أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - مرحباً، عام فبراير!














المزيد.....

مرحباً، عام فبراير!


عادل عطية

الحوار المتمدن-العدد: 5033 - 2016 / 1 / 3 - 02:21
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ثلاث سنوات متعاقبة، تحمل لقب "بسيطة"، مضت!
وها هوذا عام جديد، يأتينا بأرقامه الزوجيّة، حاملاً لنا، مع أيامه الثلاثماية والستة والستين، وليده فبراير، الذي يعني: التنقية، والتطهير، والتنظيف، وقد أضاف إلى أيامه يوماً واحداً؛ فأصبح تسعة وعشرون يوماً!
ومع ذلك، لا يزال أقصر الشهور الجريجورية، دون عتاب!
قد يكون هذا اليوم، الكبيس، راحة للبعض!
وقد يكون يوم عمل مضني للبعض الآخر!
يثير سرور الشغيلة باليومية، بزيادة أجورهم يوماً واحداً!
ويترك العاملين برواتب شهريّة، يعملون يوماً زائداً دون أجر إضافي!
يُبقي على السجناء في محبسهم؛ ليقضوا يوماً كاملاً مملاً في قيودهم الحديدية.. بينما يغمر بالأفراح الذين أفتقدوا بوم مولدهم لثلاث سنوات متتالية؛ فحرموا من الإحتفاء به!
قد يكشف الذين يحتفظون بسنهم الحقيقية، كسرّ.. وقد يجبر البعض على عدم الافصاح عنه؛ فيكذبون!
،...،...،...
يأتي هذا اليوم المبارك في العام الرابع من تقويمنا المتراوح بين البسيط والكبيس؛ ليصحح تاريخاً، وليطيب مشاعر مجروحة!
ألا تختفي حقائق كثيرة من حياتنا، فلا تظهر إلا في الوقت المناسب؟!
ألسنا نولد في بيوت مليئة بالأصالة والأخلاق والمجد، لكننا نجد أنفسنا وكأننا في زمن غير زماننا، يغيّبنا إلا قليلاً؟!
ألا يظن البعض أن يوم مولدهم ضاع منهم، وكأنهم لم يولدوا بعد، وأن التاريخ لم يعد يذكرهم في حياتهم، ولا بعد رحيلهم؛ حتى يأتي عامهم الكبيس بيومهم الذي كان غائباً فعاد، وكان مفقوداً فوجد؟!
،...،...،...
هوذا عامنا الكبيس الذي يحمل رقم أرضنا، بأطرافها الأربعة، وفصولها الأربعة.. حاملاً مع يومه: فضيلة الشعور بنا، وبالآخرين، وبالرغبة الصادقة في رد الاعتبار للذين لم نذكرهم طويلاً!
وكل عام وسنتكم بالخير كبيسة!...





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,558,382
- أقاصيص إنسانية!
- شبشب الحكومة!
- سقوط من أعلى وسقوط من الأرض!
- صلوا لتحيوا!
- انتصروا بخوفكم!
- من يضيء علم مصر؟!..
- لك الله يا مصر!
- المحرضون على الإلحاد!
- يوم الإنترنت!
- صناعة الكراهية!
- وزارة الدموع!
- مقابل الخير!!
- هل رمضان كريم؟!..
- ضياء القلب..
- في ليلة رمضانية!
- مدفع يدعو إلى الصلاة!!
- يحدث على ال: -أف. بي-!
- إزدراء الأديان.. وإزدراء الإنسان!
- على حدود الفرصة الأخيرة!
- الجمال المر!


المزيد.....




- استقالة الحكومة في مالي
- الجيش الليبي يرسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى غربي البلاد
- بومبيو يلتقي نظيره الإماراتي
- ليبيا: فايز السراج رئيس الحكومة المعترف بها يدين -صمت- الحلف ...
- سيناريوهات معركة طرابلس.. حسم أم تسوية أم استمرار للصراع؟
- الدعاية الإعلامية.. الوجه الآخر لحرب حفتر على طرابلس
- مؤسسات دولية تدعو لإنشاء مرصد لمراقبة تطبيق القانون الدولي
- اشتباكات عنيفة في مدينة غريان بين قوات الجيش الليبي وعناصر ت ...
- -أنا مسلم.. أنا مارينز-
- نوتردام.. كاميرا قد تكشف سبب الحريق


المزيد.....

- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - مرحباً، عام فبراير!