أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد اميدي - لا مستقبل في بلادنا!














المزيد.....

لا مستقبل في بلادنا!


سعد اميدي

الحوار المتمدن-العدد: 5045 - 2016 / 1 / 15 - 20:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما تقوم ثورة في أمة ما ضد دكتاتور اواي ظالم، وعندما يتمنى الثوار نجاح مهمتهم ، هذا يعني انهم ينوون البناء والقيام بالأفضل وضمان مستقبل البلاد لسنوات طويلة قادمة او لعقود من الزمن ، لكن البلدان العربية والإسلامية تقوم بالثورات لارجاع بلادهم الى الوراء ضاربين التطور العلمي والتكنلوجي والأدبي والفكري والاجتماعي عرض الحائط، كما هي ثورات ما يسمى بالربيع العربي ، بعكس الدول المتحضرة التي لا تقوم بالثورات لكنها تعمل ليل نهار لضمان مستقبل بلادهم وأجيالهم ،
اليوم في اجتماع العمل ، والتي دامت ثلاث ساعات، صاحب الشركة لديه رصيد 28 مليار يورو، الاجتماع كان حول كيفية كسب الزبائن وضمان شرائهم المواد من شركتنا للعشرين سنة القادمة ، اي كيفية كسب الشباب بشكل خاص للشراء لدينا ، انظروا الى الشركات في اوروپا كيف تفكر بالمستقبل ؟فكيف لحكوماتها بالتفكير بمستقبل بلدانها. السؤال الذي يشغلني هو هل ترى ان حكومة العراق وحكومة الاقليم فكرت بضمان مستقبل العراق والإقليم في العشرين السنة القادمة ؟ وماهي الخطوات التي اقدمت عليها؟!!!!
لا اعتقد بأنهما أقدمتا على شيء من هذا القبيل . فقط متوكلين على الله . والمصائب تتراكم على بعضها وحال المواطن ومستقبل اولادهم بل وحتى ارواحهم مهددة بالهلاك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,398,701
- رب السماء!
- المصياد وامام المسجد!
- تحيى عدالة السماء!
- التقديس وما ادراك ماالتقديس!!
- حل القضية الكوردية!
- الحلم !
- أيهما أفضل القتل ام الحوار؟
- احزاب الاسلام السياسي هي داعش من نوع اخر!
- القوات التركية في العراق، هي استيطان واحتلال وحماية لداعش!
- قالوا ،وقلنا:!
- من الغباء، ان تسال الجهلاء!!
- الاسلام والاستسلام!
- التهجم والعداء لايخدم غير الاعداء!
- كورد-ستان، وطن الكورد بسورانه وبهدينانه!!
- النقد البَنّاء، أساس البِناء!
- الكورد بين التنظيم والفوضى!!
- حكومتنا الفتية !
- العهد وما ادراك ما العهد!!
- شتان بين مسؤولينا ومسؤولي الغرب!!
- طلب خروج الكوردستاني من الإقليم ، مجرد رأي


المزيد.....




- الدوحة ترحب.. الصومال: قطر لا تدعم الإرهاب
- مصدر عسكري: إصابة 4 جنود بجروح إثر سقوط صاروخ إسرائيلي في من ...
- نيوكاسل يضم المهاجم البرازيلي جولينتون
- أمريكا تقيد تأشيرات دخول نيجيريين -شاركوا في تقويض الديمقراط ...
- مفاوضات -الحرية والتغيير- و-الحركات المسلحة-... لبناء تحالف ...
- جونسون بطل خروج بريطانيا... عن طورها
- تنحية جنرالات جزائريين يعيد إلى الأذهان الحديث عن الانقلابات ...
- مبادرة فرنسية بريطانية ألمانية لإطلاق مهمة -مراقبة الأمن الب ...
- مدير الـ أف بي أي: روسيا عازمة على التدخل في الانتخابات الأم ...
- هل تعيد تفاهمات أديس أبابا وحدة المعارضة السودانية؟


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد اميدي - لا مستقبل في بلادنا!