أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - لا يخلص الغباء من العقوبة














المزيد.....

لا يخلص الغباء من العقوبة


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 4687 - 2015 / 1 / 10 - 20:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



تقول الالمانية لا يحمي الغباء من العقوبة:
Dummheit schuetzt vor Strafe nicht
و في الحقيقية ليس هذا القول الا ترجمة حرة لللاتينية ignorantia juris non excusat اي الجهل بالقوانين الرومانية التي وضعت في مدينة روما الايطالية لا يقبل كعذر او الجهل بالقوانين لها عواقب وخيمة ignoratia iuris nocet .

الترجمة الالمانية هذه عامة و واسعة النطاق لانها تتكلم عن الغباء رغم ان الغباء المتعمد او بالاحرى السذاجة المتعمدة استراتيجية ذكية لتفادي العواقب و ان هناك امثلة كثيرة كيف ان غباء المتهم سواء كان متعمدا ام لا لا يأخذ بجد لذا لا يعاقب دائما على فعله او قوله.

تشترك الحكومات الدكتاتورية مع بعض الجهات الاسلامية في نزعتها لاسكات المنتقد و المعارض بالتهديد و القتل على كل شيء يفعله او يقوله او يكتبه او يرسمه كما منعت الناس سابقا في بعض الدول المنحطة من اقتناء حتى الة الطابعة بسبب خوف الدكتاتوريات من توزيع المنشورات المناوئة لها. يتحول المسلم السابق الى المرتد و المواطن الى الخائن و يلاحق في الخارج اما اذا كان في الداخل فانه بالكتايد يجازف بحياته على غبائه و جهله و جسارته.

تتفشى الجاهلية الاسلامية اليوم كمرض في كل مكان و لكن الغباء و الجهل لا يحمي الحكومات و المراجع الدينية الشرقية على افعالها و اقوالها و النتيجة هي الكوارث و الويلات التي تعاني منها الدول الشرقية اليوم رغم مواردها الطبيعية و قلة سكانها و لا يحمي جهل الحكومات الغربية الديموقراطية من الطاقة الاسلامية الارهابية الكامنة في بعض اللاجئين اليها و تقاليدهم الاسلامية التي لا تتفق دائما مع القيم الاوربية الغربية المتسامحة و اذا اجتمع الغباء بالشعور بالنقص في الانسان فستكون المصيبة عندها اعظم لان في الشعور بالنقص غضب الارهاب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,250,714
- الحاجة الى المفتش
- في لحظة يأس
- عن الصغير و الكبير
- أليس الطب النبوي افضل؟
- المافيا الايطالية العربية
- الاسمر في الشيوعية و الاسلام
- المتهم .. المتهم..
- المكتبة المتنقلة على الحمار
- ذهب الى المذهب..
- كيف ترى وجهك؟
- تأريخ واحد للجميع!
- منديل الزمن المجعد
- لا يثبت الوجه
- لماذا هي؟
- الاستخفاف بالمواد الغذائية
- الطبخ و البطيخ
- حرب البيض
- العرب و العظم 2
- الاسهال ام الامساك (الفكري)؟
- العرب و العظم 1


المزيد.....




- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - لا يخلص الغباء من العقوبة