5 مرات يوميا في الله اكبر .
أحدثت مصيبة سنجار تعري سواد وجوه انقشع بياضها الكاذب بسلب الشرف في 3/8/ 2014م وهي كارثة زادها عار لايُغسل وينسى فيه سبي الفقراء من نساء الايزيديات وعرضهم للبيع والنخاسة ليفضح الله قوم كان لهم شؤم دائم وخيانة الجارسلوكهم ومن يوم وطئت اقدامهم ارض العراق بحثا عن كلأ وملأ لاتشبع نفوسهم من اراضي سُلبت ولا عرض اغتصب ، وسياتي يوم حسابهم وهو ليس ببعيد ومافعلوا بجارهم سيجدونه بدارهم ويبدا يوم القصاص ليس بسيوف ايزيدية سنجار فحسب بل من كل فج عميق سيخرج لهم حريق وغريق وسيعرف السقيع منهم قبل الصديق معهم بان اهل الشمس باقيين والخاسر دوما وعبر التاريخ أعداء الشمس .
ماحدث في سنجار معروف الفلم كان ملون وانقلب ابيض وأسود دمر حياة شعب ليس له ذنب ويسكن بيت من طين ولاحائط فيه من حجرحتى يحميهم ويستند عليه وان كان فانه ناص ٍ كما يقول المثل ،. فهل الحقيقة واجب لانه (لايَشيل الحمل غير اهله ) وكورد سوريا وتركيا حضروا حال سماع هاوراي ونجدة اهل سنجارفي 3/8 /2014 وكان دور البككة وقوات حماية الشعب السورية ايجابيا وذلك لان ( الدم الكوردي لايكون ماي ابدا ) القصد ان نجدة اخاك يوم المحن يؤكد صحة انسانيتك واصلك ودينك القديم .
وقد لعب كورد حزب البككة في انقاذ اهل سنجار وبعدها ظهر دور البيشمركة على طول جبهة المواجهة مع داعش في تحريك موضوع الكورد عالميا واحدث تاييد وترحيب دولي وعالمي مما ادى الى تغيير في مواقف دول العالم من اتهام ودرج حزب العمال الكوردستاني في قائمة الارهاب وقد كان هذا الدورللكورد في سنجار ضد داعش تبعات ورد فعل ايجابي من قبل الاتحاد الاوربي واميركا وروسيا.
وعودة لموضوعنا هذا مع الجارة تركيا التي امتعضت من الموقف الروسي والاميركي والاوربي واعلن اردوغان بتشنج سخطه من هذا التغيير في الموقف الدولي وانتقل لساحة كورد تركيا وحرق مناطقهم بنار مواقف الاخرين منهم . ولكن الملفت للنظر و الامر الاندفاع غير المتوقع والسريع من قبل جيش تركيا ودخول قواتها الى الاقليم والتمركز في ناحية { بعشيقة وبحزاني } ومواصلة الحرب على داعش من بعشيقة وبحزاني بعد ان امتنعت ورفضت تركيا اول الايام وبكل تصلب الانضمام للتحالف الدولي التي تقوده حبيبتها اميركا وحلف الاطلسي ضد داعش بحجج اقتنع بها البعض وغَلست اميركا عن رفض أنقرة بكون طبيخ الحرب يحتاج لنار هادئة لاتمام طحن الحبوب والشعوب في دلو وجِدر مصالح اللعبة الدولية ألرأسمالية وآخرها جوب الهجرة الكبيرة للغرب وهي من نتائج الطبخة باحراج اوربا أمنيا وتفتيتها مستقبلا .
يظهر إن تركيا سارعت الى دخول حدود ناحية بعشيقة ذو الاغلبية الايزيدية والقريبة جدا من الموصل و من الاقليم دون ذهاب ودخول القوات التركية مثلا من جهة اخرى من حدود ناحية وانه وقضاء قره قوش وغيرها من حدود المواجهة مع داعش واقول جاء الموقف التركي ( كَرد فعل لنجاح بككة كورد تركيا وسوريا في سنجار الايزيدية وكسب مواقع كبيرة للتاييد هناك وكان لابد لتركيا من تحرك وعمل شئ على الارض لمعادلة الموقف وقبل الرجوع لبغداد واربيل وواشنطن وحتى طهران العبادي . وقد اختارت ناحية بعشيقة مقابل حال سنجار ولعله وجود ها يقنع البعض في مساعدة اهالي المنطقة بتحريرها من الدواعش بعد ضعف الجيش العراقي للقيام بذلك واثر ذلك على حدود تركيا الشمالية ) وقد تكون زوبعة رد فعل بغداد من ذلك التدخل مخجلة ومثيرة للدهشة ثم مالبث ان هدأت وسكتت لعله رضا وحث اميركا لبغداد بالتناسي عن الامر وكسب الوقت من حال ضعف الجيش العراقي ومنع الحشد الشعبي من الاشتراك في تحرير الموصل ، ورغم وجود اتفاقية سابقة مع الحكومة العراقية بتدخل الطرفين للحدود بينهما لمسافة 5 كم . وموقف اربيل خاضع لتوافق المواقف مع تركيا ورضا اميركا ايضا ولكن تجارب تركيا مع المنطقة قلقة وغير محسوبت العواقب فهي قوة عظمى ومرتبطة بحلف الاطلسي واكثر دراية من تصورات الاقليم بالتغيرات الدولية ولابد ان يكون لحلف الاطلسي دراية كاملة بمغزى هذا التدخل ،وقد يكون لموقف مذهب اهل السنه حصة وجود فيه . وكان بقاء البككة في سنجار بعد تحررجزء منها ليس مقبولا ومريحا لتركيا والاقليم وايضا لم يحصل اهالي سنجار من التحرر وشوق العودة للديار سوى البيوت المهدمة والمسروقة والمحروقة واداروا وجوههم عن العودة لسنجار بالهجرة الجماعية يوميا للغرب رغم مخاطر الجوب .
والسؤال هل وضعت تركيا ارجلها في بعشيفة مقابل رؤوس البككة في سنجار ؟.
ومن يدفع ثمن موقف تركيا من هذا التدخل ومن يضمنه ويتحمله وهل هو لسواد عيوننا ؟.
ولماذا تكون حصة الاسد لقوات البيشمركة والجيش العراقي لتحرير المنطقة بدل غيرهم ؟.
والسؤال الاهم هل سيرجع اهالي بعشيقة وبحزاني لبيوتهم وهي صالحة للعيش والسكن عكس ماحصل لشعب كوباني وسنجار؟ .
إن توقع مايحدث مستقبلا ليس مهما ولكن يجب أن نتحرك ونفعل شيئا فقد تكون غصة الخروج من المنطقة قد فاتت ولكن اليوم يبدو المشهد اكثر ضباباً ، وزحمة حلم العودة يراودنا ولاذنب لنا بما حصل ويحصل ألآن لآننا لسنا في سدة الحكم وحصة المال ، وكان يوم الفرار بِقرار وسعينا كثيرا لغيرنا وضيعتنا الآمال......
واخر المقال عند حكمة افلاطون ( الرجل الصالح هو الذي يحتمل الاذى لكنه لايرتكبه ) ...

