أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - أعتياديون وانبياء















المزيد.....

أعتياديون وانبياء


هاشم معتوق

الحوار المتمدن-العدد: 5040 - 2016 / 1 / 10 - 22:22
المحور: الادب والفن
    


إعتياديون وأنبياء

مابين فترة وأخرى
يتغير وجهك
أو يتجدد
مابين فترة وأخرى
تنتهي حياة
وتبدأ حياة
البعض لهم القدرة
على الحياة والموت
البعض نيام
وبلا حياة
الحياة إما لحظة
وإما حياة لامتناهية
July2, 2015 ,الخميس

عراق المصائب

كل الليالي صديقات
وانت تفتش عن صبح بعيد منتظر
أيا وجه أم تحسس حر الدموع
ولا تدري الى أين تسير بها
دورة الحرب والنائحات
كفى يا أيها الليل التوغل في القتل
وفي السبي
وأنت كالموت في كل حين
قليل الحياة
july5, 2015 ,الأحد

الطيبون للطيبات

أنت مابين أن تكون
أو لاتكون
الطبيعي
أم البطل الخارق
الكل يشبه شكسبير
الكل مثل محمد
ولربما أحسن منه
إلا الكسالى
الثلاثاء, july14, 2015

شمس الحرية

الحرية صادقة وخجولة
الحرية لاتكذب
الحرية قد يتغير حالها
من حال الى حال
مع الموسيقى
مع الشعر
مع الكلام العاطفي والحزين
الحرية اللغة العبقرية
البسيطة والعظيمة
الخميس, july16, 2015

ساحة التغيير

الشعر كالحب
لن يعيش أو يتواجد
من دون مودة
من دون سحر
من هيام
من دون شوق
مثل الكتابة لاتصبح
من دون شروق عقل
مثل التفكير لايحدث
من دون غيب
أو المسافة
مثل النور
بحاجة الى شمس
مثل الحرية
بحاجة الى تضحية
الثلاثاء,august 18, 2015

عزف منفرد لليالي

لاتذهب الى مكان ليس فيه ملائكة
ليس فيه زهور
ليس فيه هدوء
مثل الجنس طريقة لعبور جسر الليل
مثل الراعي يدفأ نفسه حذر البرد
والذئاب ألا تأكل الرعية
أمامك العديد من المهام
الخميس, august, 2015

القلوب لاتفارق المقاومة

المشاعر تمشي طويلا
لكي تلتقي بالوضوح
كالغناء الذي يلتقي بالطرب
ويغيب في السلطنة
الطيبة أقرب الى القلب
لأنها لا تغتصب دقاته السمفونية
الكراهية كالغيوم
الحب هو المطر
القلب لايكره صاحبة
إن كان قاسيا
أو متوهما
حتى وإن كان قاتلا
القلب قد تؤذيه الخسارات
فهو لا يتراجع
الجميع تعلموا منه المقاومة
الجمعة, august 28, 2015

التراب الأكبر

من الجنون نهبط
الى العقلانية
التي تتحول الى اسطورة
بقليل من الملح
بشيء من عسل المكان
بنظرة حتى وإن كانت خاطفة للزهور
أن تترك الموت جانبا
أن تصدق أن الموت خرافة
أنما نحن قضية هدفها الحياة
الثلاثاء, september 1, 2015

الحرية أو المقدس

الغزل يحدث في داخل الروح
لأجل الإتفاق على نكران الذات
إياك أن تقتلك النوايا السيئة
إياك أن تدخل غرفة امرأة
ليست حقيقية
إياك ان تنس الدنيا
إياك الغواية
إياك ان تموت قبل أن يتساقط المطر
الخميس, September 10, 2015

أنصاف آلهة وأنصاف بشر

بلا ليل لاتهبط القصائد
القصائد محطات
القصائد تبدأ بالهمس
ثم شيئا فشيئا تشعل نفسها
ثم رماد
ثم تراب
من ثم تخلق نفسها بنفسها
لا القصيدة تعرف
كيف تبدأ وتنتهي
ولا أنت تعرف متى تبدأ
أو تنتهي
القصائد غابات
لربما ترجع سالما
او قد يصيبك الضرر
October 9, 2015

مغارة الروح

الأدب الجميل
الذي يقول للناس
أنا مثلكم أحمل الخراب كله
والقليل من الجمال
أنا مثلكم نشأت
وترعرعت
وتهت في الضياع
وفي التلف
الأدب الجميل
الذي يستيقظ من الموت
ليدخل الحياة
الأدب الجميل
الألم
الهدوء
الحقيقة الحزينة
الأدب الجميل
كل الأشياء التي تحاول
ان تختفي خلف
أقنعة الأنبياء
والرسل
والمحرومين
الجمعة, October 9, 2015

