أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - راندا شوقى الحمامصى - هل الفكر الجديد أمر سهل أم أنَّه تَحُفُّه مجموعة من الصعاب والعوائق؟4-4















المزيد.....

هل الفكر الجديد أمر سهل أم أنَّه تَحُفُّه مجموعة من الصعاب والعوائق؟4-4


راندا شوقى الحمامصى

الحوار المتمدن-العدد: 4736 - 2015 / 3 / 2 - 21:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ثانيا : الاصول المتعلقة بالمستوى الدولي :

1- اعطاء الاهمية الخاصة بالزراعة التي تمثل البنية الأساسية للحياة المادية للانسان .
2- تأمين وجود الملكية الفردية بشرط توفير قوانين مناسبة تمنع سوء الإستغلال للملكية الفردية .
3- تأمين وجود مستوى معيشي معتدل للفرد دون افراط وتفريط بمعنى لا يوجد غنى فاحش او فقر مدقع .
4- وجود نظام ضريبي تصاعدي كأساس لتوفير دخل للدولة ووسيلة لتعديل الثروات مثلا لو وجد أن واردات شخص بلغت 500 وحده وأن مصاريفه الضرورية في تلك السنة نفسها 500 وحده أيضا فلا يستوفى منه 10% ابدا ولو ان شخص اخر بلغت وارداته 1000 وحده ومصاريفه 500 وحده فيستوفى منه 10% مما فاض بعد مصاريفه لانه يكون قد تملك أكثر مما يحتاج إليه بالضرورة ولو ان شخص ثالث بلغت وارداته 5000 وحده ومصاريفه 1000 وحده فيستوفى منه 15% وهكذا تزداد نسبة الضريبة بنسبة زيادة الواردات إلى 20% و25% أيضا.
5- ضرورة وجود مؤسسات اجتماعية لمساعدة الأفراد ذي الاقتصاد الضعيف مثل المرضى والعجزه والشيوخ والأيتام والفقراء .
6- حماية الأقليات في المجتمع بتوفير حقوق ومزايا شخصية متساوية مع باقي أفراد المجتمع .
7- تحديد سعر فائدة معتدل لقروض الأموال التي التي بدورها تمنع الربا الفاحش وسوء استغلال رأس المال وتعطي أهمية اكثر لعامل العمل . وتفضل حضرة بهاءالله في لوح الإشراقات " يرى أكثر الناس إحتياجاً الى هذه الفقرة اذ لو لم يكن ربح متداول معمول به بين الناس لتعطلت الأمور وتأخرت وقلما نجد من يوفق بمراعاة بني جنسه وأبناء وطنه وأخوانه ليقرضهم قرضا حسناً لذا فضلا على العباد قررنا الربا كسائر المعاملات المتداولة بين الناس أي ربح النقود..وصار الربح حلالاً طيباً ظاهراً .. ولكن يجب أن يكون هذا الأمر بالإعتدال والإنصاف وقد توقف القلم الأعلى في تحديده حكمة من عنده ووسعه لعباده ونوصي أولياء الله بالعدل والإنصال وما يظهر به رحمة أحبائه وشفقتهم بينهم .. ولكن فوض إجراء هذه الأمور الى رجال بيت العدل( بيت العدل هو المركز البهائي الإداري العالمي) ، حتى يعملوا بمقتضيات الوقت والحكمة "
8- قوانين الارث البهائية حيث أن تطبيقها كفيل بأن يمنع تراكم الثروات الكبيرة ، ان الميراث في الشرع البهائي ينقسم الى 42 حصة توزع على 7 طبقات هم :
