أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عاد بن ثمود - حديث في الفضاء














المزيد.....

حديث في الفضاء


عاد بن ثمود

الحوار المتمدن-العدد: 4747 - 2015 / 3 / 13 - 01:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


حديث في الفضاء

أتممت منذ أقل من شهر سن السادسة و الخمسين على ظهر هذا الكوكب الملعون. و لم أستطع بعد الإجابة عن سؤال لماذا أنا هنا و كيف أتيت لهذه المهزلة و تورّطت بين ثناياها؟ تساؤلات سبقني إليها إيليا أبو ماضي، و غيره كثير.

على ظهر هذا الكوكب أناس و أناس: أناس همهم الوحيد هو إمتلاك السلطة أو الدوران حول من يمتلكها، و هؤلاء في مجملهم هم أساس بؤس هذه البشرية.
و أناس همهم الوحيد هو فهم أسرار هذا الكون و سبر أغواره، و هؤلاء هم المبشرون بالمعرفة.

البارحة، و أنا أتسكّع بين قنوات الصحن المقعر الإخبارية، تابعت على إحداها عملية نزول رواد الفضاء الثلاثة (رجلين و إمرأة) في إحدى فلوات كازاخستان المقفرة و قد سقطوا كنيزك ثاقب من المركبة الدولية الفضائية (التي تدور فوق رؤوسنا على بعد حوالي 400 كلم) بعد قضاء زهاء ستة أشهر بعدما ضلوا يدورون 18 مرة في اليوم على كوكب الأرض.
لقد كانوا يرون الشمس تشرق ثم تغرب 18 مرة في اليوم.
(لا الليلُ سابِقٌ النهار) ؟
لقد رجع هؤلاء الأبطال الثلاثة و هم في غاية النشوة من أداء مهمتهم بنجاح.
ثم تساألت. تساألت عمّا أصبح يدور في خلد هؤلاء الرواد الثلاثة بعد هذه التجربة الفريدة و الخطيرة؟
هل سيستمرّون في تقييم هذا الوجود كما نقيّمه نحن المنغمسون في تفاسير القرطبي و فتح الباري؟

الكبسولة التي كانوا يمتطونها ظهرت متفحمة سوداء من شدة اللهب المحرق عند دخولها للغلاف الجوي، فكيف تصدّى ريش بغل النبي محمد لهذا السعير عند رجوعه من السماء السابعة و بسرعة تفوق سرعة الكبسولة (ألم تستغرق الرحلة بأكملها ليلة واحدة في غفلة من النائمين)؟

أستغرب لكل هذه المآذن المتوَّجة بالهلال، المشرئبة نحو الفضاء تنتظر العد العكسي من أجل إطلاقها نحو سدرة المنتهى و لازالت مثبّتة بالقرب من قاعة الوضوء تنتظر ساعة الصفر.
فمتى يتمكن المسلمون من غزو الفضاء و النفوذ إليه بسلطان.؟
أم أنهم لا يريدون التزحزح قيد بعرة عن العير و الحريم؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,286,870,337
- المرأة و المجال المغناطيسي
- و إذا التماثيل سُئلت بأيّ ذنْب حُطّمت ؟
- و أمّا من خفّت موازينه فأمّه هاوية
- إلهك متخصص في النكاح يا عابد الحجر الأسود يا مدمّر الحضارات
- الكون ضخم جدّاً جدّاً، أضخم ممّا تُصوّره الديانات
- عن وَطَر زَيْد و زَواج محمد
- لماذا أمر محمد المسلمين بالصلاة و السلام عليه ؟
- خرافة الحضارة الإسلامية
- بُكائية المسلمين الجديدة
- جربت كل المآسي...سوى الموت
- وفاة الوهابية
- تساؤلات عن عشق الدين
- لو كنتُ أنا الله
- الغرب يستفيق من عملية مداهنة الإسلام و المسلمين
- رد على عبد الباري عطوان
- مخلوقات غير أرضية تتجسّس علينا
- إبراهيم و ربّه في المقهى
- أمن أجل هذا تحاكم فاطمة ناعوت ؟
- هل الله يلعب النرد
- مهزلة سورة فُصّلِت أو فُصِّلتْ فهزُلت


المزيد.....




- الأكراد يطالبون بمحكمة دولية لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية
- فتى البيضة: ما فعلته خطأ ولكنه ساعد ضحايا مذبحة المسجدين
- فتى البيضة: ما فعلته خطأ ولكنه ساعد ضحايا مذبحة المسجدين
- هكذا عاش يهود القدس في كنف العثمانيين
- الوراقون في الحضارة الإسلامية.. يهودي يكتب القرآن ومسيحي ينس ...
- حركة يهودية مناهضة للصهيونية تحتج ضد قرار ترامب بخصوص الجولا ...
- بعد 16 عاما على سقوط صدام.. العراق تتقاذفه الطائفية والفساد ...
- المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيس بوك ويوتيوب لبثهم ...
- منظمة إسلامية تقاضي فيسبوك ويوتيوب بسبب البث المباشر لمذبحة ...
- هجوم نيوزيلندا: المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيسبو ...


المزيد.....

- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عاد بن ثمود - حديث في الفضاء