أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - ايمن عبد العزيز البيلى - لم يعد امامنا ......الى الثورة الثقافية














المزيد.....

لم يعد امامنا ......الى الثورة الثقافية


ايمن عبد العزيز البيلى
الحوار المتمدن-العدد: 4874 - 2015 / 7 / 22 - 22:26
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


كم من ملوك صنعناها ......وصفقنا لها .....ثم قتلناها .....وبكينا عليها
حين يلجاْ المواطنين الى رئيس الدولة فى كل صغيرة وكبيرة وفى كل مشكلة عامة او شخصية لدرجة خلاف بين شخصين فى مجال كرة القدم فان هذا يدل دلالة كبيرة على عدم اعتراف فعلى من الشعب بالحكومة او لنقل لاثقة لدى المواطن المصرى فى حكومته .......مع ان هناك حكومة مكونة من وزارات وهذه الوزارات مكونة من ادارات عامة مركزية وفروع لها فى المحافظات تسمى مديريات وتلك المديريات لها فروع فى المراكز والاقسام تسمى ادارات الا ان ثقافة المواطن المصرى لاترى فى كل هذه المؤسسات اى جدوى لحل مشكلاتها .........فيتوجه المواطن فى خطابه مباشرة الى رئيس الدولة
ويساعد فى تراكم تلك الثقافة الاعلام المصرى المتخصص فى تكريس ذلك المفهوم اما رياءا او او تملقا او نفاقا او حتى كرها لشخص الحاكم .....ناهيك عما كمن فى عقل وفكر المصريين عن شخصية الحاكم الساحر الذى يجب ان يقول للشىء كن فيكون
حيث التجربة التاريخية فى علاقة الشعب بالسلطة او الحاكم كانت مؤسسة تاريخيا على فكرة الملك الاله ومالحكومات والمؤسسات فى الدولة الى الات تتحرك باشارة من اصابعه او تتوقف او تمحى من الوجود بايماءة من راْسه .....هكذا يتصور معظم ابناء شعبنا الحاكم وقدراته الخارقة او اللامحدودة
اضف الى ذلك حياة القبيلة والعصبية العائلية باعرافها وتقاليدها التى تحول كبير القبيلة او العائلة الى شخص لايخطىء ويمتلك من الحكمة ما يصلح الاحوال ومايقوله من عبارات ماهى الى كنوز نادرة يسمعها الاخرون فى شكل كلمات واحرف ومن ثم تنسجب تلك النظرة على الحاكم ......هذا فقط هو فكر الشعوب التى تم تجهيلها وامراضها وافقارها عمدا ......والتى حين تثور تسرق ثوراتها .....وحين تهب منتفضة تنتهى الى صراع تسيل فيه الدماء ويصبح الجميع خونه
فلا مجال امام الشعب الا الى اللجوء الى الحاكم ......تنتظر منه الحلول السحرية
وعبر تاريخنا الطويل مر علينا حكام كثر .........بعضهم استمرأ هذا الوضع وتلك النظرة اليه فتحول الى ديكتاتور مستبد ....والبعض احسن تبادل تلك الثقة فتبنى مشروعات تنموية تقدمية مازلت تشكل خطوطا زمنية فارقة فى تاريخنا
لقد اصبح من الحتمى علينا جميعا حكاما ومحكومين .....مجتمع وسلطة ....شعبا وحكومة ان نفجر ثورة ثقافية حقيقية نقضى بها على كل ماعلق بفكر وعقل شعبنا طوال عصور الاستبداد ونعيد مرة اخرة اكتشاف لحظات الاستنارة فى تاريخنا لنشكل شخصية لها ملامح واضحة وهوية تميزها تحمل بداخلها ماكان من حضارة وفكر وعقل واعى ورؤية وهدف نسعى لان يصل اليها مجتمعا لنكون بين الامم علامة وبين الشعوب هامة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,049,254,868
- التعليم المصرى.. يندفع نحو الطبقية الاجتماعية عبر الخصخصة ال ...
- ابناء مصر تحولوا الى حقل تجارب بالمدارس ..........ولاعزاء لل ...
- التعليم .................جوهر كل تغيير حقيقى
- احلام معالى الوزير فرق كبير بين الاحلام ..............وادارة ...
- ظاهرة العنف المتبادل بالمدارس المصرية
- الاهمال فى التعليم المصرى . . .ارواح ابنائنا فى مهب الريح
- حصاد 2014 فى التعليم المصرى استمرار لسياسات الترقيع للتعليم ...
- نظرية الحرباء ...وعودة رموز نظام مبارك من خلال راس المال وال ...
- مبارك البرىء بالقضاء ...المدان بالتاريخ
- جماعة الارهاب ومحاولات قتل الاطفال بالمدارس بمصر
- التعليم الاسود فى مصر ..............مسئولية من ؟
- الا يكفى هذا ..................لكى يقبع مبارك واذياله فى الس ...
- بيان جبهة تحرير نقابة المهن التعليمية مصر ( 2) ياشعوب العالم ...
- تاريخ دموى .....وجرائم ضد الانسانية فى القضية الفلسطينية
- ماذا ستقول كتب التاريخ عنكم ...حين تاتى صفحة فلسطين؟
- ذكرى ثورة يوليو 1952 _____ فى التعليم.... المجانية .....اصبح ...
- لماذا ........النضال من اجل استقلالية العمل النقابى ؟ نقابة ...
- معوقات التعليم و كيفية الارتقاء بمستوى التعليم
- د محمود ابو النصر وخطوات على طريق بناء التعليم المصرى
- اْيها الحلوانى .....اْخرج من مخفاك كى نكون واضحين كما الحقيق ...


المزيد.....




- مسؤول: روسيا يمكنها إغلاق بحر آزوف أمام السفن الأوكرانية خلا ...
- رئيس الفلبين يتغيب عن فعاليات قمة دولية بسبب -القيلولة-
- السلطات الأردنية تعلن تفاصيل ما حدث مع مؤسس -مؤمنون بلا حدود ...
- كوريا الشمالية تختبر سلاحا جديدا
- إنكلترا تهزم الولايات المتحدة وديا
- الفلسطينيون بسوريا.. عندما تتكرر رحلة التهجير والشتات
- خاشقجي.. هل أغلق الملف أم فتح باب التدويل؟
- سلطات مدينة أمريكية تقيل جميع عناصر الشرطة دفعة واحدة!
- الجيش الإسرائيلي يحذر الغزيين من الاقتراب من الجدار ومخاوف م ...
- واشنطن: بيان السعودية حول مقتل خاشقجي خطوة إيجابية أولى تحتا ...


المزيد.....

- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - ايمن عبد العزيز البيلى - لم يعد امامنا ......الى الثورة الثقافية