أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - الحرب الاقليمية تتسع، والدولية على الأبواب.. والساسة الكرد يتناطحون














المزيد.....

الحرب الاقليمية تتسع، والدولية على الأبواب.. والساسة الكرد يتناطحون


سامان نوح

الحوار المتمدن-العدد: 4949 - 2015 / 10 / 8 - 22:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عجز حكومي مهول، وشلل برلماني فاضح.. وعوز مجتمعي متسع
- مرة اخرى وكما ان متوقعا فشلت القوى الكردستانية، في آخر اجتماع لها بشأن ازمة رئاسة الاقليم وصلاحيات الرئيس، في الوصول الى اي حل وتحقيق اي تقدم.
- الأزمة تستمر بلا افق للحل، مع اصرار الفريقين المتنافسين (الديمقراطي الكردستاني ومعه بعض الاحزاب التركمانية والمسيحية، والاتحاد الوطني مع حركة التغيير والاسلاميين) على مواقفهم بشأن نظام الحكم وتوزيع الصلاحيات في الاقليم.
- الفريقان في اجتماعهما فشلا حتى في التوافق على بلاغ ختامي انشائي لنتائج اللقاء، وعلى تحديد موعد للاجتماع المقبل.
- الفريقان لم يجريا بعد الاجتماع، اي مؤتمر صحفي لتوضيح ما تم بحثه، كما جرت العادة في الاجتماعات السابقة حيث كانوا يطلقون مزيجا من النصائح والشعارات والكلام الانشائي والتخديري.
- التظاهرات المحتجة على الفشل الاقتصادي والسياسي، التي جرت في السليمانية وبمحيط مقر الاجتماع، انتهت مع حلول الليل ونجاح الأجهزة الأمنية بتفريق المتظاهرين اثر سقوط 17 جريحا من الجانبين.
- عادت الحكومة الى عهدها القديم في النوم بالعسل، ولا حديث عن اجتماع مرتقب لها لبحث سلسلة الازمات... فيما يستمر الشلل التام لبرلمان "الامتيازات" وسط مطالبات شعبية للنواب بالاستقالة ما داموا غير قادرين على اداء واجباتهم في "المراقبة والمحاسبة" او حتى اقرار الميزانية التي لن تأتي الى البرلمان منذ عامين.
- اعلام الأحزاب الكردية، عادت للحرب الاعلامية وعلى اعلى المستويات لتكيل الاتهامات لبعضها البعض بالوقوف وراء الأزمتين الاقتصادية والسياسية، بعد اسبوعين من اتفاقها على وقف تلك الحرب.
- بعض وسائل اعلام اعتبرت التظاهرات المطالبة بالرواتب (المتاخرة منذ ثلاثة اشهر) والاعتصامات امام الدوائر كما الاضراب عن الدوام في المدارس، كلها تحركات مدفوعة سياسيا ولا تراعي اوضاع الاقليم الأمنية، وان جهات محددة تقوم بدفع اموال للمتظاهرين والمعتصمين من اجل اتهام الحكومة بالفشل.
- الانتقادات تنهال في وسائل الاعلام على وزير الموارد الطبيعية ورئيس الحكومة، من موظفين وبيشمركة، يقول احدهم:"لم أشتري ملابس للأطفال في العيد.. لا نملك ان نعطي 250 دينار لأطفالنا الذاهبين الى المدارس.. يقتلنا اليأس، لا نعرف ماذا نقول لهم، كل صباح حين اكون مجازا ادعي اني نائم كي لا ارى وجه طفلي قبيل ذهابه للمدرسة".
- مراقب: "ماذا يفعل هؤلاء الساسة، الا يخجلون، هل فقدوا عقولهم، الا يعرفون ماذا يحدث داخليا وخارجيا.. الناس في أزمة اقتصادية خانقة، والعالم يترقب حربا اقليمية ودولية في المنطقة، وهم يتصارعون على الامتيازات!!".
*******
تنويه: انتحر قبل يومين في مدينة حلبجة موظف متقاعد، وترك خلفه رسالة يقول فيها انه لم يعد يستطيع تحمل الأزمة الاقتصادية، وصار يخجل من الدائنين ولا يستطيع المرور بعدة شوارع بالمدينة نتيجة تراكم الديون عليه.
تنويه: تعج وسائل التواصل الاجتماعي، بتعليقات وفيديوهات لموظفين يؤكدون ان وضعهم وصل الى مرحلة الانفجار تحت ضغط الأزمة الاقتصادية "لانستطيع دفع ايجار منازلنا.. لا نستطيع دفع اجور النقل الى دوائر عملنا.. لا نستطيع تأمين متطلبات اطفالنا في المدارس.. انقذونا".





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,399,142
- لماذا لا تستطيع كردستان دفع رواتب موظفيها رغم الصادرات النفط ...
- مع غياب الشعب... حراك أحزاب السليمانية لتغيير موازين القوى ا ...
- قرار تاريخي وبشرى عظيمة للشعب الكردستاني من حكومته الائتلافي ...
- الأزمات تضرب ‏الاقليم شمالا ويمينا والحكومة منشغلة بالسينما ...
- ئايلان كوباني.. الصغير الغريق أيقونة مأساة شعوب -شرق الحروب ...
- في اقليم الرخاء النفطي..من لم يعرف تلك الوجوه؟ ومن لم يسمع ب ...
- خلافات السياسة وتدهور الاقتصاد يشعل الخوف والانقسام بكردستان
- كردستان على شفا الهاوية... ادارتان ورئيسان افضل من حرب مدمرة
- في كردستان، لا اتفاق ولا توافق.. الديمقراطي -الكبير- رهينة ا ...
- في ذكرى المذبحة.. سنجار محتلة، لجنة التحقيق ميتة، والايزيديو ...
- البحث عن وطن بديل .. هجرة الشباب الكردي بين التخوين والتكفير ...
- احتجاجات الجنوب .. ومواجهة المسؤولين الذين ملؤوا الأرض فسادا
- ‏العقد الأخير للوجود الايزيدي والمسيحي في كردستان
- الجولة الأولى لصراع الارادات الحزبية تقسم الشارع الكردي.. ال ...
- في كردستان..أزمة بنزين، وكهرباء، ورواتب، وديون، ورئاسة، ودست ...
- السلم والديمقراطية او الحرب والفوضى ... المنطقة تحبس انفاسها ...
- اشتباك ناري عابر يولد حربا اعلامية مستعرة بين مؤيدي الأحزاب ...
- تركيا على مفترق طرق بين السلم والحرب...انتخابات مفصلية للكرد ...
- لا ‏الاستقلال ولا ‏الدستور.. لا حديث يعلو على حديث البنزين ا ...
- زيارة ‏بارزاني لواشنطن، بين ‏الانفصال ‏والكنفدرالية والعراق ...


المزيد.....




- روسيا... نجاح عملية إنقاذ طلاب محاصرين في مبنى منهار
- قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساع ...
- وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى ا ...
- مادورو يستنفر ضد المساعدات
- إيقاف ببجي خلال ساعات -من أجل الزومبي-
- من الكونغرس إلى البيت الأبيض.. لدعم حراك السودان
- تجارب عربية أربع في -التمديد والتجديد-
- -دنيانا-: بعد ثماني سنوات... ماذا تغير؟
- ترامب يتحدث عن سر خلافه مع الديمقراطيين (فيديو)
- تستعد لمواجهة ساخنة مع ترامب... إليزابيث وارن: يجب أخذ السلط ...


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - الحرب الاقليمية تتسع، والدولية على الأبواب.. والساسة الكرد يتناطحون