أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - منى حسين - من ورش تمكين المراة الى مؤتمر تحسين صورتها














المزيد.....

من ورش تمكين المراة الى مؤتمر تحسين صورتها


منى حسين

الحوار المتمدن-العدد: 4763 - 2015 / 3 / 30 - 00:00
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


بيقظة ذاكرة هاربة من حقيقة راسخة تحاول جر ما يمكن جرة لاستنشاق زيف يطليه الوهم.. مؤتمر دولي وهذه المرة بعنوان جديد "المرأة في الخطاب الأدبي والإعلامي والثقافي".. وتوصيات لانفع منها الا الضرر مؤتمر دولي بدا يوم الثلاثاء 24 / 3 / 2015 فعالياته والذي نظمته جامعة جدارا في مدينو أربد الاردنية.. جاءوا هذه المرة بـ 45 شخصا قالوا عنهم خبراء وأكاديميين من جامعات عربية وأردنية.. وخرجوا لنا بتوصية جديدة وهي تحسين ثورة المرأة في المناهج التربوية..
توصيات لن تحسم شيء ولن تحل اي عقدة كبيرة او حتى صغيرة بلغة مفهومة او غير مفهومة.. تجولت التوصيات هذه المرة في رحاب المناهج التعليمية.. لتحصل على رخصة واقامة بوطن الاعلام والخطاب الثقافي والديني لتحسين صورة المراة.. قاعات النظام البرجوازي تحتفل بين فترة واخرى بمناضدها وكراسيها المترفة وصحافتها بجدول اعمال مكرر.. ما ان ينتهي حتى نرى غيوم الظلام والقهر تلبد سماء نضالنا النسوي...
قبل مؤتمر تحسين صورة المرأة كان هناك افيون مؤتمرات وورش تمكين المرأة.. كل يوم يخرجون لنا بنباح جديد ويسلكون دروب يغلقون مخارجها بمتاهات جديدة.. ظلال وحناجر خائبة تأتمر وتتآمر اي تمكين واي مشاركة واي صورة يريدون تحسينها.. صورة أنظمتهم القبيحة وبرامجهم الكسيحة أم صورة قاعاتهم وجموع المؤتمرين.. المناهج التعليمية والثقافية والإعلام والصحافة تصنيف حاد لمساعي رخوة لا جذور لها ولا اساس الا اضطهاد المراة وتركيز التمييز والدونية ضدها... المناهج التعليمية التربوية بنيت على أساس اضطهاد المرأة.. المناهج التعليمية التربوية لبنتها الأولى الحث على تربية المجتمع على التمييز ضد المرأة.. المناهج التعليمية التربوية متهم رئيسي باستمرار وأدامة العنف ضد المرأة.. مناهج تعليمية كاملة مقررة ومفروضة على الفتيات لا يقربها الفتيان باسم التربية الأسرية لحصر دورها على الإنجاب وتحديد مساحة حركتها بحجم الطبخ والمطبخ.. اساس التعليم ومناهجه اليوم صار العزل بين الجنسين وتصنيف المدارس والجامعات والمعاهد الى ذكورية وانثوية.. اي صورة تريدون لها التحسين صورة فرض الحجاب على الفتيات الصغيرات.. أم صورة فرض الزواج المبكر عليهن بالمنهاج التعليمي التربوي بدروس الدين.. أم صورة تعليمهن أصول الخدمة والطاعة والتابعية للذكور..
مؤتمر وعنوان يطالب بنفس وسياق سابق سياسة مريضة مشلولة لا تعكس الا شأن مرير يحيط بقضية المراة.. قضية المراة لا تحتاج الى مؤتمرات وورش وندوات ومنظمات لتتمكن او تتحسن صورتها.. ارفعوا الألوان المعتمة وريشاتكم التي شوهت المجتمع بأكمله.. شوهت حاضره والمستقبل.. وشوهت المراة وصورتها.. ارفعوا قبضتكم الذكورية والعشائرية والدينية.. وحكوماتكم التي لا هم لها الا الركض وراء منجزات النضال النسوي لتدميره وسحقه.. صورة المراة جميلة ووجودها أجمل والقبح الحقيقي يسكن وجه القوانين والدساتير التي خطتها ذكوريتكم باسم الدين وعرف العشيرة..