أ ) الذريات ولا فرق بين ذكر وأنثى ولهم
ب) الزوج أو الزوجة
ج) الأب
د) الأم
هـ) الأخ
و ) الأخت
ز ) المعلم 18 حصة
وتقسّم الحصص عليهم كالتالي:
6.5 حصة
5.5 حصة
4.5 حصة
3.5 حصة
2.5 حصة
1.5 حصة
وتؤخذ الشروط التالية بعين الاعتبار :
• اذا لم يكن للمتوفي ذرية تذهب حصتهم كلها الى بيت العدل .
• اذا لم يكن للمتوفي أحد من الطبقات الست المذكورة من (ب ) الى (ز) يرجع ثلث مالهم الى بيت العدل والثلثان الى الذرية .
• اذا لم يكن احدا موجودا من الطبقات السبع فيرجع المال كله الى بيت العدل .
9- المساواة في الحقوق بين الرجال والنساء وفي جميع جوانب الحياة وكذا في الحياة الإقتصادية ، ويتفضل حضرة عبدالبهاء بالقول : " ان العالم الانساني أشبه بطير له جناحان احدهما الرجال والآخر النساء وما لم يكن الجناحان قويين تؤيدهما قوة واحدة فان هذا الطير لا يمكن ان يطير نحو السماء .." كما يتفضل حضرته بالقول "..كان العالم القديم محكوماً بقوة الرجال وكان للرجل التسلط التام على المرأة بسبب ما اتصف به من القوة والتعدي الجسماني ولكن الميزان الآن آخذ في الإعتدال وأخذت القوة تفقد سلطتها والمهارة العقلية والصفات الروحانية والمحبة والخدمات النسائية أخذت تتغلب على ما كان للرجل من قوة فسيكون الجيل القادم أميل الى الآراء النسائية وبعبارة أوضح سيكون جيلاً تتوازن فيه أصول المدنية النسائية والرجالية "
10- ضرورة وجود مخازن للغلال في القرى لمساعدة الأفراد المحتاجين والمزارعين الذين تتعرض زراعاتهم للخسائر وتلك المخازن تدار بواسطة المجتمع المحلي فتقترح البهائية أن يؤسس في كل قرية من القرى لجنة ينتخب اعضاؤها من بين الأفراد المعروفين برجاحة العقل وحسن التدبير وأن تكون القرية تحت ادارتهم كما يؤسس لهذه القرية مخزن عمومي ويعين له كاتب فاذا جاء وقت الحصاد جبيت لذلك المخزن بمعرفة للجنة وادارتها مقادير معينة من جميع المحاصيل ويكون لهذا المخزن سبعة واردات هي :
أ‌- واردات الاعشار " أي عشر المحاصيل "
ب‌- ضريبة الحيوانات
ت‌- المال الذي لا وارث له
ث‌- اللقطة " المال الذي يعثر عليه ولا صاحب له "
ج‌- الدفينة " اذا وجدت يرجع ثلثاها الى المخزن "
ح‌- المعادن " ان وجدت يرجع ثلثها الى المخزن "
خ‌- التبرعات
ويقابل هذه الواردات السبعة مصروفات سبعة هي :
أ‌- المصاريف العامة المعتدلة مثل ادارة المخزن ومصاريف المحافظة على الصحة العامة .
ب‌- اداء العشر للحكومة
ت‌- اداء ضرائب الحيوانات للحكومة
ث‌- ادارة ايتام القرية
ج‌- ادارة واعاشة العجزة والمقعدين
ح‌- ادارة مدرسة القرية
خ‌- اكمال المعيشة الضرورية لفقراء القرية .
أما عن واردات الاعشار فهذه في الواقع ضريبة تصاعدية تبدأ بـ 10% ثم 15% ثم 20% مثلها مثل الفقرة 4 السابق ذكرها بشأن الضريبة التصاعدية .

