أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم هداد - إيقاع كاولي وقصائد أخرى














المزيد.....

إيقاع كاولي وقصائد أخرى


عبدالكريم هداد
(Abdulkarim Hadad )


الحوار المتمدن-العدد: 4664 - 2014 / 12 / 16 - 23:53
المحور: الادب والفن
    


(شعر شعبي عراقي)

إيقاعْ كاوِلِي

"ظَلْمَة ودَربْ عاثُور"*
مِنْهُو يْكَمِلْ المَمْشَه..؟
مِنْهُو يْخَبِرْ التارِيخْ..؟
مِنْهُو يْصِيحْهَا بْغبْشَه..؟
ومِنْهُو بِضِدَه يِتْبَدَّه..؟
مِنْهُو يْشِدْهَا بِالشِدَّة..؟
دَفْتَرْ وانْتَرَسْ صَفْناتْ
صَفْنَة تِصْفِنْ بْصَفْنَة
الضُرُورَة وِينْ..؟
وِجْدامْ البَرِدْ تابُوتْ
مِنْ مَنْفَى لْحَلِگْ مَنْفَى
فَراگِينْ ويِجِرْهَا الليلْ
جِحِيلْ رْمالْ تِتْوَچَّه
رِيحْ وتِلْطِمْ بْعاشُورْ
شْراعْ ومَا وِصَلْ مَرْفَا !
فِيّايْ غْيابْ..
طِحْتْ تْرابْ..
كِلِشْ حِيلْ
يَهَلْبَتْ..
لِلجِدَمْ مَمْشَه
يَخايِبْ..
لُو صِحِتْ بَسْ صُوتْ
لُو فَزْعَة وْيِمُوتْ المُوتْ
سَبايَا..
وْكِلْ أرضْ مَنْفَى
دِنْيَا ابْصِرَّةْ الكافُورْ
هِنْدِسْ وْالدَرِبْ عَثْرَة
يِغَنِّي..
الكاوِلِي بْوَنْتِي..
يَاوِيلِي وألِفْ يَاوِيلْ..!
حَسْرَة مْچَتِفَة بْحَسْرَة
ضايِعْ كِلْ وِضُوحْ الشُوفْ
الوَجِهْ واحِدْ، بَسْ الأقْنِعَة عَشْرَة
المَعْبَرْ مِنْ تِبِنْ وِتْرابْ..
مِنْهُو يْكَمِلْ المَمْشَه!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
• موروث عراقي قديم.



مَحَطَةْ مْتَيْهِينْ

مَحَطَة تْوَدِعْ مْتَيْهِينْ
خِطِيَّة وْرافِگَتْ مَسْكِينْ
وِگَعْ حَظَّه الوَكِتْ مَرْتِينْ
وْعَلَى الرِگْبَة ألِفْ سَچِينْ
حَرامِي وْلِبَسْ ثُوبْ " حْسينْ"
قَناعَة والقِناعْ الدِينْ
حَمْلَة لِلِتَبَرِعْ.. رادَوْا العِينِينْ!


جَرِشْ

هَلَا بْهذَا المِناضِلْ
ياكِلْ المَثْرودْ
مْزاغِلْ بِاللِعِبْ
وْثَوْريتَه عَالمَگْرودْ
زَوَرْهَا الحَقايِقْ
وْصَارْ بِيهْ الزُودْ
بْلا غِيرَه الفارِطْهَا.. يْثَوِرْ
عُوزَه بِيريَةْ جِيفارَا!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,983,817
- جَلْطَة
- يا لك من -شاعر-، لا يفقه الشعر..!
- - فيوز- لدى التيار الديمقراطي!
- شُوگ مَنْفَى
- ما أكثر تساؤلاتنا..!
- دوامة أقنعة الخراب..!
- مُو خارطَة وتَجْنيدْ.. !
- شباچ الإمام
- دِمَشْقُ
- إيْ والله كُبَرْنَا.. وشَيَّبْ الراسْ
- كمال السيد، رائداً في التلحين، ووطنياً في الموقف
- يُومَكْ حِلُو عاشَرَكْ..!
- أغنيات صنعتْ طاغية..!!
- حوارات مازن لطيف، أسئلة لتنقية ثقافة عراقية أصابها الوهن!
- هو لا يشبه أحداً
- محي الإشيقر، إحترافية خاصة في سبر عوالم شخوص حية.
- الحوار خطى نحو التمدن
- هل حقا - ضيع كوكب حمزة نفسه.. - ؟!
- أين حصة العراقي..؟
- سياسي عراقي


المزيد.....




- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...
- فنانة سورية تعلق على أنباء ارتباطها بزوج الفنانة أصالة
- -المعلم- يفجر يوتيوب بعمل جديد مستوحى من الأمازيغ


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم هداد - إيقاع كاولي وقصائد أخرى