خالد علوكة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,010,495
- عرض كتاب دين داعش الملعون
- الخير والشر من الله
- وتر الغربة
- نماذج سلبية
- صراع ثقافات
- قصة عشق الشيخ صنعان
- روسيا والارهاب
- شنكالنا ... و ... سنجاركم
- حرفة ايزيدية - السياسة
- تحرر سنجار وسهل نينوى
- فيان دخيل
- تنظيم الدولة الاسلامية و ملفات سنجار
- بغداديات
- هنا أربيل -هه ولير
- هِجرَة أوطان أم غُربة أديان
- مستقبل الطلبة النازحين في إقليم كوردستان العراق
- مظاهرات ألتخدير والترقيع
- ( إذا دخل ألاميركان بلد إهربوا منها )
- (ألجزء ألاخير ) وجهة نظر اخرى في دستور لاقليم مدني أم كوردي ...
- وجهة نظر اخرى في دستور لاقليم مدني أم كوردي أم ديني 2-3


المزيد.....




- السعودية تحتضن بدفء أيادي الروس الممدودة
- العملية العسكرية التركية في سوريا: ترامب لأردوغان -لا تكن أح ...
- 5 خرافات عن الخضراوات المجمدة
- تعليقا على -موسم الرياض-... تركي آل الشيخ يثمن دعم محمد بن س ...
- What You Don’t Know About Getting the Best Smartphone Casino ...
- What Range in Math Fundamentals Explained
- Unusual Article Uncovers the Deceptive Practices of Happines ...
- What’s Really Going on with Physics C Equation Sheet
- Who Else Is Misleading Us About Hybrids Biology Definition? ...
- Top Choices of Best Online Roulette Reviews & Tips


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - خالد علوكة - لِماذا القوات التركية في بعشيقة وبحزاني ؟