ثالثا : الأصول المتعلقة بالمستوى المحلي :

1- مساهمة العاملين والإدارة العليا في رأس مال المؤسسات الاقتصادية باعتبار أن كلا الطرفين يشاركا في تشغيل وانجاح المؤسسة . ويتفضل حضرة عبدالبهاء في كتاب الخطب " ..انكم عملتم عملا صالحا بمنعكم الرق والاستعباد الزراعي ولكنكم الآن يجب عليكم أن تعملوا ما هو أعظم وأعجب فتمنعوا الرق الصناعي فان حل المشاكل الاقتصادية لا يمكن تحقيقه بواسطة مقاومة رأس المال ضد العمل والعمل ضد رأس المال ، ولكنه لا يأتي الا بواسطة حسن التفاهم بين الجانبين "
2- منع الاضرابات العمالية كوسيلة لحل المنازعات والاختلافات بين العمال والادارة وبدلاً من تلك المنازعات يحل محلها المشاورات حتى يتم التوافق بين الفريقين .ويتفضل حضرة عبدالبهاء في تاب الخطب " .. ان سلاح الاضراب وسلاح اغلاق المصانع لا تضر بالتجارة مباشرة فحسب بل تضر بالهيئة الاجتماعية البشرية جمعاء ، ولهذا يجب أن تعمل الحكومات على ابتكار الوسائل التي تحول دون اللجوء الى الاساليب البربرية في حل النزاعات " كما يتفضل حضرته بالقول في مقام آخر " .. يجب على كل مصنع يمتلك عشرة آلاف سهم أن يخصص ألفي سهم ( 20%) من هذه الآلاف العشرة للعمال وباسمهم حتى يكون ملكاً لهم وما يبقى آخر العام من أرباح يقسمه أصحاب الأموال بعد دفع الأجور والمصاريف تقسيماً متناسباً مع الأسهم بين الطرفين " .
3- وجود تحكيم محايد لحل المنازعات بين العاملين والإدارة في حالة وجود خلافات بعد عملية التشاور ويتفضل حضرة عبدالبهاء في الخطب " ..يجب ان تتفق جميع الدول وفي مجلس ينتخب أعضاؤه من برلمانات الأمم وأعيانها ، يقرر هؤلاء الأعضاء في منتهى العقل والكفاءة قراراً لا يتضرر بموجبه الرأسماليون كثيراً ولا يبقى العمال محتاجين ويصنعون قانوناً بمنتهى الاعتدال ثم يعلنون أن حقوق العمال مضمونة بضمان قوي ، وكذلك أصحاب رؤؤس الأموال واذا تم تطبيق هذا القرار برضى الطرفين فان أي اضراب ينشأ فيما بعد يكون عرضة لمقاولة جميع الدول له "
4- التعاون المحض بين العمال وأصحاب رؤوس الاموال نتيجة معرفة كلا الطرفين مسئولية الطرف الآخر.

رابعا : الأصول المتعلقة بالمستوى الفردي :

1- يعطى الدين البهائي أهمية كبرى للعمل شريطة أن يؤدي بروح الخدمة للعالم البشري وعلى ذلك يأخذ العمل حكم العبادة متخذاً شكلاً من أشكال الفرائض الدينية المقدسة . ويتفضل حضرة بهاءالله في لوح البشارات " .. قد وجب على كل واحد منكم الاشتغال بأمر من الأمور ن الصنائع والاقتراف وأمثالها وجعلنا إشتغالكم بها نفس العبادة لله الحق ، تفكروا يا قوم في رحمة الله وألطافه ثم اشكروه في العشي والاشراق .. لا تضيعوا أوقاتكم بالبطالة والكسالة واشتغلوا بما تنتفع به أنفسكم وأنفس غيركم كذلك قضي الأمر في هذا اللوح الذي لاحت من أفقه شمس الحكمة والبيان "
2- منع التسول : فمن حق كل فرد البحث عن عمل يوفر له أسباب العيش ويتفل حضرة بهاءالله في لوح البشارات " .. أبغض الناس عند الله من يقعد ويطلب ، تمسكوا بحبل الأسباب متوكلين على الله مسبب الأسباب " .
3- منع الميسر والقمار والمتاجرة في الأوراق المالية المضرة بالفرد وبالمجتمع فتلك الأعمال تؤدي إلى تقليل أهمية العمل . ويتفضل حضرة بهاء الله في الأقدس " حرم عليكم الميسر والأفيون اجتنبوا يا معشر الخلق ولا تكونن من المتجاوزين "
4- يعطي الدين البهائي الحرية للفرد بتقسيم الثروة الاختياري ويعاد التوزيع العادل للثروة بعد ذلك عن طريق الضرائب التصاعدية .
5- التعليم والتربية الإجبارية والعمومية حيث أن لذلك اثر هام في تغيير دور الفرد في المجتمع ، ويتفضل حضرة بهاء الله في الأقدس " .. كتب على كل أب تربية ابنه وبنته بالعلم والخط ودونهما عما حدد في اللوح ، والذي ترك ما أمر به فللأمناء أن يأخذوا منه ما يكون لازماً لتربيتهما إن كان غنياً وإلا يرجع إلى بيت العدل أنا جعلناه مأوى الفقراء والمساكين.. أن الذي ربى ابنه أو ابناً من الأبناء كأنه ربى أحد أبنائي عليه بهائي وعنايتي ورحمتي التي سبقت العالمين ".

