أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سوزان ئاميدي - رئاسة اقليم كوردستان العراق وتوازن القوى بين ايران وتركيا














المزيد.....

رئاسة اقليم كوردستان العراق وتوازن القوى بين ايران وتركيا


سوزان ئاميدي

الحوار المتمدن-العدد: 4906 - 2015 / 8 / 24 - 13:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يشهد اقليم كوردستان تجاذبات سياسية في موضوع رئاسة الاقليم . والى يومنا هذا يعجز البرلمان الكوردستاني مع القوى السياسية الوصول الى اي قرار نهائي , و يبدو أن القرار يخضع الى مصالح حزبية وتوازن القوى بين تركيا وايران اكثر مما هو خاضع للقانون او للمطالب الشعبية .
إن اللاعبين الاقليميين ايران وتركيا والذين لهما عمقاً تأريخياً وسياسياً وإجتماعياً واقتصادياً في المنطقة , وتجمع البلدين مصالح اقتصادية رغم وجود خلافات في عدة ملفات , الا انهما يحاولان تحييد هذه الخلافات من اجل مصالحهما , فلكل منهما هيمنتها على عدة دول مستغلة فيها الجانب السياسي والعقائدي المزري, ويعملان على تحويل صراعهما الداخلي الى صراع خارجي من خلال تعزيز الازمات والحروب داخل تلك الدول, وتستخدم كلا الدولتين جميع الوسائل من أجل تحقيق ذلك , هذا من جانب ,ومن جانب آخر يعملان على ابقاء التوازن بينهما في السيطرة , بمعنى آخر هو صراع على النفوذ بين ايران وتركيا , وهذا ما يعانيه العراق ككل وكوردستان كجزء , فايران وتركيا تعيشان حالة تحدي كبير للحفاظ على توازن هيمنتهما على العراق . ولايمكن استبعاد تأثر مجريات الاحداث السياسية في اربيل بهذا الصراع ومن خلال الاحزاب الحاكمة في العراق وكوردستان .
وماحصل في عام 1996 عند دخول قوات صدام حسين الى اربيل هو لتعديل توازن القوى بين ايران وتركيا في المنطقة وعلى مرأى ومسمع من كل العالم , وقد غض النظر عن ذلك كل من امريكا وتركيا ومجلس الامن , والاخيرة التي قامت عام 1991 باتخاذ قرار اقامة ممر آمن ومنطقة حضر جوي شمال خط العرض 36 , فضلا عن قيام الطائرات الأمريكية والبريطانية والفرنسية بجولات طيران استطلاعية يومية فوق المنطقة من قاعدة إنجرليك للقوات الجوية في تركيا , إلا ان ذلك لم يمنع من تحقيق اهداف صراع النفوذ واسترجاع كفي الميزان بين ايران وتركيا .
ولا اعتقد ان هناك شعباً يرفض العلاقات بين الدول والتي تصب في مصالحها ولا تؤثر على ثوابتها الوطنية, ولكن غالبا مايقع الشعب الكوردي ضحية المصالح الدولية والاقليمية , والاخيرة تعمل من موقعها القوي نسبة الى إقليم كوردستان فتبدأ بالتهديد الاقتصادي من اجل زيادة ضغطها السياسي على الاحزاب الكوردية , وبذلك تصبح هذه الاحزاب اسيرة للضغوط الاقليمية محاولين دون تأثير ذلك على مصالحها القومية .
وأعتقد اذا عملت الاحزاب الكوردية على اعادة تنظيم صراعها السياسي الداخلي , والحفاظ على الثوابت القومية , وسد الثغرات , وعدم ترك اي مبرر او نقاط ضعف , مما يجعل من الدول صاحبة النفوذ التردد والارتباك بحيث تسلب منها القدرة على اتخاذ القرار في تدخلها , وبالتالي ستفرز تقارباً وتفاهماً كبيرين بين الاحزاب وسنشهد حلحلة للمشاكل الداخلية والقضايا الملحة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,250,091
- إتحاد كونفدرالي بين كوردستان العراق وتركيا
- السيد روحاني تصريحاتك الاخيرة لن تعزل كورد ايران عن بقية اجز ...
- تركيا تستكثر على الكورد فرحتهم بحربها على داعش فتعتقل شبابهم
- أي إلزام ديني في الدستور يفقده الديمقراطية
- الأحزاب الكوردية بين السلطة والمعارضة
- ضرورة بقاء مسعود البارزاني لدورة ثالثة
- الحشد الوطني وجه جديد لأصل واحد
- الى محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم
- مشاركة HDP في الانتخابات التركية وتداعياتها السياسية والاقتص ...
- مسعود البارزاني يضع الكرة في ملعب القوى الكوردستانية
- الايزيديون مكون من المجتمع الكوردي
- امريكا تتعهد بالتعامل مع كوردستان كدولة
- تأسيس حزب كوردي جديد !!! أيزيدي !!! عقائدي !!!
- النظام المختلط في كوردستان كواقع حال هو الأنسب من النظام الب ...
- الى عضو اللجنة الإدارية لحزب العمال الكوردستاني (PKK)، دوران ...
- الكورد اليزيدية ... لاتحزنوا العيد الاكبر قادم
- استراتيجية مقترحة لتحرير الموصل سلمياً
- الاعلام التركي بعيون صحفية كوردية
- البيشمركة هوية الكورد ومفخرة العالم
- داعش تعمل لصالح ايران


المزيد.....




- كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه بحر اليابان
- ليبيا: اشتباكات بين قوات الجيش الليبي بقيادة حفتر وحكومة الو ...
- بعد انكشاف أوراقها بواشنطن.. ما أبعاد تدخل الإمارات في السيا ...
- ريف حماة الشمالي وخان شيخون تحت سيطرة النظام وأنقرة تنفي محا ...
- معارك شبوة.. قوات النخبة تتكبد خسائر والمجلس الانتقالي يدعو ...
- الانتقالي الجنوبي اليمني يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار ...
- فنزويلا تدعو دول الأمازون لمناقشة الحرائق المستعرة في المنطق ...
- مارك بروزنسكي من واشنطن: أطباء الأمراض العقلية في أمريكا متح ...
- النرويج.. الحزب الليبرالي يرضخ لطلب رئيسة الوزراء تفاديا لان ...
- السعودية.. شرطة الرياض تكشف حقيقة فيديو وثق مشاجرة بالمركبات ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سوزان ئاميدي - رئاسة اقليم كوردستان العراق وتوازن القوى بين ايران وتركيا