أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود جابر - يوميات التحكيم من لندن .. ردا على تخرصات - سليم - الحسنى اليوم الأول














المزيد.....

يوميات التحكيم من لندن .. ردا على تخرصات - سليم - الحسنى اليوم الأول


محمود جابر
الحوار المتمدن-العدد: 4956 - 2015 / 10 / 15 - 07:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اعتقد انى لم اقرأ سلسلة مقالات بتوقيع الشيطان قبل سلسلة مقالات الحسنى – سليم – وكيف لا؟!!
فحرى بمن يقيم فى عاصمة الماسونية وصانعة الوهابية والانحرافات الاسلامية ان ينال قسطا من اصحاب الجوار حتى وإن لم يكن منهم ... ولكن المحترم (( سليم)) كان رأس الذئب الطائر فى ورشة العمل التى نصبت للعراق (( تحكيما جديدا)) ولكن هذه المرة انتقلت من دومة الجندل الى لندن .
هذا الفخ يعيد للاذهان مقدمة التحكيم بعد معركة صفين وحادثة رفع المصاحف ... فالعراق الذى اصبح اليوم على شفى جرف هار، بسبب سياسات حزب الدعوة – الإخوانى التحريرى النشأة والتصميم والتنظيم راجع صلاح الخرسان حزب الدعوة حقائق ووثائق – الذى تناوب على العراق بمساعدة الغزو الامريكى للعراق، والذى ادخل العراق الى منظومة المحاصصة الطائفية والمناطقية، واستنفذ كل ادواته فى حكم العراق بالاغلبية الزائفة، ها هو اليوم يقف عاجزا عن صد جماهير شعب العراق التى خرجت فى كل الساحات تتطالب الحكومة بالاصلاحات ومحاربة الفاسدين والمجرمين مهددين باسقاط البرلمان ذو أغلبية (( الدعوة )) الحاكمة واقتحام المنطقة الخضراء التى يسكنها اقطاعى العراق الجدد اصحاب الجنسيات المزدوجة ...
وقد عجزت مساومات (( الدعوة)) عن استيعاب الشارع وبعض الكتل السياسية المحترمة فى العراق، ولم ينفع معهم الاغراء المادى او الوظيفى،ولا حتى التهديدات المنفردة أو بمساعدات إقليمية، فعقدت ورشة لندن اجتماعات وانفض الاجتماع على اتباع منهج ( الغاية تبرر الوسيلة)من خلال مقولة عمرو... لمعاوية فى ليلة (( الهرير)) فقال عمرو – سليم : " ألق إلى القوم أمرا إن قبلوه اختلفوا وإن ردوه اختلفوا ". .
المسئول عن مجلة (( الجهاد)) الصادرة عن حزب الدعوة، وبالتعاون مع غالب الشابندر وآخرين، لم يجدوا وسيلة لخروج جماعتهم من الازمة الا بحيلة الشيطان وهى : " ألق إلى القوم أمرا إن قبلوه اختلفوا وإن ردوه اختلفوا ".
فما هو الامر؛ الجواب سلسلة مقالات تتحدث عن الشخصيات السياسية والروحية والمرجعيات فى العراق وبالخصوص مرجعية الشعب محمد اليعقوبى الذى اصبح رقما صعبا فى المعادلة العراقية اليوم بعد ان صدقت كل رؤاه المستقبيلة منذ دخلو الامريكان مع رجالات الدعوة الى العراق أو منذ اجتماعات لندن قبيل الغزو الامريكى للعراق ... مرورا بدستور بريمر وعملية صولة الفرسان ضد التيار الصدرى وتشكيل البرلمان والقانون الجعفرى، واعتقد جزما أن كل فئات العراق الأكثر فقرا من كل ألوان الطيف العراقى يعتبرون سماحته – اليعقوبى – ابا روحيا لهم وراعيا لهمومهم وهموم الشعب .
الحسنى، بكل طاقته ومن حوله يستذكرون او ينقلون احاديث العجائز المختلطة الاحداث والوقائع، على طريقة كريم اليعقوبى صهر اليعقوبى – على سبيل المثال .
كل ذلك أملا فى ان يهب المجلس الأعلى، والسيد عمار، والسيد مقتدى، والتيار الصدرى، وحزب الفضيلة، والمرجع اليعقوبى وغيرهم ممن تناولهم فى مقالاته، للرد على تخرصات أو شيطانيات ورشة لندن فيوقع الجميع فى الجميع وينشغل الجميع بالجميع ويستطيع من خلال هذه الحيلة أن يفلت اللصوص بفعلتهم.
