أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عساسي عبدالحميد - عزمي بشارة هو من قام بتجنيد فيصل القاسم لحساب الموساد ..














المزيد.....

عزمي بشارة هو من قام بتجنيد فيصل القاسم لحساب الموساد ..


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 4799 - 2015 / 5 / 7 - 17:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بلغت الكراهية ذروتها لدى فيصل القاسم اتجاه علويي سوريا عندما صرح قائلا في برنامجه التي تبثه الجزيرة الداعشية بأنه حان الوقت لكي يتألم العلويون بسوريا وبمرارة " قالها و البصاق يتطاير من شدقيه ورافعا سبابته متوعدا مهددا العلويين ، وواصفا شركاء الوطن بأبشع النعوت و أقدحها ومحملا اياهم المسؤولية عما آلت اليه الأوضاع في سوريا من خراب ودمار !! ؟؟...
************************
أن يتألم النصيري العلوي بنظر هذا الدرزي " مع احترامنا لطائفة الدروز كمكون أصيل بالمنطقة " الذي غير عقيدته بأمر من المخابرات القطرية وعميلها يوسف القرضاوي الى وهابي سلفي" لايت " هي أن يتذوق نصيرية سوريا مرارة النزوح والجوع والعري و التقتيل والاغتصاب كما تذوقها من قبل أرمن تركيا منذ قرن من الزمن وكما تذوقها اليوم أيزدية و آشور العراق، فالمسالك ستفتح حتما لتنظيم داعش للجهاد على طول الساحل السوري من طرطوس جنوبا مرورا ببانياس و اللاذقية وصولا لاسكندرون لسبي العلويات و بيعهم في سوق النخاسة ، و داعش تقتسم مع النظام السعودي عقيدة الوهابية التي من تعاليمها بغض الآخر و إيذاءه و يأتي النصيرية على قمة اللائحة فقد قام بتكفيرهم كل رجال الدين السعودي بدءا من محمد بن عبدالوهاب مرورا بالشيخ ابن باز وصولا لغرانيق مكة الأحياء و على رأسهم مفتي السعودية الحالي " الدجال الأعور " . حين سيطال الأذى نصيرية سورية و يتألمون بمرارة سيشفي فيصل القاسم غليله و هو يتفرج على أنينهم و نظراتهم من قمرته الوثيرة المكيفة بالدوحة محتسيا قهوته التركية و قاضما حبوب الذرة على طريقة المستوطنين الاسرائيليين بمعاليه أدوميم أو معاليه عاموس... ، هذا الحقد المعلن الذي أبان عنه هذا العميل صراحة هو نتاج وباكورة عمل طويل ساهمت فيه عدة جهات كانت أولها المخابرات البريطانية سنة 1990 عندما أرسل فيصل على نفقة دافعي الضرائب بسوريا و بتزكية من الحكومة السورية لبريطانيا لنيل شهادة الدكتوراه فكان كمن عض اليد التي أحسنت اليه، ثم جاء دور القطريين الذين عملوا على تأطيره وتأهيله برعاية القسم السياسي و الاعلامي للمخابرات الأمريكية سي آي أي ، الشاعر الفلسطيني الراحل "سميح القاسم" لعب كذلك دورا في صيف 2006 لتجنيد فيصل القاسم للعمل لحساب إسرائيل ....ثم توجت الملحمة أخيرا باللمسة النهائية العجائبية لعميل المخابرات الإسرائيلية " عزمي بشارة " وهو من عرب 1948 وعضو الكنيست الإسرائيلي السابق الذي قام بتجنيد فيصل القاسم لصالح الموساد، و عزمي بشارة هذا باعته المخابرات الاسرائيلية لنظيرتها القطرية سنة 2006 في اطار صفقة وكانت من ضمن شروط الإسرائيليين أن يعمل عزمي بشارة على تأسيس إطار ذو طابع ثقافي سياسي للعمل تحت مظلته بعد خروجه من إسرائيل وهذا الاطار يحمل اليوم اسم " المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات " ، وقد عملت قناة الجزيرة على ترويج هذا الخروج لعزمي بشارة على أنه نفي جائر في حق مواطن عربي مسيحي يحمل الجنسية الإسرائيلية قومي النزعة ومناصر للقضايا العربية و على رأسها القضية الفلسطينية حتى ينال عطف وتأييد الشارع العربي ......

وعودة لسميح القاسم .... ومحمود درويش ...وهنية ...و مشعل ....وعباس ...و دحلب ...و قريع ..وعريقات هذه كلها نسخ لعزمي بشارة وان اختلفت في الظاهر تلاوينها و سحناتها و نبرة خطاباتها لأن هناك قاعدة تقول " كل فلسطيني يشكل خطرا على اسرائيل يقتل " ولهذا تقفوا آثار خليل الوزير بتونس سنة 1988 ... وفتحي الشقاقي بمالطا سنة 1995 ويحيا عياش بغزة سنة 1996 ...و محمود المبحوح سنة 2010 بدبي وقاموا بتصفيتهم (.....)

