أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن أحراث - ممنوع التضامن مع الشعب اليمني بالرباط!!














المزيد.....

ممنوع التضامن مع الشعب اليمني بالرباط!!


حسن أحراث
الحوار المتمدن-العدد: 4782 - 2015 / 4 / 19 - 09:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذه المجزرة تبرز بالمكشوف استمرار وفاء وولاء النظام، بأي ثمن وعلى حساب الشعب المغربي ومصالحه، لأسياده، الأنظمة الرجعية بمنطقة الخليج، وفي المقدمة النظام الرجعي القائم "بالمملكة العربية السعودية".

تعرضت الوقفة التضامنية مع الشعب اليمني المنظمة من طرف "الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب" أمام مقر البرلمان بالرباط لقمع همجي مساء يوم السبت 18 أبريل 2015. وخلفية ذلك "الجنون القمعي" تعود بالدرجة الأولى الى منع أي تشويش على العرس الدموي الرجعي الامبريالي الصهيوني تحت عنوان "عاصفة الحزم"، انسجاما مع طبيعة النظام اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي.
طبعا، ليس المرة الأولى التي تقمع فيها الوقفات التضامنية أمام مقر البرلمان بالمغرب، ثم ليس المرة الأولى التي يتعرض فيها المناضلون للقمع الشرس وتسيل دماؤهم في شوارع الرباط. لكن الأمر اليوم، يتعلق بقمع (منع) التضامن مع الشعب اليمني بالضبط. إنه قمع (منع) خاص لتضامن خاص وضد جهة/طرف/حلف خاص..
إن المجزرة التي طالت المناضلين بشارع محمد الخامس بالرباط اليوم 18 أبريل تأكيد صريح وقوي لاستمرار مشاركة النظام في العدوان العسكري على الشعب اليمني، ورفضه لأي رأي أو موقف سياسي ينازع في ذلك. ويعتبر بالتالي دعما مفضوحا للإجرام الذي يبيد يوميا أطفال اليمن وشيوخ اليمن ونساء اليمن ورجال اليمن وشعب وحضارة اليمن..
إن هذه المجزرة فضح جديد لكل الشعارات البراقة المرتبطة بما سمي "عهد جديد" بالمغرب، عهد الديمقراطية المزعومة وعهد حقوق الإنسان المفترى عليها..
إنها مجزرة مصادرة حق "التظاهر السلمي" بدل حمايته..
إنها فضيحة قتل حرية الرأي والتعبير في أبسط صورها وتجلياتها..
إن هذه المجزرة ومجازر متواصلة أخرى مسكوتا عنها (في حق العمال والمعتقلين السياسيين والطلبة والمعطلين والمشردين...) إدانة صارخة جديدة للنظام وأزلام النظام المتواطئة، سواء بصمتها المخجل أو بإعلانها الانخراط المذل في مهازل النظام بالخارج والداخل، وخاصة مهزلة الانتخابات المقبلة..
إن هذه المجزرة تبرز بالمكشوف استمرار وفاء وولاء النظام، بأي ثمن وعلى حساب الشعب المغربي ومصالحه، لأسياده، الأنظمة الرجعية بمنطقة الخليج، وفي المقدمة النظام الرجعي القائم "بالمملكة العربية السعودية".
ومن بين المفارقات البئيسة "الاستنكار" السريع لعبد العالي حامي الدين، رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان التابع لحزب العدالة والتنمية، والمتورط في اغتيال الشهيد محمد أيت الجيد بنعيسى، في تصريح للـموقع الالكتروني "بديل انفو"، لهذه المجزرة الشنيعة، "محملا المسؤولية كاملة في ما حدث لمن أصدروا أوامرهم بتنفيذ التدخل"؛ وكأن من أمر بتنفيذ هذه الجريمة آت من "الفضاء". علما أن المدعو حامي الدين عضو الأمانة العامة لنفس الحزب الذي يترأس الحكومة، هذه الأخيرة المسؤولة بدورها عن الجريمتين، جريمة المشاركة في العدوان العسكري على الشعب اليمني وجريمة قمع وقفة تضامنية مع هذا الأخير...
