أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - زاهر نصرت - العلم سيد الساحة














المزيد.....

العلم سيد الساحة


زاهر نصرت
الحوار المتمدن-العدد: 5034 - 2016 / 1 / 4 - 19:41
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


مما لاشك فيه ان القضايا العلمية أخذت موقع الصدارة في جميع السياسات العالمية ، لا حبا ً بالعلم وهواية للبحث العلمي ، ولا لاكتشاف لذة كشف المجهول في الكون والطبيعة والانسان وانما وقبل كل شيء لأن العلم أصبح هو السائد المطلق على حياة الانسان فردا ً كان او جماعة ، وهيئة كان او دولة كبيرة ، ان العلم سائد في البيت لدى الاطفال في لعبهم وكمبيوتراتهم ولدى ربة البيت في كل تفاصيل عملها من خلال الاجهزة التكنولوجية المتطورة سواء في الطبخ او التنظيف او حتى ممارسة الهوايات المنزلية واستخدام مفردات الرشاقة والتجميل والحمل والولادة ... الخ ، كما انه اصبح سائدا ً لدى الشباب وبدلا ً من هوايات ركوب الخيل والرياضة التي كان لها السيادة اكثر في السابق ! صارت العقول الالكترونية والحاسبات الدقيقة والابتكارات هي الشغل الشاغل للشباب سواء كانوا يعشقون استخدامها او اختراعها وتطويرها .

لقد احرز القرن العشرون فتوحات علمية باهرة وانها لم تكن بواقع الحال من النوع المتوقع بدأها اينشتاين في عام 1905 بنظريته النسبية التي هدم فيها ركنين اساسيين من اركان النظام القديم ( نظام نيوتن ) فالنظرية النسبية الخاصة قادت علم الفيزياء التخلي الى الابد عن فكرتي المكان والزمان المطلق ذلك ان اينشتاين اثبت ان علاقات المكان والزمان وقوانين الحركة لا يمكن تعريفها الا بوصفها الموقف الشخصي للمراقب ولظروفه المادية ، اما السمات الاخرى للنظرية النسبية الخاصة كتكافؤ المادة والطاقة فهي في الواقع نتائج مترتبة على محورية المراقب وبفضل النسبية الخاصة أضحى المراقب فجأة جزءاً اساسياً من عالم الفيزياء ، ثم حدثت ثورة مشابهة في فيزياء الجسيمات فقد اثبت ايرنست رذرفورد عام 1911 ان الذرة تتكون من نواة متناهية الصغر يحيط بها حشد من الالكترونات وحاول الفيزيائيون لاحقاً ان يفسروا تركيب الذرة استناداً الى فيزياء نيوتن غير ان كل محاولة من محاولاتهم كانت تسفر عن تناقضات تبعث على الاحباط واخيراً ادى هذا الفشل الى التخلي كلياً عن نظام نيوتن على المستوى الذري والى التعجيل بتطوير ميكانيكا الكم في عشرينيات القرن المذكور على ايدي علماء من امثال نيلزبور وفيرنر هايزنبيرغ .

اذن فالقضايا العلمية أخذت كل الاهتمام كما ان الشعر والادب والقصة والرواية كان لهما يوما ً ما الدور الكبير في صياغة حياة الانسان والمجتمع ، ولكن في جميع الاحوال فالذي يراجع المسيرة التاريخية للانسان والمجتمع عبر جميع العصور الماضية ورغم اتسامها بغلبة فن من الفنون او فلسفة من الفلسفات او ادب معين الا انها لم تكن لتدخل في صياغة السياسات العلمية لتلك البلاد والحضارات كما يفعل العلم اليوم ، هذا العلم الذي يقدم الاف الضحايا من العلماء في سبيل فرضية من الفرضيات تنكشف مصداقيتها بعد حين من الزمن ، فالى سيد الساحة العلم علينا ان نقدم كل الاحترام له ما دام هو الذي يصنع حاضرنا ومستقبلنا ولكننا يجب رغم كل هذا ان لا ننسى ان العلم يجب ان يكون في خدمة الانسان والانسانية والا فعليه وعلى الحضارة التكنولوجية الف سلام .


زاهر نصرت





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,868,064
- العامل النفسي عند اداء الفنانين
- نظرة حول اسباب انتشار وباء الفساد الاداري
- الكلوخوز والسوفخوز
- نظرة تاريخية للنظام الاشتراكي
- حصار وغزو وطائفية وهجرة
- مفاهيم زراعية ... الانتاج الزراعي
- مفاهيم زراعية ... الزراعة
- روسيا انجبت دوستويفسكي
- الحظ ... من فيض الخاطر للكاتب احمد امين
- اسم لم يمت
- العرب والحضارة
- المعرفة والحياة
- اولكا بطلة ستالينكراد
- نحو فلسفة بحث علمي معاصر
- تراثنا في ذمة التاريخ
- مأزقنا الحضاري وازمتنا الفكرية
- ماضينا الحافل لن يعود
- البؤساء واوليفر تويست ... من جديد
- التجسس والهيمنة الحضارية
- ديمقراطية الفتنة


المزيد.....




- هجوم ستراسبورغ.. -يجب إعادة النظر في قانون الجمعيات في فرنسا ...
- الخوف يخيم على مدينة ستراسبورغ الفرنسية وسط استمرار البحث عن ...
- تقرير لجنة حماية الصحفيين: تركيا -أسوأ سجان-
- قرقاش: الجهود السعودية لضمان الاستقرار والتعاون في البحر الأ ...
- ماي تتعهد بإتمام الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بعد فوزها باقت ...
- قرار بإنهاء الدعم العسكري للسعودية ..مجلس الشيوخ الأمريكي يو ...
- الشرطة النمساوية تصادر 37 مليون يورو من أموال المافيا الإيطا ...
- هواوي: الإعلام الصيني يدعو كندا ألا تكون الولاية الأميركية ا ...
- الصين تحقق مع رجل أعمال كندي للاشتباه في -إضراره بالأمن القو ...
- ماي تتعهد بإتمام الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بعد فوزها باقت ...


المزيد.....

- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع
- فكر اليسار و عولمة راس المال / دكتور شريف حتاتة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - زاهر نصرت - العلم سيد الساحة