وهذه هى الحكاية وتلك هى مشاورات مقدمات التحكيم، من اجل اغتيال العراق ورجاله وتاريخه .
الرجل – أو الورشة – التى تلعب على نغمة الشهيد الصدر والتيار الصدرى نسى ما فعله هو وحزبه من حملات تسقيط ضد الشهيد الصدر، ونسى او تناسى بعمد مذابح حزبه ضد التيار!!
كما نسى أيضا أن من تسلم من الدعوة مناصب رئيس الوزراء وهو معهم كانوا ضمن من امر بقتل ابناء الشعب العراقى من التيار بيد الامريكان فيما عرف بـ " صولة الفرسان" .
إن مواقف غرفة تحكيم لندن – حزب الدعوة - ضد السيد الخوئى، والسيد الشهيد الصدر الاول، والسيد الشهيد الصدر الثانى، وحتى موقفهم من السيد الخيمنى والهجوم عليه معروف، وسوف نذكر كل شىء فى حينه ولكل حدث حديث .
بيد اننا فقط فى هذه الافتتاحية من سلسلة مقالات (( يوميات التحكيم من لندن)) اردنا ان نوضح من هم اؤلئك الذين يكتبون سلسلة (( اسلاميو السلطة)) التى ينشرها سليم الحسنى وما هى اهدافهم، كل ما نطلبه منكم النصح والدعاء. وفى ما نكتب من هذه السلسلة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,106,218,413
- (ملاحظات على قضية التدويل الإسلامى للأماكن المقدسة)
- اسئلة حائرة ..... ملامح الخروج من الأزمة .... الحلقة الثانية
- سياسة الفوضى ............. اسئلة حائرة ........... وأجوبة غي ...
- الشيعة العرب ........... تفجيرات مساجد الشيعة وحارة اليهود 4 ...
- الشيعة العرب ومناط الخلل السياسى و الاجتماعى 3/3
- الشيعة العراق ................. 2/2
- الشيعة العرب ............. (( فى مواجهة الأزمة )) 1/1
- الملعب الامريكى (( اليمن والنووى )) بين العرب وايران
- غياب العقول وشبح الطائفية فى حرب اليمن
- (( الميليشيات الوقحة)) سامى كليب لا يتجمل ولكنه يكذب
- استقطابات عارمة ............... شيخ الازهر فى الفخ الايرانى ...
- استقطابات عارمة ............... لعبة شد الحبل بين السنة والش ...
- الحوثى وطهران وامريكا ... من يلعب بمن ؟!!
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى حسنى مبارك [ الحلقة الحادية ...
- أمن مصر وباب المندب
- شيعة للبيع 2/2
- هل تصبح طهران حليفا امريكيا ؟!!
- صحفى ..... نيوز --- لاندى
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى حسنى مبارك [ الحلقة الثلاثون ...
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى حسنى مبارك [ الحلقة التاسعة ...


المزيد.....




- قانون -حظر السفر- يحرم أما يمنية من الوجود مع طفلها في أيامه ...
- غياب مرشح توافقي للانتخابات الرئاسية يفتح مستقبل الجزائر على ...
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- رشيدة طليب ستؤدّي يمين القسم في الكونغرس الأميركي بثوب تقليد ...
- متحوّلة جنسياً تخطف لقباً تاريخياً في مسابقة جمال الكون
- هل ستتحول حركة السترات الصفراء إلى ثورة؟
- ما هي الخسار المادية التي تكبدها قطاع التجارة في فرنسا بسبب ...
- رشيدة طليب ستؤدّي يمين القسم في الكونغرس الأميركي بثوب تقليد ...
- متحوّلة جنسياً تخطف لقباً تاريخياً في مسابقة جمال الكون
- لأول مرة.. لقاء بين طالبان ومسؤولين أميركيين في الإمارات


المزيد.....

- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود جابر - يوميات التحكيم من لندن .. ردا على تخرصات - سليم - الحسنى اليوم الأول