الأمر أكبر من تحسين الصورة والقضية تحتاج الى أكثر من التمكين.. المرأة بحاجة الى ثورة تكنس مناهجكم التربوية التعليمية وتبدلها بمناهج اساسها التحرر والمساواة.. المرأة وقضيتها بحاجة الى ثورة تقضي على انفاس الراسمال الكريهة وتقضي على استغلال المرأة وتهميشها.. صورة المرأة جميلة ومشرقة لاتحتاج الى تحسين.. حسنوا صورة القبح الذي يرقد بارثكم وتاريخكم الذي يرفل بتمكين الرجل من اغتصاب المراة.. وتمكين الرجل من تعنيف واضطهاد المراة.. حسنوا صورة خطابكم بكبح الذكورية وكبح الاديان وكبح الحكومات وكبح العشائرية.. المرأة لاتحتاج الى تحسين صورتها أو تمكينها المرأة وقضيتها تحتاج الى قانون المساواة.. قانون المساوة هو الحل وليس مؤتمرات وقاعات.. قانون المساواة هو الحل للأنسانية وعالمها الأفضل.. قانون المساواة هو من سيهزم كل التشوه والقبح الذي اصاب كل حياتنا.. كفاكم مؤتمرات وورش واعمال تمسك بذيل القضية وتترك الانياب تنهش بقضية المراة.. اكتبوا وارسموا وغردوا بالتحرر والمساواة عندها فقط ستعاد للانسانية الحياة..
****************
الأمضاء
قلم التحرر والمساواة
لكل نساء العالم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,316,697
- يوم المراة العالمي ليس يوم للثرثرة العصرية
- الثامن من اذار النبراس والثورة
- أشواك الإرهاب بين ثنايا الإعلام العالمي
- ليلة موحشة
- الحرب على الارهاب وهم السياسية العصرية
- صحيفة (الى الأمام) تودع عام 2014
- هل يمكن لحملة برتقالية أن تقضي على العنف ضد المرأة
- قتل النساء الى اين والى متى
- مرسوم المساواة هو الرد على قوانين الأسلام السياسي وبرامجه
- تمكين المرأة ام حرف نصال نضالها!
- سبي النساء بيد داعش الشرقي والقواد الغربي
- صوت طالبات جامعة بغداد صوت التغيير والمستقبل
- فيان دخيل والنساء في كوباني
- ميلادينوف مبعوث الامم المتحدة .... واضحوكة جديدة
- يجب محاكمة تاريخ كامل من السبي والاغتصاب
- هل نستطيع انهاء ازلية العنف ضد المرأة؟
- لا أخلاق في الحروب البرجوازية!.. حول اتفاقية حماية المرأة وا ...
- طواحين القضاء على المرأة وقضيتها
- بين جهاد الأغتصاب الداعشي وقانون أغتصاب الطفلات الجعفري
- العنف والاغتصاب خطر حقيقي يهدد الانسانية باسرها


المزيد.....




- عاملة منزلية تهدد بالانتحار في الشياح بسبب تعرضها للتعذيب
- شاهد: ميركل المرأة الحديدية عندما ترتجف بقوة لمصاب ألم بها أ ...
- شاهد: ميركل المرأة الحديدية عندما ترتجف بقوة لمصاب ألم بها أ ...
- عندما يعلو صوت المال.. بومبيو يمنع إدراج السعودية في قائمة أ ...
- عندما يعلو صوت المال.. بومبيو يمنع إدراج السعودية في قائمة أ ...
- أوّل حكمة عربية وإفريقية تدير مباراة كرة قدم في دوريات الدرج ...
- السعودية: 2018 عام التحولات لدعم وتمكين المرأة في المملكة
- لأول مرة.. لجنة خاصة بالمرأة فى مجمع الكنيسة الأرثوذكسية
- الإهمال والذكورية يغيبان كرة القدم النسائية العربية عن المون ...
- في اليوم العالمي للتبرّع بالدم …43% من الأردنيات يعانين من ف ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - منى حسين - من ورش تمكين المراة الى مؤتمر تحسين صورتها