الوسطية الثقيلة

هل هذه حياة
تموت لأجل
أن تكتب القصيدة نفسها
هكذا تتلقفك المرأة
بعد أن حولك الوعي
الى جسد
هل هذه الحرية
أنك تعيش في عدد من الأنانيات
إذ يقربك البعض
ويطردك البعض الآخر
من جنته
هل هذه الحرية
إذ يتعاطف إياك البعض
ويكرهك البعض
وأنت تجاري هذا
وتجامل ذاك
الجمعة, October 9, 201

نار الحرب الأزلية

في الكثير من الأحيان تحس
أنك تكتب من أجل أن ترفع شانك
لأنك الأقرب للهاوية
للمستنقع
للأسف تمشي طويلا في أنانيتك
بعدها تكتشف اللاجدوي
بأن هناك أنانية أخرى
بأن هناك حياة أخرى
وانت مجرد مسرحي
ممثل مسكين يؤدي دور
جلالة الطبيعة
السبت, October 10, 2015

المقدس النحس

إذا استيقظ الوعي
تحولت إلى جنازة تقودك الأقدار
كيف مايريد الأخوة والأهل
والأعداء إلى القبر
العيش بدون البراءة سبة
كالأخلاق الدينية
وبقية التقاليد المريضة
الوعي كالشوارع المعقدة تقودك
أثناء المسير
للقلب شخصية
حذاري أن تفترسها العواطف
وتغيرها الأفكار
القضية دائما
أن تكون أنت نفسك
الأحد, October 11, 2015

اللحظة الجبارة

الإلهام أو الكتابة
نوع من النشوة
من الشد الموسيقي
من التهيأ في عضلات القلب
الإلهام تنظيم لما سيحدث
كصورة مصغرة للمستقبل
النطفة تتحول الى طفل
الرغبة تتحول الى طائر
من الكتابة
الأثنين,October 12, 2015

الفقير المخلص

النبي مثل كلب يشم
رائحة الحذر والخوف
في البعيد
فيستجيب للدفاع عن نفسه
وللدفاع عن قومة
بالوقت نفسه يفتش في الحسد فيه
آلا يعض هياكله
وعشيرته
وأهل بيته
النبي مثل حصان
بجناحين
لا يهبط في مستنقع الغواية
الأحد, October 13, 2015

الدم المقدس

الوعي الذي جرد الروح
وطار بها بجناحين
عرضهما السماوات والأرض
الوعي الذي هرب بالأحاسيس
وشغف الدماء
واليقظة
ليترك الجسد خاويا
بلا أشواق
بلا نبض
وبلا عافية
الوعي هذا الكائن الخرافي
الطائر بلا جسد
October 14, 2015 , الأربعاء

الشخصية الجليلة

النبي تدرب على نكران الذات
أي الموت
فلقد تعلم الإصغاء الى الأرض
بحبكة تكاد تكون عملاقة
على الأرجح تعلم مهنة التلاشي
بشكل يسكت قلبه
ويهمل جسده أثناء وقت التوحد
أو الإختصاص
هو لا يتقمص شيئا
بل يعود الى الأرض
الخميس, October 15, 2015

الحياة الرتيبة
المحنة أننا
وجدنا أنفسنا للحظات
ثم نغادر العالم
المحنة أننا تورطنا
في المقاومة
والكفاح
من أجل الإستمرار
الحقيقة الألم لا يهدأ
حتى لو كنت
في ذروة السعادة
شمس الحرية
من يذيب الثلج
لتبعث فينا الحياة
بشكل مؤقت
الخميس, October 22, 2015





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,192,495
- الواقعي
- مقدسون ولكن
- العطاء اﻹ-;-نساني
- .الحياة وليدة الصدق
- التدريب على الصدق
- الحياة البعيدة
- بابل من جديد
- مخلوقات من أجل الكفاح والعمل
- مجرد أطفال يتامى
- العائد االى الوطن
- التدين العميق
- صديقتي الشمس المشتعلة بنارها
- الطبيعة الذلول
- الربيع السعودي الأول
- النبي أثناء ممارسته العمل
- الصبر والمجهول
- الحريّة القلقة
- الإنسان المسافة تلو المسافة
- الهوس قبل بلوغ الهدف
- الإنسان الصحيح


المزيد.....




- سوق الصدرية وأم كلثوم – زيد الحلي
- -مسار- في دارة الفنون.. تجارب عشرة فنانين عرب يبحثون عن فضاء ...
- ستالون: نجحت في التمثيل رغم إعاقتي الكلامية
- الجيش الإيراني: نقلنا ثقافة قواتنا إلى 3 دول عربية
- سيلفستر ستالون: لم أعتقد أبدا أنني سأمتهن التمثيل
- الجيش الإيراني: نقلنا ثقافة قواتنا إلى اليمن ولبنان وفلسطين ...
- ليلى غفران تستغرب التغيرات التي طرأت على قاتل ابنها وهو في ا ...
- الفنان الأردني عمر العبداللات يوضح حقيقة رفض السيسي لقاءه
- جورج وسوف يطالب أصالة بالاعتذار من الشعب السوري
- فنان أردني يكشف ماذا حدث عندما غنى للمرة الأولى أمام العاهل ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - أعتياديون وانبياء