ملاحظات مفيدة:
* "تم تأسيس الشبكة في 08/02/2011، كاستمرار للشبكة المغربية للتضامن مع الديمقراطيين التونسيين، والتي تحولت لمدة قصيرة إلى الشبكة المغربية لمساندة الديمقراطيين المغاربيين قبل أن تأخذ اسم الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب.
وللتذكير، فإن مكونات هذه الشبكة هي التي بادرت إلى تأسيس المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير يوم 23 فبراير 2011" (عن أرضية الشبكة بتاريخ 06/02/2015)؛
* تتشكل لجنة المتابعة المنبثقة عن الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب من:
ــ المنسق: محمد الغفري.
ــ المنسق بالنيابة: عبد الحميد أمين.
ــ أمين المال: عبد السلام أديب
ــ أمين المال بالنيابة: ادريس الزهاني.
ــ المقررة: ربيعة البوزيدي
ــ المقرر بالنيابة: الطاهر الدريدي.
ــ مستشارون مكلفون بمهام: السعدية غريب، محمد آيت تاعرابت، يوسف فليفلو، عبد السلام بلفحيل، العربي الحافظي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,006,382
- قضية الاعتقال السياسي قضية طبقية
- -المعارضة- المخجلة والجبانة بالمغرب
- تضحية وحب داخل الزنزانة..
- لماذا معانقة البيروقراطية داخل الاتحاد المغربي للشغل؟
- الشعب التونسي يتجرع مرارة المؤامرة تلو الأخرى..
- لسنا نملة، حتى -يحطمننا سليمان وجنوده وهم لا يشعرون-
- الجمعية المغربية لحقوق الإنسان: لا بديل عن الصمود والمقاومة
- ليوجه المناضلون، فرادى وجماعات، سهامهم الى صدر النظام الفاشي ...
- تونس تنزف مرة أخرى: من يتحمل المسؤولية؟!!
- الاستفزاز باسم حقوق الإنسان (المغرب)
- المنتدى العالمي لقتل حقوق الإنسان بالمغرب
- عندما تخرج الى الشارع المغربي..
- المنتدى العالمي لحقوق الإنسان: المقاطعة أو الانبطاح؟!
- نداء تجديد الولاء للنظام القائم بالمغرب..
- معنى التضامن مع المعتقلين السياسيين (المغرب)
- المغرب: فضائح بالجملة.. ولا من يحرك ساكنا!!
- فضائح/جرائم النقابات والأحزاب المغربية
- ما رأي الهيئات الحقوقية بالمغرب؟
- رسالة مفتوحة الى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان: المعتقلون ا ...
- -يدينون- العنف ويمارسون الإجرام..


المزيد.....




- شاهد.. إيلون موسك يصف أحد منقذي -أطفال الكهف- بالشاذ جنسياً ...
- أبرزها سوريا وانتخابات 2016.. هذه أبرز القضايا التي طرحها بو ...
- أول بيان من معز مسعود بشأن زواجه من شيري عادل: لم أرتكب حرام ...
- علماء: نشاط الشمس وصل إلى حده الأدنى!
- مصر تنتهي من شق طريق ضخمة تربط ما بين 7 محافظات (صور)
- العراق.. توقيف الغراوي على ذمة التحقيق بقضية سقوط الموصل
- مقتل مراسل تلفزيون سوري في معارك بجنوب البلاد (صورة)
- تعزيزات عسكرية لتأمين السجون جنوب العراق
- بوتين: مهتمون بالسلام في الجولان ويجب تطبيق اتفاق فك الاشتبا ...
- أفضل 5 مواد غذائية لحرق الدهون


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن أحراث - ممنوع التضامن مع الشعب اليمني بالرباط!!