أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - لا يوجد من يمتلك السلطة لمنع المتظاهرين والقفز على الدستور .














المزيد.....

لا يوجد من يمتلك السلطة لمنع المتظاهرين والقفز على الدستور .


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 4889 - 2015 / 8 / 7 - 18:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يوجد من يمتلك السلطة لمنع التظاهرات والقفز على الدستور .
الدستور هو أعلى سلطة في البلاد ، والذي يحدد الحقوق والواجبات ، ولا أحد فوقه !...لا قوة سياسية ولا دينية ، بما في ذلك أعلى هرم السلطة من رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء ، ولا المرجعيات الدينية والسياسية ، والجميع هم تحت مظلة الدستور الذي يمثل [ العقد الأجتماعي الملزم للجميع ، ولا أحد فوقه ومهما كان مركزه وصفته ] .
ومن واجب سلطات البلاد الثلاث حماية الدستور والدفاع عنه والعمل على تنفيذ بنوده ، وأي أعاقة أو تسويف أو تبرير بعدم تنفيذ ما جاء به يعني الخروج عليه وهو خرق فاضح ومقصود ، وهو ألغاء لمبدء الدولة الدستورية والقانونية ، ليسود بدلها شريعة الغاب ومنطق القوي والضعيع والقفز على تخويل الشعب لهذه السلطات بضرورة أحترام بنوده وما جاء به ، وهو حق كفلته الشرائع والعهود والمواثيق الدولية .
أننا نحذر هذه السلطات جميعها من خرق الدستور والقفز عليه ، مما يستدعي مسائلة هذه السلطات وتقديمهم للعدالة ، ووفق الأصول ..وسوف يتم في حالة منع المتظاهرين من ممارسة حقهم الطبيعي أو أعاقتهم ولأي سبب كان ...سيصار الى تقديم مذكرات الى الهيئات الدولية والقانونية بمسائلة القائمين على أدارة الدولة ومن بيده ناصية القرار ، ونطالب هذه الهيئات بأتخاذ كافة التدابير اللازمة بمسائلة هؤلاء ومحاصرتهم ووفق القانون الدولي لينصاعو للحق والعدل والقانون .
نحن في بلد خرج من نظام أرهابي دكتاتوري ظالم ، ويسعى لبناء دولة المواطنة والدستور والقانون ، وليس للتأسيس لدولة دينية لا ديمقراطية ...دولة تصادر الحقوق والحريات وتلغي المرأة ودورها وريادتها في المجتمع ..هذه الدولة التي يريدها نظامنا القائم في العراق ..النظام الطائفي والمحاصصاتي ..اللاديمقراطي والمتخلف ، والذي تحكمه الأحزاب الأسلاموية من الأسلام السياسي ،
نرفض وبشدة هيمنة هذه القوى وأحتكارها للسلطة وفرض رؤيتها وفلسفتها وسياساتها على الدولة والمجتمع ، والتي لا تنسجم مع الحضارة والتقدم ومعادية للثقافة والفنون والتحرر ..وبحجة تقاطعها مع الدين ومع رؤيتهم وفلسفتهم ...أن هذا لا يعني مجتمعنا المتنوع في أديانه وقومياته ومذاهبه وثقافاته وفلسفاته ، ولكل مواطن فردا أو جماعة أوحزب ..لكل منهم رؤيته وثقافته وتنوعه ولكن من دون أملاء أو فرض ولا هيمنة ، والدستور كفل وصان وحمى هذا التنوع والأختلاف ، ويجب حماته والمحافظة عليه وعدم فرض أي رؤيا مخالفة لهذه البنود ...دينية كانت أم سياسية أو أيديولوجية .
يجب على القوى السياسية العمل على بناء دولة المواطنة ...الدولة المدنية الديمقراطية والتي تصون حقوق الجميع وتدافع عن الجميع ولا تغبن حق أحد ، وعلى المجتمع الدولى ومنظمات حقوق الأنسان الدولية والحقوقية ومناصري التقدم والديمقراطية والسلام أن تقف الى جانب هذه القوى الساعية لبناء الدولة المدنية الحديثة والتي تتساير مع الحضارة والتقدم ومع أنسانية الأنسان ومن أجل أنسنة الدولة والمجتمع في عراق اليوم ...ولا للدولة الدينية ..ولا للدكتاتورية والقمع والتضليل والظلام ...نعم للتأخي والتعايش والسلام ..وفي سبيل تعزيز تماسك نسيجنا الأجتماعي وتمتين لحمته وتكافله ليعيش بأمن ومحبة وسلام .
صادق محمد عبد الكريم الدبش .
7/8/2015 م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,991,391
- سوالف أبو تانيا .
- جماهير شعبنا تزحف نحو الامل .
- اليكي فاتنتي ...
- مهمات عاجلة أمام جماهير شعبنا وقواه السياسية .
- حلو الكلام ...
- على من لا يجيد قراءة التأريخ !...فليتعلم ذلك من سوح الوغى وا ...
- الأدب الأيروسي ...أو الأدب الصريح / الجزء الرابع والأخير .
- الأدب الأيروسي ...أو الغزل الصريح / الجزء الثالث .
- الادب الأيروسي ...لأو الغزل الصريح / الجزء الثاني .
- الأدب الايروسي ...أو الغزل الصريح .
- ما يطلبه المتحاورون من جديد في أصبوحة اليوم ؟
- رسالة عبر الزمن القادم وقد ظلت العنوان !
- همجية نظامنا السياسي والأمني متى يتوقف ؟
- عيدية العيد ...من الحكومة ؟.
- اليك سيدي ...كامل شياع فقيد الكلمة والثقافة .
- بناء المؤسسة الأمنية وحصر السلاح بيد الدولة ضرورة وطنية ملحة ...
- قرار هام ......
- حكامنا ...مثل ذاك الشيخ ؟ .
- اليكي سيدتي ...سلوى زكو
- من الذاكرة ...والقائد حسن سريع .


المزيد.....




- قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية رئيسًا جديدًا لتونس
- ناشط لبناني يوضح لـCNN ماذا يعني -إسقاط النظام- بلبنان
- صور لم تُنشر من قبل للمغنية العالمية ريانا من حياتها الشخصية ...
- إخلاء النقاط العسكرية الكردية قرب الحدود التركية تنفيذا للات ...
- تقرير: الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى خشية من صواريخ مجن ...
- سيناتور أمريكي قلق من الاتفاق الروسي-التركي ويتهم واشنطن بال ...
- بوتين يرحب بالزعماء الأفارقة في سوتشي
- مصدر أمني تركي: أنقرة ستعيد تقييم خطتها لإنشاء مراكز المراقب ...
- وزير الخارجية العراقي: روسيا أبدت مرونة كبيرة في تقديم الدع ...
- موسكو تعتبر أنّ واشنطن "خانت" الأكراد في سوريا


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - لا يوجد من يمتلك السلطة لمنع المتظاهرين والقفز على الدستور .