*************
الأمريكيون اشترطوا على ولي العهد القطري آنذاك الشيخ تميم ابن موزة على التعاون مع عزمي بشارة لتسهيل نقل حكم الامارة له و أول ما قام به ابعاد الفلسطيني وضاح خنفر العميل السابق من على رئاسة قناة الجزيرة و تجنيد بعض الاعلاميين البارزين و في مقدمتهم فيصل القاسم .....فيصل هذا وكما ذكرنا أرسلته الحكومة السورية لبريطانيا لنيل الدكتوراه بدل اعلامي بارز تم التشطيب عن اسمه في آخر لحظة بأمر من جهة ما مقربة من محيط عبدالحليم خدام نائب الرئيس حافظ الأسد آنذاك المنشق عن النظام سنة 2005 (....) ليعوضه فيصل القاسم و هذا الاعلامي الذي شطب اسمه ليحل محله مقدم برنامج صياح الديكة هو الآن ممنوع من السفر ومجرد من جواز سفره و تحت الرقابة الشديدة ....
***************
من بين الأمور التي قام مدير المركز العربي للابحاث ودراسة السياسات السيد عزمي بشارة هي تكليف فيصل القاسم عميل الموساد الجديد بفتح الاتصال مع النخب الثقافية والسياسية الفنية السورية لتحفيزها على الانشقاق و الخروج من سوريا ، وبالموازاة مع ذلك تدبير حلقات برنامج الاتجاه المعاكس بطريقة تجذب المشاهد العربي لمعاداة النظام السوري و تشكيك السوريين في النظام ...
يقال و العهدة على الراوي بأن فيصل القاسم تم توريطه جنسيا كذلك من طرف القطريين هو و أقرب الناس اليه كمحاولة من قطر ليبقى تحت امرتها فان فكر يوما ما في الهرب سيتم فضحه و فضح أقرب الناس اليه هذا ان لم يغتله الموساد الاسرايلي بسم زعاف و أو أشعة قاتلة ..كما قام القطريون بتصويره و هو يرقص عاريا ...و الجنس استعمله القطريون حتى مع بعض مذيعات الجزيرة اللاتي فتحن أفخاذهن على مصراعيها للشيخ تميم حفيد تجار الهنود من باعة الأقمشة والبهارات ورجالاته المقربين و قبلها لأبيه حمد الممسوخ (....)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,368,918
- -فرانسوا أولاند- ضيف شرف القمة الخليجية باقتراح من المغرب .. ...
- نصيرية سورية ، صيد السعودية المطلوب ...
- عين إسرائيلية على السعودية ودائرة النار تحيط بآل سعود ....
- الأزهر، الوسطية والاعتدال هل هي فعلا صفته ؟؟
- ما بين مؤتمر حسني مبارك سنة 1990 ومؤتمر السيسي 2015
- أقباط المنيا بين سندان الداخلية ومطرقة الارهابية ...
- مخابرات جيبوتي تتقفى أثر علي صالح والعملية أطلق عليها عملية ...
- -فرخندة- امرأة أفغانية أحرقها نبي الرحمة .....
- المخفي في دواليب البيت الأبيض الأمريكي...
- مؤتمر شرم الشيخ ومخطط أردوغان الشيطاني ببلدان حوض النيل ..
- الظواهري :ذبح الأقباط من اهتماماتي لكن ليس الآن.
- خيارات السيسي أمام رغبة السعودية في قطب سني كبير ...
- البوعزيزي و الكساسبة وتراجيديا حرق الجسد...
- معاذ الكساسبة وآرون آرود
- الحدود المصرية الليبية و احتمال هجوم وشيك لداعش
- علي خامنائي ( كونوا سادة البحر )
- هل فقدت فرنسا المغرب كحزام استخباراتي ناجع لأمنها القومي ؟؟
- خبر سار ....عصر البترول العربي بلغ نهايته
- الاستقلال الذاتي لجهة الريف الكبير ...
- جيفة الإله داعش


المزيد.....




- نائب الأمين العام يناقش مع السفير الروسي التطورات الجارية وت ...
- عشرات القتلى وموجات نزوح بسبب القصف والمعارك شمالي سوريا
- اليابان تقلد وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري وسام الشمس المش ...
- بعد فشل خطة ثانية للبريكست.. حديث عن استقالة ماي الجمعة
- كتاب وحوار.. بوباكير يتحدث عن بوتفليقة ونابليون والشاذلي وحر ...
- تفاصيل اتهام القطري ناصر الخليفي بـ-الفساد النشط-
- رغم درجات الحرارة المرتفعة... نجران في السعودية تتعرض لموجة ...
- بعد فيديو استهداف مطار أبو ظبي بطائرة مفخخة... صنعاء تتوعد ب ...
- ملك البحرين وابن زايد يلتقيان لبحث التطورات الإقليمية
- ناصر القصبي يعلق على خطأ متداول بشأن مسلسل -العاصوف-


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عساسي عبدالحميد - عزمي بشارة هو من قام بتجنيد فيصل القاسم لحساب الموساد ..