تلك هي أهم المبادئ التي تعتبر حجر الأساس للنظم الاقتصادي البهائي العالمي شريطة وجود روح جدية وقوة جديدة ليتم التغيير والتبديل وهداية الإنسان مع الأخذ في الاعتبار أن النظم الاقتصادي هو جزء لا يتجزأ من الدين البهائي .

ويتفضل حضرة بهاء الله في الأقدس " قد اضطرب النظم من هذا النظم الأعظم واختلف الترتيب بهذا البديع الذي ما شهدت عين الإبداع شبهه ، اغتمسوا في بحر بياني لعل تطلعون بما فيه من لئالئ الحكمة والأسرار "


المراجع
كتاب الأقدس
مجموعة الالواح النازلة بعد الأقدس
مكاتيب عبدالبهاء جزء 1
الرسالة المدنية
خطب عبدالبهاء
نفحات القدس
( روزنه هاي اميد )





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,514,088,229
- هل الفكر الجديد أمر سهل أم أنّه تَحُفّه مجموعة من الصعاب وال ...
- هل الفكر الجديد أمر سهل أم أنّه تَحُفّه مجموعة من الصعاب وال ...
- هل الفكر الجديد أمر سهل أما انه تَحُفّه مجموعه من الصعاب وال ...
- النضج الإنساني والروحاني والحضاري لإنسان {هذا اليوم}! الالتز ...
- النضج الإنساني، الروحاني والحضاري لإنسان {هذا اليوم}! من مظا ...
- النضج الإنساني والروحاني والحضاري لإنسان {هذا اليوم}! العلم ...
- النضج الإنساني والروحاني والحضاري لإنسان {هذا اليوم}! البلوغ ...
- النضج الإنساني والروحاني والحضاري لإنسان {هذا اليوم}! (4-8)
- يا وزارة الأوقاف : البهائية تعترف بسماوية الرسالة المحمدية و ...
- النضج الإنساني والروحاني والحضاري لإنسان -هذا اليوم-!3-8
- النضج الإنساني والروحاني والحضاري لإنسان {هذا اليوم } (2-8)
- النضج الإنساني والروحاني والحضاري لإنسان {هذا اليوم} (1-8)
- الحياة و الموت في كتب الله
- النفْس
- «إعتبروا الموت بأنه عين الحياة» حضرة عبدالبهاء
- الأساس الروحانى لحقوق الإنسان-وجهة نظر بهائية3-3
- الأساس الروحانى لحقوق الإنسان-وجهة نظر بهائية2-3
- الأساس الروحانى لحقوق الإنسان-وجهة نظر بهائية 2-3
- الأساس الروحانى لحقوق الإنسان-وجهة نظر بهائية1-3
- احتجاب سراج الدين وانحراف الطبيعة الإنسانية!


المزيد.....




- مقتل 6 جنود في هجوم شنّه عناصر بوكو حرام في شمال الكاميرون ...
- مقتل 6 جنود في هجوم شنّه عناصر بوكو حرام في شمال الكاميرون ...
- انتخابات الكنيست تكشف الشرخ بين الأحزاب الدينية الإسرائيلية ...
- مقتل 6 جنود في الكاميرون بهجوم لـ-بوكو حرام-
- لأول مرة.. نتنياهو يتعهد بضم -المناطق اليهودية- في الخليل
- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- -الجمهورية الصينية- أو دار الإسلام بالنسبة لمسلميها.. رسائل ...
- وزراء خارجية «التعاون الإسلامي» يؤكدون على مركزية القضية الف ...
- البطريرك كيريل: مأساة انفصال الكنيسة الروسية في الخارج انتهت ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - راندا شوقى الحمامصى - هل الفكر الجديد أمر سهل أم أنَّه تَحُفُّه مجموعة من الصعاب والعوائق؟4-4