أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - المادة المظلمة














المزيد.....

المادة المظلمة


كامي بزيع
الحوار المتمدن-العدد: 5072 - 2016 / 2 / 11 - 12:41
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


المادة الخفية او المادة المظلمة او المادة السوداء او المادة الظل جميعها تسميات لامر واحد هو المادة غير المرئية والتي يبدو انها تكون 90 % من كتلة الكون.
هي مادة لا تعرف ولا ترى ولكن تترك بصمتها من خلال جاذبيتها، وفي هذا استدل عليها العلماء.
المادة المظلمة هي شاغل علم الكونيات، قد تكون "المادة الخفية" موجودة في اكوان متوازية، وتؤثر هذه المادة في الكون الذي نعيش فيه من خلال قوة الجاذبية بحسب نظرية الاوتار، وهي تستطيع التدفق بين الاكوان.
بعض العلماء يسميها المادة السوداء، وقد عرفوها على انها عبارة عن امواج غامضة تتكون من امواج النيترون والنيترون المضاد، هذه الامواج تسري في كل الكون، ولا تتفاعل مع غيرها من المواد الموجودة في الكون،
ويؤكد علماء الكونيات على ان لكل مادة مرئية، هناك مادية نظيرة غير مرئية اطلق عليها اسم الظل، او المادة الظل، او المادة المظلمة. من هنا تم التعرف على المادة السوداء تحديدا من خلال اثارها على المادة المرئية.
يتفق علماء الفلك على ان المادة السوداء او الطاقة المعتمة هي سر وجود الكون وتشكل معظم مادته، وهي التي كونت كل شيء من الانسان والكواكب والنجوم في مجرتنا. وهي المادة التي توجد ضمن العنقود المجري للمجرات وتحافظ عليه.
وهي تقع خارج الرؤية ووراء الطيف الالكترومغناطيسي الكلي ولا تستطيع حواسنا كشفها الا بشكل غير مباشر، لهذه المادة كثافة كما ان لها حرارة.
المادة السوداء تحيط بالشمس بحيث لو ان احدا من رواد الفضاء استطاع رؤية الشمس في الفضاء خارج نظامنا الشمسي فهو لن يجد هذا النجم الملتهب بل نقطة واهية من الضوء في فضاء معتم.
ويقال بان المادة السوداء تحيط بالكرة الارضية من جميع الجهات، طبعا كونها كوكبا سابحا في الفضاء المعتم.
بالرغم من عدم معرفة خصائص المادة الخفية هذه، الا ان الغلاف الجوي للارض لا يدعها تدخل الى كوكبنا الجميل.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,597,218
- العقل الكوني
- الماء وافكارنا
- كتلة الالم
- فيزياء الكم ووحدة الكون
- درجات الاستنارة السبعة
- التماهي مع الدور
- حقبة التحول الروحي
- الموت من منظور اخر
- يأخذ الانسان من طبيعة ما يأكله
- سطوة الجسد
- الصوت المرئي
- راقب افكارك
- عقدة التملك
- ناسكة ايفرست
- انا والحياة
- هوة ام قطيعة
- مرآة الكون
- لا تحكم
- الظل
- متعة الصمت


المزيد.....




- ألمانيا.. افتتاح منتجع سياحي عملاق بناه أدولف هتلر (صور)
- لوكسمبورغ تتجه إلى السيارات الكهربائية لملاحقة الخارجين عن ا ...
- السلطات الأمريكية تتهم إيران بإعداد هجمات سيبرانية على الدول ...
- رئيس كولومبيا يدعو لإنهاء العنف مع دخول -فارك- إلى الكونغرس ...
- افتتاح سباق على ارتفاع 337 مترا في برج أوستانكينو بموسكو
- -تسجيل سري لترامب- حول دفع أموال لعارضة في بلاي بوي مقابل صم ...
- -حاكموا المتآمرين-.. ذكرى تفجير بوينس آيرس
- بعد تصعيد إسرائيلي ورد المقاومة.. عودة للتهدئة بغزة
- الملك سلمان يصدر أمرا ملكيا بتعديل نظام خدمة الضباط
- البرلمان الليبي يعلن رفضه لإقرار الكنيست الإسرائيلي قانون ال ...


المزيد.....

- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني
- حديقة القتل.. ماذا فعل جنود الله في العراق؟ / يوسف محسن
- ميشيل فوكو مخترع أثريات المعرفة ومؤرخ مؤسسات الجنون والجنس ... / يوسف محسن
- مميزات كل من المدينة الفاضلة والمدينة الضالة لدى الفارابي / موسى برلال
- رياضة كرة القدم.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - المادة المظلمة